القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        الشيخ محمود سلمان الحلفاوي رائعة الرحمن  الخميس 8 فبراير 2018 - 21:41 من طرفMagdy        تلاوة شجية للشيخ محمود سلمان الحلفاوي  الخميس 8 فبراير 2018 - 0:47 من طرفالحارث        من روائع تلاوات الشيخ محمود الحلفاوى   الأربعاء 7 فبراير 2018 - 4:42 من طرفHamdy A        الشيخ محمود سلمان الحلفاوي   الأربعاء 7 فبراير 2018 - 4:37 من طرفHamdy A        الانجاب والعقم بين القرآن والطب  الأربعاء 7 فبراير 2018 - 0:02 من طرفام خالد        معجزة الرقم 777 في القرآن الكريم  الإثنين 5 فبراير 2018 - 12:36 من طرفMagdy        طريقة غريبة لعلاج الصداع النصفي في موزمبيق   الإثنين 5 فبراير 2018 - 2:42 من طرفAhd Allah        كاميرات مراقبة 2018  السبت 20 يناير 2018 - 16:38 من طرفمها أحمد        عروض كاميرات المراقبة لعام 2018  الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 15:23 من طرفمها أحمد        افضل دعامة قلب مع د محمود سليمان 01090765669  الأحد 24 ديسمبر 2017 - 8:55 من طرفعلاج ادمان

شاطر | 
 

  الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .   الجمعة 5 أكتوبر 2012 - 20:05

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

موضوع: الرقية الشرعية . اليوم في 20:02

الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة والاخوات السادة الاعضاء الكرام
الاخوة والاخوات السادة الزائرون الاجلاء.
 
 قد يتسائل الكثيرون :
هل  للرقية الشرعية والقرءان الكريم أثر شفائي وعلاجي بالفعل للامراض العضوية ؟ واذا كان هذا الامر صحيحا .
 فكيف يكون ذلك ؟
وهل هي تتعامل مع المرض نفسه وآلياته المتسببة في المرض للانسان أم تتعامل مع الخلايا والاعضاء المريضة ؟
وسنحاول باذن الله الاجابة علي جميع تلك الاسئلة لكشف الحقيقة الغائبة والمفقودة ولوضع النقاط علي الحروف في
هذه المسألة ولينتهي العالم من القيل والقال فيها .فقد كثر من أفتوا في هذا المقام دون علم أو كتاب مبين . وخاصة
من الذين ليس لهم في الطب ولا في الدين لاناقة ولا بعير .
حتي وصل الامر الي اختلاف السادة العلماء في الرأي حول تلك المسألة  . وعندما نذكر العلماء فيجب ان نعلم ان
 العلماء المقصودون ينقسموا الي قسمين:
قسم يعمل في المجال الطبي وهذا القسم طبعا رافض تماما لفكرة شفاء القرءان الكريم لاي مرض وذالكم شيء طبيعي دفاعا عن لقمة عيشه
ومكاسبه الخاصة .
والقسم الثاني: من السادة العلماء هم السادة العلماء في المجال الديني الاسلامي خاصة . فهؤلاء جميعا في الحقيقة فان ماثبت لدينا من علم
ومن علوم خاصة بهذه الجزئية الطبية والعلاجية قد أثبت انهم جميعا ماهم بعلماء ولا يعلمون شيئا ومن اطلق عليهم لقب علماء فقد ظلمهم
بل ان التعبير الصحيح الذي يجب أن يطلق عليهم هو أنهم " جهلة العصر " وآسف لهذا القول ولكننا في الحقيقة اذا اردنا ان نصل الصواب
فلابد أولا من معرفة العيوب والاخطاء والاقرار بها .وقد أسلفنا في أحد موضوعاتنا أنهم بجهلهم لكلمات الله هذا
قد جروا العالم اجمع خلفهم الي مستنقع الجهل الطبي والعلاجي ولا خروج من هذا المستنقع نهائيا الا بالرجوع لتعاليم الله وارشاداته
والعمل بمقتضاها.

