القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy        السكري لدى الأطفال  الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:35 من طرفMagdy        مشاكل النوم عند الأطفال   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:33 من طرفMagdy

شاطر | 
 

 ماذا ترك العلم لإله السماء؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar




ذكر

المساهمات : 1007

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: ماذا ترك العلم لإله السماء؟    الجمعة 5 يوليو 2013 - 10:48




كامل النجار
الحوار المتمدن-العدد: 2816 - 2009 / 10 / 31 - 22:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني



كل الأديان، وخاصة الدين الإسلامي، اتخذت من العوامل الطبيعية التي لم تكن مفهومه للقدماء، وسيلة لإقناعهم بأن إله السماء هو الذي يتحكم في الرياح والأمطار والحياة والموت. وبالغ القرآن في الاعتماد على هذه الظواهر ونسبها كلها لله وجعلها منطقه الوحيد لإقناع الناس بوجوده. ولكن الآن مع تقدم العلم اتضح لنا أن إله السماء غير الموجود، لا يتحكم في الظواهر الطبيعية إنما تتحكم بها قوانين الفيزياء وطبيعة كوكب الأرض.
اعتمد القرآن اعتماداً شبه كلي على المطر والسحاب والرياح والماء لإثبات وجود الله، فقال (هو الذي يريكم البرق خوفاً وطمعاً وينشيء السحاب) (الرعد 12). وقال كذلك (هو الذي يرسل الرياح يُشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحاباً ثقالاً سقناه لبلد ميتٍ فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات) (الأعراف 57). واستعمل القرآن تلك الكلمات ست وثلاثين مرة، في ثلاثين سورة، كلها مكية ماعدا خمس سور مدنية. ونلاحظ هنا أن محمداًعندما كان ضعيفاً في مكة حاول إقناع الناس برسالته بمنطق السحاب والماء الذي كان يفتقده أهل مكة.
ونحن نعرف الآن أن الهواء عندما يسخن وتزداد حرارته من أشعة الشمس، يتمدد وبالتالي يصبح أخف وزناً ويصعد إلى أعلى فيأتي الهواء من المناطق الباردة ليحل مكانه. ولما كانت الأرض تدور حول محمورها من الغرب إلى الشرق، فإن أغلب الرياح تأتي في أغلب الأوقات من الغرب باتجاه الشرق لأن دوران الأرض يسحبها في ذلك الاتجاه. ولكن في القارات الكبيرة مثل آسيا، عندما يعصد الهواء الساخن تأتي الريح مندفعة من الغرب والشرق لتملأ الفراغ الكبير الذي تركه الهواء الصاعد بكميات كبيرة.
ولأن الرياح غالباً تأتي من الغرب وتصطدم بسلسة الجبال التي أغلبها في الجانب الغربي من القارات، ترتفع الرياح والسحاب المشبع بالرطوبة فوق الجبال. وكلما ارتفع أكثر كلما برد وانكمش وتساقطت الرطوبة التي يحملها في شكل أمطار. ولذلك نجد الأمطار في غرب الولايات المتحدة أكثر منها في شرقها. وفي إنكلترا واسكتلندا كذلك نجد أن الرياح ترتفع فوق المرتفات الغربية وتهطل الأمطار بكثرة في غرب البلدين. وعندما تصل الرياح الغربية إلى بحر الشمال في شرق إنكلترا وتكون قد فقدت أغلب رطوبتها، تتشيع بالرطوبة مرة أخرى من بحرالشمال، فتنزل الأمطار في غرب أوربا أكثر مما تنزل في شرقها. وعندما تصل الرياح إلى جبال الألب العالية ترتفع وتبرد وينزل المطر في سويسرا وإيطاليا أكثر مما ينزل في غرب تركيا وما جاورها. أما في آسيا التي تتسابق نحوها الرياح من المحيط الهادي شرقاً ومن المحيط الأطلنطي غرباً، وترتفع الرياح فوق جبالها العالية، تزداد سرعة الرياح لمتلأ الفراغ الكبير الذي خلفه تصاعد كميات كبيرة من الهواء الساخن، وتهب رياح المنسون التي تغمر البلاد بكميات مهولة من الأمطار في بنغلاديش والفلبين وغيرها، ولذلك تكثر الوفيات من الفياضانات كل عام. ولو بشرَ محمد أهل هذه البلاد بالأمطار لرجموه بالحجارة. أما الجزر المحاطة بالمياه من كل الجهات، مثل آيسلاندا وآيرلندا، فتنزل بها الأمطار على مدار العام. ولأن أمريكا الجنوبية يحيطها المحيط الأطلنطي شرقاً والمحيط الهادي غرباً، وعرضها أقل بكثير من عرض أمريكا الشمالية، تصبح كالجزيرة وتكثر بها الغابات المطرية rain forests. وحتى في الجزيرة العربية نجد أن هطول الأمطار بغرب الجزيرة، حيث تكثر المرتفعات الجبلية، أكثر منه في المناطق الشرقية الصحراوية، ولذلك يصيّف السعوديون في مرتفات الطائف لخضرتها واعتدال طقسها. ولهذا فإن كل صلوات الاستسقاء ما هي إلا مضيعة للوقت فالله لا يقود السحاب حيث يريد، وإنما تقوده قوانين الفيزياء.
