القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

شاطر | 
 

 اللون والطاقة العلاجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Hamdy A

فريق الاشراف





ذكر

المساهمات : 992

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: اللون والطاقة العلاجية   الأحد 2 يونيو 2013 - 21:51

ناشر الموضوع : محمد كمال
علوم الإنسان
اللون والطاقة العلاجية
د. أياد الصقر
الجامعة الأردنية
الإنسان يحتاج إلى الألوان ليجعل من حياته شيئاً له طعم وإلا أصبحت الحياة رتيبة باردة, وذلك لأن الألوان من قديم اكتشف أثرها على النفس البشرية وكان الاهتمام الأكبر يدور حول أثر الألوان النفسي إلى فترة قريبة, حتى اكتشف العلم الخاص بطاقة الألوان الذي كان الصينيون قد احتفظوا به لمدة 5000 سنة واعتبروه من العلوم المقدسة, والتي هي بالتالي محجوبة عن العامة, والأغراب.
وقد أخذ هذا الجانب من علم الطاقة اسم (الفونغ شوي Feng-Shui) الذي يعني الماء والهواء, ويعنى بالبيئة والمحيط الذي يعيش به الإنسان وطبيعة العلاقة بينه وبينهم, وذلك يعني علاقته مع الألوان المحيطة, والأشكال التي تحيطه ومدى أثر طاقة الألوان والأشكال عليه.
وعند دراسة علم الطاقة تبين أن الإنسان لديه سبعة تحولات للطاقة الحيوية المحيطة به إلى طاقة تفيد وتغذي جسده, وقد سميت بشكرات الطاقة (عجلات الألوان) والتي تتوزع بشكل مستقيم من أسفل العامود الفقري إلى أعلى نقطة في الرأس وترتيبها من أسفل إلى أعلى كما يلي مع لون كل شكرة:

اللون
الموقع
اسم الشكرة
أحمر
في أسفل العمود الفقري
الشكرة الجذرية
برتقالي
أسفل السرة بمقدار أربع أصابع
الشكرة الوجودية
أصفر
تحت الأضلاع تماما
الشكرة الذاتية
أخضر
في وسط الصدر
الشكرة القبلية
أزرق
في منتصف الحنجرة
الشكرة الحلقية
أزرق غامق (نيللي)
في الجبين أو الجبهة
الشكرة الجبينية
البنفسجي
في أعلى الرأس
الشكرة التاجية

وربما من الغريب أن يكون ما اكتشفه نيوتن أن طيف الضوء ينقسم سبعة أطياف أساسية, وأن الشكرات هي أيضاً سبعة, ورقم سبعة يتكرر في أشياء أخرى كثيرة؟
وعلى كل حال لتقوية كل مركز من هذه المراكز للطاقة لا بد من تعريض هذا الجزء من الجسد لكمية جيدة من هذا اللون, وذلك بتناول الأغذية المناسبة (كما ذكرت في الألوان والغذاء), أو أن يرتدي ملابس مناسبة, أو أن يغير من ألوان البيئة المحيطة به, أو يعرض نفسه للون بشكل مباشر لفترات معينة وهكذا (ذكر هذه الأمور بالتفصيل في داخل البحث).

الألوان وعلاقتها بالعناصر الخمسة:
حتى أوضّح طبيعة العلاقة بين الفونغ شوي والعلاج بالألوان, سأوضح ماهية الألوان في علم الفونغ شوي الذي قسم الألوان إلى خمسة ألوان أساسية ووضعها في دائرة واحدة سميت بدائرة الإبداع, ومن هذه الألوان الخمسة تنبثق ألوان أخرى تبعا لاختلاف درجات الألوان الأساسية التي هي اللون الأحمر ثم الأصفر ثم الرمادي ثم الأزرق وأخيراً الأخضر, هذه الألوان الخمسة تعبر عن خمسة عناصر طبيعية, وترتبط أيضاً بخمسة أعضاء مهمة في جسم الإنسان, وترتبط كذلك بفصول السنة الأربعة ودورتها وبالوقت في اليوم الواحد.

