القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        أحدث الديانات.المارادونية.  الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 13:37 من طرفHamdy A        دعوة للاستافدة من منافع الطب البديل .  الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 13:33 من طرفHamdy A        أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..   السبت 12 أغسطس 2017 - 17:52 من طرفAhd Allah         الجميلة والوحش مدبلج للعربية كامل  الجمعة 11 أغسطس 2017 - 10:05 من طرفAhd Allah         900 بحث حول القرآن والعلوم الطبية .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 21:15 من طرفMagdy        ظاهرة عبدة الشيطان .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:03 من طرفHamdy A        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:58 من طرفHamdy A        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:21 من طرفHamdy A        ارتفاع درجة حرارة الجسم مجهولة الأسباب  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:14 من طرفHamdy A        طريقة غريبة لعلاج الصداع النصفي في موزمبيق   الخميس 13 يوليو 2017 - 2:12 من طرفام خالد

شاطر | 
 

  الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 997

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


1:مُساهمةموضوع: الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس   الأربعاء 24 يوليو 2013 - 2:04

أن وحدة الروح (النفس) والجسد فكرة مقبولة لدى جميع شرائح المجتمع، بمن فيهم علماء النفس والفلسفة، وأن أي تغير ومرض عضوي يصحبه تغير نفسي والعكس بالعكس، فالحزين يشعر بسوء الهضم والصداع والمصاب بسوء الهضم العضوي يشعر بتوعك نفسي وصداع أيضاً وهكذا. اذن هناك علاقة وطيدة ومباشرة بين الضغوطات النفسية والأمراض العضوية، وكما أثبتته جميع البحوث والدراسات الطبية الحديثة.
الاضطرابات النفس- جسمية (السيكوسوماتية)
السيكوسوماتية هي أعراض (عضوية) مشابهة لأعراض أمراض عضوية أخرى وسببها المباشر اضطراب نفسي، والكثير من الأمراض النفسية تظهر بأعراض جسدية، ويلجأ المرضى إلى الاختصاصات الأخرى. وهذا يزيد من قلق المريض، وبالتالي زيادة في شدة الأعراض والدخول في الحلقة المفرغة والتوهم بالمرض العضوي والتجوال بين الاختصاصات المتنوعة وكثرة الاستشارات الطبية، والاستنزاف في الوقت والفحوصات المخبرية والشعاعية ومحاولة العلاج الدوائي (في الغالب) غير الموفق، وهذه الفحوصات ومحاولات المعالجة تزيد الحالة سوءاً بترسيخ فكرة التوهم بالإصابة بمرض عضوي، وبالتالي استدامة وتفاقم الأعراض والتأخر في الشفاء.
أما أنماط هذه الأعراض فهي متعددة، كالصداع المزمن (النفسي) وهو أكثر حالات الصداع شيوعاً، والخدران في الأطراف (النفسي)، والدوخة والغيبوبة النفسية، والشعور بعدم التوازن (النفسي)، والشلل النفسي، والعمى النفسي، وفقدان السمع النفسي أو الطنين، والآم الصدر النفسية، ضيق النفس النفسي وتسارع دقات القلب والمعروف بـنوبات الفزع او الهلع، والقولون العصبي وآلام المعدة النفسي المشابهة لأعراض القرحة والمصحوبة بالغثيان والقيء.
Irritable Bowel Sdr العصبي تهيح القولون
هو أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشاراً والأقل وضوحاً لدى الأطباء، حيث يشكل حوالي (50%) من كل المرضى الذين يراجعون عيادات أمراض جهاز الهضم، وحتى وقت قريب كان يعتقد بأنه أحد أعراض التوتر النفسي، وليس مرضاً قائماً بذاته.
وغالبية الأسباب تعود الى حالات القلق بأنواعه المختلفة خاصة القلق النفسي العام، ونوبات الفزع او الهلع والوسواس القهري، والاكتئاب النفسي بأنواعه الكثيرة وأحياناً اضطراب الشخصية. إن التحليل النفسي من الناحية البيولوجية العصبية لظهور الأعراض النفسية بشكل جسدي بأن هذه الأمراض جميعها ناجمة عن اضطراب في نواقل كيميائية معينة بين الخلايا العصبية سواء بالزيادة أو النقصان، وعلى هذا الأساس تعطى العلاجات النفسية سواءً مضادات الاكتئاب أو القلق أو الوسواس أو الفزع وغيرها.
والعلاج لهذه الحالات يعتمد على التشخيص الدقيق لكل حالة لدى الاختصاصي النفسي، والعلاج مكتمل دوائياً، وعلاج بالجلسات النفسية الخاصة، لكل حالة على حدى.
عسر الهضم النفسي العُصابي Functional dyspepsia
تتصف أعراض هذا المرض بأعراض مشابهة تماماً لأعراض تقرح المعدة والأثنى عشر وتشكل نسبة المصابين به أكثرمن 50% من الذين يرتادون عيادات الجهاز الهضمي، ولا يوجد سبب عضوي يؤدي إلى أعراضه، والتي تتسم بآلم المعدة أو البطن المتكرر، والقيء، والغثيان، والإنتفاخ وزيادة اضطراب حركة الأمعاء مع نوبات من الإسهال أوالإمساك وعدم الارتياح.
