القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .         900 بحث حول القرآن والعلوم الطبية .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 21:15 من طرفMagdy        ظاهرة عبدة الشيطان .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:03 من طرفHamdy A        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:58 من طرفHamdy A        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:21 من طرفHamdy A        ارتفاع درجة حرارة الجسم مجهولة الأسباب  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:14 من طرفHamdy A        طريقة غريبة لعلاج الصداع النصفي في موزمبيق   الخميس 13 يوليو 2017 - 2:12 من طرفام خالد        جرعات ادوية القلب الخاطئة تعرض المرضي للوفاة .  الخميس 13 يوليو 2017 - 1:15 من طرفام خالد         تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة   الخميس 13 يوليو 2017 - 1:10 من طرفام خالد        خطورة المسكنات..  الخميس 13 يوليو 2017 - 1:09 من طرفام خالد        فتح الله متاني وعماد العامر مواويل  الأربعاء 12 يوليو 2017 - 2:58 من طرفAhd Allah

شاطر | 
 

 الطاقة الايجابية والطـاقة السلبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: الطاقة الايجابية والطـاقة السلبية   الأحد 2 يونيو 2013 - 21:17


وهذا موضوع آخر يتحدث في الموضوع

الإنسان في جوهره يتكون من الطاقة, وكذلك هو العالم والكون من حولنا,

وهذا يعني اننا عبارة عن ناقلين للطاقة, حيث يمكن التأثير علينا من خلال الطاقة الموجودة حولنا, والأهم من ذلك اننا نستطيع التأثير على الطاقة التي حولنا, فبإمكاننا إصدار طاقة ايجابية أو طاقة سلبية, وكذلك يمكننا أن نتأثر بطاقة ايجابية أو سلبية, وعندما نبدأ بإطلاق طاقة ايجابية عند مستوى تردد عالي ستتحد هذه الطاقة مع طاقة خارجية من نفس النوع, فإذا كانت الطاقة ايجابية فهذا سيجعلنا في حقل طاقة ايجابي يعود علينا بالايجابية, وإذا كنا نطلق طاقة سلبية فإنها أيضا سوف تتحد مع طاقة سلبية خارجية, وهذا سيجعلنا في حقل طاقة سلبي يعود علينا بالتالي بالسلبية, وكما يقول رموز الماسونية: "ما يُرسل منكم يعود إليكم"



ولنتعـرف علي التصـاميم المعمـاريه التي يكمن بداخلهـا الطـاقه الايجـابيه



هيـا نأخذ جولة نرى فيها المساجد والمأذن والكنائس والكنيس وأماكن العبادة وغيرها من الأماكن .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وكذلك ملايين المساجد حول العالم بأسره , كلها مبنية على هذا النحو .



لندقق النظر , أي مسجد مبني على وجه الأرض , متكون من قبة , صحيح ؟



وأي مسجد على وجه الأرض متكون من مأذنة صحيح ؟



دققوا النظر في جميع مأذن مساجد العالم , ستجدونها ثمانية الأضلاع .



قد نجد بعض المأذن الدائرية وليس الثمانية , ولكنها قليلة.



♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣ ♣



2-( الكنائس ( أماكن العبادة التابعة لل"نصارى "

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبهذا الأسلوب بنيت ملايين وكل الكنائس حول العالم .



هل لاحظت المشترك بينها جميعا ً ؟



إنها جميعاً متكونة إما من قباب , أو مثمنات ( أضلاع ثمانية ) , وإما أضلاع ثمانية تليها قاعدة مربعة .



تماماً كالمساجد .



♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠♠ ♠ ♠ ♠ ♠ ♠



3- ( الكنيس ( أماكن العبادة التابعة لليهود

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وكذلك مبني بهذا الشكل كل كنيس كبير ذا أهمية .



ما المشترك ؟



القباب , الأضلاع الثمانية , القواعد الرباعية .



