القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

  تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام كريم
السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 967
تاريخ التسجيل : 07/06/2012
العمل. العمل. : معلمه

مُساهمةموضوع: تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة    الجمعة 4 أكتوبر 2013 - 15:36

تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة تؤدى الى استقالة صيدلى/ ياسر ميرغننى

    مرة أخرى تنتصر مافياالأدوية الفاسدة وتجار الموت البطئ فى تمريرأجندتها الفاسدة الخربة على مرأى ومسمع ، فحياة المواطن لا تساوىشئ عند أباطرة الفساد الممنهج المحمى بسلطة الدولة ..أين وزارة الصحة ؟أين مجلس الوزراء ؟أين مؤسسة الرئاسة ؟نعلم أن لا حياة لمن تنادى ولكن هناك مؤسسات ومنظمات دولية أضحت أكثرحرصا على المواطن من من يحكمه لذا يبقى خيار التصعيد فى المنظمات الاقليمةوالدولية خيار ا مفتوحا حتى يتم محاصرة تجار السموم اقلميا ودوليا مع فضحهممحليا . ونحن نعلم أن شرفاء وشريفات بلادى يعملون /يعملن فى مواقع اقليمة ودولية ستساهم فى هذه الحملة القانونية والانسانية حتى تتوقف تجارة الموت ، والتحيةللدكتور ياسر ميرغنى ورفقاقه الشرفاء فقد خاض صيدلى ياسر ميرغنى معارك ضد أباطرةالدواء الفاسد فى ساحات القضاء السودانى ,انتصر فى فى كل القضايا ولكن تجار السمومفوق القضاء وهم دولة داخل دولة شأء الناس أمرضوا ..أدناه صورة من استقالة ياسر ميرغنى. جريمة صلاح كمبال يتم دفنها يوم اعلان أوكامبو توقيف الرئيس السودانى الامدادات الطبية كونت لجنة زارت مصنع المياه المقطرة في...لفئران تتسابق بداخلهQuote: Quote: الرسم البياني ادناه يوضح نسبة الادوية(المضروبة ) المتداولة فى سوق الدواء السودانى ومساهمة الامدادات الطبية فيها ، وكلنا يعمل ان المهمة الاساسية لهذه المؤسسة (الامدادات الطبية) هي امداد المؤسسات العلاجية بالدواء والمعدات الطبية الجيدة وضمان سلامة أدويتها التي تصل للمواطن مباشرةً عبر سلسلة مرافق الدولة الصحية ولكن وبقدرة مؤسسة الفساد الانقاذية اصبحت هذه المؤسسة الطريق الرئيسي للادوية الفاسدة.اباطرة تجار الادوية في السودان اصبحوا كالاخطبوط ،لهم في الامدادات ايدي (طايلة) تبيح وتوقع لهم ما يريدون (وكلو بحسابوا) ، وفضايح الشاش الخشبي ليست ببعيد عن الاذهان . مجموعه من السودانيين العاملين في هذا الحقل انبرت لفضح هذه العصابات ، من ضمنهم الدكتور الصيدلي /ياسر مرغني عبدالرحمن ، كان همهما الاساسي هو حماية المواطن من هذه الادوية ، والتي ايضا(بقدرة قادر) اصبحت مصدرا آخر للمرض ، وليس للشفاء ، الرسم البياني ادنا يوضح كمية الادوية التي المستلمة من الامدادات ويتم بيعها للمريض السودانى خلال الفترة من 2000 الي 2005 .ولعل من اهم الملاحظات الجديرة بالاهتمام هي:* مستوي التصاعد في نسبة الادوية الفاسدة لتصل لنسبة ال33% فى العام 2005• ترتفع نسبة الادوية الفاسدة ، وتصل الي 35% في الولايات ؟؟؟؟؟ • تشكل الادوية الفاسدة نسبة عالية جدا ، وبصورة مخيفة ، واذا قسنا علي آخر سنة تم فيها الاحصاء نري ان النسبة وانعكاسها علي المواطن المريض نجد ان واحد من كل 3 مرضي يتناول دواء فاسد.• تغطي الدراسة حتي العام 2005 ، تري كم تبلغ في العام السابق ، والحالي (نضع في الاعتبار احساس الكيزان ، ان الحكم الانقاذي آيل للتغيير ، بحكم اتفاقات نيفاشا والتغيير الديمقراطى القادم... نقطة رئيسية: ان يتم التخلص من المواطنين الشرفاء ، والذين يقفون ضد هذه الممارسات ، وتسخير القضاء واجهزة الشرطة والامن لذلك ، فهذه فضيحة ترتقي الي جريمة ضد الوطن .

                  

الموضوع الأصلي : تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: ام كريم


لا اله الا الله محمد رسول الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحارث
السادة الأعضاء





ذكر

المساهمات : 151
تاريخ التسجيل : 23/04/2012
الموقع : madany.moontada.ne
العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .

مُساهمةموضوع: رد: تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة    الجمعة 18 نوفمبر 2016 - 2:44

جزاكم الله خيرا
لما نقلتم لنا من دُرر
اللهم ارزقنا لسانا ذاكرا
وقلبــــا خاشعـــــا وعينـــــا دامعـــــــا
دمــــتم بصحــه وعافيــه ورضى اللـــه وفضلـــه

الموضوع الأصلي : تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الحارث



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
 
تهديدات وضغوط من أجل الصمت على الأدوية المغشوشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: الأخطاء الطبية السبب الرئيسي الثالث للوفيات-
إرسال مساهمة في موضوع