القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        تخفيضات علي نظم كاميرات المراقبة في مصر بمناسبة شهر رمضان الكريم   الأربعاء 24 مايو 2017 - 14:14 من طرفAhd Allah        انشاء منتدى مجاني,مع أحلى منتدى  السبت 20 مايو 2017 - 9:48 من طرفAhd Allah        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy

شاطر | 
 

  مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


1:مُساهمةموضوع: مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه   الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:13

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



بحث سبيلي حول العلاج بالطاقه

المقدمة
الباب الأول/

المستوي الأول لتطبيقات الطاقه

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستهديه ،  ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده و رسوله [1]

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) (آل عمران : 102 )

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عليكمْ رَقِيباً) (النساء : 1 )

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) (الأحزاب : 70-71 )

أما بعد؛ فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالي؛ و أحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه و سلم ؛ و شر الأمور محدثاتها و كل محدثة بدعة  و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار.

أما بعد ...

فقد سجل لنا القرآن في كثير من آياته طبيعة الصراع بين الحق و الباطل؛ و سجل لنا كذلك طرفي هذا الصراع و أهله.فوصف منهج  أهل الحق وأبان طريقهم ، وأرشد عباده و أوصاهم إلي إلتزام سبيله و لا يعوجوا عنه،فقال في أهل الحق(أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عليه أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90) )الأنعام: ٩٠

و قد صح عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ضرب الله مثلا صراطا مستقيما وعن جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعند رأس الصراط داع يقول استقيموا على الصراط ولا تعوجوا وفوق ذلك داع يدعو كلما هم عبد أن يفتح شيئا من تلك الأبواب قال ويحك لا تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه . ثم فسره فأخبر أن الصراط هو الإسلام وأن الأبواب المفتحة محارم الله وأن الستور المرخاة حدود الله وأن الداعي على رأس الصراط هو القرآن وأن الداعي من فوقه واعظ الله في قلب كل مؤمن.[2]

و لم يكتفي الحق تبارك و تعالي بإبانة سبيل الحق فقط، بل أرشدنا و نبهنا لخطط و سُبل أهل الضلالة و الزيغ، فبين صفاتهم و أظهرسبلهم و طرق غوايتهم  فقال ( وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ ) الأنعام:٥٥ و قد صح عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال :"خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا ثم قال هذا سبيل الله ثم خط خطوطا عن يمينه وعن شماله وقال هذه سبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه ثم قرأ (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) الآية " .[3]

و المتأمل لحال العالم اليوم بماديته الطاحنة و إلحاده العفن المنكر لوجود الخالق تبارك و تعالي الجاحد للنبوات بتلاعب إبليس و جنوده بالبشرية جمعاء – إلا من رحم ربي من أهل التوحيد الخالص – فأوحي لهم نظريات الكفر و الإلحاد، فأصلوا لها و قعَّدوا؛ ووضعوا لأتباعهم الأصول التي يسيرون عليها، و رسموا لهم الخطوط العريضة بما لا يحيد عن الهدف المطلوب... و ليتخذوا منهم جنوداً لنشر دعواتهم الضاله، تاركين لهم حرية الإبداع و التجديد ضمن هذا الإطار الذي وضعوه لهم.

إلا أن هذا السبيل لم يجلب للبشرية إلا العناء و الألم؛ فبعد إنكار الإله و جحود النبوات و الكتب، و نفي عالم الغيب بأكمله، والإقتصار على ما هو مشاهد محسوس؛ أصبحت البشرية كالتائه بجسده في الصحراء، يلهث من شدة عطش روحه و اشتياقه لمَعين الوحي و نوره؛ يـتلاعب به السراب من حوله ؛ فكلما أظهرت له عينه واحة غناء و ظل وفير انطلق إليها، لاهثاً ورائها، طالباً في ظلالها النجاة؛ و ما هي إلا سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتي إذا جاءه لم يجده شيئاً. و مع ذلك كله كلما نادي عليهم منادي الفلاح و صوت الحق أن هلموا إليَّ عباد الله؛ وضعوا أصابعهم في أذانهم و استغشوا ثيابهم و أصروا و استكبروا استكبارا...فهاموا كالسوائم الجائعة من سراب إلي سراب يفرون من ماديتهم الجافة ينقبون عن عالم الغيب الذي طالما أنكروه و جحدوه..و من هنا تلقفهم الشيطان و حزبه مرة أخري، ليأخذهم من أقصي ضلال اليسار ( كفر الغرب و ماديته ) إلي أقصي ضلال اليمين (كفر الشرق ووثنيته ) متجاوزين الوسطيـة و دين الحـق ( الأرض المباركة و مهد الرسالات ) ليذرهم في سكرتهم يعمهون.

