القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  أمس في 18:27 من طرفالحارث        أغرب 10 طرق لعلاج الأمراض بالحيوانات والحشرات   الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:53 من طرفMagdy        أغرب أنواع العلاج بالعالم تعرفوا عليها الان  الإثنين 16 يوليو 2018 - 17:52 من طرفMagdy        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  السبت 14 يوليو 2018 - 5:24 من طرفMagdy        الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة  السبت 14 يوليو 2018 - 5:23 من طرفMagdy        تلاوة تخشع لها القلوب للشيخ عبد الباسط عبد الصمد  الخميس 12 يوليو 2018 - 18:45 من طرفHamdy A        الكنز المصري العجيب في شفاء الأمراض .الجزء الثاني .  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:47 من طرفالحارث        أسرار وأسباب الشيخوخة المبكرة .Types and causes of aging  الإثنين 9 يوليو 2018 - 12:40 من طرفالحارث        اسلام كريستيانا باكر  الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:33 من طرفMagdy        عاشت في الكنائس ثم كانت المفاجئة   الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:28 من طرفMagdy

شاطر | 
 

 الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


1:مُساهمةموضوع: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:38

لباب التاسع: وصف المعادن الشائعة
تمهيد
انتهينا الآن من دراسة المعلومات الأساسية عن المعادن: الخواص البلورية ، الخواص الفيزيائية ، الخواص الكيميائية ، نشأة المعادن وتكوينها ، والحالات المختلفة التي توجد عليها في الطبيعة. وفي الصفحات التالية سوف نصف ما يقرب من 100 معدن ، وهذا العدد قليل جدا بالنسبة لعدد المعادن التي وصفها جيولوجيو المعادن والتي تقرب من 2000 معدن . وتشمل هذه المعادن المائة جميع المعادن الشائعة وتلك التي لها قيمة اقتصادية.
وسنقدم في وصف كل معدن أولا خواصه البلورية والكيميائية والفيزيائية ثم تلك الخواص والإختبارات التي تساعد في تمييز المعدن وتفرقته عن المعادن الأخرى ، ويلي ذلك نبذة عن وجود المعدن في الطبيعة والمعادن التي تصاحبه ، وكذلك أسماء المناطق التي يوجد بها المعدن بكميات وافرة ، ثم فائدة المعدن ، وفي بعض الأحيان كيف اشتق اسم المعدن. وعلى ذلك سنتناول في وصف كل معدن شائع الوجود هذه المعلومات بالترتيب الآتي:
1- الخواص البلورية.
2- الخواص الفيزئية.
3- التركيب الكيميائية.
4- الإختبارات.
5- الخواص المميزة.
6- التحلل.
7- الوجود في الطبيعة.
8- الفائدة.
9- الإسم.
10 – الأنواع المشابهة.
وسنتسلسل في وصف هذه المعادن حسب تصنيفها الكيميائية على أساس الشق الحامضي إلى طوائف كما يلي:
1- المعادن العنصرية.
2- الكبريتيدات.
3- الأملاح الكبيريتية.
4- الأكاسيد.
5- الهاليدات.
6- الكربونات ، النيترات ، البورات.
7- الكبريتات ، الكرومات.
8- التنجستات ، المولبدات.
9- الفوسفات ، الفندات ، الزرنيخات.
10- السليكات.
وهذه الطوائف Classes تنقسم فيما بينها إلى مجموعات Groups ثم إلى أنماط Types وهذه تنقسم بدورها إلى أنواع Species وهذه تكون متسلسلات Series وأخيرا قد تنقسم الأنواع إلى أصناف Varities.


المعادن العنصرية Native Elements
يوجد حوالي عشورن معدنا في الحالة العنصرية وذلك بالإضافة إلى الغازات الجوية. ويمكن تصنيف هذه المعادن العنصرية إلى مجموعتين: (1) الفلزات ، (2) اللافلزات ؛ وتوجد مجموعة ثالثة تضم أشباه الفلزات. أما المعادن الفلزية فتشمل الذهب والفضة والنحاس والبلاتين والحديد والزئبق والرصاص والبالليديوم والإريديوم والأوزميوم والنانتالوم والقصدير. أم المعادن العصنرية شبه الفلزية فتشمل الزرنيخ والأنتيمون والبزموت وهذه تكون مجموعة بمفردها ، إذ أن بلوراتها المعينية الأوجه تتقارب جدا في قيمة زواياها بين الوجهية. أما أهم المعادن العنصرية اللافلزية فهي الكربون بشكليه الألماس والجرافيت ، والكبريت والسيلينوم والثيلوريوم ؛ وسوف نصف المعادن التالي:
المعادن العنصرية الفلزية Native metals:
الذهب (Au) ، المكعب.
الفضة (Ag) ، المعكب.
النحاس (Cu) ، المكعب.
البلاتين (Pt) ، المكعب.
المعادن العنصرية اللافلزية Native Nonmetals:
الكبريت (S) ، المعيني القائم والميل الواحد.
الألماس (C) ، المعكب.
الجرافيت (C) ، السداسي.


المعادن العنصرية الفلزية
تضم معادن الذهب والفضة والنحاس والبلاتين.
الذهب (Au)
يتبلور الذهب في فصيلة المكعب ، النظام الكامل التماثل (سداسي الثماني الأوجه Hexoctahedral) . والشكل الغالب على البلورات هو ثماني الأوجه. وقد تكون البلورات في هيئة مفلطحة أو شجرية متشابكة. ويوجد المعدن غالبا في هيئة صفائح غير منتظمة الشكل أو قشور أو كتل. الصلادة = 2.5 – 3 ، الوزن النوعي = 15.6 – 19.3. قابل للسحب والطرق. ولا يوجد انفصام ومكسره مسنن. اللون أصفر ذهبي فاقع أو فاتح تبعا لكمية الفضة المختلطة مع المعدن.
يتركب المعدن كيميائيا من عنصر الذهب ولو أنه غالبا يحتوي على كميات متفاوتة من الفضة (قد تصل إلى 40%) ، وكذلك يحتوي على الحديد والرصاص والبزموت .. الخ. ويعرف الذهب الذي يحتوي على كميات عالية من الفضة (من 20 إلى 40%) باسم الاليكتروم. ينصهر المعدن بسهولة. درجة الانصهار 3 (1063ºم) ولا يذوب في الأحماض المختلفة ولكنه يذوب في الماء الملكي (مخلوط حمضي الهيدروكلوكري والنيتريك).
يتميز المعدن عن بعض المعادن الكبريتيدية المشابهة (البيريت والكالكوبيريت) وعن الميكا الصفائحية ذات البريق الأصفر بواسطة قابليته للطرق ووزنه النوعي العالي وعدم قابليته للذوبان في الأحماض . الذهب ولو أنه عنصر نادر إلا أنه يوجد منتشار في الطبيعة بكميات ضئيلة. ويوجد الذهب في الطبيعة على حالتين: (1) في موضعه (رواسب أولية) . (2) في التجمعات (رواسب منقولة).
أما الرواسب الموضعية (الأولية) فتشمل الوجود في عروق مائية حارة – أهمها العالية الحرارة ولو أنه يوجد في الأنواع الأخرى – ذات اصل ناري حمضي. ويوجد مصاحبا الذهب في هذه العروق معدن البيريت بصفة شائعة . وكذلك توجد معادن أخرى تشمل كالكوبيريت جالنيا ، ستبنيت ، تتراهيدريت ، سفاليريت ، أرسينوبيريت ، تورمالين ، مولبندنيت ، وبعض هذه المعادن قد يحتوي على الذهب الذي يوجد مختلطا بها وليس في حالة اتحاد كيميائي. وتتحل هذه المعادن بسهولة عند تعرضها للعوامل الجوية على السطح الأمر الذي يؤدي إلى انطلاق الذهب وتجمعه في الرواسب السطحية الناتجة من التحلل والتفتت وبذلك يسهل استخلاصه. والذهب الموجود في العروق المختلفة يكون في هيئة دقيقة جدا لا يرى بالعين المجردة ولكن مثل هذا الذهب يمكن استخلاصه بواسطة الطرق الكيميائية ، والصخر الذي يحتوي على ذهب قيمته حوالي 45 قرشا في الطن الواحد يمكن استغلاله اقتصادية. فاذا علمنا أن قيمة الذهب في الوقت الحاضر حوالي 50 جنيها فإن نسبة الذهب الموجودة في الطن من الصخر تقدر بأقل من 0.001%.
وعندما تتحلل العروق الحاملة للذهب بالعوامل الجوية وتتفتت فإن الذهب ينطلق إلى الرواسب السطحية ، وقد يبقى في التربة الموضعية بالقرب من مصدره أو ينتقل بواسطة السيول والأنهار ليترسب على شواطئها مكونا التجمعات النهرية. ونظرا لوزنه النوعي العالي فإن الذهب ينفصل عن المعادن الحقيقية الأخرى المكونة للرمال والحصى. وينتج عن ذلك أن يتجمع الذهب ويتركز عند النتوؤات التي تعترض مجرى النهر أو السيل أو في الفجوات في قاع مجرى النهر. وتتكون بذلك رواسب الذهب المعروفة باسم التجمعات. ويوجد الذهب في هذه الرواسب في هيئة حبيبات مستديرة أو مفلطحة. أما الذهب الناعم جدا فإنه قد ينتقل مسافات طويلة بواسطة الأنهار ، ويستخلص التراب المحتوي على الذهب في الماء الجاري فيترسب الذهب في القاع بسرعة في حين تظهر الأتربة والمعادن الخفيفة على السطح أو تكون معلقة وتفصل عن الذهب.
توجد العروق الحاملة للذهب في الأماكن الهامة الآتية: ولايات كاليفورنيا ونيفادا وداكوتا الجنوبية وآلاسكا بالولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة الراند The Rand في الترنسفال باتحاد جنوب أفريقيا ، وغرب أستراليا ، وجبال الأورال ، واقليم أونتاريو بكندا. أما رواسب التجمعات فتوجد في ولايات كاليفورنيا وكلورادوا وألاسكا ، وفي أستراليا وسيبريا. تنتج منطقة الراند بجنوب أفريقيا 0بالقرب من جوهانسبرج) ما يقرب من 40% من إنتاج العالم للذهب. ويوجد الذهب في هذه المنطقة الغنية منتشرا في طبقة من صخر الكونجلوميرات التي تميل ميلا حادا وتمتد مسافة 90 كيلومترا في الاتجاه الشرقي الغربي.
أما في مصر فيعتبر الذهب أكثر المعادن انتشارا في الصحراء الشرقية حيث يوجد في حوالي 50 منطقة ، وقد فتح قدماء المصريين المناجم في معظمها واستخلصوا منها الذهب إلى درجة كبيرة. ويمكن تقسيم هذه الأماكن حسب مكان وجودها في الصحراء الشرقية إلى ثلاثة أقسام هي:
(1) الجزء الشمالي الأوسط: ويشكل مناجم مختلفة وأهمها أبوجريدة وسمنة وعطا الله وأم عش والفواخير ، وهذه يمكن الوصول إليها من النيل عن طريق قنا – القصير. (2) الجزء المتوسط الأوسط: ويشمك مناجم أوب دبا وزيدان وكريم وأم الروس. (3) الجزء الجنوبي الأوسط: ويشمل مناجم البرامية والدنجاش وحمش وحنجلية والسكرية وعتود وكردومان. وهذه يمكن الوصول إليها عن طريق ادفوا – مرسى علم ، والأربعة الأخيرة قريبة من البحر الأحمر.
ويستخلص الذهب من العروق الحاملة له بتكسير وطحن الصخر أولا في الطواحين المختلفة ، ثم تمرير المسحوق المطحون في تيار ماء على ألواح من النحاس المغطاة بالزئبق ، فيلتقط الأخير الذهب ويكون معه ملغم ، ويمكن فصل الذهب منه بالتقطير. أما إذا كان الخام يحتوي على كميات كبيرة من معادن الكبريتديات فنستعمل طرق الكلورين أو السيانيد لاستخلاص الذهب. وفي الطريقة الأولى يحمص الخام ثم يتفاعل مه غاز الكلور الذي يكون مع مركب الذهب قابل للذوبان. أنا في طريقة السيانيد فإن الخام المطحون يعالج بمحاليل سيانيد الصوديوم أو البوتاسيوم وينتج عن هذا التفاعل تكوين سينايند الذهب المزدوج الذي يذوب في الماء. وفي كلتا هاتين الحالتين يستخلص الذهب من المحلول إما بواسطة التحليل الكهربائي أو بواسطة تراب الزنك. وهذه الطرق تمكن من استغلال الخام الذي يحتوي على 0.0001% ذهب في الطب [أي ما قيمته 45 قرشا (تعادل دولار) في الطن] استغلالا مربحا.
يستعمل الذهب بكميات كبيرة في صناعة الحلي والعملات الذهبية وتستنفد صناعة الأسنان وبعض الأجهزة العلمية كميات صغيرة.