ولأن قوانين الفيزياء لا تتغير، نستطيع الآن أن نتنبأ بتوقيت نزول المطر وقوة الرياح وكمية الماء النازل، بأكثر من أسبوع قبل نزولها. فإذا كان الله هو الذي يرسل الرياح بُشرا ويسوق الماء إلى الأرض الميتة، لما استطعنا أن نتنبأ بموعد نزول الأمطار لأن الله يختار الأماكن التي ينزل بها الأمطار رحمةً لعباده المتقين حسب مزاجه. والأرض الميتة، مثل صحارى إفريقيا وأستراليا، إذا نزلت بها الأمطار فهي لا تُخرج من كل الثمرات كما يقول القرآن، بل تخرج حشيشاً تأكله الدواب. هل منكم من رأى شجرة تفاح نبتت في صحارى الجزيرة العربية عندما ينزل المطر شُحاً بها مرة أو مرتين في العام؟ ثم أن الله بعدما يقود السحاب إلى بلدةٍ ماء، نستطيع الآن تفريق ذلك السحاب من فوق البلدة، كما حدث في موسكو عند اجتماع زعماء العالم بها قبل عدة سنوات، وكما حدث في الصين عندما انعقد بها المونديال واستطاع العلماء تفريق السحاب عن مكان حفل الافتتاح.
والبرق ما عاد يخيفنا كما يقول القرآن (هو الذي يريكم البرق خوفاً وطمعاً) (الرعد 12). ويقول كذلك (ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء) (الرعد 13). فنحن نفهم الآن ما هو البرق وكيف يمكن أن نحتمي منه. أما الصواعق التي يرسلها الله ليصيب بها من يشاء بدل أن يخسف به الأرض، فقد اخترع لنا بنيامين فرانكلينthe lightening rod في عام 1749 ولم تعد الصواعق تهدم المباني وتقتل الناس كما كانت تفعل عندما كان يرسلها الله بدل الصواريخ.
وإذا تحدثنا عن خلق الجنين في الأرحام، نجد أن القرآن يعطي صورة خاطئة لمراحل تكوين الجنين (قراءة منهجية للإسلام، لكامل النجار، ص 155). ولا يكتفي بذلك، بل يقول لنا (الله يعلم ما تحمل كل أنثى) (الرعد 8). ونحن الآن نستطيع أن نعلم ما تحمل كل أنثى منذ الأسبوع الثاني عشر من الحمل. فالله ليس هو الوحيد الذي يعلم ما في الأرحام. ثم يزيد القرآن ويقول لنا (ونقر في الأرحام ما نشاء) (الحج 5). والأطباء الآن يستطيعون أن يقروا في الأرحام ما يشاءون من ذكر أو انثى.
ويقول لنا القرآن (هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء) (آل عمران 6). فإذا كان فعلاً هو الذي يصور الناس في الأرحام، فهو يصور توائم ملتصقين عند الرأس أو البطن، ونحن نستطيع فصلهم، ويصور آلاف الناس في حالة فسيولوجية مزدوجة hermaphrodite وهذا يعني أن المولود يحمل الأعضاء الذكورية والأنثوية في آن واحد وتكون نفسية أغلبهم تميل إلى الأنوثة نسيةً لطبيعتها الهادئة غير المشاكسة. ونحن نستطيع أن نغير هولاء الأشخاص ونجعلهم ذكوراً أو إناثاً كما يختارون. وهو كذلك يصوّر أطفالاً مشوهين، نقوم نحن بإصلاح تشويهاتهم الخلقية، وبذلك نكون قد غيرنا إرادة الله، والقرآن يقول لنا (لا تغيير لخلق الله) (الروم 30).
وحتى النطفة التي يقول القرآن إنها تنزل من بين الصلب والترائب ومنها يُخلق الإنسان، تمكن العلماء في مدينة نيوكاسل في شمال شرق إنكلترا من خلق حيوان منوي في المختبر، وفي السنين القادمة حينما يتمكن العلماء من انتاج هذا الحيوان المنوي بكميات وفيرة، فسوف يصبح خلق الأجنة بدون الحاجة إلى رجل شيئاً اعتيادياً.
يقول القرآن في تمجيد عظمة الله (أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً) (الشورى 50). فالله الذي يتفاخر بأنه يجعل من يشاء عقيماً، قد اضمحلت قوته بفضل تقدم العلم وأصبحنا الآن بواسطة أطفال الأنابيب والحيوانات المنوية المنتجة في المختبرات، والأمومة بالإنابة surrogacy أن نجعل من يخلقه الله عقيماً ينجب من الأطفال ما يشاء.
وبالنسبة للدجاج الذي يتكون جنينه في البيضة بنفس طريقة تكوين جنين الإنسان، أي بالتقاء كروموسومات x أو y مع كروموسوم الأنثى x، ويكون الفروج ذكراً أو أنثى، نستطيع أن نجعل البيضة الملقحة بالكروسومات xy والتي حتماً سوف تنتج فروجاً ذكراً، نستطيع في حوالي عشرة بالمئة منها إذا حفظنا البيضة في درجة حرارة تقل عدة درجات عن حرارة الجسم، ولمدة ثلاثة أيام، أن ننتج فروجاً يحمل الجينات الذكورية ولكنه يبيض كالأنثى (مجلة البي بي سي، فوكص، عدد أكتوبر 2009، ص 66) BBC Focus, science & technology وهذا يثبت أننا يمكن أن نغير ما كان إله السماء قد قرره مسبقاً. وهناك كذلك مجال الاستنساخ الذي مكننا من انتاج حيوان مطابق تماماً لحيوان آخر دون أي لقاء بين ذكر وانثى، وهي نفس الفكرة التي زعمت الأديان أن الله قد خلق بها حواء من ضلع آدم. فالعلماء لا يقلون مقدرةً عن الله في الاستنساخ وخلق حواءات كثيرات من خلية واحدة يأخذونها من جسم الإنسان أو الحيوان.