فبعد أن تنبهوا لضلال المذاهب المادية الحديثة و عوار منهجها، " بدأوا يستعرضون الذاكرة البشرية على ما فيها من قَتَمٍ و غَبَشٍو إسفاف؛ لعل في متاهات الماضي ما يقيهم شر غوائل المستقبل"[4] فركبوا مركبة الزمان للبحث عن مذاهب روحية قديمة و تفسيرات للغيب سحيقه يعالجون بها حاضرهم المشتت؛ فانطلقوا يفتشون في حضارت البشرية السحيقة و فلسفاتها الوثنية القديمة؛ فعادوا قروناً إلي الوراء، و ياليتهم في عودتهم تلك، ورحلة بحثهم هذه، توقفوا عند محطة الوحي و منهل العلم فنهلوا من معينه الصافي و ارتووا منه بعد طول عطشهم القاسي؛ بل تعمد قائد مركبتهم -ابليس و جنده- أن يتجاوزها إلي ما قبلها، إلي مستنقع الفلسفات الأسنة و برك الأوثان العفنه، فتوقف بهم سائقهم عند محطة الباطنية الشرقية و الأديان الوضعية من هندوسية و بوذية و طاوية، فأرشدهم إلي تمارينهم الروحية، و فلسفاتهم العقدية ،و تصوراتهم عن نشأة هذا الكون، و سبب الوجود و نشأة الموجدات، على غير هدي الرسل و الأنبياء؛ فوجدوا فيها غايتهم المنشوده، و روحهم المفقوده، فزين لهم أعمالهم فصدهم عن السبيل، فنقلوا منه على عجره و بجره كل صغير و كبير، و طاروا بها فرحاً و طبلوا و زمروا لها عجباً، و نبهوا على أهمية علومهم و رجحان أفكارهم، فصرخوا صراخ المسعور: ألا ترون إعجاز حضاراتهم...َ؟! و أسرار علومهم ...الدالة على نبوغ أفهامهم..؟! فتلك تصوراتهم و فلسفاتهم..! وها هي أثارهم، شاهدة على فضلهم و علمهم و رجاحة عقولهم!! و لم يقفوا على قول خالقهم ويستوعبوا الحكمة من إبقاء بعض أثارهـم ) وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ(  العنكبوت: ٣٨؛ و بدأت عمليات النقل و الترجمة، و الترتيب و التبويب [5] ؛ فخلطوها بعلمهم المادي السابق و أدخلوها في ميادين شتي من طب و شفاء و عمارة و بناء، فأدخلوا فلسفاتهم وممارساتهم في كل شئ و زعموا أنه العلاج من كل ضرر، فهذبوا علومهم في صورة كتب و دورات، وندوات ومؤتمرات، و برامج حوارية، فصاغوها صياغة جديدة فتنت كل مفتون بما في يد غيره مهملاً ما بين يديه من الخير و نور الوحي.