الفضة (Ag)
تتبلور الفضة في فصيلة المكعب ، نظام سدادسي الثماني الاوجه. البلورات نادرة وغير كاملة ، وتكثر المجموعات الشجرية والمتشابكة ، ويوجد المعدن عادة في هيئة كتل غير منتظمة أو صفائح أو قشور أو في هيئة أسلاك رفيعة أو سميكة. الصلادة = 2.5 – 3 ، الوزن النوعي 10.5 عندما يكون المعدن نقيا ، 10-12 إذا كان المعدن غير نقي. المكسر مسنن ، قابل للطرق والسحب ، البريق فلزي. اللون والمخدش لونهما أبيض فضي ، ولكن اللون يكون عادة بنيا أو أسود رصاصيا نتيجة للصدأ.
توجد رواسب الفضة بكميات كبيرة في العروق المائية الحارة. وهناك ثلاثة أنواع من هذه العروق:
(1) عروق تحوي الفضة العنصرية مع الكبريتيدات ومعادن الفضة الأخرى.
(2) عروق تحوي الفضة مع معادن الكوبالت والنيكل.
(3) عروق تحوي الفضة مع خام اليورانيوم (يورانيوم UO2).
يوجد المعدن في النرويج وألمانيا (فرايبرج) والمكسيك وشيلي وبيرو وبوليفيا وفي الأقاليم الشمالية من كندا وبعض مناطق الولايات الأمريكية المتحدة. وتستخدم الفضة في صناعة المجوهرات والحلي والعملة الفضية ، وكذلك في صناعة بعض الأجهزة الفيزيائية والكيميائية والطبية وأفلام التصوير.

النحاس (Cu)
يتبلور معدن النحاس في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه . توجد على البلورات أشكال رباعي السداسي الاوجه وكذلك المكعب والإنثى عشر وجها معينا وثماني الأوجه. المجموعات المتبلورة في هيئة شجرية أو متفرعة وعادة يوجد المعدن في هيئة كتل غير منتظمة أو صفائح أو قشور. وفي بعض الأحيان يوجد في هيئة أسلاك. الصلادة = 2.5 – 3 والوزن النوعي = 8.9. قابل للسحب والطرق. المكسر مسنن. اللون أصفر نحاسي على السطح الحديث ولكنه يميل إلى السواد ويصبح العرق مطفي على السطح الصدئ.
يوجد المعدن العنصري بكميات صغيرة في العروق المائية الحارة ويتأكسد المعدن عادة في المناطق السطحية الأكسيدية ، ويوجد معه في هذه الحالة معادن كوبريت (Cu2O) ، ملاكيت ، أزوريت (كربونات النحاس القاعدية).
تعتبر شبه جزيرة كيويناو (Keweenaw) في شمال ولاية متشيجان بأمريكا أهم منطقة في العالم يوجد بها معدن النحاس العنصري حيث يوجد النحاس في هيئة عروق تقطع صخور بركانية وكونجلوميرات ، كما أن النحاس يوجد في هيئة مادة لاحمة بين حبيبات الكونجلوميرات ويوجد مع النحاس معادن داتوليت ، إبيدوت ، فضة ، أنالسيت ومعادن زيوليت أخرى ، وقد كانت هذه المنطقة من المناطق الهامة لسنوات عديدة في إنتاج النحاس. فقد وصل الإنتاج السنوي في بعض الأوقات إلى 175 مليون رطل نحاس.
يستخدم النحاس بكميات كبيرة في الصناعة فتستهلك كميات كبيرة منه في صناعة الأسلاك النحاسية والمسامير والصفائح النحاسية والنحاس الأصفر والبرونز والأجهزة اللاسلكية والكهربائية والذخائر الحربية. وكذلك في صناعة العملة والأغراض الكيميائية ، ويقال أنه يوجد أكثر من 600 إستعمالا مختلفا لا غنى للنحاس عنها.

البلاتين (Pt)
يتبلور معدن البلاتين في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه. البلورات مكعبة ولكنها نادرة ، يوجد المعدن غالبا في هيئة قشور أو حبيبات أو كتل غير منتظمة. الصلادة = 4 – 4.5 (تعتبر عالية بالنسبة لفلز). الوزن النوعي = 21.4 عندما يكون نقيا ، ولكن عادة يتراوح بين 14 – 19 لوجود شوائب. معتم قابل للطرق والسحب. اللون أبيض فضي أو رصاصي. بريق ناصع ، ربما يكون مغناطيسيا إذا كان يحتوي على كمية كبيرة من الحديد. التركيب الكيميائي: عنصر البلاتين ، ولكنه عادة يحتوي على الحديد (تبلغ نسبته 19.5%) وكميات بسيطة من إلاريديوم والروديوم والاوزميوم والنحاس وفي بعض الأحيان الذهب.
يوجد البلاتين في معظم الحالات في الهيئة العنصرية إذ لا يوجد غير معدن واحد نادر الوجود (سبيريليت Sperryliter) يتركب من البلاتين والزرنيخ. ويوجد البلاتين في الرواسب الأولية في الصخور فوق القاعدية وخصوصا صخر الدونيت Dunite حيث يوجد مع معادن الأوليفين والكروميت والبيروكسي والماجنتيت. ولكن المعدن يوجد بكميات اقتصادية في الرواسب الثانوية المعروفة باسم رواسب التجمعات الناتجة من تفتت وتحلل الصخور الأولية الحاملة للبلاتين والتي تتجمع بالقرب من مصادرها (البلاتين وزنه النوعي كبير). ومن أمثلة رواسب التجمعات الرواسب الموجودة في كولومبيا بجنون أمريكا ، والاتحاد السوفييتي (جبال الأورال) ، وكندا (التي تعتبر أكبر منتج لهذا المعدن الآن).
يستعمل البلاتين بكميات كبيرة كعامل مساعد في صناعة أحماض الكبريتيك والخليك والنيتريك. وكذلك في صناعة الأجهزة الكيميائية والفيزيائية والكهربائية وفي صناعة المجوهرات والأسنان والساعات غير المغناطيسية وأدوات الجراحة.
يتبع

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


2:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:42

المعادن العنصرية اللافلزية
تضم هذه المجموعة معادن الكبريت والألماس والجرافيت وكلها معادن ذات قيمة كبيرة في التجارة والصناعة.
الكبريت (S)
يتبلور الكبريت في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات في هيئة هرمية ، يوجد عادة في هيئة كتلية غير منتظمة وكذلك في مجموعات كبوسة ، استلاكتيتية ، ترابية. ويوجد الكبريت في ثلاثة أشكال بلورية: النوع الشائع الموجود في الطبيعة هو المعيني القائم ، أما الشكلان الآخرن فيتبعان فصيلة الميل الواحد ونيدر وجودهما كمعادن. الصلادة = 1.5 – 2.5. الوزن النوعي = 2.05 – 2.09. المكسر محاري أو غير مستو. قابل للكسر. البريق صمغي أو راتنجي. اللون أصفر كبريتي ولكنه قد يكون أصفر مائلا إلى الخضرة أو الرمادي أو الأحمر حسب الشوائب الموجودة. شفاف إلى نصف شفاف. موصل ردئ للحرارة حتى إذا أمسكنا البلورة باليد وقربناها من الأذن فإنا نسمع فرقعة ، نتيجة لتمدد السطح الخارجي للبلورة الذي سخن باليد بينما الجزء الداخلي – نتيجة للتوصيل الردئ للحرارة – لا يزال باردا ولم يتأثر.
التركيب الكيميائي عبارة عن عنصر الكبريت ، ولكن قد توجد شوائب من مواد طينية وأسفلتية. وقد تحتوي بعض أصناف الكبريت على عنصر السيلنيوم.
الكبريت سهل الانصهار ، درجة الانصهار 1 (112.7ºم) ويحترق المعدن بلهب أزرق وينتج غاز ثاني أكسيد الكبريت. غير قابل للذوبان في الماء أو الأحماض ولكنه يذوب في ثاني كبريتيد الكربون. يتميز المعدن بلونه الأصفر وسهولة احتراقه. نظرا لعدم وجود انفصام به فإنه يتميز بسهولة عن معدن أوربيمنت (كبريتيد الزرنيخيك).
يوجد الكبريت بكميات كبيرة في الصخور الرسوبية وينتج عادة من اختزال المعادن الكيميائية مثل الجبس. ويوجد المعدن مختلطا مع معادن سلستيت والجبس وأراجونيت وكالسيت ، كما توجد رواسب الكبريت حول فوهات البراكين حيث ترسب المعدن من الغازات المتسامية والصاعدة من المداخن البركانية. وقد يوجد الكبريت نتيجة لنشاط البكتريا الكبريتية. أهم مناطق إنتاج الكبريت هي ولايات لويزيانا وتكساس بأمريكا. ويستخرج الكبريت من هذه الرواسب بطريقة براش Frash method ، حيث يدفع الماء فوق الساخن Superheated (درجة 160ºم تقريبا) والهواء المضغوط إلى طبقات الكبريت بواسطة الأنابيب فينصهر الكبريت ويسحب إلى السطح ثم يترك لبيرد ويتجمد في أحواض خاصة. وتبلغ درجة نقاوة الكبريت الناتج 99.5% . ويوجد الكبريت أيضا في جزيرة صقلية وفي المناطق البركانية مثل فيزوف وأثنا وأيسلندا واليابان وهاواي. توجد رواسب الكبريت في مصر مختلطة مع رواسب الجبس والأنهيدريت التابعة لعنصر الميوسين والمنتشرة على طول ساحل البحر الاحمر ، وأهم هذه المناطق هي منطقة جمسة في الجزء الشمالي من الصحراء الشرقية بالقرب من الغردقة ، ومنطقة رنجة في الجزء الجنوبي من الصحراء الشرقية. وفي كلتا المنطقتين يوجد المعدن في كتل عدسية الشكل أو شريطية في هيئة بلورات صغيرة أو مجموعات بلورية عنقودية أو ككتل.
يستخدم الكبريت في صناعة حامض الكبريتيتك والثقاب ومسحوق البارود والأسمدة الكيميائية والكاوتشوك وفي الأغراض الطبية والأسمنت والعوازل الحرارية والكهربائية وتبييض الحرير والقش والمواد الصوفية وكذلك في عمليات تحضير لب الخشب اللازم لصناعة الورق.