وهؤلاء جميعا قد انقسموا الي قسمين القسم الاول منهم رافض لتلك المسألة " علاج القرءان وشفاؤه للامراض العضوية " خوفا وجبنا من
هجوم الاطباء عليه باسم العلم ." وهل يجرأ انسان مهما كان علمه علي مخالفة اهل العلم ؟"

والقسم الثاني من هؤلاء: رافض لتلك المسألة لسببان : السبب الاول : لجهله بالمعاني السامية لكلمات الله التي يحفظها عن ظهر قلب
وبمدي رحمة الله بعباده .
والسبب الثاني : لعدم وجود دلائل قاطعة تؤكد وتؤيد عملية الشفاء بالقرءان الكريم ولعدم توفر الحجة العلمية المؤكدة لذلك الامر .

وبناء علي ذلك سنضع  نحن الان لحضراتهم حجر الاثاث الذي يجب عليهم أن يبنون عليه  بنيانهم ويعملوا فيه فكرهم .
فقد يغيروا من أفكارهم .وليعلموا ويتأكدوا بان القرءان الكريم ما نطق الا بالحق المبين . وليفهم أولوا الألباب .

وقد وجب التنويه الي عنصر قرءاني شديد الاهمية : وهو الحكمة الالهية من وراء ذكر اكبر عدد من الانبياء في القرءان الكريم
ونثرهم ورودا ورياحين في جنبات القرءان وغرفه ودهاليزه وخصص سورتان كسورة الانبياء وسورة القصص لذكر بعض لقطات هامة
 من حياتهم وجزئيات مما أصابهم ومما ألم بهم .
ويجب أن يعلم الجميع أن ما تم ذكرهم الا لمعالجة أوجه المشاكل الحياتية التي تعرضوا لها ولم يتعرض لها النبي الكريم محمد عليه السلام
لتكون لنا نبراسا وهديا وارشادا ونهتدي بهداه ونقتدي به وبالتالي يجب علينا أن نعمل بمقتضاه .بالاضافة الي التوجيهات والارشادات
 التي وجهت للانسانية عن طرق الكريم بن الكريم محمد عليه الصلاة واذكي السلام .
وهذا القانون أهديه الي السادة العلماء وغير العلماء الذين يتمسكون بما كان يفعل محمد وما وجه اليه من توجيهات الهية فقط .
ويتركون التوجيهات الالهية والارشادات التي وجهت الي الانبياء والرسل السابقون .بل ويلقون بها من خلف أظهرهم ولا يلقون اليها بالا .
ونسوا أن القرءان الكريم ماهو الا كتاب جامع وشامل لجميع انواع وأشكال القوانين التوجيهات والارشادات لحل مشاكلنا والتي تنفع البشرية
 في الدنيا وفي الاخرة .
كأن يقول أحد الجهلاء ان محمدا لم يعالج أحدا وان القرءان الكريم كتاب هداية وليس كتاب طب .
وهذه في الحقيقة تحتاج منا الي موضوع منفصل لوضع النقاط علي الحروف .
وما يمكننا قوله الان ام محمدا لو اتجه لمسلك العلاج والطب لانقلبت عليه الجزيرة العربية وما يجاورها من بلدان للخلاص من أمراضهم
وما بقي عند محمد وقتا لنشر رسالته المبعوث من أجلها وانتهي أمر الاسلام وقضي عليه في مهده .
لان رسالة محمد لا تختص بجزئية الطب او العلاج وحدها بل هي نور يشع الحق والصواب في جميع مجالات الحياة واركانها الرئيسية .
 (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم , ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا , وأن الذين لا يؤمنون بالآخرة أعتدنا لهم عذابا أليما)
 وتلك هي الرسالة الاساسية التي من أجلها اتي محمد وأتي القرءان . فليفهم أولوا الالباب .

