القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        كاميرات مراقبة 2018  السبت 20 يناير 2018 - 16:38 من طرفمها أحمد        عروض كاميرات المراقبة لعام 2018  الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 15:23 من طرفمها أحمد        افضل دعامة قلب مع د محمود سليمان 01090765669  الأحد 24 ديسمبر 2017 - 8:55 من طرفعلاج ادمان         الجراحات الخارقة 2  السبت 23 ديسمبر 2017 - 22:07 من طرفام خالد        الشيخ الدونجوان حبيب النسوان  السبت 23 ديسمبر 2017 - 18:28 من طرفsuzan        الخلاف بين السنة والشيعة - الشيخ العلامة علي جمعة   السبت 23 ديسمبر 2017 - 18:20 من طرفsuzan        أصاب ين سينا . وأخطأ الطب الحديث . الجزء الاول.  الجمعة 22 ديسمبر 2017 - 23:45 من طرفصلاح الدين        الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة  الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 19:59 من طرفاحلام        مرض كاواساكي الآتي من اليابان  الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 19:55 من طرفاحلام        تفوق الطب البديل على الطب الحديث  الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 21:24 من طرفHamdy A

شاطر | 
 

 دراسة: الطقس قد يتحكم بصداع الشقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


1:مُساهمةموضوع: دراسة: الطقس قد يتحكم بصداع الشقيقة   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 19:43


يبدو أن الطقس أصبح متهماً في تحريض نوبات صداع الشقيقة، وذلك حسب دراسة جديدة نشرت مؤخراً.

فقد تمت متابعة حوالي 66 شخصاً يعانون من صداع الشقيقة المزمن، قاموا بتسجيل يومياتهم لمدة سنة كاملة، والتي تبين من خلالها أن أكثر من النصف لديهم فرط حساسية لتبدل درجة الحرارة.

وقد وجد باحثون أن درجة الحرارة كانت السبب في معظم الوقت، وتحديداً في الأيام الباردة أكثر منها في الأيام الحارة.

الباحثة شو جوين وانغ، من مستشفى المحاربين القدماء في تايوان، قالت إن "هذه الدراسة وفرت دليلاً على الارتباط بين مدى إدراك حساسية الحرارة وحدوث نوبة الصداع".

وأكدت أنه من الشائع أن يحرض الطقس صداعاً معتدل الشدة أكثر من الصداع الشديد.

وتشير الأرقام إلى أن حوالي 36 مليون أمريكي مصابين بصداع الشقيقة المزمن، من بينهم 6 مليون يعانون من آلام الصداع الشديد مرتين في الشهر تقريباً، وتكون مترافقة بغثيان وفرط حساسية للضوء والصوت.

•    محرضات الشقيقة:
وتشمل قائمة المحرضات كل من: الطعام، التبدلات الهرمونية، الشدة النفسية، الأضواء الساطعة، الأصوات المرتفعة، الروائح الغريبة، تغيرات نمط النوم، التعب الجسدي، والأدوية.

ويعتبر الطقس أحد أهم خمس محرضات لهذا الصداع، حسب ما تذكره الدكتورة شانون بابينيو، الأخصائية في الصداع من كلية طب ماونت سينا بنيويورك: "قد يكون المحرض تبدل الطقس، ارتفاع وهبوط الضغط الجوي، المطر، أو الشمس... ومن الطبيعي ألا يكون بمقدرتك التحكم بالمطر وأوقاته، لكن يمكنك تجنب التعرض لأشعة الشمس في حال كان ارتفاع درجة الحرارة أحد محرضات نوبة الألم لدى المريض، مع ضرورة شرب الكثير من الماء."

ويجب العلم أن المحرض قد يساعد على بدء نوبة الألم لكنه ليس السبب الرئيسي للمرض، مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض المرضى قد لا يتأثرون بأي محرض، بينما البعض الآخر قد يكون عرضة للتأثر بأكثر من واحد منها.

النصائح التي يبديها الأطباء للمرضى لتجنب النوبات هي الحصول على قسط جيد من النوم، تناول ثلاث وجبات في اليوم، وشرب كمية كافية من الماء.
CNN
منقووول

الموضوع الأصلي : دراسة: الطقس قد يتحكم بصداع الشقيقة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

شاهيناز

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 347

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


2:مُساهمةموضوع: رد: دراسة: الطقس قد يتحكم بصداع الشقيقة   الخميس 28 مايو 2015 - 15:42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة: الطقس قد يتحكم بصداع الشقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الاعراض النفسية والعصبية.وحقيقتها .-