القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        تخفيضات علي نظم كاميرات المراقبة في مصر بمناسبة شهر رمضان الكريم   اليوم في 15:35 من طرفمها أحمد        انشاء منتدى مجاني,مع أحلى منتدى  السبت 20 مايو 2017 - 9:48 من طرفAhd Allah        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy

إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar




ذكر

المساهمات : 1007

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها    الجمعة 19 يوليو 2013 - 21:10

توصل علماء بريطانيون الى ادلة تثبت احتمال انتقال مرض السرطان من الام الحامل الى جنينها.

وقال الباحثون الطبيون ان هناك حالات نادرة جدا لاصابة الام وجنينها بالنوع نفسه من السرطان، الا انهم اشاروا الى انه من الناحية النظرية فان النظام المناعي للطفل قد ينجح في منع الاصابة بالمرض.

الا ان فريق البحث البريطاني وجد في احدى الحالات خلايا تسببت باصابة طفل بمرض سرطان الدم وهي خلايا لم تكن لتصل للطفل سوى من والدته.

وقد شغل موضوع انتقال مرض السرطان من الام الحامل لجنينها العلماء على مدى قرن كامل.

ويعتقد على نطاق واسع بان اي خلية تتمكن من الانتقال من الام متجاوزة المشيمة الى تيار الدم الخاص بالطفل سيتمكن نظام المناعة الخاص بالطفل من التخلص منها.

لكن هناك سجلا بسبع عشرة حالة لامهات واطفال اصيبوا بذات النوع من السرطان وخصوصا سرطان الدم وسرطان الجلد.

وتناولت احدى احدث الدراسات اما يابانية وطفلها اللذان اصيبا بسرطان الدم.

وقد استخدم الباحثون اساليب متقدمة لتحليل السمات الجينية لاثبات انتقال الخلايا السرطانية لدى الطفل المصاب بسرطان الدم قدمت في الاصل من الام.

ووجد الباحثون ان الام والطفل حملا جينات متحورة سرطانية متماثلة.

واشتغل فريق البحث على اكتشاف مدى تمكن الخلايا المسرطنة من تجاوز نظام المناعة الخاص بالطفل.

الا ان الخلايا السرطانية افتقرت لبعض السمات الجينية التي لعبت دورا رئيسيا في اعطاء هذه الخلايا سماتها الجزيئية.

ونتيجة لغياب هذه السمات الجزيئية، اخفق نظام المناعة الخاص بالطفل من التعرف على ان هذه الخلايا غريبة عن جسم الطفل ما منع النظام المناعي للطفل من مهاجمة هذه الخلايا.

ومن جانبه قال البرفيسور ميل جريفيز من معهد بحوث السرطان "يبدو من هذه الحالة، وحالات اخرى، ان الام تورث السرطان، ان الخلايا الام للسرطان انتقلت عبر المشيمة الى الجنين الذي ينمو في احشاء والدته ونجحت في استزراع هذه الخلايا نتيجة لكونها غير قابلة للاكتشاف من قبل نظام المناعة الخاص بالطفل.


منقوووول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Madany abdallah

الأدارة.
avatar






ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


2:مُساهمةموضوع: رد: دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها    الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 17:39