واعتمد القرآن كلياً على دوران الشمس الظاهري حول الأرض وجعل من هذا الدوران محور الإيمان بوجود الله، فقال لنا على لسان إبراهيم عندما حاور النمرود (إذ قال إبراهيم ربي الذي يُحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن ربي يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب، فبهت الذي كفر) (البفرة 258). ونفهم من هذه الآية أن إبراهيم قد اقتنع أن الملك يستطيع أن يُحيي ويُميت، ولذلك قال له إن ربي يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب. وطبعاً كاتب هذه الآية ما كان يعرف شيئاً عن دوران الكواكب وإلا لما قالها. فنحن نعرف الآن أن الشخص إذا وقف بمركبة فضائية فوق كوكب عطارد Mercury أربعة أيام قبل ال perihelion وهو الزمن الذي تتساوى فيه سرعة دوران الكوكب حول نفسه مع سرعة دورانه حول الشمس، فسوف يرى الشمس تشرق من مكان ما وترتفع إلى منتصف السماء ثم تعود أدراجها وتغرب من حيث أشرقت، وهذا يعني أن في النصف الثاني من اليوم فأن الشمس تأتي من المغرب. وهناك على الأقل كوكب واحد يمكن أن تأتي فيه الشمس من المغرب، أي من المكان المفترض أن تغرب فيه. http://en.wikipedia.org/wiki/Mercury_(planet) فنحن نعلم الآن أن الشمس يمكن أن تأتي من المغرب ولكن في كوكب آخر. وربما لو أبطأت سرعة دوران الأرض حول نفسها حتى عادلت سرعة دورانها حول الشمس، يحدث نفس الشيء هنا.
ثم يقول لنا القرآن (يا معشر الجن والإنس أن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان) الرحمن 33). واتفق كل المفسرين أن هذه الآية أتت للتعجيز. وإذا نظرنا لبنية الآية نفسها نجد بها خطأ علميا ألا وهو أن قطر الدائرة هو الخط الذي يوصل بين نقطتين متقابلتين على محيط الدائرة، وأقطار الأرض هي جهاتها الأربع (شمال، جنوب، شرق، غرب) وبما أن السماء هي الفراغ المحيط بنا، فإن السماء لا قطر لها لأنها غير محدودة المعالم، وليس لها أقطار لأنه لا يوجد بها شمال وجنوب وشرق وغرب. وعلى كلٍ ها نحن قد تحدينا الإعجاز ونفذنا من أقطار الأرض، وما سلطاننا إلا العلم الذي قال لنا القرآن عنه (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا). والإسلاميون يقولون لنا إن السلطان هو العلم، أي أننا نفذنا بسلطان كما قال القرآن. ولكن كلمة سلطان وردت في القرآن ثمان مرات، ولا واحدة منها تعني العلم:
(قالت رسلهم أفي الله شكٌ فاطر السموات والأرض يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى قالوا إن أنتم إلا بشرٌ مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد آباؤنا فأتونا بسلطان مبين) (إبراهيم 10)
(قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشرٌ منكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله) (إبراهيم 11)
(هؤلاء قومنا اتخذوا من دونه إلهاً لولا يأتون عليهم بسلطان بيّن) (الكهف 15).
(وفي موسى إذ أرسلناه إلى فرعون بسلطان مبين) (الذاريات 38).
ففي جميع هذه الآيات يتضح لنا أن السلطان يعني المعجزة، وليس العلم. والله لم يعطنا معجزة نستطيع بواستطها أن ننفذ من أقطار السموات والأرض، إنما نفذنا بمجهود عقول العلماء.
وأخيراً يقول لنا القرآن (إذا مرضتُ فهو يشفينِ) (الشعراء 80). ونحن نعلم الآن أن القرآن والله لا يشفيان أحداً بدليل أن "أحب الخلق إليه، ومن خُلق العالم من أجله" كما يقول شيوخ الإسلام، كان يعاني من داء الشقيقة migraine طوال حياته وكان يعتكف في حجرته أياماً وهو يعاني الصداع والقيء، فلماذا لم يشفه ربه، كما قال. وهاهم شيوخ الإسلام من القرضاوي إلى عائض القرني إلى غيرهم الكثير يشدون الرحال إلى بلاد العلم للعلاج بعد أن ثبت لهم أن ربهم لا يشفيهم حين يمرضون وإنما يشفيهم العلم الحديث.
وبدل أن ينقص الله الأرض من أطرافها كما يقول القرآن، فقد أثبت العلم أنه ينقص ساحة الادعاءات الوهمية حول الله، وقد بدأ قطرها في النقصان، وفي المستقبل القريب سوف تتلاشى كل الدائرة من حوله.