"ولهذا فإنَّ الاستهداء بهذه الأمور الخفيَّة إنّما يكثر عند من ليس لديهم من هدى النبوَّات حظَّ، أو ليس لهم من اتباع هدي الأنبياء نصيب، ولذا قال ابن حجر: "كانت الكهانة فاشية خصوصًا في العرب؛ لانقطاع النبوَّة فيهم".فتح الباري: (10/216)."[6]

" و لما كانت أمة الاسلام خير الأمم بما أكرمها الله من الدين الكامل و النعمة التامة، كان من المتوقع أن تكون محصنة ضد خرافات الشرق و أباطيل الغرب، - و لكن للأسف – سرت بعض بضاعة القوم المزجاة الفاسدة إلي بعض عقول افراد الأمة في هذا الزمان، بسبب الجهل  و ضعف التمسك بدينهم الحق، فكان منهم إقبال على مثل هذه الضلالات، و نشاط في تحصيل هذه الكتب المنحرفة، بل وجد منهم من يروج لها و يدعو الي اقتنائها و يؤمن بمبادئها و أفكارها"[7]

فاجتاحت أمتنا الإسلامية الآن ما يسمي بممارسات العلاج الطاقه و فلسفاتها و بأنواعهاالمختلفه؛ فلا يكاد المرء يفتح صفحة من صفحات المجلات و لا يطالع جريدة من الجرائد أو برنامج على الفضائيات إلا و يجدتصريحاً من قريب يمجد هذه الممارسات أو تلميحاً من بعيد يؤيد فلسفات و أسرار الشرق الأقصي و فضله و علمه؛ و تسارع القنوات الفضائية و المواقع الالكترونية على شبكة الإنترنت بنشر أساليب هذه الممارسات و طرق إستخدامها و بيان تأثيرها ،مستضيفين أناس من جلدتنا و يتكلمون بألسنتنا يقدمون لهذه العلوم المستمده من تصورات وثنية و أفكار و تصورات منحرفة لهذا الكون و سبب و كيفية وجوده ؛ فتجدهم يدندنون حول أهمية هذه التطبيقات، و سهولـة تعلمها و سرعة تأثيرها، و إنعدام أثرها الجانبي على الصحة الجسدية و النفسية.

و سارع مسلمون يحاولون أسلمة هذهالممارساتو الفلسفات فيلوون أعناق نصوص الشرع الحنيف من كتاب أو سنة للتوافق مع هذه الفلسفات و التصورات و لم يلتفتوا إلي أقوال و أفعال الجيل الأول المزكي من قِبل الله و رسوله في ذلك،فغفلوا عن خطورة هذا الوافد الباطني المتدسس الجديد "وازداد الأمر خطورة حين أُلبِسَت هذه الإنحرافات لبوس الإسلام تحت شعار (الأسلمة) لكل وافد،ثم الإستدلال الأعوج لها بأدلة من الكتاب و السنة لا علاقة لها بالفكرة أصلاً و لا تنطبق عليها و إنما يتم اجتزاؤها من سياقها و الزج بها في سياقات اخري لتكون الأدلة الشرعية خادماً و تابعاً مهمته إعطاء صك الشرعية و شهادة زور للأفكار المنحرفة....فتمخض عن ذلك إستيراد مفاهيم باطلة و تقديمها بنكهة اسلامية، لتسويغ و تمرير تلك النظريات و المبادئ على عامة المسلمين"[8]و مع مرور الوقت يُستبدل و يُنسخ المنهج الإسلامي و مفاهيمه بهذه المناهج الدخيلة و عقائدها و تصوراتها المشوهة"فتطبيقاته ومقترحاته تظهر في بداياتها متوافقة مع الدين ، تنصره وتؤيده حتى تأخذ مكانه في حياة الأفراد وبرنامجهم الحياتي وتصوراتهم وأفكارهم وعواطفهم وقيمهم مع مرور الزمان ، حيث ينصرف أفراد هذه الأمة عن منهج الكتاب والسنة رويداً رويداً  أوتصبح مصادره العظيمة في مرتبة التابع والمؤيد لا في مقام الهادي والمرشد. "[9]

وازداد الأمر سوءاً بدخول بعض مقدمي هذه العلوم على بعض القنوات الإسلامية المنضبطه بضابط الشرع و أصبح لهم برامج دورية تتحدث عن الطب البديل و إن كانوا لم يقدموا هذه العلوم الخبيثة على شاشاتها بعد، و لكن يبقي مجرد ظهورهم على شاشاتها أمر يضفي لهم شرعية لدي العامة فإذا شاهدوهم على شاشات تلك القنوات أعطوهم ثقتهم و أرعوهم سمعهم في كل ما يقولون.!!

