القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

شاطر | 
 

 انتانات فطرية تحت الجلد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed M
المشرف والمنسق العام







ذكر

المساهمات : 1071
تاريخ التسجيل : 12/05/2012

مُساهمةموضوع: انتانات فطرية تحت الجلد   الخميس 27 سبتمبر 2012 - 20:22


انتانات فطرية تحت الجلد


Interdermal fungal infections



إصابات العدوى بالفطريات التي توجد كمواد منحلة تنمو على المواد المتفسخة بالنباتات أو في الطحلب أو في التربة تحصل في مناطق مدارية وتحت المدارية حيث يسير الناس حفاة على الأرض. التلقيح عبر الجروح والسحجات يؤدي بصورة شائعة إلى آفة رئيسية متوضعة. في داء الشعريات المبوغة قد يتورط أيضاً الجهاز اللمفي ولكن الانتشار في الدم نادر.

داء الشعريات الجلدي الذي تسببه Sporotrichosis

: تظهر كآفة عقدية أو بثرية والتي فيما بعد تتقرح لتشكل قرح. بعد عدة أسابيع أو شهور تظهر عقديات تحت الجلد متعددة دون ألم مما يشير إلى أن التورط اللمفي قد حصل.

المعالجة:

يشفى الانتان عادة بمعالجة فموية بمحلول مشبع من يودور البوتاسيوم (1) غ/مل يجب البدء بالمعالجة بجرعة خمس نقاط ثلاث مرات يومياً وتزاد نقطة لكل جرعة حتى تصل إلى (30-40) نقطة ثلاث مرات يومياً.

يجب تمديد الدواء بكوب من عصير الفواكة، اللبن أو الماء أو تناوله مع الطعام لإنقاص التأثيرات الجانبية على جهاز الهضم يجب أن تستمر المعالجة لفترة شهر على الأقل بعد زوال كافة الأعراض.

إذا حصلت علامات التسمم باليود (مثلاً غثيان، قياء، زكام وطفح عدي الشكل كحب الشباب) المعالجة يجب إيقافها مؤقتاً ومعاودتها بعد عدة أيام بجرعة أقل. المرضى الذين لا يتحملون يودور البوتاسيوم يجب أن يتلقوا إيتراكونازول من (200-400) يومياً.


: Mycetomaالفطروم

: الفطروم إنتان حبيبي مزمن يمتد إلى نسيج تحت الجلد والعظم المستبطن تسببه أنواع مختلفة وتشكيلة واسعة من الفطور تضم: Allesceria Mycetomaits Madurella grisea. M Boydii (eumycetoma) وكذلك شعبة معينة (Actinomycetes) مثل A. madure, A. pelletieri والنوكاردية النجمية (Actinomycetoma) الآفات الأكثر شيوعاً التي تحصل على أسفل الساق والقدم (قدم مادورية) تميز بعقيدات تحت الجلد دون ألم وفيما بعد (بعد عدة سنوات) تشكل جيوب نازحة ورامية حبيبية متعددة إذا تركت دون معالجة قد ينتج عن الفطروم أخيراً تشوه عياني في أسفل الساق.

المعالجة:

يفضل إزالة الآفات المتوضعة الصغيرة جراحياً، إنتانات الفطور الحقيقية (Eumycetoma) هي على الأكثر مقاومة للمعالجة الكيميائية إلا أن إعطاء غريسيوفولفين فموياً 10 مغ/كغ يومياً كجرعة إفرادية لغاية 4 أسابيع أو كيتوكينازول 200-400 مغ يومياً لغاية 2 أسبوع أو إعطاء أمفوتيريسين (ب) 0.1-0.25 مغ/كغ يومياً زرقاً بالتسريب لمدة 10-14 يوماً يمكن تجربته. كيتوكينازول فعال في حوالي 50% من الإنتانات التي يسببها (M. mycetomatis). وبالعكس فإن النوكاردية النجمية (actinomycetoma) تستجيب للمعالجة بمركب دابسون أوسلفوميدات تعطى لمدة 4-6 أشهر إما لوحدها أو بمشاركة ريفامبيسين أو ستريبتومايسين. سلفاميثوكسازول/تريميثوبريم بمشاركة ستريبتومايسين مستعمل أيضاً. قد تحتاج الحالات المتطورة لجراحة جذرية.

الفطار الملون Chromomycosis:

يسبب الفطار الملون فطور من عدة أجناس بما فيها فونسيكا Fonsecae وفطر الطوقيات البوغية (كلادوسبوريوم) وهو إنتان مزمن للمناطق المكشوفة مثل أسفل الساق. الآفات الحطاطية التي تظهر أولاً على القدمين وتمتد ببطء للأعلى تصبح تدرجياً عقيدية وأخيراً تنمو إلى آفات مشابهة للتؤلول الكبير.