منقوووووووووول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar




ذكر

المساهمات : 1007

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


2:مُساهمةموضوع: رد: ماذا ترك العلم لإله السماء؟    الجمعة 5 يوليو 2013 - 10:52

ردا على ماذا ترك العلم لإله السماء لكامل النجار؟

ردا على ماذا ترك العلم لإله السماء لكامل النجار؟

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 22 يونيو 2012
Print

قال كامل " ونلاحظ هنا أن محمداًعندما كان ضعيفاً في مكة حاول إقناع الناس برسالته بمنطق السحاب والماء الذي كان يفتقده أهل مكة."

الخطأ هنا هو أن أهل مكة كانوا يفتقدون الماء

والسؤال ما دليلك من القرآن ؟
المزيد مثل هذا المقال :

الرد على مقال تخبط القرآن فى خلق الإنسان لكامل النجار
الإخوان ماذا قدموا لمصر
لابد لأهل القرآن من العمل
حين ينقلب السحر على الساحر ماذا يفعل الغرب
درس فى الدعوة من رجل مؤمن يكتم إيمانه
وما تنخم النبي عليه السلام نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه
ماذا تفعل لو جاءك رسول الله عليه السلام في زيارة الأسبوع القادم .؟
قيمة العمل في استحقاق النعيم الأبدي!

دليلك قوله تعالى "بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرم "وهو دليل ساقط لأن عدم وجود الزرع لا يعنى عدم وجود الماء فقد يوجد ماء ولا يوجد زرع بسبب عدم صلاحية الأرض للإنبات

زد على هذا أن الوادى هو الوادى المقدس الذى تتم فيه الصلاة وشعائر الحج والعمرة ولذا كان لابد ان يكون خاليا من أى شىء لأنه مجلس الحجاج والعمار والمصلين ولأن الناس يمشون فيه حفاة كما قال تعالى "اخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى "

ومكة كان فيها الماء حسب الروايات التاريخية والأحاديث المفتراة على النبى(ص)ممثلا فى بئر زمزم الذى لا ينضب كما تقول الروايات وكان فيه آبار أخرى

والقرآن يبين أن أهل مكة ومن يأتيهم لا يجوعون كما قال تعالى بسورة قريش " الذى أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف "ووجود الطعام يعنى وجود الماء لأن الطعام لا يوجد إلا ومعه الماء

زد على هذا أن مكة القرآنية وليس الحالية لأن القرآنية الحقيقية ليست الحالية أبدا كان يوجد بها التين والزيتون على جبل الطور كما قال تعالى بسورة التين "والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الأمين "

وقال كامل "ولأن قوانين الفيزياء لا تتغير، نستطيع الآن أن نتنبأ بتوقيت نزول المطر وقوة الرياح وكمية الماء النازل، بأكثر من أسبوع قبل نزولها. فإذا كان الله هو الذي يرسل الرياح بُشرا ويسوق الماء إلى الأرض الميتة، لما استطعنا أن نتنبأ بموعد نزول الأمطار لأن الله يختار الأماكن التي ينزل بها الأمطار رحمةً لعباده المتقين حسب مزاجه."

الخطأ الأول هو القول" نستطيع الآن أن نتنبأ بتوقيت نزول المطر وقوة الرياح وكمية الماء النازل، بأكثر من أسبوع قبل نزولها"

والسؤال اسأل الناس عن النشرة الجوية يا عمنا وصدقها من كذبه وستجد أنها مجرد احتمالات لا أكثر ولا أقل وهى تكذب غالبا ولو كنت صادقا فى كلامك فلماذا لم تقم الولايات المتحدة وغيرها من الدول التى تصاب بالأعاصير والريح المدمرة بتجنب هذه الكوارث بإخلاء أهالى المناطق قبلها بعدة أيام حتى لا تحدث الكوارث فى الأرواح وغيرها

والخطأ الثانى القول " لأن الله يختار الأماكن التي ينزل بها الأمطار رحمةً لعباده المتقين حسب مزاجه"

اين دليلك على أن المطر رحمة للمتقين فقط ؟

لا يوجد فى القرآن دليل على أن المطر رحمة للمتقين وحدهم وستجد كثير من الآيات تقول لكم أى للناس جميعا ومنها قوله تعالى "وأنزل من السماء ماء طهورا لنحيى به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسى كثيرا"

وقال " والأرض الميتة، مثل صحارى إفريقيا وأستراليا، إذا نزلت بها الأمطار فهي لا تُخرج من كل الثمرات كما يقول القرآن، بل تخرج حشيشاً تأكله الدواب."