تماماً كالمساجد والكنائس .

والدليل علي ذلـك أنه عندما ندخل إلى المساجد فإننا سوف نشعر مباشرة بالطاقة الايجابية الروحيةوبسبب العبادة الموجودة في المسجد فإن الطاقة التي يتم نقلها وتداولها تكون بهذه الايجابية والروحانية,ولهذا السبب 99% من المساجد مبنية على نفس الطريقة من اجل نقل تلك الطاقة الايجابية, تقريبا كل المساجد مبنية إما مآذن ثمانية الأضلاع أو مع قبب من المسجد البسيط في الحارة إلى أكثرها شهرة في مكة المكرمة والقدس المباركة, والكنائس أيضا اغلبها إما يكون لها أبراج ثمانية الأضلاع أو قبب, ويعود السبب في ذلك الي ان المآذن ثمانية الأضلاع والقبب والأبراج ثمانية الأضلاع هي أكثر الهياكل قوة من اجل نقل الطاقة الايجابية.









لكن الطاقة تتكون حسب الاشياء والممارسات التي تحدث في اماكنها مثلا في المساجد الناس تصلي وتتقرب الي الله فيها لذا تنبعث من المئاذن طاقة ايجابية تؤثر علي البيئة المحيطة بها لذا نشعر بطاقة ايجابية وسعادة روحية هائلة عندما ندخل المساجد..







○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘ ○◘




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
معنى ذلك أن الله خلقنا كمرسل للطاقة بحيث أنك تتأثر بالطاقة المحيطة بك .





والأهم من ذلك , أنك أنت بنفسك تؤثر على الطاقة المحيطة بك .







بإمكانك أن تطلق طاقة إيجابية





أو طاقة سلبية .





كما بإمكانك أن تتأثر بطاقة إيجابية أو سلبية .







فما هو نظام ذلك ؟







حينما تبدأ بإطلاق الطاقة بذبذبات مرتفعة , فإن هذه الطاقة سستفاعل بالطاقة الخارجية المشاكلة لها ,





الإيجابي يبقى على حقل الطاقة الإيجابي .





وإن كنت تطلق طاقة سلبية فإنها ستتفاعل بالطاقة السلبية الخارجية ما يضعك على الجانب





السلبي من حقل الطاقة .





الأمر الذي سيؤثر ويرجع عليك بالسلبية .





وعلى ذلك ما قيل " كما تدين تدان " .





إذاً , فإنك تتأثر كثيراً بالطاقة المتواجدة بمحيطك .



وكما تعود هذه الطاقة الإيجابية على الإنسان بالإيجابية , فلاحظ أنك عندما



تصلي بخشوع , وليس صلاتك العادية المنعدمة والضعيفة الخشوع , فإنك تشعر براحة نفسية كبيرة



ولذة . وتجد في بعض المساجد , مكتوب العبارة " لا تاتي إلى بيت الله هذا بشيء سوى



الذكر والعبادة .









فبالعبادة والذكر فإن الجو يشحن بالطاقة الإيجابية , ولذلك فإن 99% من المساجد تبنى على نفس الشاكلة ,



لإسقاط هذه الطاقة الإيجابية ( المقصود بالإسقاط هنا هو التوجيه والتركيز ) .







وهذا ما يفسر إحساسك الرائع عند وجودك في وسط الطاقة الإيجابية المشافية للطبيعة .