المعالجة: يمكن إزالة الآفات الصغيرة جراحياً، رغم أن هذا لا يوصى به عادة بسبب إختطار الرجعة الموضعية. تطبيق الحرارة الموضعية قد يحسن الآفات.

إيتراكونازول (200-400) مغ يومياً وفلوستوزين 150 مغ/كغ بأربعة جرعات مجزأة يومياً تكون غالباً فعالة ويمكن إعطاؤها لوحدها أو بالمشاركة.

فطور Zygomycosi

s تحت الجلد:

هذه الفطور تشاهد بصورة نموذجية بالأطفال والبالغين تنتج عن عدوى لفطر ممرض Basidiobolus haptosporus. تنمو أولاً كاكفة متوضعة عادة على الفخذين أو الإليتين وتنتشر ببطء لتشكل كتلة صلبة غير توهدية غير مؤلمة تشمل الأنسجة الجلدية وتحت الجلدية. تكون الكتلة لماعة ومشدودة في البدء وتصبح فيما بعد متقرحة هذه الإصابة الفطرية تحت الجلد ظهرت في تقارير في جنوب شرقي آسيا وأفريقيا، الهند وجنوب أمريكا تحصل آفات تكون مشابهة لهذه الفطور تحت الجلد إلا أنها تصيب الوجه وقد يسببها فطر Coronatus Conidioboulus.

المعالجة:

تحصل هدأة أحياناً بصورة تلقائية. معظم الحالات تستجيب بصورة مرضية ليودور البوتاسيوم. كيتوكونازول أو إيتراكونازول 200-400 مغ يومياً قد تكون أيضاً فعالة.


انتانات فطرية تحت الجلد

Dermal fungal infections

انتانات المكورات العنقودية والعقدية:

انتانات المكورات العنقودية والعقدية شائعة جداً حيث يكون الطقس حاراً ورطباً حيث مقاييس التصحح (النظافة) تكون متوسطة، وفي مرضى العوز المناعي. وبينما الآفات غالباً ما تنمو على الجلد السليم سابقاً. فإن آفات أكزيما موجودة سابقاً والتهابات جلدية أخرى مثل عضات البعوض وآفات الجرب يمكن أن تصبح أيضاً معدية.

القوباء Impetige هو تقيح جلدي سطحي ناقل شديد للعدوى تسببه المكورات العنقودية أو العقدية أو بمشاركة كلا النوعين من الجراثيم وهو شائع بصورة خاصة بالرضع والأطفال الصغار ولكنه نادر في البالغين. يتميز بتشكل آفات حويصلية التي تصبح بثرية وتنفجر تاركة آفات متقشرة. هذه الآفات تندمل دون ترك ندبات. الفقاعات قد تتوضع أو تنتشر. الحكة شائعة وغالباً ما تتوسع المنطقة المصابة بالخدش. ونوع مختلف شديد قد يكون مميتاً للمرض وهو متلازمة الجلد الحرشفي بالمكورات العنقودية يتميز بنمو طفح غازي شامل. عندما تنفجر هذه الآفات يكون للجلد الكلي مظهر حرشفي. يحصل انشطار بشرة الجلد في الطبقة الجبيبية للبشرة. وبالتالي فإن تأثير التجفاف الجهازي أو عدم توازن الكهارل لا يكون عادة شديداً. وفي الأطفال الأكبر سناً والذين يتعرضون للمكورات العنقودية يكون فيهم الطفح بالشكل الحرشفي أكثر شيوعاً.

التهاب كثيبات الكلي قد يحصل كواحد من مضاعفات القوباء الشديدة التي تسببها العقدية المقيحة. سوء النظافة مسؤول جزئياً عن ارتفاع الإصابة بالقوباء بالبلدان النامية. الجرب المستوطن هو سبب آخر. قلة الأدوية الكافية لمعالجة الجروح البسيطة والسحجات التي يتعرض كثير من الأطفال لها هي أيضاً عامل هام بنسبة العدوى العالية. كلا الأمهات والمدرسين يجب أن يكونوا مدركين ان الجروح والسجحات توفر نقطة دخول للجراثيم التي تسبب القوباء.

الأكثمية Ecthyma هي نوع آخر من القوباء. الآفات التي تمتد بصورة أعمق من الجلد تندمل مع تشكل ندبات. الآفات ما تحصل على الساقين عند الأطفال والعدوى تكون ثانوية لعضات الحشرات.

التهاب الهلل والحمرة (Cellulitis - Erysipelas) هما أنتانان بالمكورات العقدية للأنسجة تحت الجلد والتي تنتج عادة عن تلوث جروح صغيرة كلا الحالتين تتميزان بالتهاب حاد متوضع ووذمة. وتكون الآفات سطحية في الحمرة أكثر مما هي عليها في الهلل. ولها هامش مرتفع محدد جيداً. السمدمية الجهازية Toxaemia المميتة بصورة كامنة قد تحدث في مرضى غير معالجين.