الألماس (C)
يتبلور الألماس في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه. البلورات وفي العادة ثمانية الأوجه ولكن توجد بلورات كثيرة مفلطحة أو طويلة الهيئة. بعض الأوجه البلورية قد تكون منحنية أو ذات حفر. يندر وجوده في هيئة كتلية. بعض البلورات توأمية (قانون سبينيل). الصلادة = 10 (أصلد مادة معروفة). الوزن النوعي = 3.5. انفصام كامل {111} ، {111¯}. البريق ألماسي ولكن البلورات غير المصقولة لها بريق شحمي مميز. وتعزى الألوان النارية التي تميز الألماس وتجعل منه حجرا كريما إلى معامل انكساره العالي 2.42 وإلى خاصية التفرق الضوئي القوية Strong dispersion. اللون عادة أصفر باهت أو شفاف ، ولكن يوجد بعض البلورات لها ألوان باهتة إما حمرء أو برتقالية أو خضراء أو زرقاء أو بنية. ويطلق اسم "كبرونادو" Carbonado أو "الكربون" على النوع الأسود الحبيبي الخشن السطح (يستعمل في الصناعة). التركيب الكيميائي عبارة عن عنصر الكربون النقي. لا يذوب المعدن في الأحماض أو القلويات. ولكن عند درجات الحرارة العالية وبوجود الأكسجين يحترق المعدن إلى غاز ثاني أكسيد الكربون دون أن يترك أي رماد. ويتميز الألماس عن المعادن المشابهة له بصلادته العالية وبريقه الألماسي والانفصام الكامل.
يوجد الألماس في الطبيعة في الرمال والحصى المكونة للطبقات والشواطئ النهرية حيث يقاوم المعدن عوامل التحلل والتفتت. ويوجد الألماس أيضا في أحد أنواع الصخور فوق القاعدية (البيريدوتيت) المعروف باسم كمبرليت Kimberlitre (نسبة إلى كمبرلي في جنوب أفريقيا). وهناك أربع دول تنتج تقربا جميع إنتاج العالم من الألماس ، هذه الدول هي: اتحاد جنوب أفريقيا وزائير والهند والبرازيل. وفي الوقت الحاضر تنتج القارة الأفريقية وحدها ما يقرب من 95% من إنتاج العالم للماس.
وتعتبر زائر أكبر منج لهذا المعدن في العالم الآن حيث يبلغ إنتاجها السنوي وحده 50% من الإنتاج العالمي. ولكن معظم الألماس المستخرج من هذه المنطقة (زائير) من النوع الصناعي. أما اتحاد جنوب أفريقيا فيعتبر المنتج الرئيسي لنوع المجوهرات من الماس.
يستخلص الألماس من الرمال والحصى وكذلك من الصخور التي يوجد بها بعد تكسيرها بواسطة الغسيل ، فترسب المعادن الثقيلة ومن بينها الألماس وتفرز باليد ، ولكن حاليا تستخدم ألواح مطلية بالشحم بمرر عليها الماء المعلق به المعادن المختلفة فتلتقط الألواح المشحمة الألماس نظرا لخاصيته الكبيرة في الالتصاق بالشحم دون سائر المعادن الأخرى.
يستعمل الألماس إما في (1) الصناعة ، أو (2) المجوهرات. أما الألماس المستخدم في الصناعة فغالبا ما يكون ملونا ومليئات بالفواصل ومناطق الضعف وبعض الشوائب ، ولا يصلح في صناعة المجوهرات. وتستعمل القطع الكبيرة من هذا النوع في قطع الزجاج ، أما القطع الصغيرة فتستخدم في طحن وصقل الألماس وغيرها من الأحجار الكريمة الأخرى. كما تستخدم آلات قطع الصخور وثقبها كميات من هذا النوع. أما النوع المستعمل في المجوهرات فهو الذي يتميز بخواص شفافية اللون ، وخلوه من الكسور ، وتفرق اللون وانكساره به عالي ، لدرجة أن ألوان الطيف ترى في الألماسة كوهج النار. وتبدو هذه البلورات الكريمة عادة بيضاء بزرقة خفيفة. أما وجود لون القش الأصفر في بعض الألماسات فإنه يقلل من قيمتها. أما الألماسات ذات الألوان العميقة من الأصفر أو الأحمر أو الأخضر أو الأزرق فإن قيمتها كبيرة جدا. وتتوقف قيمة الجوهرة الألماسية على لونها ودرجة نقاوتها وحجمها والمهارة ونوع الأوجه التي صقلت على سطحها. ويوزن الألماس بالقيراط Carat (يساوي 200 مللجرام أو 0.2 من الجرام وتبلغ في قطرها في المتوسط 6 ملليمترات وعمقها 4 ملليمترات) وأكبر ألماسة عثر عليها في مناجم الترنسفال بجنوب أفريقيا عام 1905 بلغ وزنها 3106 قيراط (621.2 جراما) وسميت باسم "الرئيس" أو "نجمة أفريقيا" وقد قطعت هذه الألماسة إلى تسع ألماسات كبيرة ، 96 ألماسة صغيرة.
وصقل الأوجه الصناعية على جواهر الألماس فن يحتاج إلى مهارة وخبرة كبيرة لنظرا لأن قيمة الألماسة تتوقف على أنواع هذه الأوجه ودرجة إنعكاسها وكسرها لأشعة الضوء وإنتاج البريق المتوهج. وهناك أسماء كثيرة للأنواع المختلفة من الألماسات المقطوعة ، منها المربع والمركيز والمثلث والترابيز والخماسي ونصف القمر. وتعتبر مدينة أنتفيربن Antwerpen (أنتفرب ، أنفرس) ببلجيكا المركز العالمي في الوقت الحاضر لصناعة الألماس حيث يشتغل في هذه الصناعة حوالي 20.000 عامل (أي ما يساوي ثلثي عمال الألماس في العالم).

الجرافيت (C)
يتبلور الجرافيت في فصيلة السداسي. نظام الهرم المنعكس السداسي المزدوج البلورات مفلطحة أو صفائحية والأوجه التابعة للسطوح القاعدي ظاهرة ويندر وجود أية أوجه بلورية أخرى ، غالبا في هيئة قشور أو حبيبات ، الصلادة = 1 – 2 (يترك أثرا أسود على الأصبع أو الورقة البيضاء). الوزن النوعي = 2.2 ، انفصام كامل موازي للسطوح القاعدي {1000} ، البريق فلزي وفي بعض الأحيان أرضي معتم. اللون أسود إلى رصاصي فاتح. المخدش أسود. الملمس شحمي. قابلة للإنثناء ولكنها ليست مرنة.
التركيب الكيميائي: كربون ، ولكن هناك بعض الأنواع يوجد بها شوائب من أكاسيد الحديد والطين ومعادن أخرى. لا ينصهر الجرافيت ولكنه يحترق في درجات الحرارة العالية ويعطي غاز ثاني أكسيد الكربون ، لا يتأثر المعدن بالأحماض.
يتميز الجرافيت بلونه وصلادته المنخفضة وهيئته الصفائحية. ويفرق بينه وبين معدن المولبدنيت الذي يشبهه في اللون والبريق في أن الجرافيت سالب في تقابلاته الكيميائية أما الموبلدنيت فيعطي أملاح المولبدنوم ، كذلك يعطي مخدشا يميل إلى الخضرة.
يوجد الجرافيت عادة في الصخور المتحولة مثل الصخر الجيري المتبلور والشست والنيس. وقد يوجد في هيئة كتل مركزة أو قشور منتشر في الصخر ولكنها تكون جزئا كبيرا منه ، وقد ينتج هذا الجرافيت من تحول عنصر الكربون أثناء عمليات التحول. وقد ينتج الجرافيت نتيجة التحول الحراري الشديد لرواسب الفحم. وكذلك قد يوجد الجرافيت في بعض العروق المائية الحارة ومصدره في هذه الحالة الصخور المتحولة على جانبي العرق. وتحتوي أنواع قليلة من الصخور النارية على معدن الجرافيت ، وقد وجد المعدن أيضا في بعض الشهب.
توجد أكبر المناطق إنتاجا للجرافيت في جزيرة سيلان ، حيث توجد كتل قشرية من الجرافيت في العروق الموجودة في النيس والصخر الجيري. كذلك توجد رواسب كبيرة من المعدن في النمسا وايطاليا والهند والمكسيك وجزيرة مدغشقر وبعض الولايات الأمريكية. وفي مصر يوجد الجرافيت في صخور الشست المعروفة باسم الشست الجرافيتي في هيئة كتل عدسية الشكل في الصخور المتحولة التابعة لحثب البريكامبري. وأهم هذه المناطق هي: (1) وادي أم غيج (منطقة وادي سترا) ، (2) وادي المياه (منطقة بنت أبو جوريا) ، (3) وادي حمش ، وكلها بالصحراء الشرقية.
يستخدم الجرافيت في صناعة البوتقات الحرارية المستعملة في صناعة الصلب والنحاس الأصفر والبرونز. وكذلك يستعمل المعدن في طلاء أفران المطابخ وبطانات أفران الصهر وصناعة أقلام الرصاص والبويات والشحومات والأقطاب الكهربائية.


المعادن الكبريتيدية
تعتبر هذه المجموعاة من أهم المجموعات المعدنية إذ أنها تضم أغلب الخامات المعدنية ، وتشمل المعادن التالية:
أرجنيت Argenite - مكعب Ag2S
كالكوسيت Chalcocite – معيني قائم Cu2s
بورنيت Bornite – مكعب Cu2FeS4
جالينا Galena – مكعب PbS
سفاليريت Sphalerite – مكعب ZnS
كالكوبيريت Chalopyrite – رباعي CuFeS2
بيروتيت Pyrrhotite – سداسي FeS
سنبار Cinnabar – سداسي HgS
ريالجار Realgar – الميل الواحد AsS
أوربيمنت Orpiment – الميل الواحد As2S8
ستبنيت Stibnite – معيني قائم Sb2S8
بيريت Pyrite – مكعب FeS2
مركزيت Marcasite – معيني قائم FeS2
أرسينوبيريت Arsenopyrite – الميل الواحد FeAsS
مولبدينيت Molybdenite – سداسي MoS2
تتميز هذه الكبريتيدات بصفة عامة بالخواص الآتية: ثقيلة الوزن ، معتمة لها مخدش أسود أو ملون ، معظمها له بريق قلوي ، وتوجد في الطبيعة مصاحبة لبعضها البعض في العروق المائية الحارة وفي رواسب الإحلال.

أرجنتيت (Ag2S)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه. مجموعات البلورات في هيئة متفرعة أو متشابكة. يوجد المعدن غالبا في هيئة كتلثية. الصلادة = 2 – 2.5 ، الوزن النوعي = 7.3. قابل للتقشير والقطع بالسكين مثل فلز الرصاص. البريق فلزي . اللون والمخدس رصاصي أسود ، المخدش لامع. المعدن معتم لونه ناصع على السمح الحديث ولكنه يتحول إلى أسود نتيجة لتكوين الكبريتيد الترابي. التركيب الكيميائية: كبريتيد الفضة (Ag2S) ، (87.1% فضة ، 12.9% كبريت).
يوجد الأرجنتيت كمعدن أولي في العروق المائية الحارة مجتمعا مع الفضة العنصرية والمعادن الفضية الأخرى والجالينا وسفاليريت. وقد يوجد المعدن داخل الجالينا الفضية في هيئة دقائق مجهرية.
يعتبر معدن أرجنتيت خاما هاما للفضة ، ويوجد في مناجم الفضة في المكسيك وبيرو وشيلي وبوليفيا. وفي أوروبا في منطقة ساكسونيا بألمانيا ، وبوهيميا في تشيكوسلوفاكيا ، وفي النرويج ، كما يوجد في ولايات نيفادا وكلورادو ومونتانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

كالكوسيت (Cu2S)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس (إذا تبلور المعدن في درجة حرارة أقل من 91ºم كانت البلورات معينية قائمة ، أما فوق 91ºم فالبلورات مكعبية). يندر وجود البلورات التي تكون في العادة صغيرة ذات مظهر سداسي. يوجد غالبا في هيئة دقيقة الحبيبات أو كتلية. الصلادة = 2.5 – 3. الوزن النوعي = 5.5 – 5.8. المكسر محاري ، البريق فلزي ، اللون رصاصي فاتح على السطح الحديث ولكنه يصدا إلى لون أسود مطفي بالتعرض للجو ، المخدش أسود رمادي. بعض أنواع المعدن صلادتها منخفضة وتوجد في هيئة هباب Sooty.
يوجد المعدن في الرواسب الثانوية النشأة Supergene deposits في المناطق الغنية برواسب الكبريتيدات. وقد يوجد المعدن في بعض الحالات في الرواسب الأولية في العروق المائية الحارة مجتمعا مع معادن كبريتيدية أولية Hypogene أخرى. ويوجد في الولايات المتحدة الأمريكية (مونتانا ، أريزونا ، يوتاه ، نيفادا ، آلاسكا) ؛ كذلك يوجد في أفريقيا الجنوبية الغربية ، وزائير والمكسيك وبيرووشيلي.
يوجد المعدن في عروق النحاس بشبه جزيرة سيناء ، وفي رواسب النحاس بوادي حمش بالصحراء الشرقية.
يستعمل المعدن كخام هام للنحاس.
يشبه هذا المعدن معدنا آخر لونه رصاصي فاتح أيضا اسمه استروميريت Stromeyrite وتركيبهه (AgCu)2S ويوجد في العروق الكبريتيدية التي تحتوي على الفضة.

