القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        أغرب 10 طرق لعلاج الأمراض بالحيوانات والحشرات   الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:53 من طرفMagdy        أغرب أنواع العلاج بالعالم تعرفوا عليها الان  الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:52 من طرفMagdy        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  السبت 14 يوليو 2018 - 5:24 من طرفMagdy        الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة  السبت 14 يوليو 2018 - 5:23 من طرفMagdy        تلاوة تخشع لها القلوب للشيخ عبد الباسط عبد الصمد  الخميس 12 يوليو 2018 - 18:45 من طرفHamdy A        الكنز المصري العجيب في شفاء الأمراض .الجزء الثاني .  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:47 من طرفالحارث        أسرار وأسباب الشيخوخة المبكرة .Types and causes of aging  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:40 من طرفالحارث        اسلام كريستيانا باكر  الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:33 من طرفMagdy        عاشت في الكنائس ثم كانت المفاجئة   الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:28 من طرفMagdy        الكنز المصري العجيب في شفاء الأمراض .  الأحد 13 مايو 2018 - 23:25 من طرفMagdy

شاطر | 
 

  المرض تحت المجــــهر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

Mohamed M

التنسيق العام
avatar


ذكر

المساهمات : 1088

تاريخ التسجيل : 12/05/2012


1:مُساهمةموضوع: المرض تحت المجــــهر .   الجمعة 18 يناير 2013 - 10:44



الله اكبر
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

 المرض تحت المجهر

ايها السادة الكرام ان هذا الموضوع قد تحدث فيه الكثيرين منذ مئات السنين من عباقرة ومتخصصين

وتناولوه بالبحث والدراسه ووضعوا في كتاباتهم خلاصة ما توصلوا اليه من علم وماتفتقت عنه عقولهم وكانت نظرياتهم

جميعها علي اختلاف جنسياتهم ولغاتهم متشلبهة ومتطابقة الي حد ما .

اما نحن عندما تناولنا هذا الموضوع بالبحث والتنقيب بين جنباته وغرفه فوجئنا بمتغيرات ومخالفات كثيرةومغالطات ونظريات

كثيرة مغايرة تماما لما علمناه وعرفة العالم القديم وبالتالي العالم الحديث.

فالمرض احد اهم المخاطر التي يتعرض لها العالم اجمع

وتصيب الانسانية علي الوانهم وجنسياتهم ولغاتهم.

وعندما يتناول الباحث اي موضوع بالبحث فيجب عليه اولا ان يبدأ بالبحث في أسبابه ولا ينتقل الي المرحلة التاليه من بحثه

الا بعد الوصول الي الاسباب الحقيقية المقنعة التي تبطل اي اسباب اخري مبتدعة وغير مقنعة.

فعندما يتوصل الي تلك الاسباب ويعلم طبيعتها ونوعها وكنهها كان من السهل وااليسير عليه ان يتخلص منهاومن بدايتها

ومن اعراضها بكل سهولة ويسر .
وذلك لان كل شيء في الحياة لابد له من سبب ثم بداية ثم امتداد ثم نهاية.

فاذا ما عرفت وعلمت الاسباب كان من السهل القضاء علي البدايةولن يكون هناك امتداد او نهاية سوي النهاية الطبيعية

للاشياءالتي خلقها الله عليها . دون تدخل أي مؤثرات خارجية تؤثر في طبيعة نهايتها بالزيادةاو النقصان ,

بسم الله الرحمن الرحيم
( وما كان لنفس ان تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا )صدق الله العظيم

فليفهم اولوا الالباب .

وما علمناه بالنسبة لهذا الامر وعندما بحثنا في

اسبابه وجدنا الآتي وتلك وجهة نظرنا وما توصلنا اليه :

ان الاسباب العامه للاصابة باي نوع من الامراض

تنقسم الي ثلاثة انواع واقسام :

فالقسم الاول:

هي الاسباب الرئيسية التي تجعل اجسد مستعدا للاصابة بالمرض.

وهي عبارة عن ثلاث مراحل يتبع بعضها بعضا !!

فالمرحلة الاولي : هي اولا يجب الاصابة بالاصل المرضي اي لابد من وجود الاصل المرضي بالجسد

والمرحلة الثانية: لابد من وجود افرازات وسوائل ومواد ضارة فاسدةومناوئة وغير متفقة مع سوائل وافرازات الجسد الطبيعية

والتي تعمل علي :

1- اضعاف الجهاز المناعي نتيجة مقاومتهالفترة طويلة.