الإلتهاب الراجع للهلل أو الحمرة قد يؤدي لوذمة لمفيه مزمنة قد تعمل بدورها كعامل يعرض لإنتان راجع.

آفات الوجه المشابهة لآفات التهاب الهلل والحمرة التي تحصل في الأطفال الصغار قد تسببها جراثيم المستدمية النزلية.

التهاب الجريبات والدمال الناجمين عن إنتان جريبات الشعر يسبب هذا الإنتان المكورات العنقودية. وعندما تحصل في مرضى داء السكري أو مرضى نقص المناعة فإنها تتطلب معالجة بعناية خاصة. في مثل هذه الحالات تتشكل أحياناً جمرات Carbuncles (مجموعة دمامل) ذات فتحات متعددة نتيجة لغزو وتنخر الجلد.

المعالجة:

يمكن منع تشكل القوباء بغسل سحجات الجلد الصغيرة بالماء والصابون وبتطبيق مطهر موضعي. وبالتالي يجب أن تتوفر هذه المواد على مستوى الجهور. الإنتانات السطحية الخفيفة المتوضعة غالباً ما يمكن معالجتها بصورة فعالة بمطهرات موضعية مثل بنفسجي الجانسيان، الأخر اللامع (Brilliant Green) كلورهيكسيدين بولفيدون أيودين أو ثيوميرسال. يجب المحافظ على نظافة الجلد بغسله بصورة متكررة وتجفيفه بعد الغسيل.

الجلباب (crusts) السطحية يجب فصلها بلطف بالصابون والماء بمحلول مظهر ضعيف مثل ثاني أسيتات الألومنيوم، محلول 0.65% أو بوتاسيوم مرمنغنات محلول 0.1%.

لرهيم موبيروسين 2% Mupirocin قيمة بصورة خاصة في معالجة القوباء إلا أنه مكلف، كما أن المستحضرات التي تحوي على نيومايسين وباسيتراسين فعالة أيضاً. إلا أن هنالك اختطار التحسس، خصوصاً للنيومايسين باستعماله المستمر أو المتكرر.

مرهم كليوكينول Clioquinol 1-3% المدهون ثلاث مرات يومياً يعتبر كدواء بديل يتميز بكونه فعال وغير مكلف. يجب تجنب الاستعمال الموضعي لمستحضرات تحتوي على مضادات جرثومية مستعملة بصورة واسعة في الطب العام بما يها البنسيللينات، سلفوناميدات، ستريبتومايسين، وجنتامايسين. بسبب احتمال تحريض التهاب الجلد بالتماس وتفضيل ظهور جراثيم مقاومة. يجب الاحتفاظ بهذه المضادات الحيوية للمعالجة الجهازية للإنتانات الشديدة.

يتطلب الانتشار الواسع للإنتانات السطحية والعميقة المترافقة بحمى أو الإنتانات في أفراد لديهم نقص مناعة معالجة بمضاد حيوي جهازي، الحمامات هامة أيضاً. التطبيق الموضعي لبرمنغنات البوتاسيوم واحد في العشرة آلاف أو كبريتات النحاس محلول واحد بالألف يتبعه إزالة الحطام والجلباب (crusts) له قيمة علاجية. وعندما يكون ممكناً، يجب أن تكون المعالجة مبنية على أساس نتائج اختبارات الحساسية في الزجاج. الإعطاء الجهازي للبنسيللين أو الإريترومايسين أو التتراسكلين في أفراد حساسين للبنسيللين يكون فعالاً في انتانات المكورات العقدية إعطاء بروكائين بنزيل بنسيللين 600 ألف وحدة دولية يومياً (25 ألف: 50 ألف وحدة دولية / كغ في العضل يومياً في الأطفال دون سن 12 سنة) لفترة 10 أيام ضروري في الحالات الشديدة لمحاولة منع حصول التهاب كبيبات الكلي.

إلا أن لكلوكساسيللين ميزة في بعض إنتانات المكورات العنقودية، بصورة خاصة عندما تكون حساسية الجرثوم مجهولة وحيث تكون الجراثيم المقاومة للبنسيللين منتشرة. يجب تقييم الحاجة لسوائل زرقية في الرضع. يجب عزل الرضع حديثي الولادة أو الرضع في دور الحضانة تجنباً لإنتقال المرض في أفراد حساسين.