بورنيت (Cu8FeS4)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعبت ، نظام سداسي الثماني الأوجه. يوجد غالبا في هيئة كتلية. الصلادة = 3. الوزن النوعي = 5.06 – 5.08. البريق فلزي . اللون برونزي بني على السطح الحديث ولكنه يصدأ بسرعة ويتحول إلى اللون الأرجواني Purple والأزرق وأخيرا إلى لون أسود تقريبا وذلك عند تعرضه للجو. يتحلل المعدن بسهولة إلى معدني كالكوسيت و كوفيللت (CuS).
معدن البورنتي من المعادن النحاسية الشائعة الوجود. ويوجد مصاحبا معادن النحاس الأخرى في الرواسب الأولية Hypogene. وقليلا ما يوجد في الرواسب الثانوية خصوصا في الأجزاء العليا من العروق حيث تكون غنية بالكبريتيدات النحاسية التي تنتج من تأثير المياه الأرضية (المحتوية على النحاس) على معدن الكالكوبيريت. كما يوجد المعدن منتشرا في هيئة حبيبات دقيقة في الصخور المتحولة بالحرارة وفي الرواسب الإحلالية وفي صخر البجماتيت. وغالبا ما يكون المعدن مختلطا اختلاطا كبيرا بمعادن الكالكوبيريت والكالكوسيت ولا يعتبر البورنيت من نحاية الكمية خاما هاما للنحاس مثل معادن الكالكوسيت والكالكوبيريت. يوجد معدن البورنيت بكميات كبيرة في شيلي وبيرو وبوليفيا والمكسيك. وفي مصر يوجد البورنيت مختلطا مع بعض المعادن النحاسية في عروق الكوراتز الكبريتيدية بوادي حمش بالجزء الجنوبي من الصحراء الشرقية. يستعمل المعدن كخام للنحاس إذا وجد بكميات كبيرة.

جالينا (PbS)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب. نظام سداسي الثماني الأوجه ، وأكثر الأشكال انتشارا على البلورات هو المكعب شكل (184).
الصلادة = 2.5. الوزن النوعي = 7.4 – 7.6. الانفصام مكعبي {001} كامل. البريق فلزي ناصح. اللون والمخدش أشهب رصاصي.
التركيب الكيميائي عبارة عن كبريتيد الرصاص. رصاص = 86.6% ، كبريت = 13.4% ، ويظهر التحليل الكيمياوي دائما وجود الفضة ربما في هيئة أرجنتيت أو تتراهيدريت مختلطة إختلاطا كاملا مع الجالينا. وقد يحتوي معدن الجالينا على كميات ضئيلة من السيلينيوم ، الزنك ، الكالسيوم ، الأنتيمون ، البزموت ، والنحاس. درجة الانصهار = 2. يختزل المعدن على مكعب فحم إلى كرات صغيرة من الرصاص مع تكوين راسب دقيق من أكسيد الرصاص ذي اللون الأصفر إلى الأبيض. ويتفاعل المعدن مع حامض الكبريتيك المركز مع تكوين كبريتات الرصاص البيضاء.
يتيمز معدن الجالينا بانفصامه الواضح ووزنه النوعي العالي وصلادته المنخفضة ومخدشه الأسود. يتحلل المعدن بالعوامل الجوية المؤكسدة إلى الكبريتات (أنجليزيت) والكربونات (سيروسيت).
تعتبر الجالينا من المعادن الكبريتيدية الفلزية الشائعة والتي توجد مصاحبة معادن سفاليريت ، مركزيت ، كالكوبيريت ، سيروسيت ، أنجليزيت ، دولوميت ، كالسيت ، كوارتز ، باريت ، فلوريت ، في العروق المائية الحارة. وفي بعض العروق المائية الحارة الأخرى يكون المعدن مختلطا مع معادن الفضة وبذلك يكون خاما رئيسيا للفضة. وقد توجد الجالينا في الصخور الجيرية في هيئة عروق أو مالئة للفراغات المسامية أو نتيجة للاحلال محل الحجر الجيري. ويصحب الاحلال للحجر الجيري وتكون رواسب الجالنيا تغيير كيميائية للحجر الجيري نفسه وتحوله إلى الدولوميت. وقد توجد الجالينا في الصخور المتحولة بالحرارة.
وأهم المناطق التي توجد بها الجالينا: فرايبرج في سكسونيا ، وجبال الهارز ، ووستفاليا وبوهيميا بأواسط أوروبا ، وكورنول وديربي شبر وكمبرلاند بانجلترا ، ومنطقة بروكن هيل بأستراليا. كذلك يوجد المعدن في بعض الولايات الأمريكية حيث يوجد منتشرا في هيئة عروق أو جيوب في الصخور الجيرية في الولايات الثلاث: ميسوري ، كالساس ، أوكلاهوما ، ومصاحبا معادن خام الزنك.
توجد الجالينا في مصر مصاحبة معادن الزنك في رواسب الزنك والرصاص الكبريتيدية المنتشرة في الصخور الرسوبية التابعة للفترة المتوسطة من عصر الميوسين والممتدة على شاطئ البحر الأحمر في المناطق التالية:
(1) زوج البهار ، 10 كم جنوب القصير.
(2) أم غيج : 50 كم جنوب القصير.
(3) جبل العنز ، 73 كم جنوب القصير.
(4) جبل الرصاص ، 115 كم جنوب القصير.
أما في جبل أم سميوكي بالصحراء الشرقية الجنوبية فتوجد الجالنيا مصاحبة لمعادن سفاليريت وكالكوبيريت في العروق المائية الحارة التي يبلغ طولها حوالي 205 مترا ، والقاطعة لصخور المنطقة المكونة من الديابيز والبريشيا.
تعتبر الجالينا المصدر الوحيد عمليا لفلز الرصاص ، وخاما هاما بالنسبة للفضة. ويستعمل الرصاص في صناعة البويات وبعض أنواع الزجاج والمواسير والصفائح وقذائف البنادق والمسدسات والمواد اللاحمة والسبائك. وتستخدم كميات كبيرة من الرصاص في الوقت الحاضر في عمل الدروع الواقية من الاشعاعات الذرية والأشعة السينية.
إسم المعدن مشتق من الكلمة اللاتينية "Galens" ومعناها خام الرصاص.

سفاليريت (ZnS) [زنكبلند]
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الرباعي الأوجه. تحتوي البلورات عادة على أشكال رباعي الأوجه ، المكعب ، الإثنى عشري وجها معينا ، ولكن غالبا ماتكون البلورات معقدة وغير كاملة أو موجودة في مجموعات كروية البلورات توأمية عديدة التركيب ويكثر وجود المعدن في هيئة كتلية خشنة أو دقيقة الحبيبات وقد تكون هيئة عنقودية أو متماسكة أو خفية التبلور. يوجد شكل بلوري آخر تركيبه كبيرتيد الزنك أيضا يتبلور في فصيلة السداسي ويعرف باسم فورتزيت Wurtzite. الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 3.9 – 4.1. الانفصام {110} كامل ولكن المعدن الرقيق لا يظهر فيه الانفصام. البريق لا فلزي – صمغي إلى شبه فلزي – وقد يكون ماسي. اللون أبيض عندما يكون نقيا ولكنه يتلون بألوان صفراء أو بني أو أسود ويصثير اللون داكنا بإزدياد نسبة الحديد بالمعدن وقد يكون المعدن أحمر اللون أيضا. شفاف إلى نصف شفاف. المخدش أبيض أو أصفر أو بني.
التركيب الكيميائية عبارة عن كبريتيد الزنك (ZnS). الزنك = 67% ، الكبريت = 33% ، يحتوي دائما على حديد (Zn,Fe)S ، حيث لا تتعدى نسبة وجوده 18% ، وقد يوجد المنجنيز أو الكدميوم بنسبة بسيطة.
سفاليريت النقي معدن غير قابل للانصهار ، ولكنه ينصهر بصعوبة جدا إذا كان يحتوي على الحديد ، ويعطي المعدن رائحة غاز ثاني أكسيد الكبريت عند تسخينه على مكعب الفح أو في الأنبوبة المفتوحة. عندما يسخن المعدن مع مخلوط مختزل على مكعب الفح فإنه يعطي طبقة رقيقة من أكسيد الزنك (صفراء وهي ساخنة وبيضاء وهي باردة) هذه الطبقة لا تتطاير في اللهب المؤكسد.
يتميز معدن سفاليريت ببريقه الصمغي الواضح وكذلك انفصامه الكامل {110}. وتتميز الأنواع السوداء من المعدن بمخدشها البني المائل إلى الإحمرار.
يعتبر سفاليريت أهم خام للزنك ، وهو معدن شائع يوجد في الطبيعة مصاحبا معادن الجالينا ، البيريت ، المركزيت ، كالكوبيريت ، سميثسونيت (كربونات الزنك) ، كالسيت ، دولوميت. وغالبا ما يوجد سفاليريت مع الجالينا اللذان يشتركان في أماكن وجودهما في الطبيعة ونشأتهما. ويوجد العدن إما في العروق المائية الحارة أو في رواسب إحلالية في الحجر الجيري. كما أن هناك بعض الحالات القليلة التي يظهر المعدن فيها في هيئة عروق في الصخور النارية أو يظهر في الصخور المتحولة بالحرارة.
يوجد المعدن في دول أواسط أوروبا وإنجلترا ، وتعبر أستراليا كندا والمكسيك من أكبر الدول المنتجة لخام الزنك. أما في الولايات المتحدة الأمريكية فيستخرج الخام بكميات كبيرة من ولايات ميسوري وكانساس وأوكلاهوما. ويوجد المعدن مختلطا مع معادن كالكوبيريت وجالينا في العروق المائية الحارة في جبل أم سميوكي بالصحراء الشرقية. كما يوجد المعدن بكميات بسيطة منتشرة في أماكن مختلفة من الصحراء الشرقية.
يستخدم المعدن – الذي يعتبر أهم خام للزنك – في الحصول على الزنك الذي يستعمل في صناعة الحديد المجلفن والنحاس الأصفر والبطاريات الكيميائية وألواح الزنك والمركبات الكيميائية المختلفة التي تستعمل في صناعة البويات وحفظ الأخشاب والصباغة والطب. ويستخلص عنصر الكادميوم من بعض أنواع سفاليريت.
كالكوبيريت (CuFeS8)
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي "نظام الوتد المنعكس Biephenoidal class" ولكن البلورات نادرة ، ويغلب وجود المعدن في هيئة كتلية. الصلادة = 3.5 - 4. الوزن النوعي = 4.1 – 4.3. البريق فلزي ، قابل للكسر. اللون أصفر نحاسي ولكنه غالبا ما يكون مغطى بصدأ برونزي متموج الألومان. المخدش أسود مائل إلى الخضرة.
التركيب الكيميائية عبارة عن كبريتيد النحاس والحديد (CuFeS8) ، النحاس = 34.5% ، الحديد = 3.5% ، الكبريت = 35% ، وقد يوجد المعدن مختلطا اختلاطا كاملا بمعدن البيريت ومعادن كبريتيدية أخرى مما يجعل نتيجة التحليل الكيميائية مختلفة قليا عن النسب المئوية السابقة.
درجة الانصهار = 2 ويعكي كرة مغناطيسية. ويعطي رائحة غاز ثاني أكسيد الكبريت عند تسخينه على مكعب الفحم أو في الأنبوبة المفتوحة. ويذوب المعدن المسخن في حامض الهيدروكلوريك ويلون المحلول اللهب بلون أزرق مخضر دليلا على وجود كلوريد النحاس. يتفاعل بسهولة مع حامض النيتريك معطيا راسبا من الكبريت. وباضافة الأمونيا بكمية إلى المحلول الناتج يترسب راسب بني أحمر عبارة عن إيدروكسيد الحديديك ، وعندما يرشح يبدو الراشح ذا لون أزرق (نحاس).
يتميز معدن كالكوبيريت بلونه الأصفر النحاسي ومخدشه الأسود المائل إلى الخضرة وصلادته المخنفضة. ويمكن تفرقته عن معدن البيريت بصلادته المنخفضة وعن الذهب بكرة قابلة للكسر.
يعتبر معدن كالكوبيريت من معادن النحاس الشائعة وواحد من أهم خامات النحاس.ويوجد المعدن منتشرا في العروق المائية الحارة وخصوصا مرتفعة الحرارة ، حيث يصاحب المعدن معادن البيريت ، البيروتيت ، سفاليريت ، جالينا ، كوارتز ، كالسيت ، دولوميت ، سيديريت ، ومعادن نحاسية أخرى. يوجد المعدن في الحالة الأولية ويتحلل بالعوامل الجوية المختلفة خصوصا بالقرب من السطح وينتج عنه كثير من المعادن النحاسية الثانوية التي تشمل الأكسيد والكربونات والكبريتات وقد يظهر الكالكوبيريت أيضا كمعدن أصلي في الصخور النارية ، في عروق البجماتيت ، وفي الصخور المتحولة بالحرارة. وكذلك في الصخور المتحولة بالضغط والحرارة مثل الشست. وقد يحتيو المعدن على الذهب أو الفضة وبذلك يصبح خاما لهذه المعادن. وقد يوجد المعدن مختلطا بكميات كبيرة من البيريت مما يقلل من قيمة الخام كمصدر للنحاس.
يوجد المعدن في الدول الآتية حيث يستغل كخام للنحاس: إنجلترا (كورنوول) ، السويد (فالون) ، تشيكوسلوفاكيا (شمبنتز) ، ألمانيا (سكاسونيا ، فريبورج ، بوهيميا) ، أسبانيا (ريوتنتو) ، جنوب أفريقيا ، شيلي ، تركيا. وفي أمريكا يوجد في الولايات التالية مختلطا مع معادن نحاسية أخرى بكميات متساوية أو أكبر: مونتانا ، يوتاه ، أريزونا ، تنيسي ... الخ. ويوجد المعدن في اقليمي أونتاريو وكويبك بكندا. وفي مصر يوجد المعدن بكميات بسيطة منتاشر في كثير من عروق الكوراتز. وكذلك في العروق الكبيرتيدية في جبل أم سميوكي ووادي حمش وأبو صويل بالصحراء الشرقية الجنوبية. يعتبر الكالكوبيريت من الخامات الهامة للنحاس.
يتبع