و المتأمل لهذه التطبيقات بعمق لا يجدها إلا إنعكاس لأفكار عقديه منحرفة و تصورات ضالة وافدة تستتر تحت شعارات براقة منها "الصحة والسعادة والإيجابية وتفعيل الطاقات وإطلاق القدرات "  مصدرها من شرق أسيا التي يدين معظم أهلها بديانات وثنية خرافية قائمة على الشعوذة و الخرافات و السحر و ربما الإستعانة بالجن في بعض الأحيان.!

" فأداء لبعض ما أوجب الله من البلاغ والبيان ، والنصح والإرشاد ، والدعوة إلى الخير ، والتواصي به ، والدلالة عليه ، وبذل الأسباب لدفع الشرور عن المسلمين ، والتحذير منها ، حتى تكون أمة الإسلام كما أراد الله منها ، أمة متماسكة ، مترابطة متراحمة ، تدين بالإسلام : اعتقادا ، وقولا ، وعملا ، مستمسكة بالوحيين الشريفين : الكتاب والسنة ، لا تتقاسمها الأهواء ، ولا تنفذ إليها الأفكار الهدامة ، ولا يبلغ منها الأعداء مبلغهم كما قال الله تعالى : {{ ومن يعتصم بالله فقد هُدي إلى صراط مستقيم }} [ آل عمران/101 ] وقال   –سبحانه - : {{ وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلك وصاكم به لعلكم تتقون}} [ الأنعام/153] .  رأيت لذلك تحرير هذا النصيحة : تذكيرا بفرائض الدين ، ولإنقاذ المسلمين مما أخذ بعض المفتونين –الذين سقطوا في الفتنة –"[10]

                                                                                                                           كتبه

                                                                                                                        أبو الحارث

                                                                      رامي عفيفي الشرقاوي

                                                                             الخامس عشر من ذي الحجة سنة 1430 هجري

                                                                              الموافق للثاني من ديسمبر سنة 2009  ميلادي

               منقووول

الموضوع الأصلي : مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................



عدل سابقا من قبل محمد مختار في الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:51 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


15:مُساهمةموضوع: رد: مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه   الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:47


مجال العلاج - الطاقه الإستشفائيه

التفاصيل
المجموعة: إستخدامات فلسفة الطاقه
نشر بتاريخ 12 أيار 2010
كتب بواسطة: أبو الحارث/ رامي عفيفي

أولاً : الريكي

"ري" تعني الكون و "كي" تعني الطاقة .. أي أن الريكي هو الطاقة الكونية ..

يعنى هذا العلم في الأساس بإخراج طاقة من اليدين ..لغرض العلاج ..و ذلك بأن يقوم المعالج و هو شخص مدرب علي إمرار يديه لعمل مسح " scan " علي جسد المريض و بالتالي يتحسس مسارات الطاقه في جسده فيعلم الجزء المصاب أو الشاكرا المصابه ثم يقوم بإزالة إحتقان الطاقه عنها و الذي يسبب الألم فيؤدي ذلك إلي التخلص من الطاقه السلبيه ثم يقوم بإدخال طاقه إيجابيه؛ و أثناء العلاج تنبعث حرارة من يد المعالج يشعر بها المريض علي يده سواء لمسه المعالج أم لم يلمسه. وتتضمن تمارين وتدريبات لفتح منافذ الاتصال بالطاقة الكونية "كي" ومعرفة طريقة تدفيقها في الجسم ، مما يزيد قوة الجسم ، وحيويته، ويعطي الجسم قوة إبراء ومعالجة ذاتية كما تعطي صاحبها بعد ذلك القدرة على اللمسة العلاجية- بزعمهم-


ثانياً : ريكي جين كاي دو
يعتبر الريكي جين كاي دو مدرسة حديثة من مدارس الريكي و الإختلاف بينهم : هو تأمل بوذا ورمزين من الديانة البوذية أضيفوا للرموز العلاجية ..


ثالثاً : ريكي رينبو

يختلف الرينبو ريكي عن أوزوي ريكي ريوهو في :

مواضع أخرى للمسة العلاجية .