 السيدات والسادة الكرام .
 وحتي لا أطيل علي حضراتكم : فهي  في الحقيقة ثلاث آيات فقط من كتاب الله سبحانه وتعالي :
فقد قال سبحانه وتعالي علي لسان سيدنا أيوب عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام :
( وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين. فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وأتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا  وذكري للعابدين.)

وقال ايضا سبحانه وتعالي :( واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب .اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب .
ووهبنا له أهله ومثلهم معهم رحمة منا وذكرى لأولي الألباب )
وقال أيضا سبحانه وتعالي:( بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم )

أليست هذه بمجموعة من القوانين والاركان الرئيسية التي يجب علينا كمسلمون ومؤمنون بها أن نعمل بناءا عليها وبمقتضاها ؟
وان نربط بين معاني كلماتها لنفهم مغزاها ونعي مضمونها ومعناها ؟
أم اننا سنظل أغبياء للابد ونحفظها للتبرك بها فقط ؟ دون فهم أو وعي لمعناها وما ترمي اليه ؟

وعلي كل حال لنا موضوع خاص بهذه الايات الكريمة لمعرفة الحقائق المفقودة والعلوم المكنونة التي ترمي اليها وتكتنزها .

السيدات والسادة الكرام .

وفي هذا القسم الخاص بالرقية وباستخداماتها سنستعرض معا تاريخ هذا الاسلوب في العلاج وكذلك سنستعرض معا ماكتبه السابقون من العلماء
وكذلك الحالات التي نجح في علاجها وكذلك سنستعرض باذن الله مدي اهمية هذه الطريقة والحالات المرضيه التي يمكن علاجها بها
 والرقية الشرعية معروفة منذ القدم ولا تخفي علي احد من الناس خاصة من استخدمها  اواستعملها في العلاج
وهي اسلوب علاجي متبع في معظم انحاء العالم وخاصة في العالم الاسلامي .
واوجه التقصير والضعف في هذا الاسلوب العلاجي واسباب  فشله وعدم شفاؤه النهائي للامراض االروحانيه كالمس والسحر وكذلك الامراض
 العضويه .والرقية الشرعية أو القرءان عموما من اقوي العلاجات المؤقتة المناهضة للاصول المرضية وافرازاتها.

ولكن .. اذا كان المرض وافرازاته شيء مادي ويصيب خلايا مادبه فكيف يتم علاجه بعلاج معنوي ؟ فيجب اعادة النظر في عملية التطبيق

وبالمناسبة لايمكننا ان ننكر بعض التحسن الملحوظ وانحسار بعض الاعراض المرضية عند بعض من يستخدم الرقية او القرآن الكريم في العلاج .
بوضع وبطريقة الاستخدام الحالية والمتبعة علي مستوي العالم الاسلامي .

ولكن قد يتسائل البعض أو الكثير عن طريقة تعاملها مع المرض وكيف تؤثر الرقية أو القرءان في الخلايا أو في الجسد
وبالتالي تعمل علي التخفيف من حدة بعض الامراض؟