الخطأ هو أن الأرض الميتة مثل الصحارى

والأرض الميتة هى الأرض التى جف ماؤها وليس الصحراء وحدها فلم يقل الله فى آية كلمة الصحراء وإنما الأرض أو البلد الميت ومن ثم فأنت تفسر الكلام على هواك والسؤال لك هل ذهبت للصحراء وشاهدت نزول المطر وما يحدث بعد ذلك ؟

لو كنت ذهبت لعلمت أن فى مصر مثلا فى الساحل الشمالى حيث الصحراء توجد جنات الزيتون والتين وغيرها وهى تعتمد على مياه المطر ومن ثم فالصحراء لا تنبت حشيشا فقط

وقال كامل "وتهب رياح المنسون التي تغمر البلاد بكميات مهولة من الأمطار في بنغلاديش والفلبين وغيرها، ولذلك تكثر الوفيات من الفيضانات كل عام. ولو بشرَ محمد أهل هذه البلاد بالأمطار لرجموه بالحجارة"

الخطأ هنا هو أن محمد(ص)كان يبشر بسقوط المطر

والسؤال لك أين الدليل على هذا ؟

لا يوجد دليل قرآنى واحد على هذا التبشير فالآيات كلها أتت فى معرض الكلام عن قدرة الله والتبشير كان بالأحكام القرآنية التى من يطيعها أى يتبعها كلها له الجنة كما قال "فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه "وقال "."وبشر الذين أمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات" ومن يعصاها يبشره بالعذاب كما قال "فبشرهم بعذاب أليم"

قال كامل "نستطيع الآن تفريق ذلك السحاب من فوق البلدة، كما حدث في موسكو عند اجتماع زعماء العالم بها قبل عدة سنوات، وكما حدث في الصين عندما انعقد بها المونديال واستطاع العلماء تفريق السحاب عن مكان حفل الافتتاح."

السؤال ولماذا لم تقدر روسيا والصين والولايات المتحدة وغيرهم على تفريق السحب التى تنزل المطر المدمر خلال الأعاصير والذى يدمر مدنهم وقراهم ؟

والسؤال هل نظمت الصين المونديال ؟

لا أعتقد أن الصين نظمت كأس العالم لكرة القدم وإنما نظمت الأولمبياد ويا ليتك تشاهد افتتاح الأولمبياد فى الشرائط أو تأتى لنا بالشريط حتى نشاهده معك

وقال كامل "والبرق ما عاد يخيفنا كما يقول القرآن (هو الذي يريكم البرق خوفاً وطمعاً) (الرعد 12). ويقول كذلك (ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء) (الرعد 13). فنحن نفهم الآن ما هو البرق وكيف يمكن أن نحتمي منه. أما الصواعق التي يرسلها الله ليصيب بها من يشاء بدل أن يخسف به الأرض، فقد اخترع لنا بنيامين فرانكلينthe lightening rod في عام 1749 ولم تعد الصواعق تهدم المباني وتقتل الناس كما كانت تفعل عندما كان يرسلها الله بدل الصواريخ"

الخطأ هنا هو أننا نستطيع أن نحمى أنفسنا من الصواعق فلا تقتلنا

لو دققت النظر فى القول "فيصيب بها من يشاء " لعلمت أنه يصيب بها البعض وما زال البرق يقتل الناس فى الأعاصير وغيرها ولا يقدر أحد على الاحتماء منه

وقال كامل "وإذا تحدثنا عن خلق الجنين في الأرحام، نجد أن القرآن يعطي صورة خاطئة لمراحل تكوين الجنين (قراءة منهجية للإسلام، لكامل النجار، ص 155). ولا يكتفي بذلك، بل يقول لنا (الله يعلم ما تحمل كل أنثى) (الرعد 8). ونحن الآن نستطيع أن نعلم ما تحمل كل أنثى منذ الأسبوع الثاني عشر من الحمل. فالله ليس هو الوحيد الذي يعلم ما في الأرحام. ثم يزيد القرآن ويقول لنا (ونقر في الأرحام ما نشاء) (الحج 5). والأطباء الآن يستطيعون أن يقروا في الأرحام ما يشاءون من ذكر أو انثى."

الخطأ الأول هنا هو القول "ونحن الآن نستطيع أن نعلم ما تحمل كل أنثى منذ الأسبوع الثاني عشر من الحمل" فأنت تفسر الكلام كما فسره من قبلك فما هنا لا تعنى النوع وإنما تعنى الزمان والمكان ولا تستطيع أنت ولا غيرك تحديد موعد ومكان حدوث الحمل بالدقيقة والثانية والساعة واليوم كما لا تستطيع أن تحدد موعد ومكان الولادة بالثانية والدقيقة والساعة فما هنا تعنى الزمن لأن الآية تقول" "الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شىء عنده بمقدار" فغيض الأرحام هو موعد الولادة وازدياد الأرحام هو موعد حدوث الحمل فكل شىء كما قال بمقدار أى زمن ومكان محدد

وقال كامل "ويقول لنا القرآن (هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء) (آل عمران 6). فإذا كان فعلاً هو الذي يصور الناس في الأرحام، فهو يصور توائم ملتصقين عند الرأس أو البطن، ونحن نستطيع فصلهم، ويصور آلاف الناس في حالة فسيولوجية مزدوجةhermaphrodite وهذا يعني أن المولود يحمل الأعضاء الذكورية والأنثوية في آن واحد وتكون نفسية أغلبهم تميل إلى الأنوثة نسيةً لطبيعتها الهادئة غير المشاكسة. ونحن نستطيع أن نغير هولاء الأشخاص ونجعلهم ذكوراً أو إناثاً كما يختارون. وهو كذلك يصوّر أطفالاً مشوهين، نقوم نحن بإصلاح تشويهاتهم الخلقية، وبذلك نكون قد غيرنا إرادة الله، والقرآن يقول لنا (لا تغيير لخلق الله) (الروم 30)."