تقنيات أخرى للعلاج عن بعد.....( و هذه سيكون لنا معها وقفة هامه لاحقاً )

إستخدام الكريستال .

طريقة التأمل .

الإسقاط النجمي كطريقة علاج .. يلاحظ هنا أيضا أنه يتم تعليم طرق العلاج بالإسقاط النجمي لمن يمارسونه أصلاً..وليس طرق الخروج من الجسد..فالماستر [1] لا يعلم الخروج من الجسد برأيه انه عملية تترك لطبيعة كل انسان..

طاقة المكان بطريقة الريكي فينج شوي .

طرق الإتصال بالأدلاء الداخليين !!

العلاج والتطوير النفسي عن طريق العلاج بالطاقة للطفل الداخلي والنفس العليا والإتصال مع العقل الباطن ..

رابعاً : البرانا

تكون علوم الطاقة فيه أكثر من حيث التفصيل لمراكز الطاقة الكبيرة والصغيرة في جسم الإنسان و يتم دراسة تشريح وأعضاء جسم الإنسان والعلاج النفسي والروحي والدفاع الروحي عن النفس والعلاج بالأحجار الكريمة وبالألوان .

أساس العلاج فيه بدون لمس انما يمكن طبعا ان يتعالج الشخص باللمس . وتتضمن تمارين في التنفس العميق لإدخال"البرانا" إلى داخل الجسم "البطن" والدخول في مرحلة استرخاء كامل ووعي مغير ومن ثم المرور بخبرة روحية فريدة من التناغم مع الطاقة الكونية – بزعمهم -. لمزيد من التفاصيل حول هذه التطبيقات راجع موقع د.مها هاشم

خامساً : التايجى كوان أو المعروف بالتاي شي
هو فن الشفاء حيث يتفق فيه الأسلوب الحركى مع أساليب دورة الطاقة الحيوية والتنفس البطئ العميق؛ تتكون كلمة تايجي في اللغة الصينية من مقطعين، المقطع الأول تاي ويعني التنفس والمقطع الثاني جي أو تشي وتعني الطاقة الحيوية. وهي التمرينات التي تعتمد علي التنفس العميق مع تحريك الأطراف وتوجيه الطاقة الحيوية لأعضاء الجسم عن طريق الوعي الشعوري الذي يعتمد علي تركيز العقل علي مراكز الطاقة التي تنشط الأعضاء الحيوية من خلال الاسترخاء الشكل الفيزيقي للوضع الحركي الذي يتخذه الممارس. وتتضمن تمارين وتدريبات لتدفيق "التشي" في الجسم ، والمحافظة عليها قوية ومتوازنة وسلسة في مساراتها ما يزيد مناعة الجسم ومقاومته للأمراض – بزعمهم –

صورة تمثل بعض حركات التايجى كوان أو المعروف بالتاي شي
نشأته :
حسب الأسطورة المنقوله أن مؤسس هذا الأسلوب عالم كيميائي يدين بالديانة الطاوية الصينية اسمه (شانج سان فينج - Chang San-Feng )كان يعيش في جبل في الفترة الزمنية لحكم (يوان 1278 – 1368 ) حيث أنه شرب مركب كيميائي غريب فنام نوماً عميقاً و بعدها رأي رؤيا في منامه تعلم فيها أسلوب تفادي الضربات القتالية بأسلوب يعتمد علي الليونة و الحركة الهادئة، فبدأ يمارس هذه الأساليب لمدة عامان فوجد أن جسده الضعيف المصاب بالشيخوخة قد بدأ يتحسن و يزداد قوة و صلابة، فنزل من الجبل و علم الناس هذا الأسلوب معتقداً أنه وجد إكسير الشباب أو الحياة .[2]
ويذكر " هونج Hong) " 2002 ) و" شيونج Cheung) " 1997 ) أنه تم اكتشاف شبكة المريديان Meridian (مسارات الطاقه – أو نقاط الشاكرا - ) التى تمثل الطاقة الحيوية بناء على نظرية الطب الصينى القديم والتى تقول بأن الحياة عبارة عن صراع بين قوتين[3] هما "ين و يانج"Yan- Yin
وطبقاً لمبادئ نظرية الين واليانج فإن أى شئ أو أى مادة يكون بداخلها وجهين بارزين فمثلا الكائن البشرى يمكن ان نعبر عنة كالتالى الانثى بالين والذكر باليانج وكذلك النشاط الفسيولوجى فى الكائن الحى يمكن أن تشير إليه أيضاً بالين اليانج، فنشير إلى الغذاء الداخل للجسم بيانج ، والفضلات الناتجة من التمثيل الغذائى بالين، وفى الطب الصينى تعتمد الصحة على التوازن بين الين اليانج، وعدم التوازن فى هذه القوى يمكن أن ينتج عنه إختلال وظيفى، فتدريبات التايجى تقوم أيضاً على التفاعل بين الين واليانج ، للبحث عن الهدوء والانسجام واللين والقوة والحركة والسكون.


