القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

شاطر | 
 

 أمراض في فصل الصيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed H
السادة الأعضاء





ذكر

المساهمات : 676
تاريخ التسجيل : 14/05/2012
العمل. العمل. : in the port

1:مُساهمةموضوع: أمراض في فصل الصيف   السبت 19 أكتوبر 2013 - 20:12

April 2013 - 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يمارس كثيرمن الناس، في فصل الصيف، عادة الإفراط في تناول المشروبات الغازية والمثلجات عندما يكون الجو حارا جدا، ظنا منهم أن ذلك يطفئ ظمأهم ويغني عن الماء. وفي الحقيقة أن المشروبات الغازية ترفع من مستوى سكر الدم، مما يزيد من الإحساس بالعطش.
كما أن كثرة فقدان الأملاح في الطقس الحار تؤدي إلى ازدياد كثافة ولزوجة الدم وهذا يؤدي إلى الإصابة بتجلط الدم في الشرايين التاجية وشرايين المخ، ويزداد هذا الخطر مع وجود تصلب في الشرايين لدى مرضى القلب والسكري، وكبار السن، وتزداد نسبة حدوث هبوط القلب والذبحة الصدرية لديهم.
فصل الصيف وبسبب ارتفاع درجات الحرارة، والتعرض المستمر للتيار الهوائي من المكيفات ، وارتفاع معدلات الرطوبة.
يساعد الجو الحار البكتيريا وسائر الميكروبات على النمو والتكاثر، مما يؤدي إلى سرعة فساد المأكولات والمشروبات، فتفسد  بسرعة، وبالتالي يزداد حدوث أنواع التسمم الغذائي، والنزلات المعوية، والزحار والتيفود، وغيرها من الأمراض، التي ينقلها الذباب وهو من أهم العوامل الناقلة للجراثيم والطفيليات إلى   المشروبات والمأكولات.
فتسبب الإسهال الصيفي هو من أشد هذه الأمراض خطرا عندما يصيب الأطفال في السنة الأولى من العمر، لأن النزلات المعوية الحادة قد تودي بحياة كثير منهم ما لم يتلقوا العلاج بسرعة فائقة. ونذكر الأمهات بأن ثدي الأم هو أفضل المصادر لتغذية الطفل، لأنه طبيعي وخال من الجراثيم، وسهل الهضم .
وكثيرا ما تنشأ الالتهابات المعوية من تناول الأطعمة الطازجة مثل الخضراوات والسلطات.
ويمكن تجنب أمراض الإسهال أثناء السفر بالإرشادات التالية:
الحرص على استخدام مياه الشرب النظيفة المعلبة ، وغسل الفواكه والخضراوات بالماء الجاري،
الحرص على غسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل البدء في إعداد الطعام وقبل تناوله .
الابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة، خاصة من الباعة المتجولين.
وننصح في حالة السفر بأسباب الوقاية تتمثل في التحصين لك ولجميع أفراد الأسرة.

أمراض الجهاز التنفسي في فصل الصيف

ويؤثر فصل الصيف وارتفاع درجة حرارة الجو على الجهاز التنفسي، حيث يزداد تشبع الهواء ببخار الماء وتقل نسبة الأكسجين، مما يؤدي إلى زيادة أزمات الشعب الهوائية والحساسية والربو الشعبي. أما الانتقال المفاجئ من حرارة مرتفعة (في الخارج) إلى برودة ناتجة مثلا عن المكيف في المنزل أو العمل أو السيارة، فيمكن أن يؤدي إلى تأثر الأغشية المخاطية في مداخل الجهاز التنفسي في الأنف والحلق، ويجعل الجهاز التنفسي عرضة للإصابة ببعض أنواع الفيروسات والبكتريا التي تتسبب في حدوث التهابات رئوية يصاحبها سعال وبلغم وضيق في التنفس،
وتتسبب فيها أجهزة التكييف حيث إن الانتقال المفاجئ بين الحرارة والبرودة
يسبب الأنفلونزا، والتي قد تشتد لتصل إلى التهاب حاد قد يصيب الرئة والقصبات، وأهم أعراضه الحرارة الشديدة، والسعال، وصعوبة التنفس.
الوقاية:
عدم التعرض المباشر للهواء البارد بعد الحرارة الشديدة.
أخذ قسط من الراحة خلال فترة اشتداد الحرارة وعم الخروج حتى يميل الجو إلى الاعتدال.
ينصح بضرورة عدم التعرض المباشر لهواء المكيف وتجديد هواء الغرفة باستمرار لتنقية الهواء، وكذلك تجنب الأماكن المزدحمة والمغلقة .