الخطأ هنا هو القول"نقوم نحن بإصلاح تشويهاتهم الخلقية، وبذلك نكون قد غيرنا إرادة الله، والقرآن يقول لنا (لا تغيير لخلق الله) (الروم 30)."

أنت يا عم كامل وغيرك لا تقدرون على تغيير إرادة الله لسبب بسيط جدا هو أنك أنت ولا غيرك تعرفون إرادة الله لأنه مغيبة فكيف تدعى تغييرها وأنت لا تعرفها ؟ عندما تغير شىء فهى إرادة الله لأنك لا تقدر على شىء إلا إذا أقدرك الله عليه كما قال تعالى "وما تشاءون إلا أن يشاء الله "

والخطأ الأخر هو استدلالك بقوله "لا تغيير لخلق الله " على تغييرك لإرادة الله وهو استدلال خاطىء فكلمة خلق هنا تعنى دين فقوله "وإنك على خلق عظيم"يعنى وإنك على دين عادل

فالدين الحقيقى الذى يوجد فى الكعبة الحقيقية لا يمكن تغييره وهو فى اللوح المحفوظ كما قال تعالى "وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد"

وقال كامل "حتى النطفة التي يقول القرآن إنها تنزل من بين الصلب والترائب ومنها يُخلق الإنسان، تمكن العلماء في مدينة نيوكاسل في شمال شرق إنكلترا من خلق حيوان منوي في المختبر، وفي السنين القادمة حينما يتمكن العلماء من انتاج هذا الحيوان المنوي بكميات وفيرة، فسوف يصبح خلق الأجنة بدون الحاجة إلى رجل شيئاً اعتيادياً."

الخطأ هنا هو تصديقك لما يكتب أو يقال دون برهان تقول أنهم استطاعوا انتاج الحيوان المنوى وسيتم الاستغناء عن الرجال والسؤال لماذا لم يأتوا لنا ببرهان حى تجربة يتم فيها تخصيب الحيوان المنوى المزعوم ثم ولادته يتم رؤيتها دون انقطاع من ساعة التخليق حتى الولادة وبشرط حضور بعض منا نحن الشكاك لعملية التخليق من بدايتها

والسؤال الأخر ولما لا يتم الاستغناء عن النسوان هى الأخرى فيأتى الإنسان بطريقة .... التى تخيلها أحد كتاب الخيال العلمى ؟

قال كامل "يقول القرآن في تمجيد عظمة الله (أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً) (الشورى 50). فالله الذي يتفاخر بأنه يجعل من يشاء عقيماً، قد اضمحلت قوته بفضل تقدم العلم وأصبحنا الآن بواسطة أطفال الأنابيب والحيوانات المنوية المنتجة في المختبرات، والأمومة بالإنابة surrogacy أن نجعل من يخلقه الله عقيماً ينجب من الأطفال ما يشاء."

طيب يا عم كامل وما رأيك فى آلاف الناس رجال ونساء الذين لم ينجبوا حتى الآن مع أنهم داخوا عند الأطباء فلم ينفعهم طب ولا دواء ؟

هل تنكر وجودهم ؟إذا انزل فى القرى والمدن واسأل حتى تعلم الحقيقة

قال كامل "وبالنسبة للدجاج الذي يتكون جنينه في البيضة بنفس طريقة تكوين جنين الإنسان، أي بالتقاء كروموسوماتx أوy مع كروموسوم الأنثىx، ويكون الفروج ذكراً أو أنثى، نستطيع أن نجعل البيضة الملقحة بالكروسوماتxy والتي حتماً سوف تنتج فروجاً ذكراً، نستطيع في حوالي عشرة بالمئة منها إذا حفظنا البيضة في درجة حرارة تقل عدة درجات عن حرارة الجسم، ولمدة ثلاثة أيام، أن ننتج فروجاً يحمل الجينات الذكورية ولكنه يبيض كالأنثى (مجلة البي بي سي، فوكص، عدد أكتوبر 2009، ص 66) BBC Focus, science & technology وهذا يثبت أننا يمكن أن نغير ما كان إله السماء قد قرره مسبقاً"

نفس الخطأ السابق وهو أنكم تستطيعون تغيير ما كان إله السماء قرره سابقا مع أنكم لا تعرفون ما قرره وبهذا تخالف منهجك العلمى عندما تتحدث عن شىء غيبى فالمنهج العلمى لا يدرس المجهول يا عمنا وموضوع الفراخ بالذات لا يحتاج لعلم ولا علماء فى المعامل فهى خبرة مكتسبة لو أردتها فهى موجودة فى قرية تسمى برما بمحافظة الغربية فى مصر وهى المشهورة بحسبة برما وستجد أن أهلها فى الماضى كان معظمهم لا يعرفون القراءة والكتابة وما زال بعض من يعمل بهذه الصناعة جاهلا بالقراءة والكتابة ومع هذا زادوا على النسبة التى تقول ويستطيعون فعل ما لم يفعله العلماء الذى تتحدث عنهم فى الفراخ ومع هذا فراخهم ليست مثل فراخك الذكورية الأنثوية

قال كامل "وهناك كذلك مجال الاستنساخ الذي مكننا من انتاج حيوان مطابق تماماً لحيوان آخر دون أي لقاء بين ذكر وانثى، وهي نفس الفكرة التي زعمت الأديان أن الله قد خلق بها حواء من ضلع آدم. فالعلماء لا يقلون مقدرةً عن الله في الاستنساخ وخلق حواءات كثيرات من خلية واحدة يأخذونها من جسم الإنسان أو الحيوان."