2- تعمل علي ان يكون الجسد بيئة صالحة لنمو وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة الضارة والمخربة سواء المتواجده ذاتيا او منتقلة

عن طريق العدي وذلك نتيجة لوجود الاصل المرضي مسبب وجودها في الجسد .

3- نتيجة لارتفاع طاقة هذه الافرازات الحرارية عن طاقة الجسد الطبعية فانها تعمل ظهور الالتهابات ببعض الخلايا والاعضاء

الجسديه التي تتمركز فيها. ناهيك عن زيادة معدل حرارة الجسد عن معدله الطبيعي في معظم الاحيان.

4- نتيجة لدخول بعض هذه الافرازات داخل بعض الخلايا وتسللها الي الداخل مع الدم المغذي لتلك الخلايا فانها تسبب الاورام

لتلك الخلايا نتيجة لذلك ويعمل علي اظهارها الجهاز المناعي عند محاولات دفعه وطرده لتلك الافرازات لخارج الخلايا فان تلك

الافرازات تسبب ضغطا علي جدار الخلايا الداخلي للخارج فتسبب الورم وكلما كانت هذه الافرازات

حادة الطاقة والحرارة كان حدة الالتهاب المصاحب للورم سواء كان داخل الجسد او خارجه .

والمرحلة الثالثة : هي وجودوظهور الفطريات والجراثيم والميكروبات والكائنات الحية الدقيقةوالالتهابات والاورام وحلافه !

والتي خدعت العالم اجمع القديم والحديث واوهمتهم انها هي صانعة المرض مع انها مفعول بها وليست فاعلة

وظنوا انهم بالقضاء عليها فيه القضاء علي المرض وكانت تلك الخدعة الكبري.التي خدعت العالم حتي الآن .

والقسم الثاني :
هي الاسباب الثانويةالتي تساعد علي الاصابة بالمرض وظهور اعراضه علي المريض

وهي الاسباب الظاهرة التي يتعرض لها المريض والحالة التي يكون عليها المريض في وقت الاصابة بالمرض

كتعرضه لاشعة الشمس لفترة او البرد او الحزن او الفرح او نتيجة طعام او شراب او حركة او ما شابه من الاسباب الظاهرة

للمريض وقت وقوع المرض فان المريض عندئذ يرجع اسباب مرضه الي تلك الظروف والاحداث متزامنة الحدوث وقت وقوع

المرض او مع ساعة المرض فيقرر الذهاب الي الطبيب .هذا اولا .

وثانيا عندما يعرض نفسه علي الطبيب يتضح من التحاليل وجود علامات واعراض المرحلة الثالثة المرضيه بالجسد وان هناك

بعض الاعطال قدحدثت لبعض خلايا واعضاء الجسد .مع ظهوز بعض انواع من الكائنات الدقيقة وكذلك قد يجد ان هناك بعض

الالتهابات والاورام وخلافه وجميعنا يعلم ان المريض يذهب الي الطبيب يوم مرضه او في اليوم الثاني علي الاكثر.

فهل تواجدت تلك الاعراض المرضيه وتكونت تلك الالتهابات والكائنات الدقيقة في الجسد في 24 ساعه؟ طبعا هذا مستحيل !

فاذا ارجعنا هذا المرض الي تلك الاسباب الظاهرة لنا يوم وقوع المرض فسنكون مخطئين خطأ عظيم ومن السذاجة ان نؤمن بذلك ونصدقه..

لان هذه الاسباب والعوامل الظاهرة ماهي الا عوامل ثانوية و مساعدة للمرض علي الظهور فقط وليست عوامل اساسية

ورئيسية في صناعة المرض .

لاننا بالمقابل : سنجدان الانسان السليم وذو الجسد الخال من الاصل المرضي وافرازاته لايمكن وباي حال ان يمرض نتيجة

تعرضه لتلك الاسباب الثانويه المذكورة.

ولابد للمرض حتي يصنع تلك الالتهابات او الاورام او صناعة الكائنات الحية الدقيقة بالجسد لابد له من فترةزمنية طويله وعدة

سنوات يقضيها بالجسد ولابد من توفر الوقت الكافي لعمل هذا التخريب الظاهر لنا .

اذاا ما يشعر به المريض فجأة من اعراض مرضية ليس وليد اللحظة او تم صناعته في 24 ساعة.