سادساً دورات التأمل الارتقائي
التأمل التجاوزي وتتضمن تمارين رياضية روحية تأمليه هدفها الوصول لحالات وعي عالية بهدف الوصول إلى مرحلة النشوة النرفانا ، وتعتمد على إتقان التنفس العميق، مع تركيز النظر في بعض الأشكال الهندسية ، والرموز ، والنجوم رموز الشكرات في العقائد الشرقية وتخيّل الاتحاد بها وقد يصاحبها ترديد ترانيم مانترا وهي كلمة واحدة مكررة بهدوء ورتابة، تقول د.فوز الكردي "وغالباً في هذه التطبيقات هي أسماء الطواغيت الموكلة بالشكرات في عقائدهم مثل : أوم..أوم ..أوم . دام ...دام ...دام وقد تُسمع من أشرطة بتركيز واسترخاء ."



سابعاً أسلوب الحرية النفسي (EFT (Emotional Freedom Techniques :

تختلف هذه الممارسة عن الممارسات السابقه في الغرض منها و كذلك بعض الإختلافات في الممارسات؛ فالغرض من هذه التقنية الشفائية – في زعمهم – هو شفاء الجانب النفسي من الإنسان، إذ تعمل علي علاج الأمراض النفسية كلها في دقائق معدوده – حسب زعمهم و ذلك بإعتبار أن الخلل في نظام الطاقة يسبب تأثيرات عميقة علي نفسية الإنسان ؛ و أن تصحيح هذا الخلل – والذي يتم عن طريق الربت علي مناطق معينه ( مسارات للطاقه ) بالجسم من شأنه أن يؤدي إلي العلاج السريع، و معني السريع عندهم ( أن الجزء الأكبر من المشكله سوف يتلاشي في دقائق ؛ مع الاخذ في الإعتبار أن بعض الأمراض النفسية قد تحتاج جلستين أو ثلاث جلسات و ربما تزيد قليلاً .

و تقوم نظريتهم و التي تتفق في جزء منها مع الطب النفسي – أنه في حالات الأمراض النفسية و التي تتعلق ( بتذكر إضطرابات نفسية مثل تذكر أحاسيس و مشاعر و مواقف ترفضها النفس و تؤثر بالسلب عليها ) ليست هي التي تؤدي إلي مشاعر و أحاسيس سلبية لدي الإنسان ، بل هناك حلقه تربط بينهما ألا و هي إضطراب في نظام طاقة الجسم ؛ فتكون هناك 3 مراحل للمرض النفسي بيانها كالتالي:

أ‌- تذكر الإضطرابات النفسية ب- إضطراب نظام الطاقة ج- مشاعر و أحاسيس سلبية

فتعمل تقنية الـ (EFT ) علي علاج الخطوة الثانية (إضطراب نظام الطاقة) و بالتالي تقطع الصلة بين الخطوة الأولي و الثالثة ؛ و بالتالي تزول هذه المشكلة النفسية علي الفور.

و يتم ذلك عن طريق الربت و الضغط علي مسارات معينة للطاقه المزعومة في جسم الإنسان بالإضافة إلي أساليب أخري قبل و بعد عميلة الضغط علي المسارات.