وفي الحقيقة فان هذه الطريقة العلاجية لا تتعامل مع الجسد وخلاياه نهائيا وليس هناك اي نوع من أنواع التفاعل الجسدي أو للخلايا مع الرقية
 أو القرءان كما هو مشهور وكما هو معروف . ولكن تعاملها وتأثيرها يقع في المقام الاول والاخير علي الاصول المرضية وافرازاتها مباشرة
دون وسيط نهائيا .
ونكرر :بان الرقية الشرعية والقرآن الكريم تختلف اختلافا بينا وكبيرا وكليا عن جميع طرق وانواع العلاجات البديلة في الفلسفة العلاجية
وطريقة تعاملها مع المرض . حيث انها تتعامل مباشرة مع الاصل المرضي وافرازاته .وذلك عن طريق .... للاصل المرضي
 الذي يتميز بعدة مواصفات يمكن تلخيصها في عدة نقاط 1 -...-2.... - 3-. .. فتلك بعض الاسرار الغامضة التي تكشف لنا
عن ماهية واصل المرض وكنهه . وكذلك تكشف لنا عن أعظم الاعجازات العلمية والاعجازات الطبية للقرآن الكريم والذي كشف لنا
عن هذه الاسرار وكشفت لنا ايضا حقيقة الفلسفة العلمية للشفاء بالقرآن الكريم او الرقية والذي عجزت عن فهمها واستيعابها الحكماء
 ولم تدرك فلسفتها وحكمتها الفقهاء ولم تستطيع كشف اسرارها وادراكها العلماء !!
ومن هنا كان هذا التاثير الشفائي والطبي للقرأن الكريم والرقية الشرعية وما يشتق منهما. ونكرر بان هذا التأثير العلاجي لكلاهما قادر
علي علاج اي نوع من الامراض اذا تم استخدامه الاستخدام الصحيح كما ثبت لدينا .
 ولكنه لا يحمي الجسد من عودة المرض ولا يقيه من الامراض المستقبليه.
 وقد أشار القرءان الكريم الي ذلكم أيضا .
وفي الحقيقة هي من اهم العلاجات المناهضة للاصول المرضيه وافرازاتها وانعاش الجهاز المناعي ولكن وللاسف هناك اخطاء يرتكبها
ممتهنيها والقائمين عليها والعاملين بها ومن بين هذه الاخطاء الشروط العامة للعلاج بالرقية لان لها قوانين تحكمها.
وشروط يجب أن تتوفر لها .
وثانيا عملية التطبيق فاذا كان المرض وافرازاته شيء مادي ويصيب خلايا مادبه فكيف يتم علاجه بعلاج معنوي ؟
فيجب اعادة النظر في عملية التطبيق .

والقرءان الكريم وآياته والرقية الشرعية فهما لا وقت يحكمهم و لا فرق بينهما من الناحية العلاجية بمعني انهما وجهان لعملة واحدة.
لانه قد اتضح لنا ان تلك الاصول المرضية تتميز ب .....  وهذا احد نقاط الضعف فيها وهذا هو السبب الذي جعل للرقية او القرآن
ذو وقع وتأثير علاجي وشفائي
ولكن من عيوبها ان القراءة علي المريض سواء بنفسه او عن طرق انسان آخر  فتأثيرها ضعيف بعض الشيء
علي الاصول المرضية والافرازات المصاحبة والمنتشرة في الجسد وهناك عوامل أخري مساعدة تعمل علي فشل هذا الاسلوب العلاجي
وتعمل علي افساده لا ينتبه اليه المعالجون ولا المريض وسنذكره لاحقا .

وهناك امكانية للحصول علي اعلي نسبة شفائية وعلاجية عن طريق القرآن الكريم أفضل بكثير من الرقية مئات المرات
اذا استخدم الاستخدام الصحيح وسنعلنه في حينه باذن الله .

السيدات والسادة الكرام .

ولقد قيل في الرقية الشرعية الكثير والكثير وتناولها علماء العالم اجمع بالبحث والتحليل ويعمل بها جميع العاملين بالحقل الطبي
والعلاجي للاصابات الروحانيه كالمس والسحر وعندما ننظر بعين الحكمة الي بعض المقالات لمشايخنا الكرام حول الرقية
نجدهم قد تناولوها بسزاجة بالغه دون فهم دقيق لاحكامها ومدلولها ودون فهم دقيق واع لاحكام الله وآياته وقوانينه التي وضعها في الارض
 حاكمة علي جميع مخلوقاته والتي لا ولن يخرج اي كائن حي عن نطاق احكامها  فنجد بعضهم يقول في احد موضوعاته  :

والكلام علي لسان الشيخ الفاضل وهذا جزء من موضوعه  فيقول  :