ولكنه استغرق عدة سنوات في صناعته بفضل دفاع الجهاز المناعي الذي يدافع عن الجسد واعضائه دفاع المستميت. ولولا

وجود الجهاز المناعي ذلك الهبة الالهية الرائعة لاستولي المرض علي الجسد وقضي عليه في 24 ساعة فقط . ولا يمكن

باي حال ان يتغلب المرض علي عضو من الاعضاء ويتمكن منه الا بعد ان يقضي اولا علي دفاعاته المتمثلة في جهازه

المناعي ويؤثر في تلك القوة الدفاعية للجهاز المناعي عدة عوامل منها البنية الجسدية للمريض

فاذا كان ضعبف البنية كان جهازه المناعي ضعيفا ويتمكن منه المرض سريعا وتظهر عليه اعراضه .
لان الجهاز المناعي تتوقف قوته علي قوة وضعف الخلايا والاعضاءالتي تعتمد علي قوة وضعف الدم المعتمد علي كمية الغذاء ونوعيته .وقد ذكرنا تلك الجزئية في موضوع سابق .

وبالعكس من ذلك اذا كان الجسد قوي البنية فان جهازه المناعي يكون اقوي علي مكافحة المرض لفترة طويله وبذلك

لا تظهر عليه اعراض مرضية الا بعد فترة طويلة بالقياس للمريض ضعيف البنية.

ومن المؤثرات كذلك في ضعف او قوة الجهاز المناعي للانسان التغذية السليمة ونوعياتها ولابد ان يتوفر في الغذاء اركان

ومقومات بناء الخلايا الجسدية والمحافظة علي حيويتها وكذلك المحافظة علي توازن الطاقة الجسدية.

القسم الثالث :
وهو الاصابة عن طريق العدوي.

وعندما نتحدث عن المرض وانتقاله من شخص لآخر عن طريق العدوي فلابد من توفر مقومات الانتقال والاصابة اولا وهي:

1- وجود المرض اولا في جسد الشخص الناقل للمرض.

2-وسيلة انتقال المرض سواء عن طريق الملامسه والاحتكاك المباشر او عن طريق الهواء او استخدام اغراض المريض الخاصة

.او اي وسيلة اخري.
-
3-  وجود الاصل المرضي او افرازاته  في الجسد المنتقلة اليه العدوي وهذا افضل مقومات انتقال العدوي واهمها علي الاطلاق اذ بدون توفر هذا الشرط الاساسي

في الانسان المنتقلة اليه العدوي فلا يمكن اصابته بالمرض نهائيا واذا اصيب فتكون اصابته خفيفة

ولفترة زمنية لا تزيد عن 48 ساعة فقط وحتي يتمكن جهازه المناعي من القضاء علي المرض ثم يعود طبيعيا دون استخدام

اي نوع من المضادات او الادوية. نهائيا

أما اذا وجد الاصل المرضي او افرازاته في الجسد المنتقلو اليه العدوي

فعندئذ سيكون جهازه المناعي ضعيف جدا ولا يقدر علي مكافحة المرض المنتقل وبذلك

ستجد العدوي ان بيئة الجسد المنتقلة اليه بيئة صالحة للاصابة وصالحة لنمو وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة كالميكروبات

والجراثيم وبذلك يتمكن المرض من الجسد وتظهر عليه علامات واعراض المرض .

وللموضوع بقية !!!
............................

ونعتذر عن أي خطأ غير مقصود أو نسيان .

مع شكري وتقديري .


الموضوع الأصلي : المرض تحت المجــــهر .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed M

...............................................................................................
بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم  فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
       أهلآ بك يا زائر
Mohamed M

باحث في الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Suhir

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 303

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


2:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الخميس 28 مايو 2015 - 15:17

:س ض:

الموضوع الأصلي : المرض تحت المجــــهر .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Suhir

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

علياء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 300

تاريخ الميلاد : 18/04/1985

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : الطب


3:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الإثنين 22 يونيو 2015 - 2:12

:ئ 5: :p p:

الموضوع الأصلي : المرض تحت المجــــهر .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: علياء

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo ammar

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 243

تاريخ التسجيل : 07/05/2015

العمل. العمل. : الطب


4:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 16:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

Eman

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 420

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : الطب .


5:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 19:12

:= 4: :1 ح:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

غسان

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 171

تاريخ الميلاد : 19/08/1970

تاريخ التسجيل : 02/07/2015

العمل. العمل. : الخدمات الصحية


6:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الخميس 2 يوليو 2015 - 15:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


7:مُساهمةموضوع: رد: المرض تحت المجــــهر .   الأربعاء 6 يناير 2016 - 15:36

:ئ 6:

الموضوع الأصلي : المرض تحت المجــــهر .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرض تحت المجــــهر .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الاعراض النفسية والعصبية.وحقيقتها .-