صورة توضح نقاط الربت( مسارات الطاقة لتقنية EFT )

[1] - كلمة ماستر يقصد به معلم أو أستاذ في هذا العلم .

[2] - راجع : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[3] - لاحظ القول هنا " بأن الحياة عبارة عن صراع بين الين و اليانج " فهذه عقيدة الطاوية و تصورهم للحياة.


بحث سبيلي حول العلاج بالطاقه

الموضوع الأصلي : مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


16:مُساهمةموضوع: رد: مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه   الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:53

الفونغ شوي Feng Sh

التفاصيل
المجموعة: إستخدامات فلسفة الطاقه
نشر بتاريخ 12 أيار 2010
كتب بواسطة: أبو الحارث/ رامي عفيفي

و هو صورة أخرى من صور الاستشفاء المعتمد على فلسفة الطاقة و لكن عن طريق التصميم الداخلي interior design، و هو عبارة عن فنون للتصميم والديكور تهدف إلى تنظيم المنزل أو مكان العمل بما يضمن صحة ساكنيه وسعادتهم بناء على فلسفة الطاقة Chi ، يزعم أصحابها أنهم يصممون المنـزل بطريقة تسمح لطاقة Chi بحرية التنقل فيه بحيث تساعد على نمو الأطفال وتطور مدركاتهم ووعيهم بشكل إيجابي ، كما توفر لسكان المنـزل جواً يجعلهم قادرين على الحيوية الاسترخاء والطمأنينة بشكل أكبر.

و أمثلته علي سبيل المثال و ليس الحصر (استخدام كثير من التماثيل !! مثل الضفدع ذو الثلاثة أرجل الذي يجلب الثروة وأسدي المعبد اللذان يوفران الحماية ، والشموع التي تجلب المحبة - بزعمهم -.)

الموضوع الأصلي : مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


17:مُساهمةموضوع: رد: مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه   الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:57

البايوجيومتري BioGeometry

التفاصيل
المجموعة: إستخدامات فلسفة الطاقه
نشر بتاريخ 12 أيار 2010
كتب بواسطة: أبو الحارث/ رامي عفيفي

يزعم أصحاب هذا التطبيق الإستطاعة علي التغلب على الآثار الضارة لتكنولوجيا العصر الحديث و التي كان تطورها علي حساب البيئة بشكل عام و الإنسان بشكل خاص سواء على المستوى المادي أو النفسي أو الفكري أو الروحي؛ فيزعمون أنه بإستخدام البايوجيومتري يمكن الابقاء على هذه العلوم التكنولوجية بل و تطويرها مع تجنب آثارها السلبية الضارة، و ذلك عن طريق ادخال الطاقة المنظمة في المجالات المختلفة لطاقة الكائنات الحية باعتبارها أساس الاتزان في الكون و القادرة على توفير الحماية ضد كل الأضرار. هو علم يدرس العلاقة بين عناصر ثلاثة:

الشكل – الطاقة – الوظيفة

و ذلك عن طريق ادخال التوازن التام بين هذه العناصر.فمن خلال الشكل يمكن التأثير على الطاقة و من ثم الوظيفة و من خلال الشكل يمكن ادخال الطاقة المنظمة في جميع أنواع الطاقات و من ثم اعادة الاتزان للوظيفة. فهم يزعمون أن علم البايوجيومتري يبحث ليتوصل للأشكال المثالية لمسارات مختلف الطاقات الموجودة في الكون و بالتالي لامكانية اعادة مسارات الطاقات المختلة ( التي تظهر في شكل أمراض و خلافها من مظاهر اختلال في التوازن ) الى المسارات المثالية و التي تعيد بدورها الصحة و التوازن في الوظيفة.

استخداماته : يكثر إستخدامه في التصميم المعماري الخارجي للأبنية Exterior Design؛ كما يستخدم كذلك في صورة أشكال و رموز غريبة يتم نقشها علي أشكال معدنية و ليتم لبسها أو تعليقها علي الحوائط أو يتم لصقها علي بعض الأجهزة الإليكترونية

حيث يزعمون أن هذه الطلاسم و الأشكال الغريبة تقي الإنسان و تحميه من الطاقات السلبية الضارة من حوله[1]. و لا يقتصر الأمر علي ذلك بل يصل الأمر أيضاً إلي مفروشات البايوجيومتري " مثل السجاد الذي يحمينا من مضار الإشعاعات الأرضية الضارة!!