أخي الكريم: أوجه هذا الكلام إليك إن كنت قد أصبت بمس أو سحر أو عين، وهذه الأمراض الثلاثة طالما قد انتشرت في أوساط كثير
 من الناس، بل خاصة ضعاف الإيمان. واعلم أن العلاج والشفاء بيد الله جل وعلا: وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ [الشعراء:80]^.
 وإذا كان الإنسان يعتقد في غير الله أن بيده الضر والنفع، فإنه لا ينفعه كل ما سوف نقرؤه عليه من كلام الله جل وعلا. فاعتقد
 واجزم وتيقن أن الشفاء بيد الله وحده، والله عز وجل إذا أراد أن ينزل الدواء على الداء أصاب. ولا يبقى الإنسان مريضاً طوال
حياته إلا إذا لم يشأ الله عز وجل أن يشفيه.

وتعليقا علي هذا الكلام السازج نقول للقاريء العزيز ان تلك الامراض المذكوره لا تختص بضعاف الايمان فقط بل هي تصيب

لمؤمن والكافر وحتي الاتقياء منهم وكذلك تتعدي الاتقياء الي الانبياء كما اصيب بها من قبل نبي الله ايوب ومن بعده محمد صل
الله عليه وسلم .

واستطرد يقول ايضا :  واعلم أن العلاج والشفاء بيد الله جل وعلا: وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ [الشعراء:80]^.

وهنا يقول شيخنا الفاضل جمله مشهورة تتلاعب وتتناغم بها السنة الجميع من شيوخ الاسلام وحتي العامة من الناس

مستدلا بتلك الاية الشريفه دون فهم واع ودقيق لمفهوم الآيه وما تعنيه بين جنباتها ولذلك جانب الجميع الصواب .

ويجب ان نعلم جميعا ان المقصود من الآيه الشريفه : وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ  [الشعراء:80]ان الله سبحانه جل وعلا

ا لا يقصد بها انه يقول علي فلان ان يمرض وان علي فلان ان يشفي وانه هو الذي يمرض وانه هو الذي يشفي.

ولكنه سبحانه يقصد بها ان الذي يمرض ويشفي اسباب الله التي وضعها في الارض وامرنا بالابتعاد عن اسباب المرض والشقاء

وكذلك امرنا بالتمسك وبالعمل باسباب  السعادة والشفاء .لذلك نجد هذه الاية الشريفه : وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ  .

تعني بالمقام الاول انه سبحانه فقط  هو الذي يدلك ويرشدك ويهديك الي وسائل وطرق واساليب الشفاء . فاذا كنت مؤمنا

يان كلام الله حقا وصدقا وعدلا وقمت تطبيق ارشاداته  وقوانينه لك بالشفاء فانك ستشفي يقينا و لا محاله . لانك قمت بتطبيق

قوانين الله التي وضعها في الارض لشفاء الامراض لانه الوحيد العليم الاعلم بكنه الانسان وبما ينفعه وبما يضره وهو ايضا

االعليم الاعلم بكنه المرض وبما ينفعه وبما يضره .

وبذلك يكون رب العزة في هذه الحاله هو الذي شفاك من مرضك وليس أحد آخر  فهو الذي يقول سبحانه ( وجعلنا لكل شيء سببا )

ااي لابد بالاخذ بالاسباب التي يدلك ويرشدك اليها هو وليس باسباب مخلوق آخر  كما ارشد وهدي من قبل سيدنا ايوب عليه

وعلي نبينا افضل صلاة وازكي السلام  عندما قال له سبحانه ( اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب ) ولم يقل له من عليائه

ا ( اشفي يا ايوب ) ولم يأمره بالشفاء وايضا لم يأمر المرض نفسه بالابتعاد عنه او الخروج منه وهو قادر علي ذلك

 بل امره بتنفيذ امره والعمل بالسبب الذي سيشفيه من مرضه . ولو نحن فرضنا ان سيدنا

ايوب عليه السلام عصي ربه ولم يفعل ما امره به فهل كان سيشفي من مرضه ؟ طبعا كلا ولو استعان باطباء الارض جميعا

لقتله المرض .