...............................................
الله اكبر

بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة
ونحن نؤكد لهؤلاء السادة القائمين علي تلك الدراسة بان استنتاجهم صحيح 100% وهذا ليس احتمالا بل من المؤكد انتقال جميع انواع الامراض وليس السرطان وحده من الام الي الابناء عن طريق الافرازات والسوائل المرضية والدم التي تصل الي جسد الجنين اثناء وجوده في رحم الام
والقانون يقول:
ان مرض الام يؤكد مرض الطفل ومرض الطفل يؤكد مرض الآم .
وننبه الي ان اصابة الطفل بالمرض وافرازاته وسوائله من الام اثناء فترة الحمل مرتبطة دائما بالقدر والكم والحدة لتلك الافرازات الموجودة عند الام وما اذا كانت قد وصلت الي دماء الام ام لا وهي ايضا لا تقتصر فقط علي الام المصابة باي مرض مزمن او خطير .ولكن انتقال هذه الافرازات والسوائل المرضيه يتعدي ذلك الي الام التي تشتكي باعرض مرضيه في المرحلة الاولي المرضية و من المرتبة الاولي مثل : البرد والزكام والصداع والسعال والحمي والآلام الروماتيزمية والحساسية الصدرية او الحساسية الجلدية او المعدة او القولون وما شابه .وهي العلامات والاشارات الدالة علي قدوم المرض المزمن والخطير بعد سنوات .وبالتالي يمكن للرجل او المرأة ان بعلم حقيقة حالة طفله او وليده الصحية قبل ان يولد .
ويجب التنويه بان الام عندما تكون حاملا وهي في المرتبة الاولي المرضية فان مايصل الي الجنين من افرازات مرضية تكون ضعيفة ولا تسبب له مستقبلا سوي بعض الحساسية الجلدية او الكحة والسعال وما شابه. أما اذا كانت الام اثناء فترة الحمل في المرتبة الثانية المرضية فان اصابة الجنين بتلك الافرازات تكون اقوي واكثر من المرحلة الاولي ويصل الامر بالطفل الي بعض الامراض الجلدية والتهاب اللوزتين وبعض الالتهابات وتتلاشي هذه الاعراض بالطبع كلما تقدم الطفل في العمر .وقوية اعضاؤه.
أما اذا كانت الام وهي حاملا في المرتية الثالثة المرضية وتملكها الاجهاد والتعب الشديد اثناء فترة الحمل فالجنين معرض ان تتلقاه حضانة صناعية ومعرض لما لذ وطاب من مختلف الامراض والتشوات الخلقية والعجز وتكون الطامة الكبري للطفل الوليد اذا اصابه اشعاع مرضي من الام بعد الولادة وهو ما نسميه ونطلق عليه اسم ( المرض المزدوج ) فعندئذ ستكون هناك قوتان هادمتان ومدمرتان تهدم في بنيان وجسد الطفل تتمثل في القوة الخارجية القادمة من الام والقوة الداخلية المتمثلة في الافرازات المرضية الموروثة .فان الطفل سيكون معرض للاصابة بالامراض النادرة والتشوهات الخلقية والعجز كما ان حياة الطفل عندئذ ستكون معرضة للخطر بعد الولادة واذا عاش ستتحول حياته الي جحيم لا يطاق .وقد يموت قبل بلوغ عمر العشرون عاما. وليس من الضروري ان يصاب الطقل بنفس مرض الام او بنفس شكواها المرضية لان شكوي الطفل ومرضه سيكون تابعا لمسار وحركة تلك الافرازات الموروثة في جسدة بعد الولادة وتابع لاماكن تمركزها في جسده قبل الولادة ومدي تأقير تلك الافرازات سلبيا علي خلايا الطفل واعضاؤه ومدي كميتها وحدتها.اضافة الي العوامل المؤثرة الاخري كقوة البنية الجسدية للطفل وقوة جهازه المناعي ومدي التغذية السليمة.
وجديربالذكر: ان هذا الاعتقاد وتلك النتائج التي توصل اليها هذا الفريق في فلسفة انتقال خلايا السرطان من الام الي الطفل كما قالوا ويعتقدون ( عن طريق تمكن الخلايا المسرطنة من تجاوز نظام المناعة الخاص بالطفل.الا ان الخلايا السرطانية افتقرت لبعض السمات الجينية التي لعبت دورا رئيسيا في اعطاء هذه الخلايا سماتها الجزيئية. ونتيجة لغياب هذه السمات الجزيئية، اخفق نظام المناعة الخاص بالطفل من التعرف على ان هذه الخلايا غريبة عن جسم الطفل ما منع النظام المناعي للطفل من مهاجمة هذه الخلايا.)
فان تلك النتائج غير دقيقة بالمرة تبعا لاعتقادنا لان ما ينتقل من الام الي الطفل ليست الخلايا السرطانية ولكن ما ينتقل من الام الي الطفل هي الدماء والسوائل الحاملة للافرازات التي تعمل علي سرطنة خلايا الطفل نفسه وهو في رحم الام او بعد انفصاله عنها بالولادة بمعني ان دور الام يقتصر علي امداد الطفل بالمواد الطبيعية التي من المفترض انها تعمل علي تكوين خلايا واعضاء الطفل داخل الرحم ولا تمده بخلايا جاهزة التكوين ومصنعة مسبقا حتي تكون من بينها الخلايا المسرطنة .وبالتالي لا يهاجمها النظام المناعي الخاص بالطفل لاعتبارها جزء طبيعي وتكوين ليس بغريب عن جسد الطفل .
هذا. ومن العوامل المساعدة ايضا في عدم اعتراض الجهاز المناعي للطفل علي تكون تلك الخلايا المسرطنة هو ضعفه الشديد وعدم قدرته علي المقاومة بفعل الافرازات المرضية المنتشرة بجسد الطفل وجهازه العصبي .

الادارة



الموضوع الأصلي : دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

Magdy

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 770

تاريخ التسجيل : 24/04/2012


3:مُساهمةموضوع: رد: دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها    السبت 23 مايو 2015 - 0:32

:P

الموضوع الأصلي : دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Magdy

...............................................................................................


       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة علمية: احتمال انتقال السرطان من الحامل لجنينها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: دراسات وأبحاث طبية غير دقيقة-
إرسال مساهمة في موضوع