الداء العقيلي Yaws والبنتا Pinta:

تسبب داء العليقي والبنتا على التوالي الملتوية اللولبية (Treponema Pertenue) و T. carateum (مقعدة تسبب العجز) ورغم علاقتها الوثيقة بـ T. Ballidum التي تسبب الزهري فإن أي من الكائنين لا ينتقل بالاتصال الجنسي. الحملات المشددة المنظمة من قبل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف عملياً استأصلت هذه الأمراض في 1950 إلا أن داء العليقي مستوطن الآن بصورة واسعة بالمناطق المدارية بينما داء البنتا محضور في مناطق أمريكا المدارية كلا المرضين منتشر بين الأطفال بالتماس المباشر. النضحة الناتجة عن آفات رئيسية معدية تنتقل بسهولة إلى طبقات أعمق من الجلد من خلال سحجات جلد بسيطة أو آفات التهاب الشفة المترافقة مع عوز الفيتامين B.

الداء العليقي يظهر بعد فترة حضانة بين 3-5 أسابيع بشكل حطاطة عادة على أسفل الساق أو القدم. إلا أنه قد يحصل أحياناً ألم ليلي بالساقين ناجم عن التهاب سمحاقي في العظام الطويلة وهو أول إشارة للمرض. الآفة الجلدية الرئيسية سرعان ما تتضخم إلى ورم حليمي ضخم متقرح تنضح سائل مصلي يحتوي على لوالب كثيرة. قد تظهر آفات حليمومية جلدية ثانوية أو حطاطية وصفية في أي مكان. إلا أنها توجد بصورة نمطية في مناطق رطبة وفي مواصل جلدية مخاطية. ألم وانتفاخ المفاصل الصغيرة في اليد هو أيضاً طور منتشر مبكر نمطي للمرض. الآفات الإلتهابية الحادة البدئية عادة تزول بصورة كاملة خلال أشهر قليلة إلا ان النكسات التالية قد تترك ندبات جلدية واسعة، يؤدي التهاب السمحاق طويل الأمد إلى آفة ظنبوب Tibias Sabre مخيفة وتشوهات عظمية خصائصية أخرى إلا أنه ولعدة سنوات جائحات فرط التقرن وتشقق وتقرح أخمص القدمين غالباً ما يوفر الدليل الوحيد على نشاط المرض المستمر. وفيما بعد قد تحصل آفات صمغية في الجلد مشابهة لتلك في الأفرنجي وآفات العظم التخريبية. إن التهاب السمحاق القحفي الصمغي وتخرب الغضروف الحنكي والأنفي هي أيضاً مضاعفات خطيرة نموذجية للأطوار المتأخرة للمرض داء البنتا في حالة حميدة بالمقارنة يكون فيها الجلد فقط متورطاً الآفة الرئيسية تكون عادة صدفية الشكل في مظهرها وغالباً تصل إلى قطر عرضه عدة سنتمترات، هناك آفات أخرى قد تنمو فيما بعد تفقد تدريجياً لونها البنفسجي البدئي لتترك ندبات أزيل صباغها وضامرة.

المعالجة:

جرعة إفرادية من 2.4 مليون وحدة دولية بنزاتين بنزيل بينسيللين (1.2 مليون وحدة للأطفال) يجب إعطاؤها بزرقتين عضليتين تجنباً لإختطار النكسة. المرضى الحساسين للبنيسيللين يجب أن يتلقوا التتراسيكلين شريطة أن يكونوا فوق سن 8 سنوات بينما المرضى الأصغر يجب إعطاؤهم إريترومايسين.



الانتانات الفيروسية


Viral Infections



الثآليل : Warts يسببها فيرس الورم ألحليمي البشري وقد يتراجع تلقائياً في أي وقت خلال أشهر أو سنوات من بدء ظهورها إلا أنه في مرضى نقص المناعة قد تصبح واسعة الإنتشار ويصعب شفاؤها.

المعالجة:

كثير من الثآليل الشائعة المسطحة والأخمصية يمكن تركها دون معالجة إلا الآفات المؤلمة أو القبيح تستجيب بصورة عامة لتطبيق دهانات أو دهون حمض الصفصاف. حيثما يكون النتروجين السائل متوفراً يطبق بواسطة عود برأس قطني Swab أو رذاذ وهذه الطريقة ذات فعالية عالية إلا أن توخي الحذر ضرورياً لأن التجمد يمكن أن يسبب إزالة صباغ مؤقت أو دائم الجلد.

الثآليل التناسلية Acuminta Condylomata التي تنتقل بالاتصال الجنسي يجب دائماً معالجتها رغم أنها غالباً ما تتكرر لأنه قد تزيد اختطار سرطان عنق الرحم، راتنج البودوفيليوم 10-25% في صبغة البنجوان المركبة يجب تطبيقعها بعناية وباقتصاد على الأعضاء التناسلية الخارجية.

الثآليل حول الشرج والمهبل أسبوعياً لغاية حد أقصى أربع دهنات يجب تجنب النسيج السوي. الراتنج المطبق على مخاطية المهبل يجب أن يترك ليجف قبل أن يلامس الظهارة السوية، حيثما يكون متوفراً البودوفيلوتوكسين فهو بديل أقل سمية يمكن تطبيقه بواسطة المريض نفسه.