واستطرد شيخنا قائلا : وإذا كان الإنسان يعتقد في غير الله أن بيده الضر والنفع، فإنه لا ينفعه كل ما سوف نقرؤه عليه من كلام

الله جل وعلا.

ونحن نقول له ولحضراتكم :
بان القرءان العظيم انزل رحمة للناس جميعا لمن آمن به ولمن كفر به وتعاليمه وارشاداته للناس كافه مؤمنهم وكافرهم

والخطأ العلاجي هنا ليس بسبب الاعتقاد بالله والايمان به أو بعدم الاعتقاد نهائيا ولا يتعلق بتلك الجزئية

 بل الخطأ في عملية التطبيق والقراءه علي المريض يجب اتباع فلسفه مختلفة للعلاج لان عملية التطبيق لو كانت صحيحة

 لاستفاد منها جميع البشر مؤمنهم وكافرهم  .

وأن الانسان اي انسان سواء كان مؤمنا او كافرا طالما قام بتنفيذ تعاليم الله وارشاداته وعمل بمقتضاها

فانه لابد ان يناله خيرها ويصل الي مبتغاه لانه تمسك بالتعاليم الالهية وعمل بها لانها هي الاسباب الصحيحة والدقيقه

التي وضعها الله في الارض لمنفعة العباد فلابد ان ينتفع منها لانها اقوي واسرع في الفعل والتفاعل من اي اسباب اخري من صنع البشر .

ولن يغير الله او يبدل الله قوانينه وكلماته التي تحكمنا من اجل اي بشر مهما كان علمه او سطوته او سلطانه !!!!

وللموضوع بقية
مع شكري وتقديري.

الموضوع الأصلي : الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة

Eman

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 420

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : الطب .


8:مُساهمةموضوع: رد: الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .   الإثنين 28 مارس 2016 - 16:32

بوركتم وبوركت جهودكم
وأدامكم الله وأدام فضلكم
مع اطيب الامنيات وارق التحيات

الموضوع الأصلي : الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Eman

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo Ahmed

التنسيق العام
avatar


ذكر

المساهمات : 386

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


9:مُساهمةموضوع: رد: الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .   الخميس 28 أبريل 2016 - 2:28

موضوع رائع ومميز
جعله الله شاهدا لكم لا عليكم
ننتظر منكم المزيد من العطاء
ومن ابداعكم

الموضوع الأصلي : الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Abo Ahmed

...............................................................................................
الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
  أهلآ بك يا زائر
Abo ahmed

باحث في الطب البديل
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Nadia

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 204

تاريخ التسجيل : 20/10/2012

العمل. العمل. : الطب


10:مُساهمةموضوع: رد: الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .   الخميس 28 أبريل 2016 - 15:36

أدامكم الله وأدام  فضلكم وأكثر من أمثالكم
وأعزكم  وأفاض عليكم من نعمه وفضله
 فنحن في أمس الحاجة الي المزيد من علمكم .

الموضوع الأصلي : الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Nadia

...............................................................................................
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

محمود حمدي

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 25

تاريخ التسجيل : 26/04/2012


11:مُساهمةموضوع: رد: الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .   الخميس 28 أبريل 2016 - 15:50

بارك الله فيكم وجعله الله لكم في ميزان حسناتكم
شكراً لكم من أعماق قلبي على دوام عطائكم
أدامكم الله وأكثر من أمثالكم
ولا حرمنا من ثراء علومكم .

الموضوع الأصلي : الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: محمود حمدي

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحكمة الشفائية في الرقية الشرعية .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: أشهر انواع العلاجات والطـــــب المعروفة واخطاؤها :: شفاء القرآن الكريم والرقية الشرعية .-