القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  أمس في 18:27 من طرفالحارث        أغرب 10 طرق لعلاج الأمراض بالحيوانات والحشرات   الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:53 من طرفMagdy        أغرب أنواع العلاج بالعالم تعرفوا عليها الان  الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:52 من طرفMagdy        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  السبت 14 يوليو 2018 - 5:24 من طرفMagdy        الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة  السبت 14 يوليو 2018 - 5:23 من طرفMagdy        تلاوة تخشع لها القلوب للشيخ عبد الباسط عبد الصمد  الخميس 12 يوليو 2018 - 18:45 من طرفHamdy A        الكنز المصري العجيب في شفاء الأمراض .الجزء الثاني .  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:47 من طرفالحارث        أسرار وأسباب الشيخوخة المبكرة .Types and causes of aging  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:40 من طرفالحارث        اسلام كريستيانا باكر  الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:33 من طرفMagdy        عاشت في الكنائس ثم كانت المفاجئة   الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:28 من طرفMagdy

شاطر | 
 

  الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 1034

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة   الخميس 27 مارس 2014 - 22:23

الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة


الأربعاء  05 فبراير, 2014 - 16:41  بتوقیت أبوظبي 
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
تنتشر الأنواع المختلفة من مرض الإنفلونزا بين البشر خلال الفترة بين موسمي الشتاء والربيع، الأمر الذي بدأت بوادره بالظهور مع تزايد أعداد المصابين بالإنفلونزا حول العالم، بما في ذلك إنفلونزا الطيور والخنازير التي تزيد خطورة.
وتمثل الإنفلونزا عدوى فيروسية تصيب الأنف والحنجرة والقصبات الهوائية والرئتين أحيانا، وتنتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ والجسيمات الصغيرة التي يفرزها المصاب بالعدوى عندما يسعل أو يعطس.
ومن أبرز أعراض الإنفلونزا ظهور الحمى بشكل مفاجئ والإصابة بألم في العضلات وصداع وتوعك شديد وسعال غير منتج للبلغم والتهاب في الحلق والتهاب في الأنف.
ويتماثل معظم المصابين للشفاء في غضون أسبوع أو أسبوعين دون الحاجة إلى علاج طبي، إلا أن الأطفال والمسنين وأولئك الذين يعانون حالات مرضية خطيرة أخرى قد يتعرضون لمضاعفات.
سلالات جديدة من إنفلونزا الطيور
ومن أبرز المخاطر التي حذر علماء الصحة والأطباء منها، هو تحور الفيروسات الحيوانية إلى سلالات جديدة تصيب البشر، متسببة في وقوع حالات وفاة، كما هو الحال في الصين.
وقال علماء الأربعاء إن امرأة صينية توفيت بسلالة جديدة لإنفلونزا الطيور لم تكن معروفة من قبل بين البشر، الأمر الذي سلط الضوء على الخطر الوبائي المحتمل للفيروسات الحيوانية المتحورة.
وكانت السيدة التي بلغت من العمر 73 عاما، إحدى امرأتين أصيبتا بالسلالة الجديدة المسماة "إتش.10.إن.8"، وتعالج الأخرى في المستشفى وحالتها حرجة.
وقال علماء صينيون أجروا تحليلا جينيا على عينات أخذت من المرأة التي توفيت بسلالة "إتش.10.إن.8" إنها اندماج جيني جديد لسلالات أخرى من فيروسات إنفلونزا الطيور ومنها فيروس "إتش.9.إن.2" المعروف بانتشاره بين الدواجن في الصين.
وقال خبير الإنفلونزا جيرمي فارار: "يتعين أن نقلق دوما عندما تجتاز الفيروسات حاجز الأنواع لتنتقل من الحيوانات أو الطيور إلى البشر لأنه من غير المرجح أن تكون لدينا مناعة مسبقة تحمينا منها"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.
وأضاف: "يجب أن نقلق خصوصا عندما تظهر هذه الفيروسات خصائص توضح أن لديها القدرة على أن تتحور بسهولة أو تكون مقاومة للعقاقير".
يذكر أن السلالة الجديدة ظهرت بعدما أصابت سلالة أخرى مميتة لإنفلونزا الطيور 286 شخصا على الأقل في الصين وتايوان وهونغ كونغ، ما أدى إلى وفاة نحو 60 شخصا.
من جانبها، قالت يولونغ شو من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في بكين إن فيروس مثل "إتش.7.إن.9" اكتسب أيضا بعض الخصائص التي قد تمكنه من التحور بكفاءة بين البشر.
إنفلونزا الخنازير تعود إلى الواجهة
عادت إنفلونزا الخنازير المعروفة باسم "إتش 1 إن 1" للظهور بقوة في عدد من الدول، أبرزها مصر التي أعلنت وفاة 24 شخصا خلال الشهرين الماضيين جراء هذا المرض.
وكانت السلطات المصرية حاربت الانتشار العالمي لهذا الفيروس عام 2009 بذبح حوالي 300 ألف خنزير كان يتم استخدامهم في التخلص من القمامة العضوية.
وقال وكيل وزارة الصحة للطب الوقائي الدكتور عمرو قنديل، في مؤتمر صحفي الثلاثاء إن 195 شخصا نقلوا إلى مستشفيات بعد إصابتهم بالفيروس منذ الأول من ديسمبر عام 2013.
وتبقى الخشية لدى العلماء والأطباء من إمكانية انتشار تلك الفيروسات المسببة للإنفلونزا التي تحملها الطيور بطريقة الانتشار بين البشر، كما تنتقل فيروسات الإنفلونزا العادية المعروفة.
وحتى الآن، فهذا مستبعد، إذ تنتقل إنفلونزا الطيور، وحتى إنفلونزا الخنازير (وهي فيروس محور مما تحمله الطيور أيضا) من الحيوانات إلى البشر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo mazen

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 411

تاريخ التسجيل : 22/03/2015

العمل. العمل. : الطب


2:مُساهمةموضوع: رد: الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة   الأربعاء 27 مايو 2015 - 19:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1351

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


3:مُساهمةموضوع: رد: الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة   الخميس 18 يونيو 2015 - 23:04

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
 
الإنفلونزا.. وباء يزداد خطورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: أشهر انواع العلاجات والطـــــب المعروفة واخطاؤها :: : الطب الحديث-