فاللون الأحمر يرمز إلى عنصر النار
واللون الأصفر يرمز إلى عنصر التراب
واللون الرمادي يرمز إلى المعدن
واللون الأزرق يرمز إلى الماء
واللون الأخضر يرمز إلى الشجر أو الخشب

وبالتال فإن كل لون يرتبط بعنصر من عناصر الطبيعة الخمسة والتي هي النار والتراب والمعدن والماء والخشب
لماذا سميت الدائرة التي حملت هذه الألوان وتلك الرموز بدائرة الإبداع؟
الإجابة: على ذلك بسيطة لأنه توجد علاقة تربط بين كل رمز والآخر بحيث تشكل في النهاية دورة مستمرة.

فمثلاً: الماء يسقي الشجر فهو يحتاجه حتى ينمو ويعيش.
والنار لا تتكون بدون احتراق الشجر.
وعندما يحترق الشجر يتحول إلى رماد أو تربة.
وبدورها تعطي المعدن إلى التراب فتتكون من المعادن
المعادن بصهرها أو ذوبانها تؤدي إلى تكون المياه
ويعود الماء ليسقى الشجر وهكذا...

وكل عنصر من عناصر الطبيعة الخمسة يحتوي على طاقة معينة, فالنار مثلاً التي يرمز إليها باللون الأحمر هي أعلى الطاقة أو قمة الطاقة, أما التراب الذي يرمز له باللون الأصفر فهو مرحلة هبوط الطاقة وتستمر الطاقة في الهبوط خلال هذه الدورة إلى أن تصل إلى مرحلة السكون في الماء الذي يرمز له باللون الأزرق, ثم تعود إلى الصعود عندما يسقي الماء الشجر الذي ينمو إلى أعلى وتنمو الطاقة معه, أما بالنسبة للهواء كعنصر طبيعي نجده يرتبط بكافة العناصر الخمسة الأخرى, فالماء الساكن يحركه الهواء, والشجر يزيد اشتعاله بفعل الهواء.

= الألوان وفصول السنة

إذا حاولنا أن نصف الألوان وفقاً لطاقة كل لون والذبذبات التي يحملها وارتباط ذلك بفصول السنة نجد أن اللون الأحمر الذي يرمز له بالنار ويمثل أعلى طاقة ويعبر عن فصل الصيف ثم يأتي اللون الأصفر الذي يمثل التراب وهي مرحلة بداية هبوط الطاقة, وهو نهاية الصيف.
ثم اللون الأبيض يمثل الخريف, وهو بداية سكون الطاقة
والأزرق يمثل الشتاء الذي يعبر عن مرحلة سكون الطاقة, والدليل على ذلك أن الكثير من الحيوانات في فصل الشتاء تكون في فترة بيات شتوي أو سكون وخمول, ولا تملك قدرة على ممارسة حياتها العادية. حتى البشر أنفسهم يقل نشاطهم في فصل الشتاء ويميلون إلى الكسل والسكون.
يأتي بعد ذلك فصل الربيع الذي يرمز له باللون الأخضر وعنصر الخشب أو الشجر وهي مرحلة بداية صعود الطاقة تستمر الطاقة في الصعود إلى أن تصل إلى أعلى قمة لها في فصل الصيف وتعود الدورة كما ذكرنا سابقاً.

= تطبيقات الألوان في الحياة:

للألوان تطبيقات عديدة في الحياة فينبغي معرفة ما يناسب كل مكان وزمان لاستخدامه بالشكل المناسب, وهنا جملة من الأفكار التي تساعد في معرفة ما هية اللون في كل مكان من حياتنا:

3 الألوان والطعام:

لكل لون أثره على عضو من أعضاء الجسم -راجع العلاج بالألوان آخر البحث- فعند أكل طعام من لون معين فإنه يقوي طاقة ذلك العضو كما في الجدول التالي, والذي وضعت فيه اللون ومثال على الطعام المرتبط به, والعضو المرتبط بهذا اللون:

العضو المرتبط به
مثال من الطعام
اللون
القلب
السمك الأحمر
الأحمر
الطحال, المعدة, البنكرياس
البطاطا, الليمون
البني, الأصفر
الرئة, الأمعاء الغليظة
الثوم, الزهرة
الأبيض
الكليتين
التمر
أسود
الكبد
السبانخ , الأوراق الخضراء
الأخضر
وكل لون يفيد الطاقة بشكل معين كما يلي:
أثره على الطاقة
العنصر المرتبط به
اللون
يقوي من عمل القلب
النار
الأحمر
يقوي الطاقة بشكل عام
الشجر
الأخضر
يعدل الطاقة
التراب
الأصفر, البني
يزيد من الاتصال بالطاقة الموجودة أصلاً لدى الإنسان
الماء
الأسود
يوازن الطاقات المختلفة
الهواء
الأبيض

وسنرى في العلاج بالألوان كيف يؤثر كل لون على نوع معين من المشكلات التي يتعرض لها الإنسان.
3 الألوان واللباس:

يمكن معالجة بعض مشكلات الشخصية عن طريق الأوان بمعرفة دور كل لون وأثره على طبيعة المشكلات, والأثر يكون كما يلي:

- الأحمر والزهري: يساعدان على اللباقة وحسن التعبير.
- الأصفر والألوان الترابية: تساعد على الإخلاص والصراحة وحب الإنسان.
- الرمادي والأبيض: يساعد على الاستقامة والعدل.
- الأسود: يساعد على البصيرة وحسن العلاقة, وهو أيضاً حزين ومنعزل.
- الأزرق والأخضر: يساعدان على المثابرة وحب عمل الخير.

وكل واحد منا يتأثر باللون الذي يرتديه أراد أم لم يرد, فهذه الألوان تعمل على مستوى اللاوعي, فعندما نرتدي ألوان باردة كالأزرق يصعب علينا التحرك بحيوية كما لو كنا نرتدي البرتقالي أو الأحمر, ولبس هذين اللونين لا يناسب غالباً المناسبات الرسمية التي تحتاج إلى نوع من الجدية والمثابرة, واللون الأسود هو المفضل للمحاضرين لأنه يجعل هناك علاقة قوية مع وجود حاجز بين المحاضر والحضور, وهكذا كل لون له دور في أثره على شخصية من يرتديه.

3 الألوان والعمل:

ينبغي في الأعمال التي تحتاج إلى إبداع أن يكون موجوداً في المحيط اللون الأصفر فهو يساعد على التفكير الخلاق.
وفي الأماكن التي تريدها أن تجتذب الجمهور من غير أن يبقوا فيها لفترة طويلة فمن الجيد أن يكثر فيها من الألوان الحارة مثل الأحمر والبرتقالي المحمر.
والألوان الباردة تناسب أماكن الانتظار في المستشفى, ومن أمثلة هذه الألوان: الأزرق والبنفسجي, والأخضر الفاتح, وهكذا.

= العلاج بالألوان:

قبل أن أذكر كيفية المعالجة بالألوان يجب أن أعرّف اللون حسب مفهومنا للون في العلاج, ابتداءً الألوان لا تنتج إلا عن الضوء الذي هو ذاته عبارة عن طاقة, وفيزيائياً عرفت الألوان على أنها جزئيات من الضوء بموجات مختلفة السرعة والطول, ووفقاً لذلك نجد أنه توجد ألوان نستطيع رؤيتها وأخرى لا نستطيع رؤيتها لأن أعيننا تبصر ألوان تحمل موجات وذبذبات معينة ونحن لن نستطيع أن نرى الألوان بدون ضوء.
وعلى ذلك فنحن نحتاج إلى الضوء والظلام والألوان لأنها تؤثر علينا جسدياً ونفسياً, وكثرة تعرضنا لألوان معينة يؤثر على أجسامنا بالدرجة الأولى ثم على حالتنا الشعورية بالدرجة الثانية.
إذا توقفنا وحاولنا تفسير طبيعة العلاقة بين الألوان وجسم الإنسان. نجد أن الضوء الذي هو مصدر الألوان يؤثر على غدد معينة في جسم الإنسان, ويحفزها على إفراز هرمونات معينة أيضاً, ولذلك نجد جسم الإنسان يزداد نشاطه ويميل للحيوية والتيقظ في النهار, ويميل إلى السكون والهدوء في الليل ومثل هذه العملية تتم تلقائياً وبالفطرة والدليل على ذلك أننا ننام جيداً في الليل وإذا حاولنا النوم في النهار يكون نومنا مزعجاً وغير مفيد للجسم.
نجد أيضاً أن كل عضو أو عضلة أو عظمه في جسدنا لها ذبذبة محددة, ومن ثم يتم اختيار اللون الذي يتوافق مع هذا التردد وإذا تغير تردد أي ذبذبة في أي جزء من أجزاء الجسم, فإن ذلك ينتج عنه المرض, الذي من الممكن علاجه ببساطة عن طريق إمداد الجزء المتغير ذبذبته بلونه المناسب له.
وإذا حاولنا صياغة هذه العلاقة بشكل آخر نجد أن كل عضو من أعضاء الجسم له لون معين:

فالقلب لونه أحمر
والكبد لونه عنابي مائل إلى البني
والرئة يكون لونها فاتحاً جداً يميل إلى الرمادي

فأجسامنا من الداخل متلونة وهذا ليس افتراضاً وإنما حقيقة أثبتها علم الجراحة والتشريح بعد إطلاعهم على جسم الإنسان من الداخل وإثباتهم أن الأعضاء والعضلات ملونة.
وبناء على ذلك فإن العلاج بالألوان يعتمد على إمداد جسم الإنسان ومناطقه المختلفة وتحديداً المريضة بالألوان المناسبة حتى يتحقق الشفاء. وإمداد جسم الإنسان بالطاقة الموجودة في الألوان يتم بعدة طرق أبسطها التعرض لأشعة اللون العلاجي نفسه, أو تناول الأطعمة التي تتفق ألوانها وطاقتها مع لون وطاقة العضو المراد علاجه -كما ذكرت سابقا- وقديماً قال الحكماء أخبرني ماذا تأكل أخبرك من أنت.

هل يعني ذلك أن كل لون يرتبط بعلاج عضو معين في الجسم أو على الأقل بإمداده بالطاقة اللازمة لاستمرار عمله وحمايته من المرض؟

بالتأكيد فكل لون يرتبط بعضو معين أو شفائه إذا مرض, وذلك ومن خلال الخصائص ودرجة وقوة الطاقة التي يتمتع بها كل لون ولنتناول بالتفصيل خصائص وطاقة بعض الألوان الموجودة في الطبيعة من حولنا.

اللون الأخضر

الذي يمثل لون الطبيعة والنمو والتوازن ويعبر عن التناغم مع الأشياء من حولنا, ويمكننا أن نستخدمه كرمز للسلام, ومن حيث الطاقة هو لون متوسط الطاقة والذبذبة وتبلغ طاقته 3500 انجستروم, وطاقة هذا اللون إيجابية 100% ومعروف عنه أنه قادر على امتصاص كل الطاقات السلبية من كل الأجسام الحية وغير الحية التي تتعرض له.
والدليل على ذلك أن الإنسان المكتئب أو الحزين عندما يجلس في مكان ملئ بالأشجار والنباتات الخضراء يزول اكتئابه ويصبح سعيداً ونشيطاً.
ومعروف أن الفراعنة هم أول من استخدم الألوان للعلاج, واللون الأخضر كان له مكانة خاصة عندهم, حيث استخدموه كغطاء لجسد الفرعون بعد تحنيطه ومن ثم وضع الجسد المحنط والمكفن باللون الأخضر في الثلث الأول من مقبرة على شكل هرم, لأنه وفقاً لعلم الفونغ شوي أو طاقة المكان فإن الشكل الهرمي يعمل على تركيز وتجميع الطاقة بداخله, والجزء الأول من قمة الهرم تتركز فيها أعلى طاقة, ولنلاحظ معاً الحكمة من ذلك. وضع الجسم المحنط في مكان ذي طاقة عالية وإحاطته بلون طاقة عالية ومتزنة أيضاً هذا التصرف أو التقليد لم يأت قطعاً بدون علم ودراسة.
القرآن الكريم أشار إلى اللون الأخضر واعتبره لون أهل الجنة, من خلال الآية الكريمة }ويلبسون ثيابا خضر من سندس وإستبرق{.
والطاقة في اللون الأخضر تكون متزنة ومجردة من كل السلبيات, وكذلك أهل الجنة تكون نفوسهم صافية وقوية ومنزهة عن كل الصفات السلبية من فسق وكذب التي تمثل الطاقة السلبية.
اللون الأخضر مناسب جداً في غرف النوم لأنه يساعد على الاسترخاء والهدوء وهي صفات مطلوبة حتى ينام الشخص براحة وبدون تعب, ولا يناسب اللون الأخضر أماكن العمل التي نحتاج فيها إلى بذل مجهود ذهني أو جسمي, لأنه كما ذكرنا لون يساعد على الإحساس بالهدوء والسلام والتناغم ويشجع على الراحة وهي أمور لا تناسب طبيعة ومتطلبات أي عمل.