وتحصل هذه الحالة نتيجة للارتباط الوثيق بين الجهاز العصبي المركزي وتأثيره على الأعصاب الحسية والحركية للجهاز الهضمي ( الألم الحاد في البطن والغثيان، الشعور بالثقل والتخمة والتقيء أحياناً، ونوبات الاسهال).
إن أي ألم واضطراب في الجهاز الهضمي يؤدي إلى اثارة الجهاز العصبي المركزي أيضاً، وزيادة القلق والتوتر واضطراب المزاج في المنطقة الدماغية المسؤولة عن التوتر والإنفعال التي تعزز هرمون الادرنالين، وبالتالي زيادة في حركة واضطراب وظائف الجهاز الهضمي بإفراز هرمونات عصبية والتي تتصل مع الجهاز الهضمي، فالعلاقة علاقة ارتباطية وثيقة.
وللعوامل النفسية الاجتماعية والضغوطات النفسية دور هام في ظهور وزيادة هذا الاضطراب.
واكثر الأفراد عرضة للإصابة به هم الاشخاص الذين يتصفون بالشعور بالمسؤولية العالية، والحرص الشديد والتفكير الوسواسي بالجسد والاهتمام الفائض بالصحة الجسدية، وحب الظهور أمام الاخرين على أكمل وجه، والشخصية العُصابية، والكمالية، والقلقة المتميزة بالحساسية الزائدة وسرعة الانفعال، والاشخاص الذين يعانون من المخاوف المرضية مثل الخوف الاجتماعي، والرهاب، والفزع، والوسواس القهري، والاكتئاب، والقلق العام.
ومن الجدير ذكره أن بعض المرضى المصابين بهذه الحالة يعانون من صعوبة البلع الوظيفية (إضطراب البلع النفسي ) ( Functional dysphagia ) وبالتالي الخوف من تناول الوجبات الغدائية وتجنب الأكل والنحول، ظناً منهم أن بعض الطعام سيؤدي إلى إنسداد المريء أو (الشردقة) والموت وهذا التفكير السلبي ناجم عن القلق النفسي الذي يؤدي إلى السلوك التجنبي لتناول الغداء أو السوائل .
علاقة القرحة المعدية والاثني عشر بالاضطرابات النفسية:
بات من الواضح في الأمور الطبية ذلك الارتباط الوثيق بين العوامل النفسية من ناحية، والاضطرابات المعدية من ناحية أخرى، ومثل هذا الارتباط واضح أيضا في العلاقة بين القرحة المعدية، والاثني عشرية بشكل خاص، وبين شخصية المريض المصاب بها وطبيعة انفعالاته النفسية والعاطفية.
إن طابع الشخصية للمصابين بالقرحة يدلل على توفر معالم معينة يمكن نعتها " بالشخصية القرحية " وهي عادة شخصية قلقة يضاف إليها دافع شديد نحو الطموح، وهو دافع يتقيد في أكثر الحالات بالفشل او الخوف منه، ويتصف مريض القرحة أيضاً بالصراع المستديم بين اتجاهه نحو التواكل والاعتماد على الغير، وخاصة في الأمور العاطفية، وبين رغبته في الاستقلال والاعتماد على النفس والتحرر من الارتباط بالغير، ويميل معظم مرضى القرحة إلى الكآبة، كما يلجأ الكثيرون منهم إلى تعاطي المشروبات الكحولية.
ويلاحظ في بعض المرضى، وخاصة النساء منهم، توفر العلاقة بين القرحة من ناحية وبين الشعور بوجود ما يهدد العلاقة الجنسية في حياة المريض، ولعل من أدل البينات على وثوق العلاقة بين القرحة وبين الحياة العاطفية للفرد، إن علاج القرحة بشقية الدوائي والجراحي يستهدف إيقاف وصول الاثارات العصبية إلى المعدة، مما يؤكد اعتماد القرحة إلى حد بعيد على وجود هذه الاثارات التي يبعث بها الجهاز العصبي العاطفي إلى المعدة فتؤثر في حركتها وإفرازاتها وفي دورتها الدموية، والدراسات العلاجية المتعددة كلها تؤيد عدم جدوى المعالجة الطبية الدوائية بشكل دائم ما لم تقترن هذه المعالجة الدوائية بالعلاج النفسي المناسب.


منقووووول


الموضوع الأصلي : الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Eman

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 420

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : الطب .


2:مُساهمةموضوع: رد: الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس   الأحد 28 يوليو 2013 - 0:38

الله عليكي يا ام خالد

موضوع اكثر من رائع

فهل من مزيد ؟

مع ودي




عدل سابقا من قبل ايمان في الأربعاء 1 يوليو 2015 - 19:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

راندا

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 520

تاريخ التسجيل : 08/12/2014

العمل. العمل. : الطب


3:مُساهمةموضوع: رد: الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس   الخميس 28 مايو 2015 - 1:17

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

Suhir

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 303

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


4:مُساهمةموضوع: رد: الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس   الخميس 28 مايو 2015 - 13:06

:heart:

الموضوع الأصلي : الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Suhir

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحالة النفسية وعلاقتها باضطرابات الجهاز الهضمي؟ / د. محمد الدباس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الاعراض النفسية والعصبية.وحقيقتها .-