والسؤال لك وما رأيك فى الأنواع التى تتكاثر جنسيا بلا لقاء بين الذكر والأنثى كالنباتات ؟

إن علمائك لم يأتوا بشىء خارج قوانين الكون مع أنى أعرف جيدا أنهم لم ينتجوا شىء من العدم وتجربتهم المزعومة لم تتم أساسا تحت أعين الشكاك أمثالى فأنت تكتب مثل غيرك عما تقرأ وتسمع لا عن تجربة ومع هذا تطالبنا بتكذيب ما سمعنا فى القرآن ولا تطالبنا بنفس الشىء عندما نتناول ما تقول بالسمع والقراءة

قال كامل "واعتمد القرآن كلياً على دوران الشمس الظاهري حول الأرض وجعل من هذا الدوران محور الإيمان بوجود الله، فقال لنا على لسان إبراهيم عندما حاور النمرود (إذ قال إبراهيم ربي الذي يُحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن ربي يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب، فبهت الذي كفر) (البفرة 258). ونفهم من هذه الآية أن إبراهيم قد اقتنع أن الملك يستطيع أن يُحيي ويُميت، ولذلك قال له إن ربي يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب. وطبعاً كاتب هذه الآية ما كان يعرف شيئاً عن دوران الكواكب وإلا لما قالها. فنحن نعرف الآن أن الشخص إذا وقف بمركبة فضائية فوق كوكب عطاردMercury أربعة أيام قبل الperihelion وهو الزمن الذي تتساوى فيه سرعة دوران الكوكب حول نفسه مع سرعة دورانه حول الشمس، فسوف يرى الشمس تشرق من مكان ما وترتفع إلى منتصف السماء ثم تعود أدراجها وتغرب من حيث أشرقت، وهذا يعني أن في النصف الثاني من اليوم فأن الشمس تأتي من المغرب. وهناك على الأقل كوكب واحد يمكن أن تأتي فيه الشمس من المغرب، أي من المكان المفترض أن تغرب فيه. http://en.wikipedia.org/wiki/Mercury_(planet) فنحن نعلم الآن أن الشمس يمكن أن تأتي من المغرب ولكن في كوكب آخر. وربما لو أبطأت سرعة دوران الأرض حول نفسها حتى عادلت سرعة دورانها حول الشمس، يحدث نفس الشيء هنا."

الخطأ هو قولك ". فنحن نعرف الآن أن الشخص إذا وقف بمركبة فضائية فوق كوكب عطاردMercury أربعة أيام قبل الperihelion وهو الزمن الذي تتساوى فيه سرعة دوران الكوكب حول نفسه مع سرعة دورانه حول الشمس، فسوف يرى الشمس تشرق من مكان ما وترتفع إلى منتصف السماء ثم تعود أدراجها وتغرب من حيث أشرقت، وهذا يعني أن في النصف الثاني من اليوم فأن الشمس تأتي من المغرب. وهناك على الأقل كوكب واحد يمكن أن تأتي فيه الشمس من المغرب، أي من المكان المفترض أن تغرب فيه"

ولا أدرى من أين جاءتك المعرفة؟ وعلى حد علمى لم ينزل إنسان على عطارد ويشاهد ما تقول ومن ثم أنت تتحدث عما لم يشاهده أحد والمنهج العلمى ليس فيه كلام عن شىء غير مرئى أو محسوس بتجربة وعلى حد علمى من كتب علماء الفلك ويدرس هذا فى المدارس أن عطارد يواجه الشمس بجانب واحد

وقرآنيا الشمس هى من تدور فوق الأرض لأن السماء مبنية فوقها كما قال تعالى "وبنينا فوقكم سبعا شدادا" وعلميا لم ير أحد الأرض تدور حول الشمس لأن هذا يتطلب تجربة مستحيلة وهى أن نقف فى مكان أعلى من الشمس والأرض حتى نرى من يدور فوق من وسبب استحالتها هو أنناعندما نقف بعيدا عنهما فهذا يتطلب البعد ملايين الكيلومترات عن الشمس حتى لا نحترق ومن ثم فلن نرى شىء من الأساس

قال كامل "ثم يقول لنا القرآن (يا معشر الجن والإنس أن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان) الرحمن 33). واتفق كل المفسرين أن هذه الآية أتت للتعجيز. وإذا نظرنا لبنية الآية نفسها نجد بها خطأ علميا ألا وهو أن قطر الدائرة هو الخط الذي يوصل بين نقطتين متقابلتين على محيط الدائرة، وأقطار الأرض هي جهاتها الأربع (شمال، جنوب، شرق، غرب) وبما أن السماء هي الفراغ المحيط بنا، فإن السماء لا قطر لها لأنها غير محدودة المعالم، وليس لها أقطار لأنه لا يوجد بها شمال وجنوب وشرق وغرب. وعلى كلٍ ها نحن قد تحدينا الإعجاز ونفذنا من أقطار الأرض، وما سلطاننا إلا العلم الذي قال لنا القرآن عنه (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا).