ترى كلورو أسيتيك أسيد يمكن أن يطبق مباشرة على الثآلول إلا أنه أقل فعالية ويجب رش مسحوق التالك وثاني فحمات الصوديوم على المنطقة المعالجة لإزالة الحمض الفائض.

الاستعمالات الخارجية: راتنج البودوفيلوم. أو بودفيلوتوكسين يجب أن تغسل بعد ساعة إلى أربع ساعات. راتنج البودوفيلوم يمتص بسهولة له تأثير مخرب موضعي وتأثير ماسخ. يجب أن لا يطبق راتنج البودوفيلوم ولا بودوفيلوتوكسين على سطوح جلد واسعة ويجب أن لا يستعمل خلال الحمل.

الإزالة الجراحية والكي الكهربائي وجراحة قرية Cryosurgery والمعالجة بالليزر قد تستعمل للثآليل التناسلية عندما تفشل الدهون الموضعية أو عندما يكون لها موانع استعمال. الاستعمال الموضعي لمادة الفلورويوراسيل بشكل مرهم 5% وإعطاء أنترفيرون داخل الآفة أو جهازياً هي طرق لها قيمة أيضاً حسب التقارير بالحالات المستعصية إلا أن هذه المعالجات مكلفة.

الحلأ (الهربس) البسيط Simples Herpes:

فيروس الحلأ (الهربس) ألفا البشري (فيروس الحلأ (الهربس) البسيط) -1- يكون محمولاً دون أعراض من قبل معظم البالغين في كل مجتمع تقريباً بعد المرضى ينمو لديهم آفات حويصلية متكررة خصائصية، عادة في الفم أو حوله ولمساحات مختلفة على الوجه. الآفات صغيرة تسبب فقط إزعاج بسيط وتزول خلال أيام قليلة دون ترك ندبات، هذه الندبات المعاودة هي مظهر تنشيط في ثوي (مريض) تأكد أن لديه مناعة للفيروس. خلافاً لذلك يمكن أن يحصل التهاب لثة وفم مؤلم ومتسع أو التهاب البلعوم كاستجابة رئيسية للتعرض للفيروس ولحسن الحظ في مرضى لديهم مناعة كافية نادراً ما يحصل هذا النمط من الاستجابة. إلا أنه في مرضى أكزيما منتبذة A. atopic والرضع حديثي الولادة ومرضى نقص المناعة يحصل لديهم أحياناً بزوع حويصلي واسع الانتشار يمكن أن يحدد الحياة.

فيروس الحلأ (الهربس) ألفا البشري (فيروس الحلأ (الهربس) البسيط) -2- تكون فيه الآفات موجودة بصورة نموذجية في المنطقة التناسلية.

المعالجة:

الإنتانات البسيطة الفيروس الحلأ (الهربس) -1- محدودة بنفسها وعادة لا تتطلب معالجة. يجب معالجة الرضع حديثي الولادة ومرضى نقص المناعة ومرضى الأكزيما المنتبذة باستعمال أسيكلوفير الجهازي.

النطاق Zoster والحماق Varicella:

بصورة عامة أنتانات الطفولة الرئيسية بفيروس الحلأ (الهربس) البسيط ألفا البشري -3- يظهر كحماق Chickenpox التي تتميز بظهور حطاطة حمامية عقب فترة بادرية قصيرة من الوعكة حمى وألم متوضع، تظهر الحويصلات فيما بعد على فترة عدة أيام تاركة جلباب مجففة، الانتان الثانوي شائع.

تنشيط الفيروس الكامي بالأطفال والبالغين ينشأ عنه حلأ نطاقي (Shigles) وهو أنتان محدود ولكن مؤلم لجذر عصبي حسي أو أكثر. القطاعات الجلدية الصدرية هي أكثر المناطق متورطة تواتراً.

المعالجة:

المعالجة الوريدية بأسيكلوفير يمكن أن تكون ذات قيمة بالتفاعلات الخطيرة في مرضى نقص المناعة إلا أن معظم حالات النطاق والحماق تكون المعالجة العرضية فيها كل ما هو مطلوب. يجب الاحتفاظ بأسيكلوفير الفموي للمرضى المسنين الذين لديهم زيادة اختطار ألم عصبي مستمر بعد الإصابة بالنطاق.

المليساء المعدية: Contagiosum Mossuscum

المليساء المعدية مرض فيروسي جلدي شائع وأحياناً للملتحمة ينتشر بالتماس القريب بين شخص وآخر، يتميز بتشكل آفات حطاطية ذات سره (Umblicated) بيضاء لؤلؤية عديدة على الوجه الجزع والمنطقة التناسلية. غالباً ما يصاب بها الأطفال وخصوصاً الذين لديهم أكزيما. آفات المليساء تشاهد أيضاً بين البالغين النشيطين جنسياً خصوصاً المصابين بالإيدز.