اللون الأحمر

هو أعلى الألوان طاقة ويرمز إلى القوة والحيوية ويتمثل بالنار وتبلغ طاقته 6500انجستروم, وهو اللون الوحيد الذي لا نستطيع أن نستخدمه في غرف النوم وأماكن الراحة والاسترخاء لأنه يصدر ذبذبات عالية تؤدي إلى زيادة في حركة ونشاط الخلايا وتسارع دقات القلب, وبالتالي فإن الشخص الذي ينام في أماكن مليئة باللون الأحمر سيعاني من الأرق والكوابيس والأحلام المزعجة.
اللون الأحمر يناسب كثيراً الأماكن المخصصة للعب الأطفال, والأماكن التي تحتاج إلى النشاط والحيوية لإنجاز العمل بها, وهو يدل أيضاً على كرم الضيافة والطموح والمشاعر الجياشة, لذلك نلاحظ أن المطاعم الشهيرة تعتمد على استخدام اللون الأحمر في ديكوراتها حيث يتم استخدامه كلون للمفارش والورود.

اللون الأصفر

هو لون الأرض ويعبر عن الصلابة وقوة العقل, وتحمل أشعة اللون الأصفر التيارات المغناطيسية الموجبة التي نتنفسها وتثيرنا فتقوى وتنشط حركة الأعصاب في الجسم, وتنبه العمليات العقلية العليا, ويولد الطاقة في العضلات ويحسن البشرة, وينظف ويعالج الحروق, وخصوصاً مرض الأكزيما, كما يستخدم لكل حالات الروماتيزم والتهابات المفاصل, لأنه يساعد على تحلل الترسبات الكلسية التي تترسب في المفاصل, وفي حالة نقصان أشعة هذا اللون في أي جزء من أجزاء الجسم فإنه يؤدي إلى الشلل الجزئي أو الكلي لذا فهو اللون المناسب لعلاج هذه الحالة.
ينصح دائماً بأن نجلس وخلفنا قطعة لونها أصفر خاصة لمن يعملون في أعمال كتابية, لأنه يساعد على الإبداع في الكتابة, ويفضل استخدامه في أماكن تجمع الأسرة وغرف النوم لأنه لون يساعد على تخفيض الطاقة وبالتالي يمهد لعملية الاسترخاء والراحة ويزيد من مشاعر التجاوب والجو الأسري الحنون.

اللون الأزرق

الباهت والسماوي منه يعبر عن نبل الأخلاق والمثالية في التقوى, ويشير الأزرق الناصع إلى الإخلاص والوفاء, واللون الأزرق هو لون الصفاء والهدوء ويناسب كثيراً غرف النوم وأماكن الراحة لأنه يقلل الشعور بالغضب ويزيل ضغوط الحياة.
يناسب اللون الأزرق أماكن الاجتماعات التي يكثر فيها المجادلات والمشاحنات لأنه يساهم في تقليلها وتهدئتها.
وبالفطرة نجد الأشخاص الذين يعانون من ضغوط وحالات قلق يلجأون لاستنشاق هواء البحر, وبالفعل تزول كل مشاكلهم والسبب الحقيقي لذلك هو أن حركة الأمواج في البحر إضافة إلى لونه الأزرق يساعد على سحب الطاقة السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية وتجديدها في المناطق المحيطة بالبحر.

وعندما نتحدث عن كل الألوان فإن صفاتها تنطبق على كافة درجات اللون المختلفة ولكن بتفاوت في قوتها أيضا, فمثلاً الأزرق الكحلي يكتسب مواصفات اللون الأزرق إلى جانب صفات اللون الأسود وكلما مالت درجة اللون إلى القتامة وتحديداً اللون الكحلي يزداد إحساس الشخص بالحزن.