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


3:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:43

بيروتيت (FeS) (البيريت المغناطيسي)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم المنعكس السداسي المزدوج البلورات غالبا مفلطحة وفي بعض الأحيان هرمية ، ولكن الهيئة الشائعة هي الكتل الحبيبية أو الصفائحية. الصلادة = 4 ، الوزن النعي – 4.58 ، البريق فلزي ، اللون برونزي بني ، المخدش أسود ، مغناطيسي حيث ينجذب المسحوق عادة إلى المغناطيس. يوجد المعدن عادة ككتل منعزلة في الصخور النارية القاعدية مثل الجابرو والبريدوتيت حيث يجتمع المعدن مع البيريت والكالكوبيريت والبنتلانديت Pentlandite (كبيريتد الحديد والنيكل) والجالينا. ويوجد البيروتيت أيضا في عروض البجماتيت والعروق المائية الحارة. يوجد المعدن في النرويج والسويد وفنلندا وأواسط أوروبا وفي بعض ولايات أمريكا وفي مناطق سدبوري بأونتاريو بكندا ، ويستعمل المعدن كمصدر لعنصر النيكل وصخصوا المستخرج من منطقة سدبوري بأونتاريو بكندا.

كوفيلليت (CuS)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم المنعكس السداسي المزدوج يوجد غالبا في هيئة كتلية أو طبقات رقيقة أو حبيبات منتشرة في معادن نحاسية أخرى. الصلادة = 1.6 – 2. الوزن النوعي = 4.6 – 4.76. الانفصام صفائحي حيث يعطي صفائح مرنة. البريق فلزي ، اللون أزرق بنفسجي أو أغمق. المخدش رصاصي فاتح إلى أسود. قد يبدي عرضا للألوان Iridescent. معتم.
معدن الكوفيلليت ليس من المعادن الشائعة ، ولكنه يوجد في الرواسب الثانوية التي تحتوي على النحاس ، خصوصا كطبقات رقيقة في المناطق الغنية بالكبريتيدات ، ويوجد المعدن مع معادن كالكوبيريت ، بورنيت ، إينارجيت ، حيث ينتج من تحلل هذه المعادن. وقد يوجد الكوفيلليت في حالة أولية ، ولكنها قليلة. يوجد في يوغسلافيا والنمسا وسردينيا وأمريكا. وفي مصر يوجد المعدن في بعض عروق النحاس في شبه جزيرة سيناء ، وفي بعض العروق الكبريتيدية في وادي حمش بالصحراء الشرقية ، وفي هذه المناطق يوجد المعدن مختلطا مع معادن نحاسية أخرى مثل كالكوبيريت ومالاكيت وكوبريت وكالكوسيت وبورنيت. يعتبر المعدن مصدار بسيطا للنحاس.

سنبار (HgS)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام الأوجه شبه المنحرفة. البلورات عادة معينة الأوجه. غالبا في هيئة كتلية حبيبية أو ترابية أو قشور أو حبيبات منتشرة في الصخر. الصلادة = 2.5. الوزن النوعي = 8.1. الانفصام منشوري كامل {101¯}. البريق ألماسي عندما يكون المعدن نقيا ولكنه معتم عندما يكون غير نقي. اللون أحمر فاقع عندما يكون نقيا أو أحمر بني (غير نقي). المخدش أحمر فاقع ، شفاف إلى نصف شفاف.
يعتبر السنبار خاما هاما للزئبف ولكن أماكن وجوده بكميات كبيرة قليلة. يوجد في هيئة عروق في الصخور الرسوبية وكذلك كرواسب حول البراكين والينابيع الحارة ، ويوجد مجتمعا مع معادن البيريت والمركزيت وستبنيت ، وكبرتيدات النحاس مع المعادن الأرضية وأوبال وكاسيدوني وكوارتزوباريت وكالسيت وفلوريت. أهم المناطق التي يستخرج منها المعدن توجد في أسبانيا (منطقة المعادن) ، إيطاليا (إيدريا) ، بيرو ، الصين ، الولايات المتحدة الأمريكية (كاليفورنا) . والسنبار هو المصدر الوحيد الهام لفلز الزئبق الذي يستخدم بكميات كبيرة في الصناعة والتجارة.

ريالجر (رجح الغار) [AsS]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يوجد المعدن في هيئة بلورات منشورية قصيرة ومخططة. وعادة تكون البلورات حبيبة خشنة أو دقيقة ، وغالبا ما تكون في هيئة ترابية أو قشرية. الصلادة = 1.5 – 2 ، الوزن النوعي = 3.48. الانفصام موازي للمسطوح الجانبي {010} ، قابل للقطع والتقشير. البريق صمغي . اللون والمخدش أحمر إلى برتقاليز شفاف إلى نصف شفاف.
يوجد معدن ريالجر في العروق الحاوية على خامات الرصاص والفضة والذهب حيث يجتمع مع معدن الأوربيمنت والمعادن الزرنيخية الأخرى وستبنيت. ويوجد المعدن أيضا مترسبا حول فوهات البراكين والينابيع الحارة. يوجد المعدن في المجر وبوهيميا وسكسونيا واليونان وفي بعض الولايات الأمريكية.
يستعمل المعدن في الصواريخ النارية حيث يعطي ضوءا أبيضا ناصعا عند خلطه مع ملح البارود ثم إشعاله ، ويستعاض عن المعدن الآن في هذه الصناعات باستعمال مركب كبيرتيد الزرنيخ الكيميائية. اسم المعدن مشتق من الكلمة العربية "رجح الغار" ، ومعناها مسحوق المنجم.