أن أمراض الحرارة هي من أخطر أمراض الصيف على الإطلاق، فضربة الشمس يمكن أن تصيب أي شخص يبقى في طقس حار ورطب لفترة طويلة جدا، حيث يفشل العرق في تبريد الجسم بسبب توقف مراكز تنظيم الحرارة بالمخ مؤقتا عن العمل فترتفع درجة حرارته إلى مقادير خطيرة تصل إلى 40 درجة ، مع احمرار في الوجه، وسخونة واحمرار والتهاب في العين، وإرهاق، يصاحبه صداع في الرأس، وتقلصات عضلية، بالإضافة إلى الشعور بالدوار والهذيان، وقد يفقد الشخص وعيه من دون سابق إنذار، مما يستوجب معالجة المصاب بسرعة قد تؤذي للوفاة.
وللوقاية من ضربات الشمس يجب الحرص على تجنب البقاء تحت أشعة الشمس المباشرة و شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل، وتجنب أكل وجبات الطعام الدسمة، وارتداء الملابس الفضفاضة الخفيفة.
الأمراض الفطرية  
تعتبر الأمراض الفطرية من أكثر المشكلات الجلدية التي تحدث في فصل الصيف نتيجة العرق الغزير، وارتداء الملابس الغير قطنية، واستخدام مناشف الغير، وكذلك تينيا القدمين التي يكثر حدوثها لدى مرضى السكري، ومن أهم مسبباتها العرق الشديد في القدمين، مع عدم ارتداء جوارب قطنية لامتصاص العرق  وبعض الأمراض الفطرية يمكن أن تنتقل إلى طيّات الجلد أيضاً، كمنطقة تحت الإبط وتحت الثديين و الفخذين ومنطقة العانة ، ويمكن أن تصيب أظافر اليدين والقدمين أيضاً.

وللوقاية من الإصابة بالأمراض الفطرية ينصح بالتالي:
عدم استخدام الأدوات والمناشف الخاصة بالآخرين.
الحرص على تجفيف ما بين أصابع القدم وتحت الإبط بعد الاستحمام أو الوضوء.
الحرص على ارتداء الملابس والجوارب القطنية.
العناية بالملابس الداخلية عناية خاصة  والاعتناء بالأعضاء التناسلية رابطة الموضوع
علاجات عدّة في حال الإصابة بالفطريات، بعضها خارجي كالمراهم والبخاخات، وبعضها الأخر داخلي كالعقاقير التي تؤخذ لفترة معينة في حال إصابة الأظافر. ورغم أنّ الفطريات تعتبر من الأمراض الجلدية الصعبة، لكن إذا تابع المريض العلاج وإرشادات الطبيب بشكل جيد فسوف يُشفى تماماً منها. وينصح عادةً باستخدام أنواع معينة من الصابون أو الشامبو» بطريقة شبه دائمة في فترة الصيف لضمان عدم معاودة الفطريات مجدّداً.

العين والنظارات الشمسية
يؤدي التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية أيضا إلى حدوث تأثيرات ضارة بالعين يظهر تأثيرها بعد فترة مثل المياه البيضاء وتليف مركز الإبصار بالشبكية.
لذا ينصح باستخدام النظارات الشمسية أو الطبية العاكسة للأشعة فوق البنفسجية عند الخروج من المنزل أثناء النهار ، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة وتلك الموجود فيها قمامة حيث يكثر الذباب ، والمسئول في نقل عدوى أمراض العيون.

دمتنّ بسلام وصحة وعافية والسلام عليكم

منقوول


الموضوع الأصلي : أمراض في فصل الصيف

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Mohamed H



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمراض في فصل الصيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: امراض الجهاز الهضمي . وأسرارها-