المعالجة:

كخيار علاجي بسيط يثقب جسم المليساء بإبرة ويعالج قاعها بنترات الفضلة أو أي دواء مصلب خفيف آخر (Sclerosing) يمكن أيضاً معالجة الآفات بأي إجراء تخريبي موضعي كاستعمال النتروجين السائل أو الكي الكهربائي، وإذا أمكن يجب مشاهدة المريض مرتين على الأقل بفواصل 3-4 أسابيع لمعالجة الآفات بدور الحضانة الصغيرة جداً ومن الصعب رؤيتها في البداية.



الأمراض الأكزيمية

Eczematous diseases

التهاب الجلد التماسي:

يمكن لكلا المخرشات والمستأرجات أن تحرض التهاب الجلد التماسي. التهاب الجلد غير الآرجي يعقب أحياناً تعرض معزول لمخرش شديد أو بصورة أكثر تواتراً يحدث بالتعرض المتكرر لمواد كيميائية أقل فاعلية بما فيها الصابون والمنظفات والمذيبات. يصبح الجلد جافاً، غير مرن، متشقق ومصاب بالعدوى بصورة ثانوية عبر ثغرات في طبقة قرنية الجلد الواقية.

التهاب الجلد التماسي الأرجي هي شكل من فرط الحساسية الآجلة وهو جزء من المعين وراثياً ونتائج تعرض فرد محسس سابقاً لمستأرج. بزوغ حويصلي أو فقاعي ينمو عاد أولاً في موضع التماس الرئيسي، إلا أن المتسأرج كثيراً ما ينتقل بواسطة اليدين إلى أجزاء أخرى من الجسم. غالباً ما تكون هوامش المناطق المصابة حادة بصورة غير طبيعية وزاوية angular ويكون الجلد المتلهب أو المتضرر أو المريض سريع التأثر، بينما تكون فروة الرأس، راحة اليدين وأخمص القدمين محمية بسماكة أعظم من طبقة الجلد القرنية.

النباتات، الأصبغة، النيكل ومعادن أخرى، المطاط، مواد التجميل والأدوية الموضعية كلها مستأرجات كامنة.

يمكن التعرف على العوامل المسببة بفحص رقعة إلا أن التفسير الصحيح لمثل هذه الفحوص قد يكون صعباً. تحسيس مكون لدواء يطبق موضعياً غير شائع ويجب الاشتباه به إذا كان التهاب الجلد ينمو عقب استعمال الدواء الموضعي.

الوقاية والمعالجة:

تسرع الرهيمات المطرية الاندمال وقد توفر الرهيمات الحائلة حماية في مكان العمل. يجب على المرضى عدم استعمال صوابين ساحجة وتجنب ما أمكن التعرض لمواد مخرشة، لمراهم هيدروكورتيزون 1% أو رهيماته قيمة في تخميد الالتهاب ويمكن أيضاً استعمال ستيرؤيدات قشرية موضعية أقوى إلا أنه قد لا تعطي فعالية أفضل لأن الحالة تكون عادة محدودة ذاتياً Limiting self.

يجب التفكير باستعمال معالجة قصيرة الأمد للبريدنيزولون أو البريدنيزون الفموي لتخميد تفاعلات حادة شديدة يرافقها تنقط (Blistering)، نضح، ووذمة يمكن إعطاء ستيروئيد قشري فموي بجرعات تخفض على الوالي لفترة أسبوعين يجب استشارة طبيب أخصائي بأمراض الجلد إذا كان متوفراً.

التهاب الجلد المنتبد (atopic):

التهاب الجلد المنتبذ الذي غالباً ما يحصل خلال الأشهر الأولى القليلة من الحياة وهو مرض عامله المرضى مجهول إلا أنه في حالات كثيرة تكون وظيفة الخيلة التائية معيبة وتراكيز الأضداد المصلية IgE مرتفعة مما يشير إلى تورط الجهاز المناعي كذلك وصف أيضاً إحصار مستقبلات بيتا الأدرينالية الجلدية. يصاب أعضاء آخرون للعائلة المباشرة بصورة شائعة وقد يكون لدى الأقارب أو ينمو لديهم التهاب الأنف الأرجي أو الربو. تزول الحالة عادة بصورة تلقائية بين سن 5 و 8 سنوات إلا أنها قد تستمر في البلوغ. قد تتفاقم الحالات وتشتد خلال فترات الشدة الجسدية أو العاطفية.