أوربيمونت (Ag2S8)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، البلورات صغيرة ومسطحة أو منشورية قصيرة ولكن عادة يصعب تمييزها. ويوجد المعدن عادة في هيئة كتل صفائحية أو عمدانية. الصلادة = 1.5 – 2. الوزن النوعي = 3.49. انفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. الصفائح الناتجة من الانفصام سهلة الانثناء والتشكيل ولكنها ليست مرنة. قابل للقطع والتقشير. البريق صمغي أو لؤلؤي على المستويات الانفصام . اللون أصفر ليموني نصف شفاف.
معدن الأوربيمنت من المعادن النادرة ، ويوجد مع معدن ريالجر بصفة دائمة تقريبا حيث يتكون الاثنان تحت ظروف مماثلة. يوجد المعدن في رومانيا وبيرو واليابان وفي بعض الولايات الأمريكية. يستعمل المعدن في الصباغة وإزالة الشعر من الجلود. ويستعاض عن المعدن الآن بالمركب الكيميائية. وقد كان الريالجر والأوربيمنت يستعملان في صناعة البويات ولكن توقف هذا الاستعمال الآن نظرا لطبيعتهما السامة.
ستبنيت Sb2S8
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية رفيعة وأوجه المنشور مخططة طوليا. بعض البلورات منحنية أو منثنية. عادة يوجد في هيئة مجموعات لبلورات صناعية شعاعية أو نصلية ، شكل (185) ، واضح فيها الانفصام ، كذلك يوجد في هيئة كتل دقيقة أو خشنة الحبيبات. الصلادة = 2. الوزن النوعي = 4.52 – 4.62. الانفصام كامل موازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق فلزي وناصع على أسطح الانفصام. والمخدش رصاصي فاتح إلى أسود معتم.
التركيب الكيميائي: ثالث كبريتيد الأنتيمون. أنتيمون = 71.4% ، كبريت = 28.6% ، قد يحتوي المعدن على كميات بسيطة من الذهب والفضة والرصاص والنحاس.
درجة الانصهار = 1. بتسخين المعدن على مكعب الفحم يعطي طبقة كثيفة بيضاء من ثالث أكسيد الأنتيمون ورائحة غاز أكسيد الكبريت.
يتميز المعدن بدرجة انصهاره المنخفضة (سهل الانصهار) وهيئة بلوراته النصلية وانفصامه في مستوىواحد ولونه الرصاصي الناتج ومخدشه الأسود الناعم.
يترسب ستبينيت من المياه القلوية عادة مع معدن الكوراتز. يوجد المعدن في العروق المائية الحارة المنخفضة الحرارة القاطعة لصخور الجرانيت والنيس ومختلطا مع معادن الجالنيا والسنبار وسفاليريت وباريت وريالجر وأوربيمنت والذهب. كذلك يوجد نتيجة للاحلال في الصخور الجيري والطفلية ، ومصدر هذه المحاليل هو الينابيع الحارة.
يوجد المعدن في كثير من مناطق التعدين بأواسط أوروبا ، وتوجد بلورات رائعة للمعدن في اليابان ، شكل (185). تعتبر الصين أهم دولة منتجة لستبيت ويوجد المعدن في بورنيو وبوليفيا وبيرو والمكسيك وبعض الولايات المتحدة الأمريكية ، ويوجد المعدن في بعض العروق في الجزء الجنوبي من الصحراء الشرقية المصرية.
يعتبر معدن ستبنيت أهم خام للأنتيمون. ويستخدم الفلز في صناعة كثير من السبائم التي تستعمل في البطاريات الكهربائية وحروف الطباعة وأنواع أخرى كثيرة من السبائم الفلزية أما الكبريتيد فإنه يستعمل في صناعة الصواريخ النارية والثقافب والكاوتشوك وفي الأغراض الطبية. ويستخدم ثالث أكسيد الأنتيمون في صناعة الطلاء والزجاج.
بيريت (FeS2)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام الإثنى عشر وجها المعيني المزدوج. غالبا في هيئة بلورات يغلب عليها شكل المكعب ، وفي بعض الأحيان تكون الأوجه مخططة ، شكل (186). وكذلك قد توجد أشكال الاثنى عشر وجها الخماسي (بيريتوهيدرون) شكل (187) ، وثماني الأوجه. وتوجد بعض البلورات التوأمية. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية أو حبيبية أو كلوية أو كروية أو استلاكتيتية ، الصلادة = 6 – 6.5 (تعتبر عالية بالنسبة للكبريتيد). الوزن النوعي = 5.02. قابل للكسر ، البريق فلزي ناصع. اللون نحاسي أصفر باهت ولكن قد يكون أغمق من ذلك نتيجة للصدأ. المخدش أسود مائل للخضرة أو إلى اللون البني ، معتم.
التركيب الكيميائي: ثاني كبريتيد الحديد (FeS2). الحديد = 46.6% والكبريت = 53.4%. قد يحتوي المعدن على كميات بسيطة من النيكل والكوبالت والزرنيخ عادة يحتوي على كميات ضئيلة من الذهب والنحاس والتي توجد كشوائب ميكروسكوبية. درجة الانصهار = 2.5 – 3 ، وتعطي كرة صغيرة مغناطيسية. يعطي المعدن كمية من الكبريت في الأنبوبة المقفلة. أما في الأنبوبة المفتوحة أو على مكعب الفحم فيعطي رائحة غاز ثاني أكسيد الكبريت لا يذوب في حامض الهيدروكلوريك ، ولكن المسحوق الناعم يذوب في حامض النيتريك.
يتميز المعدن عن الكالكوبيريت بلونه الباهت وصلادته العالية (لاينخدض بمسمار صلب) ويتميز عن الذهب بقابليته للكسر وصلادته العالية (الذهب قابل للطرق والسحب). ويتميز عن المركزيت بلونه الأغمق وشكله البلوري.
يتحلل معدن البيريت بسهولة ويتأكسد إلى أكاسيد الحديد ، وعادة اليمونيت ولكن المعدن أكثر ثباتا على عدم التحلل من المركزيت. وغالبا توجد بلورات خادعة (كاذبة) لليمونيت المتكون من تأكسد البيريت ، ويطلق اسم جوسان Gossan على لغطاء الذي يوجد فوق عروق البيريت بالقرب من السطح والمكون من رواسب اسفنجية من الليمونيت. وتعتبر الصخور الحاوية على معدن البيريت غير لائقة للأغراض البنائية الهندسية ، وذلك بسبب سهولة أكسدة البيريت التي تؤدي إلى تفتت الصخر وصبغه بلون أكسيد الحديد.
معدن البيريت من المعادن الشائعة الوجود ، ويتكون المعدن من درجات الحرارة العالية والمنخفضة ، ولكن الرواسب الضخمة يحتمل أن تكون قد تكونت في درجات حرارة عالية ، كما يوجد البيريت كمعدن إضافي في الصخور النارية ، وأيضا في الصخور المتحولة والعروق. وكذلك يوجد المعدن بصفة شائعة في الصخور الرسوبية إما من أصل أولي أو من أصل ثانوي. ويوجد المعدن بكميات كبيرة في اسبانيا والبرتغال وبعض الولايات الأمريكية. وفي مصر يوجد المعدن منتشرا في كثير من العروق والصخور النارية والمتحولة والرسوبية في الصحراء الشرقية وشبه جزيرة سيناء والصحراء الغربية ، ولكن لا يوجد بكميات كبية ذات قيمة اقتصادية.
يستعمل البيريت أساسا في صناعة حامض الكبريتيك ولكنه يعتبر مصدرا للحديد في البلاد التي تفتقر إلى رواسب أكاسيد الحديد فيها. وقد يستعمل المعدن كمصدر للنحاس والذهب. ويستعمل المعدن في إنتاج كبريتات الحديدوز التي تستخدم في الصباغة وصناعة الحبر وأغراض كيميائية مختلفة.
مركزيت (FeS2)
(بيريت الحديد الأبيض)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس . البلورات غالبا مسطحة وموازية للمسطوح القاعدي وكذلك تظهر على البلورات منشورات قصيرة. عادة توجد البلورات في مجموعات توأمية. كذلك توجد مجموعات بلورات شعاعية او استلاكتيتية حيث يتكون اللب من بلورات شعاعية ومغطاة من الخارج بمجموعات بلورات غير منتظمة. كذلك في مجموعات كروية أو كلوية . يتميز المعدن عن البيريت بلونه الأصفر الباهت وبلوراته وهيئته الابريت وكذلك بالاختبارات الكيميائية وبالأشعة السينية.
يتحلل المعدن بسهولة إذا قورنت بمعدن البيريت وينتج عن التحلل كبريتات الحديدوز وحامض الكبريتيك. ويعرف المسحوق الأبيض الذي يتكون على سطح المركزيت في الطبيعة باسم ميلانتريت.
يوجد معدن المركزيت في العروق الكبريتيدية خصوصا مع خامات الرصاص والزنك ، وكذلك ، في الصخور الرسوبية. ويترسب المعدن مع الحاليل الأرضية في درجات الحرارة العادية كمعدن ثانوي ، يوجد كثيرا في الصخور الجيرية نتيجة للإحلال ، وكذلك كدرنات concretions مترسبة في الطين والمارل والطفل. يوجد في أوروبا الوسطى وانجلترا وبعض الولايات الأمريكية. يوجد المعدن منتشرا في بعض الصخور وعروق الصحراء الشرقية ، كما يوجد في منطقة الكبريتيدات الغنية تحت مستوى الماء الأرضي في منطقة أم غيج مجتمعا مع رواسب الزنك والرصاص. يستعمل المعدن بكميات قليلة في صناعة حامض الكبريتيك.

أرسينوبيريت (FeAsS)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات عادة منشورية موازية للمحور ج ، بعض البلورات توأمية وتعطي مجموعاتها أشكالا معينية قائمة كاذبة. يوجد في هيئة كتلية. الصلادة = 5.5 – 6. ، الوزن النوعي = 6.07. البريق فلزي. اللون أبيض فضي ، المخدش أسود ، معتم.
يعتبر معدت الأرسينوبيريت أكثر المعادن الحاوية للزرنيخ انتشارا ، يوجد المعدن مع خامات القصدير والتنجستن في العروق المائية المرتفعة الحرارة وكذلك في عروق أخرى حاوية لمعادن الفضة والنحاس والجالينا وسفاليريت وبيريت وكالكوبيريت. يوجد المعدن عادة مع الذهب ، وقد يوجد المعدن في صخر البجماتيت ورواسب الصخور المتحولة بالحرارة ، وكذلك يوجد منتشرا في بعض الصخور الجيرية المتبلورة.
يوجد معدن الأرسينوبيريت منتشرا في كثير من البقاع وخصوصا في مناطق أوروبا الوسطى وانجلترا وبوليفيا وبعض الولايات الأمريكية. يوجد المعدن في بعض عروق المرو الحاملة للذهب كما في العروق الموجودة عند أبو دباب في المنطقة الوسطى من الصحراء الشرقية المصرية.
يستعمل المعدن كخام للزرنيخ ، ويستخدم أكسيد الزرنيخوز في صناعة الزجاج ومادة حافظة. أما زرنيخات الرصاص فتستعمل كمبيد حشرات ، وتستعمل بعض الأملاح الأخرى في صناع البويات والصواريخ النارية.

مولبدنيت (MoS2)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم المنعكس السداسي المزدوج البلورات سداسية مسطحة وقصيرة. يوجد غالبا في هيئة قشرية أو كتلية أو صفائحية. الصلادة = 1 – 1.5. الوزن النوعي = 4.62 – 4.72. الانفصام قاعدي كامل {1000}. الصفائح سهلة الانثناء والتشكيل ولكنها ليست مرنة قابل للتقطيع والتقشير. الملمس شحمي. البريق فلزي. اللون رصاصي فاتح. المخدش أسود رصاصي. معتم.
يشبه المعدن معدن الجرافيت ولكنه يتميز عنه بوزنه النوعي العالي ، ولون المولبدنيت بشوبه بعض الزرقة ولكن الجرافيت يشوبه بعض اللون البني.
وكذلك يفرق بين المعدنين بالاختبارات الكيميائية حيث يدل وجود الكبريت والمولبدنوم على المولبدنيت ، وإذا خدش المعدنان على لوح من الصيني المصقول الامع فإن المولبدنيت يعطي مخدشا يميل إلى الخشرة أما الجرافيت فيعطي مخدشا أسود.
يظهر معدن المولبدنيت كمعدن إضافي في بعض أنواع صخور الجرانيت والبجماتيت والأبليت ، ولكن يغلب وجود المعدن في العروق المائية الحارة المرتفعة الحرارة يث يصاحب معادن الكاسيتريت وشيليت وولفراميت وفلوريت. وكذلك يوجد المعدن في بعض الصخور المتحولة بالحرارة مع معادن سليكات الكالسيوم وشيليت (تنجستات الكالسيوم) وكالكوبيريت.
يوجد المعدن في بوهيميا والسويد والنرويج وانجلترا والصين والمكسيك وبعض الولايات في أمريكا وكندا. ويوجد المعدن في عروق الكوارتز القاطعة لصخر الجرانيت في منطقة جبل الجتار (القطار) بالصحراء الشرقية المصرية.
يستعمل المعدن كخام لفلز المولبدنوم ومركباته الكيميائية. يستعمل الفلز في صناعة الصلب والحديد والأجهزة والأدوات التي تدور بسرعة. وفي الأفران الكهربائية وأجهزة الأشعة السينية.

معادن الأملاح الكبريتية (Sulfosalts)
المعادن الكبريتيدية هي المعادن التي تحتوي على فلز (مثل الرصاص والحديد والنحاس ...ألخ) أو شبه فلز (مثل الزرنيخ والأنتيمون) متحدا مع الكبريت. أما إذا وجد كلا من الفلز وشبه الفلز فإنه شبه الفلز يأخذ مكان الكبريت في البناء الذري كما في حالة الأرسينوبيريت (FeAsS) – ويتفاعل شبه الفلز في هذه الحالة كعنصر سالب التكهرب (أنيون). أما في معادن الأملاح الكبريتية فإن شبه الفلز يقوم بدور الفلز في البناء الذري ، وعلى ذلك يمكن اعتبار هذه المعادن كلها كأنها كبريتيدات مزدوجة: فمثلا معدن إينارجيت (Cu8AsS4) يمكن اعتباره كأنه كبريتيد مزدوج (3Cu2S.As2S8).
ويوجد حوالي 100 معدن ملح كبريتي ولكن أهم هذه المعادن هي:
بيرارجيريت Pyrargyrite (As8SbS8) الثلاثي.
بروستيت Proustite (Ag8AsS8) الثلاثي.

تتراهيدريت Tetrahedrite [(Cu, Fe,Zn, Ag)12 Sb4 S13] المكعب
إينارجيت Enargite (Cu8AsS4) المعيني القائم
بورنونيت Bournonite (PbCuSbS8) المعيني القائم

بيراجيريت (Ag8SbS8)
(خام الفضة الأحمر الداكن)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام الهرم المزدوج ، البلورات نادرة ، يغلب وجوده في هيئة كتلية متماسكة أو منتشرة أو في هيئة قشور أو صفوف. الصلادة = 2.5 – 3، الوزن النوعي = 5.8. المكسر محاري ، البريق ألماسي ، نصف شفاف ، أحمر داكن إلى رصاصي فاتح. المخدش أحمر فاقع (cherry) إلى أحمر أرجواني (purple).
بروستيت (Ag8AsS8)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام الهرم الثلاثي المزدوج. البلورات صغيرة ومتغيرة يوجد عادة في هيئة كتلية أو قشور أو صفوف. الصدلاة = 2.5 – 3 ، الوزن النوعي = 5.5. المكسر محاري. نصف شفاف ، قابل للكسر ، البريق ألماسي ، اللون أحمر ياقوتي ، المخدش أحمر فاقع.