صور لبعض منتجات البايوجيومتري و عليها طلاسم غير مفهومه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[1] -جاء في الموسوعة العربية العالمية في تعريف التعويذة :" التعويذة تميمة تُعلَّق على أعضاء الإنسان يُزعَمُ أو يتوهم أن لها قوَّة سحريّة. يمكن أن يلبسها المرء حول عنقه وتعرف أيضًا باسم الحجاب . يتوهم بعض الناس أن التعويذات تحميهم من الشر والمرض والشعو

الموضوع الأصلي : مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


18:مُساهمةموضوع: رد: مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه   الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:59

المايكروبايوتك MacroBiotic

التفاصيل
   المجموعة: إستخدامات فلسفة الطاقه
   نشر بتاريخ 12 أيار 2010
   كتب بواسطة: أبو الحارث/ رامي عفيفي

يصنفون أصحاب فلسفة المايكروبايوتيك جميع الأغذية حسب خصائص ميتافيزيقية إلى ين ويانج تتغير قواها دائماً حسب ما يرشدك له خبير الماكروبيوتيك الذي يجب أن تراجعه. فالقيمة الغذائية المعلومة لدي الجميع من سعرات حرارية و كربوهايدريت و أملاح و معادن و فيتامينات...تعود بالنفع علي الجسد المادي؛ أما الجسم الأثيري – علي زعمهم – فيتأثر بالخصائص الأخري للأغذية المستمدة من عقيدة الينج و اليانج لهذه الأغذية.

ويزعمون أن كل ما نحتاجه لصحة أبداننا وأرواحنا هو مراعاة التوازن بين الين واليانج في غذائنا ؛ فهذه الأنظمة الغذائية ضرورية لحياة صحية وعاطفية وروحية وعقلية جيدة والخلل فيها يعرضك لدوامات المرض البدني والفراغ الروحي والضعف العقلي.


وسانقل للمنتدي الباب الثاني/المستوي المتقدم لتطبيقات الطاقه
وكذلك الباب الثالث/ نقض أسس هذه التطبيقات
الأصول العقدية و الفلسفية لهذه التطبيقات
تمهيد
الهندوسية
الطاوية
الشامانية
العلاج بالطاقه ينبني علي عقائد و فلسفات وثنية
تأثر الطرق العلاجية بفلسفة الأديان الوثنية
أولاً فلسفة الطاقة الكونية
ثانياً: فلسفة الين و اليانغ
ثالثاً: فلسفة العناصر الخمسة
رابعاً: فلسفة الشاكرات
خامساً فلسفة الهالة و نظرية الأجسام السبعة
خطورة هذه التطبيقات علي عقائد المسلمين
الترويج لعقيدة وحدة الوجود
الترويج للمذاهب الباطنية: الثيوصوفيا
الترويج للمذاهب الباطنية : الإيزوتيريك
خطورة التعامل مع العوالم غير الحسية الأخري
من أفواههم ندينهم
ضلالات العلاج بالبرانا و الريكي
أولاً : العلاج بالبرانا تحت المجهر
1- طاقة الحياة " برانا " هي الروح
2- مخاطبة الشجر و طلب الشفاء منها
3-ممارسات البرانا هي ممارسات روحانية باطنية
4-أرواح الأموات من المعلمين القدماء هي مصادر علومهم
5-لتكن ممراً لطاقة الإله؛ التأمل علي القلبين التوأمين
ممارسات طاقة أم داروينية روحية
من التواصل مع الأموات و الارواح إلي التواصل مع الجمادات

وسانقلها باذن الله تعالي في موضوعين آخرين رئيسيين ومنفصلين راجين من الادارة الكريمة التعليق

الموضوع الأصلي : مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقدمة بحث موقع سبيلي حول العلاج بالطاقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أشهر انواع العلاجات والطـــــب المعروفة واخطاؤها :: العلاج بالطـــــــــاقة-