الخطاطات الأكزيمية الناضجة التي تكون حكية بشدة تنمو في الوجه في الأطفال، بصورة خاصة في الخدين. غالباً ما تتوسع هذه الآفات إلى سطوح جلدية أخرى فيما بعد في الطفولة لتشمل فروة الرأس، الساعدين، الطيات المثنية للمرفقين والركبتين والآليتين. يؤدي الحك لتشكل تسحجات ومناطق مرتشحة تصبح فيما بعد أكثر سماكة أو تحزيزاً وفيما بعد تصبح أكثر جفافاً. أكثر انتشاراً ومتوضعة بصورة نمطية في الطيات المثنية للرقبة، المرفقين، الرسغين، والركبتين. البثور والجلباب (Crusts) هي علامات أنتان ثانوي الاحمامي حول الحجاج Periorbital والوذمة تكون شائعة.

الوقاية والمعالجة:

أن من المهم بصورة خاصة التوضيح للأبوين عن طبيعة المرض الناكس المزمن والعوامل التي تؤثر على سيره. الصوابين خصوصاً تلك التي تحتوي على مخرشات أو عطور يجب عند تغسيل الأطفال. يجب أيضاً تجنب ملامسة المنظفات، الحيوانات الأليفة، والألبسة المنصوعة من الصوف.

يمكن تفريج الحكة جزئياً بتطبيق ضمادات مبتلة على الآفات الناضحة ومطريات على لويحات التخزز. إذا لم يكن هيدروكورتيزون الموضعي بتركيز 1% فعال فإن استعمال بيتاميثازون فاليريت (Valerate)، ستيروئيدات قشرية أخرى بفعالية مقارنة أو ستيروئيدات قشرية أكثر فعالية مثل بريدنيزولون فموي يجب المباشرة بها بعناية وبحدود زمنية تجنباً للتأثيرات الجانبية، مضادات الهيستامين الموضعية غير عفالة ويجب تجنبها بسبب اختطار التحسس. إلا أن مضادات الهيستامين الفموية وبصورة خاصة هيدروكسيزين (Hydroxyzine) يمكن إعطاؤها ليلاً لتفريج الحكة ولتسهيل النوم، يمكن إعطاء مضادات هيستامين غير مسكنة (غير مركنة) خلال اليوم لتوفر بعض التفريج للأعراض. ونظراً لأن انتانات المكورات العنقودية الثانوية التي يمكن أن تكون دون السريرية (بلا أعراض سريرية) أو السريرية وهي شائعة ويمكن أن تسبب اشتداد الحالة، فإن مضاداً حيوياً فموياً مثل إريثروسين يمكن إعطاؤه لمدة 7-10 أيام أو يمكن استعمال مضاد حيوي موضعي مثل مرهم موبيروسين (Mupirocin) على الجلد.

التهاب الجلد الممثوث (Dermatitis Seborrhoeic):

الهبرية Dandruff بزوغ شحمي قشري يشمل بصورة رئيسية فروة الرأس وهو أخف شكل لالتهاب الجلد المموث، يوجد حمامي ووسف دهني بصورة شائعة في الجزء المركزي للوجه (للجاحبين، المقطب Glabella، وثنيات أنفية فموية) وكذلك على الصدر وشكل أكثر وردية تكون فيه الآفات واسعة وتفاعل الالتهاب شديد وتشاهد بصورة متكررة كمشعر جلدي مبكر لانتان الايدز HIV. التهاب الجلد الشحمي في الرضع يبدو كالتهاب جلد متوسف حمامية غير حكية تشمل بصورة رئيسية فروة الرأس والوجه. يفترض أن الخمائر الوبغائية تلعب دوراً على الأقل قادرة على العيش بشكل طفيلي أو لا طفيلي. وبما يكون له دور مسبب لتنمية التهاب الجلد الدهني. قد تكون الأندروجينات أيضاً متورطة لأن الرجال يصابون بصورة متواترة أكثر من النساء.

المعالجة:

ينقص استعمال الشامبو الحال للطبقة القرنية كلا الالتهاب والتوسف هنالك كثير من المعلقات على أساس منظف أو شامبو متوفر تحتوي على مواد فعالة مثل حمض الصفصاف وقطران الفحم وبيريثيون الزنك وسلفيد السلينيوم. لما كان عمل الرغوة الجيدة متطلباً يجب تدليك الشامبو بفروة الرأس ويتركه على الأقل 2-3 دقائق قبل غسله.

يمكن أيضاً تطبيق مستحضرات تحتوي على مشاركات الكبريت وحمض الصفصاف على فروة الرأس ومناطق مصابة أخرى. استعمالات الستيروئيدات القشرية المومضعية مثيلوزانيلينيوم كلوريد (بنفسجية الجانسيان) و/أو الآزولات مثل كيتوكونازول وجدت فعالة أيضاً حسب التقارير.