اللون البنفسجي


هو لون الهدوء, ويفضل استخدامه في دورات المياه والحمامات, وكثرة التعرض له تزيدالشعور بالحزن, لذلك كلما كان يرمز له بالحزن في الأغاني القديمة وهو لون الروحانيات واحترام الذات والشرف.

اللون البرتقالي

يرمز اللون البرتقالي إلى الطاقة, والفاتح منه يدل على الصحة والحيوية, والداكن منه يدل على الغرور.
أشعة اللون البرتقالي تستخدم في حالة الإرهاق والتعب, ومعالجة حصى الكلى والمرارة, وعلاج المغص الحاد والتشنجات العضلية.
البرتقالي من مشتقات الأحمر والبنفسجي بنسب مختلفة واللون البرتقالي مناسب لغرف الطعام والممرات لأنه لون الترحيب ومساعد على عملية الهضم.

الأبيض والأسود

الأبيض هو انعكاس لجميع الألوان, والأسود امتصاص لجميع الألوان, الأبيض يستخدم مع الألوان الأخرى لأنه يساهم في تحقيق التوازن لكل الألوان التي ترتبط به.
أما اللون الأسود فكثرة التعرض له تزيد من شعورنا بالحزن وتعمق إحساسنا بذاتنا, وكلما تعمق إحساس الإنسان بذاته كلما هاجت الأحزان المكبوتة في النفس.
لذلك نجد بعض القساوسة ورجال الدين المسيحين الذين وصلوا لمراحل معينة من العلم والورع يرتدون اللون الأسود لأنهم يملكون شعوراً عميقاً بالإيمان يعززه ويقويه ارتداؤهم للون الأسود.

وأخيراً, يفضل أن يترك الإنسان نفسه على فطرتها وطبيعتها في طبيعة الألوان التي يتعرض أو يتعامل معها في ملبسه ومأكله ومسكنه, لأن الجسم يميل إلى تعويض النقص في طاقته تلقائيا, وهذا ما يفسر سلوكياتنا وتفضيلنا لتناول طعام معين دون الآخر أو ارتداء أزياء بألوان معينة.
أيضاً الفيتامينات ترتبط بالألوان حيث نجد أن الأطعمة التي يكون لونها أصفر أو أخضر مثل الليمون أو الكمثرى (الأجاص) تكون غنية بفيتامين (c) والأطعمة الحمراء مثل الطماطم والتفاح الأحمر تكون غنية بفيتامين (b21) أو المركب.
والأطعمة الصفراء تكون غنية بفيتامين والأطعمة الكحلية اللون أو التي لونها أزرق داكن تكون غنية بفيتامين, والأطعمة البنفسجية تكون غنية بفيتامين .
وأخيراً, أود أن أشير إلى أن العلاج بالألوان كطريقة علاجية لا تحتاج إلى مجهود في تعلمها وفائدتها تكمن في أنها تساعدنا على التواصل مع أنفسنا وطاقاتنا وتؤهلنا للتجاوب مع كل الأشياء المحيطة بنا ومع مشاعرنا أيضاً.

= الخلاصة:

هذا البحث المتواضع ما هو إلا بداية محاولة لفهم اللون من وجهة نظر علم الطاقة, وليس هو بنهاية المطاف, وإنما هو أو هذا العلم الذي انقضى على بداياته آلاف السنين, وجاء الوقت لنتأمل به ونستفيد منه في أعمالنا الفنية, لاختيار المناسب منها وغير المناب في المكان والزمان الذي نحتاج لوضع أعمالنا الفنية فيه.
فما يناسب غرفة النوم لا يناسب غرفة الطعام, وما يناسب المستشفى لا يناسب المطاعم.. وهكذا, لا بد من فهم كل هذه الأدوار العامة للون لاستخدامها واستثمارها حتى في العلاج أو في تعديل نفسية الإنسان.
ويبقى قوله تعالى:{وفي أنفسكم أفلا تبصرون} شاهداً على ضرورة الدراسة للتعمق في كل ما يفيد في فهم النفس الإنسانية.

منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللون والطاقة العلاجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أشهر انواع العلاجات والطـــــب المعروفة واخطاؤها :: العلاج بالطـــــــــاقة-