تتراهيدريت [(Cu, Fe, zn, Ag)12 Sb4S18
(النحاس الأشهب)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي رباعي الاوجه. قد يوجد في مجموعات بلورات متوازية. من الأشكال الشائعة على البلورات رباعي الأوجه والاثنا عشر وجها معينا والمكعب. يوجد المعدن كذلك في هيئة كتلية ذات حبيبات دقيقة أو خشنة. الصلادة = 6 – 4.5. الوزن النوعي = 4.6 – 5.1. البريق فلزي ، اللون أسود رصاصي إلى أسود. المخدش أسود إلى بني ، معتم.
التركيب الكيميائي: أساسا عبارة عن كبريتيد الأنتيمون والنحاس والحديد والزنك والفضة ، والنحاس هو أكثر هذه العناصر ، أما الحديد والزنك فوجودهما يكون بدرجة متوسطة ، ولكن الفضة والرصاص والزئبق فأقلها وجودا . وقد يحل الزرنيخ محل الأنتيمون إحلالا تاما (بجميع النسب) وعلى ذلك توجد متسلسلة كاملة بين الطرفين النهائيين أحدهما معدن الأنتيمون النقي – تتراهيدريت – والآخر معدن الزرنيخ النقي تنانتيت Tennantite.
درجة الانصهار = 1.5. يعطي المعدن على مكعب الفحم وكذلك في الأنبوب المفتوحة الاختبارات الخاصة بالأنتيمون أو الزرنيخ أو كليهما. وتعطي المادة المسخنة والمبللة بحاض الهيدروكلوريك لونا أزرق غامقا لهب دلالة على كلوريد النحاس. يتفاعل المعدن مع حامض النيتريك مع ترسيب الكبريت وثالث أكسيد الأنتيمون ، فإذا أضفنا إلى المحلول الناتج الأمونيا حتى يصبح فلزيا فإنه لونه يصبح أزرقا.
يتميز المعدن بشكل بلوراته الرباعية الأوجه ، وعندما يكون في هيئة كتلية يتميز بقابليته للكسر ، ولونه الرصاصي.
يعتبر معدن تتراهيدريت أكثر معادن الأملاح الكبريتية إنتشارا. يوجد عادة في العروق المائية الحارة مع معادن النحاس والفضة التي تتكون في ظروف منخفضة أو متوسطة من الحرارة. يندر وجود المعدن في العروق المرتفعة الحرارة أو في الصخور المتحولة. يوجد المعدن مصاحبا للكالكوبيريت وسفاليريت وجالينا ومعادن فضة ونحس ورصاص أخرى كثيرة.
قد يحتوي المعدن على كمية لا بأس بها من الفضة حتى يصبح خاما هاما للفضة. يوجد في إنجلترا (كورنوول). وسكسونيا (فرايبرج) وبوهيميا ورومانيا والمكسيك وبيرو وبوليفيا ، وفي بعض الولايات الأمريكية ، يستعمل المعدن كخام للنحاس والفضة.

إينارجيت (Cu8AsS8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم. البلورات صغيرة ومنشورية مخططة رأسيا ولكنها نادرة غالبا. يوجد المعدن في هيئة كتلة متماسكة أو حبيبية أو عمدانية. الصلادة = 3. الوزن النوعي = 4.4. الانفصام منشوري كامل. المكسر خشن. البريق فلزي. اللون والمخدش أسود رصاصي إلى أسود حديدي معتم.
معدن إينارجيت من المعادن النادرة نسبيا ويوجد في العروق ورواسب الإحلال مصاحبا معادن البيريت وسفاليريت وبورنيت وجالنيا وتتراهيدريت وكوفيلليت وكالكوسيت.

بورنونيت (PbCuSbS8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية أو مسطحة سميكة. وغالبا توأمية في شكل صليب. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية متماسكة وحبيبية. الصلادة = 2.5 – 3. الوزن النوعي = 5.7 – 5.9. الملمس شحمي على السطح المكسور حديثا . البريق فلزي. اللون رصاصي إلى أسود. المخدش رصاصي داكن إلى أسود.
يعتبر معدن بورنونيت من المعادن الكبريتية الملحية الشائعة حيث يوجد في العروق المائية الحارة المتوسطة الحرارة. ويصاحب البورنونيت معادن الجالينا وتتراهيدريت وسفاليريت وبيريت.

المعادن الأكسيدية
يمكن تصنيف الأكاسيد إلى أكاسيد بسيطة وأكاسيد مركبة وأكاسيد تحتوي على شق الايدروكسي وإيدروكسيدات. أما في التصنيف التالي فسوف نكتفي بتصنيفها إلى أكاسيد لا مائية أو أكاسيد مائية. وتشمل مجموعة الأكاسيد معادن كثيرة ذات قيمة اقتصادية وخصوصا معادن هيماتيت ، ماجنيتيت ، كروميت ، كاسيتريت ، جوتيت. وسنضم إلى هذه المجموعة أكاسيد السليكون ، ولو أنه حسب بنائها الذري تتبع مجموعات السليكات.
ونلاحظ في التصنيف التالي أن أكاسيد الفلزات اللامائية يمكن حصرها في خمسة أنماط تبعا لنسبة الفلز A (وفي بعض الأحيان معه فلز آخر B) إلى الأكسجين ، وهي:
نمط A2O ، مثل H2O (معدن الثلج) ، Cn2O
نمط AO ، مثل ZnO
نمط A2O8 ، مثل Al2O8 ، Fe2O8 ، FeTiO8
نمط AO2 ، مثل TiO2 ، SnO2 ، UO2MnO2
نمط AB2O4 ، مثل MgAl2O4 ، FeCr2O4 ، FeFe2O4.

أ- أكاسيد لا مائية
كوارتز Quartiz SiO2 الثلاثي.
كوبريت Cuprite Cu2O المكعب.
زنكيت Zincite ZnO السداسي.
كوارندوم Corundum Al2O8 الثلاثي.
هيماتيت Hematite Fe2O8 الثلاثي.
إلمينيت Ilmenite FeTiO8 الثلاثي.
بوتيل Rutile TiO2 الرباعي.
كاسيتريت Cassiterite SnO2 الرباعي.
بيرولوسيت Pyrilusite MnO2 الرباعي.
يورانينيت Uraninite UO2 المكعب.
سبنيل Spinel MgAl22O4 المكعب.
ماجنتيت Magntite FeFe2O4 المكعب.
كروميت Chromite FeCr2O4 المكعب.

ب- أكاسيد مائية
أوبال Opal SiO2nH2o غير متبلور.
مانجانيت Manganite MnO(OH) الميل الواحد.
جوتيت Goethite HFeO2 المعيني القائم.
(ليمونيت) Limonite أكاسيد حديد متميئة.
(بوكسيت) Bouxite أكاسيد ألومنيوم متميئة.
بسيلوميلين Psilomelane أكاسيد منجنيز متميئة.

الأكاسيد اللامائية
الكوارتز (SiO2)
يوجد نوعان من الكوارتز: الكوارتز المتبلور في درجات حرارة أقل من 573ºم وهذا يتبع فصيلة الثلاثي ، نظام شبه المنحرف الثلاثي ، والكوارتز المتبلور في درجات حرارة أعلى من 573ºم ، وهذا يتبع فصيلة السداسي ، نظام شبه المنحرف السداسي ويكثر وجود بلورات الكوارتز المنخفض (أقل من 573ºم) في الطبيعة حيث تتكون من منشور سداسي وتنتهي بأوجه المعيني السالب والموجب ، وقد تكون أوجهمها (السالب والموجب) متساويتين حتى ليبدوان معا وكأنهما شكل الهرم المنعكس السداسي ، شكل (188). وهيئة البلورة الشائعة هي المنشورية أما الهيئة الهرمية فإنها أقل انتشارا ، وتوجد خطوط أفقية على أوجه المنشور. وقد توجد البلورات منثنية أو مشوهة كثيرا. وعندما توجد أوجه الشكل البلوري المعروف باسم شبه المنحرف الثلاثي على البلورة فإن البلورة توصف بأنها يمينية right-banded ، شكل (189) ، أويسارية left-banded ، شكل (190) ، حسب نوع شكل شبه المنحرف الموجود.
ويكثر وجود التوائم على بلورات الكوارتز. ويوجد الكوارتز أيضا في الهيئة الكتلية وفي أشكال كثيرة. وقد تكون البلورات كبيرة واضحة أو دقيقة مجهرية أو خفيفة.
الصلادة = 7. الوزن النوعي = 2.65. المكسر محاري. البريق زجاجي وقد يكون في بعض العينات شحمي أو ناصع. اللون عادة شفاف أو أبيض ولكن عادة يتلون المعدن بألوان مختلفة نتيجة لوجود الشوائب المختلفة به وينتج عن هذه الألوان أنواع كثيرة من معدن الكوارتز (كما سيلي بعد). شفاف أو نصف شفاف. له خواص الكهرباء الضغطية والكهرباء الحرارية بوضوح.
التركيب الكيميائي: عبارة عن ثاني أكسيد السليكون النقي. السليكون = 46.7% ، الأكسجين = 53.3% ، ولكن قد يكتنف المعدن معادن الروتيل والهيماتيت والكلوريت والميكا وبعض المكتنفات (inclusione) ، السائلة أو الغازية مثل ثاني أكسيد الكربون .. الخ. لا يذوب المعدن في الأحماض العادية ولكنه يذوب في حامض الهيدروفلوريك. لا ينصهر المعدن ولكنه يعطي كرة زجاجية شفافة عندما يصهر مسحوق المعدن مع حجم مساو له من كربونات الصوديوم.
يتميز المعدن ببريقه الزاجي ومكسره المحاري وشكله البلوري. ويتميز عن معدن الكالسيت بصلادته العالية ، وعن بعض أنواع معدن البيريل لصلادته المنخفضة.
توجد أنواع عدة من الكوارتز يمكن تصنيفها لسهولة الدرس والإختبار إلى قسمين:
1- الأنواع الخسمة التبلور Coarsely crystalline varieties.
2- الأنواع الخفية التبلور Crystalline varieties.
أ- أنواع أليافية Fibrous varieties.
ب- أنواع حبيبية granular varieties.

1- الأنواع الخشنة التبلور
1- البلور الصخري Rock crystal: يوجد الكوارتز الشفاف غالبا في هيئة بلورات واضحة ، شكل (191).
2- الأميشت (الجشمت) أو الكوارتز البنفسجي Amethyst: الكوارتز ذو اللون البنفسجي أو الأرجواني. يحتمل أن يكون سبب اللون وجود شوائب من المنجنيز.
3- الكوارتز الوردي Rose Quartz: لونه أحمر وردي ويبهت اللون عند تعرضه للضوء. يحتمل أن يكون سبب اللون التيتانيوم. يوجد المعدن في هيئة كتل متبلورة خشنة ناقصة الأوجه.
4- الكوارتز المدخن Smoky Quartz: يوجد غالبا في هيئة بلورات ذات لون دخاني اصفر يميل إلى البني الأسود.
5- الكوارتز الأبيض Milky Quartz: لونه أبيض مثل اللبن. معتم تقريبا. له بريق شحمي.
6- الكوارتز الحديدي Ferruginous Quartz: لونه بني أو أحمر نتيجة لاحتوائه على الليمونيت أو الهيماتيت.
7- الكوارتز الأصفر أو استرين Citrine: ولونه أصفر باهت.
8- عين الهر Cat's eye: وله خاصية الأوبال (التلؤلؤ) أو عرض الألوان نتيجة لوجود شوائب في هيئة ألياف أو لطبيعة وجود الكوارتز نفسه في هيئة ألياف.
9- عين النمر Tiger's eye: كوارتز أليافي لونه أصفر يوجد في جنوب أفريقيا وهو عبارة عن شكل كاذب للكوارتز الذي حل محل المعدن الأليافي كروسيدوليت (نوع من البيروكسينات تركيبه سليكات الصوديوم والحديد المائية).