الأمراض القشرية


Scaling Diseases



السماك Ichthyosis: هنالك أنماط عديدة من السماك تتفاوت بين أنماط خفيفة من السماك الشائع إلى أشكال من السماك شديدة ونادرة جداً مثل السماك الصفاحي والشكلين الأكثر أهمية والشائعين للسماك سيناقشان أدناه.

السماك الشائع هو مرض صبغي جسدي سائد وهو الشكل الوراثي الأكثر شيوعاً للسماك. يتميز بظهور حراشف جافة خشنة ومبيضة تتفاوت بحجمها على السطوح السابطة للذراعين والساقين ولمدى أقل على الظهر. يظهر المرض عادة في الطفولة أو الطفولة المبكرة ويتراجع مع تقدم العمر. يحصل في حوالي نصف المرضى أيضاً التهاب جلد منتبذ وعلامات أخرى مثل فرط إحساس وراثي. سير المرض بصورة كبيرة غير متكهن إلا أنه غالباً ما يشتد بعوامل بيئية وبصورة خاصة بالبرد.

السماك المكتسب:

هو الأكثر انتشاراً بالأقاليم المدارية حيث يترافق باضطرابات عوز غذائي/ جذام جذامي مزمن وأمراض أخرى أنتانية مضعفة سريرياً يشابه السماك الشائع إلا أنه ينمو فيما بعد في الحياة كظاهرة ثانوية لأمراض أخرى تتضمن أمراض خبيثة مثل الحبيبوم اللمفي Lymphoma.

المعالجة:

تكون المعالجة مشابهة للجفاف (Xerosis).

الجفاف (Xerosis)

: جفاف الجلد هو الشكل أكثر شيوعاً للتحرشف الدقيق المشاهد بصورة خاصة بين الأطفال والمسنين يترافق عادة بحكة خفيفة أو شديدة ويشتد بعوامل بيئية مثل التعرض للشمس. قد يسبب الجفاف في المسنين ضمور الجلد.

المعالجة:

يجب القيام بكل جهد لجعل الجلد رطباً وبالتالي يجب تجنب المنظفات والعوامل الأخرى التي تزيل الشحم من الجلد. يجب أن تكون الحمامات فاترة بدلاً من حارة ويجب أن يستعمل الصابون باقتصاد. في الأقاليم الباردة يجب ارتداء ألبسة كافية وفي البيوت المدفأة مركزياً. يجب بذل الجهود لجعل الهواء رطباً.

المطريات مثل الرهيمات المائية والمراهم المستحلبة يجب استعمالها مرة أو مرتين يومياً على الجلد المصاب بالحالات الشديدة. بالإضافة إلى المادة الحالة للطبقة القرنية مثل 1-5% حمض الصفصاف أو 5% من حمض اللبن يمكن أن تساعد. حمض الصفصاف يجب استعماله بكمية ضئيلة بالأطفال بسبب اختطار التسمم الجهازي بحمض الصفصاف.

المعالجة بالأطباق Occlusion باستعمال محلول مائي 60% لبروبيلين غليكول قد تكون فعالة في الحالات التي لا تستجيب حيث تسمح الظروف. إلا أنها لا يمكن استعمالها في أقاليم دافئة أو حارة لأنها قد تسبب مشاكل في تنظيم الحرارة وتزيد من اختطار أنتان ثانوي. رهيم مائي يحتوي على 10% بولة التي لها تأثير مرطب حالة للطبقة القرنية وخصائص مضادة للتفتل (مضاد للانقسام) قد تكون أكثر فعالية من المراهم المطرية أحياناً يضاف كلور الصوديوم محلول 0.9% بزيادة التأثير المرطب. حموض ألفا هيدروكسي مثل حمض البيروفي وحمض الغليكولي بتراكيز 0.5-2% أدخلت حديثاً وتبدو مفيدة بصورة خاصة بمرض الجفاف. إعطاء مركبات الريتنويد موضعياً أو جهازياً قد يكون لها قيمة في أشكال نادرة معينة من مرض الأكثمية يكون هناك فرط التقرن الذي يسببه فرط التكاثر أكثر ما هو توسف معيب إلا أن التحسن المحدث بالمعالجة قد لا يستمر بعد التوقف عن الدواء وقد تكون المعالجة طويلة الأمد ضرورية.

منقــــــــــــــــول


الموضوع الأصلي : انتانات فطرية تحت الجلد

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Mohamed M


الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم
 فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها
 وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
       أهلآ بك يا زائر
Mohamed M

باحث في الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hamdy ahmed
فريق الاشراف





ذكر

المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : باحث

مُساهمةموضوع: رد: انتانات فطرية تحت الجلد   الأحد 24 مايو 2015 - 22:19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انتانات فطرية تحت الجلد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: الامراض الجلدية . وفلسفتها. وحقيقتها.-