إنك تشعر بهذه الطاقة الإيجابية بذكر الله بخشوع , في الخشوع في الصلاة , أثناء دخولك المسجد





وغيره , فإن هذه الطاقة مصدرها التقرب من الله الخالق ,

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وفي الجـانب الأخر تكمن الطاقة السلبية ((الطـاقة التي بمثابة منبع الشرور علي الأرض ))والتي قد كتب النصر لها دائما الي أن يشاء الله وينتصر الخير





يسعي البعـض ( الـماسونيون ) للحصول على الطاقة السلبية التي ستمهد لقدوم أعور الدجال -الذي سيحكم العالم -

ومن أجل ذلك قام الماسونيون ببناء نصبهم من اجل استقبال الطاقة السلبية (الشريرة) ونسـتعرض الأن بعض هذه البنـايات



الأهرامـات القديمة :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الأهـرامـات طـالما كانت اللغز المحير الذي عـجز الـعالم عن تفسيره لمـاذا اعتمد القدمـاء علي بناء هذا الشكل الهـرمي ؟؟ومـا سبب تشـابه الكثيـر من الحضـارات في بناء هذا الشكل الهندسي ؟؟بالتأكيد يجب أن تتوفر اجابه مقنعه لا جدال فيها فعلي الأقل ما نعرفه أن هذا الشكل يقوم باستحضـار الطاقه السلبيه وتوجيهها واذا نظرنا الي تـاريخ الفراعنه القدمـاء ستجد انهم كانوا يقدسون العين (عين حورس ) الذي تتشابه قصة ولادته مع ولادة المسيح عيسي عليه السلام كما يزعم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
واذا ألقينـا نظرة علي هذه الحضارات بما فيها ((المكسيك)) ((اندونسيا)) ((مصر)) يمكننا أن نري مدي التشابه الغريب بين هذه الحضارات في بناء هذه الأهرامات كما ترون
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أظن ان الهدف قد اتضح أمامك وهو تقديسهم لالههم السامي في الأرض انه لوسيفر (ابليس ) وهذا أيضا يمهد لقدوم الأعور الدجـال

========================

: البنـايات الـحديثة :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يمكننا أن نري فيهـا تجسيد واضح لمعالم الحضارات القديمه نفس الهيئة والشكل والتصميم

ودعـونا ننظر الي دبي التي تمتلك حاليا أطوال ناطحة سحـاب بالعالم

وللعلم فإنه منذ أن تجاوز برج دبي حاجز الـ 700 متر أصبحت دبي في حالة ضبابية شبه دائمة, دبي التي كانت منطقة صحراوية أصبحت ضبابية, ولم يستطع أي خبير أرصاد جوية إيضاح العلاقة بين البرج والأحوال الجوية الجديدة في دبي.



من هنـا أصبح الوضع غامضا أيضا !! فهل هناك شك انهم يمهدون لقدوم الههم الأعور الدجال ====================================================================

وفي نهاية المطاف , فالحقيقة أن المعركة هي معركة طاقة .



فلا يمكن للمسيح الدجال أن يظهر إلى عندما يبلغ طاقة ( الشر ) على الكرة الأرضية

بالمستوى المحدد .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حدثنا الوليد بن مسلم أبو العباس الدمشقي بمكة إملاء قال حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثني يحيى بن جابر الطائي قاضي حمص قال حدثني عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي عن أبيه أنه سمع النواس بن سمعان الكلابي قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة فخفض فيه ورفع حتى ظنناه في طائفة النخل فلما رحنا إليه عرف ذلك في وجوهنا فسألناه فقلنا يا رسول الله ذكرت الدجال الغداة فخفضت فيه ورفعت حتى ظنناه في طائفة النخل قال غير الدجال أخوفني عليكم فإن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم إنه شاب جعد قطط عينه طافية وإنه يخرج من خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وشمالا يا عباد الله اثبتوا قلنا يا رسول الله ما لبثه في الأرض قال أربعين يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قلنا يا رسول الله فذلك اليوم الذي هو كسنة أيكفينا فيه صلاة يوم وليلة قال لا اقدروا له قدره قلنا يا رسول الله فما إسراعه في الأرض قال كالغيث استدبرته الريح

منقـــــــــــــــــــــــــول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطاقة الايجابية والطـاقة السلبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: أشهر انواع العلاجات والطـــــب المعروفة واخطاؤها :: العلاج بالطـــــــــاقة-