والخطأ هنا هو تفسير الأقطار بأنه أقطار الدائرة ومعناها هنا الأبواب التى تنفذ من أرض إلى ارض أخرى تحتها أو من سماء إلى سماء أخرى فوقها

والخطأ الأخر هو النفاذ من أقطار الأرض للسماء والسؤال لك ولغيرك :

الولايات المتحدة وروسيا وغيرهم يعرفون تماما أن كل من ذهب للسماء لم يعد للأرض إلا هالكا والولايات المتحدة اليوم تبين أنها نصبت على العالم عندما قالت أنهم طلعوا على القمر فى الستينات من القرن الماضى لأنهم هذه الأيام مع التقدم العلمى لم يقدروا على الطلوع مرة أخرى وألغى أوباما مشروعا كان بوش قد وافق عليه للصعود مرة أخرى للقمر فهل يتقدمون أم يتأخرون ؟

إنها نصب للحصول على المال وخداع الناس وكلها أفلام صورت على الأرض

قال كامل "وأخيراً يقول لنا القرآن (إذا مرضتُ فهو يشفينِ) (الشعراء 80). ونحن نعلم الآن أن القرآن والله لا يشفيان أحداً بدليل أن "أحب الخلق إليه، ومن خُلق العالم من أجله" كما يقول شيوخ الإسلام، كان يعاني من داء الشقيقةmigraine طوال حياته وكان يعتكف في حجرته أياماً وهو يعاني الصداع والقيء، فلماذا لم يشفه ربه، كما قال. وهاهم شيوخ الإسلام من القرضاوي إلى عائض القرني إلى غيرهم الكثير يشدون الرحال إلى بلاد العلم للعلاج بعد أن ثبت لهم أن ربهم لا يشفيهم حين يمرضون وإنما يشفيهم العلم الحديث."

الخطأ هنا أن الله لا يشفى أحدا وإنما العلم والسؤال ماذا فعل العلم لملايين المرضى الذين يموتون يوميا لماذا لم يشفهم العلم ؟

لماذا لم يشف العلم مرضى انفلونزا الخنازيرا الذين ماتوا ؟

لماذا لم ينجح العلم المزعوم فى القضاء على مرض الأنفلونزا منذ مئات السنين رغم معرفة العلم والعلماء به

إن الشفاء الإلهى يكون بالعلم فالله أمر بتعلم الطب ولم يقل أنه يشفى أحدا دون أن يأخذ علاجا سوى ما كان من أمر المعجزات قبل محمد(ص)

منقوووووووووول


ونرجوا من المنتدي التعليق ....... مع الشكر .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Madany abdallah

الأدارة.
avatar






ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


3:مُساهمةموضوع: رد: ماذا ترك العلم لإله السماء؟    السبت 14 سبتمبر 2013 - 4:27

الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

ههههههههههههه

:santa:
من كامل النجار هذا ؟
فهذه اول مرة اسمع بهذا الاسم القذر ! كموضوعه الذي هو اقذر منه وتشمئز منه القلوب والعقول  قبل الابصار!
فهو بكل صراحة يتميز بوقاحة وبجاحة تفوق هذا المدعوا خالد منتصر .
وواضح ان مدرستهم العلمانية واحدة وتفكيرهم الشيطاني الملعون واحد ايضا .
ولا ينم الا عن جهل مدقع برب العزة سبحانه وباحكامه وكلماته .
ولا عجب في ذلك فهؤلاء العلمانيون المكذبون اخوة الشيطان ما اكثرهم .
واذا كان الشيطان قد استحوذ علي عقول وتفكير حفظة القرآن وعلماؤه من المسلمين انفسهم
فليس بغريب ان يستحوذ ويسيطر علي عقول هؤلاء الحاقدين . ويجعلهم يتفوهون بمثل هذه التفاهات باسم العلم الكاذب الذي يتشدقون به .
ويتغنون به ويتمسحون في جلبابه .
ونحن نشكر الاخ الذي تفضل بالرد آنفا علي هذا المقال الزنديق .
وسيرد المنتدي قريبا بتعليق بسيط مكملا للرد السابق ببعض الجزئيات الفنيه والعلمية والتي سترد كيد كاتب المقال الي نحره
وتظهر كذبه وادعائه وجهله بقدرات الله واحكامه في خلقه ومخلوقاته .
وانتظروا الموضوع .
وارجوا من الاخوة الاعضاء البحث عن مثل تلك المقالات لهؤلاء المكذبون الفجرة. لانها بصراحة تضحكني كثيرا !
مع الشكر والتقدير

الموضوع الأصلي : ماذا ترك العلم لإله السماء؟
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

Abo Ahmed

التنسيق العام
avatar






ذكر

المساهمات : 386

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


4:مُساهمةموضوع: رد: ماذا ترك العلم لإله السماء؟    الأحد 24 مايو 2015 - 20:57

:ئ 5:

الموضوع الأصلي : ماذا ترك العلم لإله السماء؟
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Abo Ahmed

...............................................................................................
الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
  أهلآ بك يا زائر
Abo ahmed

باحث في الطب البديل
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حليمة

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 320

تاريخ التسجيل : 19/05/2015

العمل. العمل. : موظفة


5:مُساهمةموضوع: رد: ماذا ترك العلم لإله السماء؟    الإثنين 22 يونيو 2015 - 12:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا ترك العلم لإله السماء؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: غرائب وعجائب الأديان وطقوسها حول العالم . :: جنـــــود وأعوان الشيطان .-