2- الأنوع الخفية التبلور:
لا يمكن التفرقة بين القسمين التابعين لهذه الأنواع – الأليافية والحبيبية – إلا بواسطة الميكروسكوب.
أ- الأنواع الأليافية
1- كالسيدوني Chalcedony: نوع ذو بريق شمعي. شفاف أو نصف شفاف. الوزن النوعي – 2.64. يتكون من ألياف ميكروسكوبية. اللون أبيض أو رمادي أو بني أو أسود. وقد تكون الكالسيدوني بالترسيب من المحاليل المائية حيث يوجد مالئا للشقوق والفجوات في الصخور.
2- أجيت (العقيق) Agate: نوع من الكالسيدوني يمتاز بلونه الموجود في صفوف أو طبقات قد تكون مستقيمة أو متموجة أو دائرية أو غير منتظمة ، شكل (192). وقد يكون لون هذه الصفوف أبيضا أو بنيا أو أحمر. وقد نتجت هذه الصفوف عن الترسيب المتلاحق.
3- كارنيليان (العقيق الأحمر) Carnelian كالسيدوني أحمر.
4- كرايزوبريز Chrysoprase: كالسيدوني ذو لون أخضر تفاحي.
5- أونس (العقيق اليماني) Onyx: أجيت ذو صفوف مستقيمة.
يتبع

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


4:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:44

ب- الأنواع الحبيبية:
الجاسبر (الصب) Jasper: عبارة عن كوارتز مكون من حبيبات خفية التبلور ذو لون أحمر نتيجة لاحتوائه على الهيماتيت. معتم.
أما الفلنت (الصوان) Flint والشيرت Chert: فهما اسمان لصخرين وليسا لمعدنين لأن كلا منهما يتكون من أكثر من معدن للسليكا. وقد استخدم الانسان القديم صخر الفلنت في نحت وعمل كثير من الأدوات التي يستعملها.
ومعدن الكوارتز من المعادن الشائعة الوجود في الطبيعة . فهو مكون أساسي للصخور النارية الحمضية مثل الجرانيت والرايوليت والبجماتيت. كذلك يكون الكوارتز معظم حبيبات الصخور الرسوبية الرملية ، وذلك لأن المعدن يقاوم عوامل التحلل والتفتت فيبقى بعد تكسير الصخور النارية الحاوية له ويكون الرواسب الرملية الكوارتزية. وكذلك يوجد المعدن في الصخور المتحولة مثل الشست والنيس وكذلك معظم الصخر المعروف باسم الكوراتزيت. ويترسب معدن الكوارتز من المحاليل المائية الحارة ليكون المعدن الأرضي الغالب في هذه العروق. أما المحليل التي تحتوي على السليكا فإنها تتفاعل مع الصخور الجيري لتحل محل أجزاء منها ، ويترسب منها رواسب السليكا المعروفة باسم الفلنت والشيرت والتي توجد في هيئة كتلة مستديرة أو عدسات أو طبقات متقطعة أو مستمرة داخل الحجر الجيري. ومن المعادن التي تصاحب الكوراتز في كثير من الأحيان معادن الفلسبار والمسكوفيت. ويوجد الكوارتز بكميات كبيرة مكونا رواسب الرمال على شواطئ الأنهار والبحار وكذلك رواسب الترة Soil.
يوجد البلور الصخري Rock crystal منتشرا في كثير من البقاع ، أهمها جبال الألب والبرازيل وجزيرة مدغشقر واليابان. أما الأميشست فيوجد في جبال الأورال في روسيا وتشيكوسلوفاكيا والبرازايل ، وفي بعض الولايات الأمريكية. أما الكوارتز المدخن فتوجد بلورات كبيرة منه في سويسرا وفي ولايات كلورادو وشمال كارولينا ومين Maine بأمريكا. أما الأجيت فيوجد في جنوب البرازيل وشمال أوروجواي وألمانيا وبعض ولايات أمريكا.
تستعمل الأنواع الملونة من الكوارتز مثل الأمينست والكوارتز الوردي وعين الهر وعين النمر والأجيت والأونيكس .. الخ في أحجار الزينة. أما البلور الصخري فيستعمل في صناعة الأجهزة البصرية والكهربائية ، ويستورد معظم الكوارتز اللازم لتلك الصناعات من البرازيل ، بينما تستعمل الرمال الكوارتزية في صناعة الأسمنت والزجاج ومواد الصنفرة والطوب الزجاجي ، أما مسحوق الكوارتز فإنه يستعمل في صناعة الخزف والطلاء وورق الصنفرة ، وصناعات أخرى ، في حين تستخدم الأحجار الرملية والكوارتزيت في أغراض البناء ورصف الطرق.

أشكال أخرى بلورية متعددة لثاني أكسيد السليكون
يوجد ثاني أكسيد السليكون في أشكال بلورية أخرى غير النوعين الثلاثي (الشائع) والسداسي ، وهي:
1- التريديميت Tridymite: ويوجد إما في بلورات معينية قائمة (منخفضة الحرارة) أو سداسية (مرتفعة الحرارة).
2- الكريستوباليت Crystobalite: ويوجد إما في بلورات رباعية (منخفضة الحرارة) أو مكعبية (مرتفعة الحرارة).
تريديميت (SiO2)
يتبلور معدن تريديميت في فصيلة المعيني القائمة ولكنه يوجد في شكل سداسي كاذب عقب التريديميت المرتفع الحرارة (سداسي التبلور). يتبلور المعدن بين درجتي حرارة 870ºم ، 1470ºم حيث يعطي بلورات ثابتة. البلورات صغيرة ومعظمها توأمية. الصلادة = 7 ، الوزن النوعي = 2.26. البريق زجاجي شفاف أو أبيض اللون. لا ينصهر. يذوب في كربونات الصوديوم التي تغلي. أكثر ذوبانا في حامض الهيدروفوليك من الكوارتز.
لا يمكن تمييز المعدن بواسطة العين المجردة ، ولكن يجب استعمال الميكروسكوب وتعيين الشكل البلوري ومعامل الانكسار اللذيني فرقان المعدن عن بقية المعادن السليكية.
يوجد المعدن بكميات كبيرة في أنواع خاصة من الصخور البركانية السليكية وعادة يصاحب معدن الكريستوباليت.
كريستوباليت (SiO2)
يتبلور معدن كريستوباليت في فصيلة الرباعي (مكعب كاذب). أما الشكل المرتفع الحرارة فإنه يتبلور في فصيلة المكعب الذي غالبا يتحول إلى النوع المنخفض الحرارة (الرباعي) ولكن دون أن يتغير الشكل البلوري الخارجي. الصلادة = 7. الوزن النوعي = 2.30. البريق زجاجي. شفاف لا لون له. ثابت (مستقر Stable) فقط فوق درجة 1470ºم. لا ينصهر.
أوبال (SiO2.nH2O)
المعدن غير متبلور (Amorphous) ، يوجد عادة في هيئة عنقودية أو استلاكتيتية. الصلادة = 5 – 6. الوزن النوعي = 2.30. البريق زجاجي. وقد يكون صمغي في بعض الأحيان. عديم اللون أو أبيض ، ذو ألوان يشوبها اصفرار خفيف ، أو احمرار ، أو بني أو خضرة ، أو رمادية ، أو زرقة خفيفة. وقد تكون هذه الألوان داكنة نتيجة لوجود بعض الشوائب. يكون للمعدن عادة خاصية الأوبال (التلؤلؤ) (Opalescnce) ، حيث يبدي عرضا رائعا للألوان. شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: ثاني أكسيد السليكون. مثل الكوارتز ، ولكنه يحتوي على نسبة متغيرة من الماء (SiO2.nH2o) . يتميز الأوبال عن أنواع الكوارتز الخفية التبلور بصلادته ووزنه النوعي الأقل وكذلك بوجود الماء.
توجد عدة أنواع من الأوبال نذكر منها: الأوبال الثمني: لونه أبيض أو أزرق أو أصفر ، وفي بعض العينات ذو لون أوسد. نصف شفاف ويبدي عرضا للألوان. الأوبال الناري عبارة عن أحد الأنواع الثمنية التي تبدي انعكاسات حمراء أو برتقالية اللون عالية الكثافة. الأوبال العادي: لونه أبيض أو أصفر أو أخضر أو أحمر ، وليس له خاصية عرض الألوان.
هياليت: أوبال شفاف رائق (مثل الزجاج) ذو سطح كروي أو عنقودي. جيزيريت أو سنترسيليكي (Siliceous sinter) : نوع من الاوبال يترسب حول الينابيع الحارة المتفجرة المعروفة باسم جيزر (Geyser). الأوبال الخشبي: أشجار متحجرة بواسطة مادة الأوبال. دياتوميت: رواسب دقيةق الحبيبات ، تشبه الطباشير في مظهرها ، تتكون نتيجة لتراكم الجدران السليكية المكونة لخلايا نبات الدياتوم (نبات طحلبي دقيق) على قاع البحر بعد موته ، ويعرف كذلك باسم التراب الدياتومي Diatomaceous earth.
يوجد الأوبال في الطبيعة مبطنا أو مالئا للفجوات في الصخور النارية الرسوبية حيث ترسب المعدن نتيجة لنشاط المياه الحارة. وقد يحل الأوبال محل الخشب المغطى بالتوفا البركانية. كما يترسب المعدن من الينابيع الحارة ، ويوجد في طبقات رسوبية كنتيجة لتراكم هياكل حيوانات بحرية مجهرية. والنوع العادي من الأوبال شائع الوجود في الطبيعة. يوجد الأوبال الثمين في المجر والمكسيك وهندوراس ومناطق متعددة بأستراليا. ويوجد الدياتوميت في مصر بالقرب من الفيوم.
يستعمل الأوبال كحجر كريم ، بعضها غالي الثمن جدا . أما التراب الدياتومي فيستخدم بكميات كبيرة في مواد التجليخ ، والصنفرة ، وكذلك في الترشيد والمواد المالئة (Filler) وفي المنتجات العازلة.
كوبريت (Cu2O)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه ، يوجد عادة في هيئة مكعبات عليها أشكال ثماني الأوجه والاثنى عشر وجها معينا وقد يوجد في هيئة بلورات شعرية (Capillary) ، كذلك يوجد المعدن في هيئة مجموعات دقيقة الحبيبات أو كتل. الصلادة = 3.5 – 4 ، الوزن النوعي = 6.1. البريق ألماسي معتم. اللون أحمر. المخدش أحمر بني.
يعتبر المعدن من الخهامات الثانوية الهامة للنحاس . يوجد المعدن في الاجزاء العليا الأكسيدية من عروق النحاس حيث يصاحب معدن الليمونيت ومعادن النحاس الثانوية الأخرى مثل النحاس العنصري والملاكيت والازوريت والكريزوكولا. يستغل المعدن كخام للنحاس.

زنكيت (ZnO)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم السداسي المزدوج. البلورات نادرة وتغلب الأشكال الكتلية ذات المظهر الصفائحي أو الحبيبي ، الصلادة = 4 – 4.5. الوزن النوعي = 5.6. الانفصام منشوري واضح {101¯0}: انفصام قاعدي. البريق نصف ماسي إلى زجاجي. المخدش أصفر برتقالي. نصف شفاف.
يوجد المعدن بكميات كبيرة في منطقتي فرانكلين وسترلينج بولاية نيوجريسي بأمريكا في الصخور الجيرية المتحولة حيث يتواجد معدن فرانكليت ورودونيت (سلكيات المنجنيز) ، ويلليميت ، سفاليريت ، رودوكروزيت (كربونات المنجنيز) ، كالسيت ، يوجد المعدن بكميات صغيرة في مناطق أخرى.

كوراندوم (Al2O2)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة Ditrigonal scalenohedral . البلورات عادة منشورية منتهية بأهرامات. يوجد عادة في هيئة كتل ذات مستويات انفصال متعامدة تقريبا. الحبيبات دقيقة أو خشنة.
الصلادة = 9 (قبل الألماس في جدول الصلادة). الكوارندوم قد يتحلل على السطح ليعطي معدن الميكا الأقل صلادة ولذلك يجب ملاحظة تعيين الصلادة على سطح حديث. الوزن النوعي= 1.02. يوجد انفصال قاعدي {1000} ومعيني الأوجه {101¯1). البريق ماسي إلى زجاجي ، شفاف إلى نصف شفاف ، اللون متغير قد يكون مائلا البريق ماسي إلى زجاجي ، شفاف إلى نصف شفاف ، اللون متغير قد يكون مائلا إلى البني أو الأحمر أو الأزرق أو الأبيض أو الرصاصي أو أحمر ياقوتي أو أزرق.
التركيب الكيميائي: (Al2O8) الألومنيوم = 52.9% ، الأكسجين= 47.1%. غير قابل للانصهار أو الذوبان. يتميز المعدن بصلادته العالية وبريقه العالي ووزنه النوعي العالي ووجود الانفصال.
توجد عدة أنواع من الكوراندوم أهمها:
الياقوت Ruby: وهو عبارة عن النوع الشفاف ذي اللون الاحمر القاتم وهو من الأحجار الكريمة الغالية.
السافير Sapphire: وهو عبارة عن النوع الشفاف الأزرق وهو من الأحجار الكريمة الغلاية أيضا. وتوجد أنواع منه قد تكون صفراء أو خضراء أو بنفسجية.
الكوراندوم العادي: ويشمل البلورات والكتل المتماسكة ذات البريق المعتم والألوان غير المنظمة.
أما الأميري Emery: فهو اسم المخلوط المكون من الكوراندوم والماجنتيت والهيماتيت.
يوجد الكوراندوم كمعدن اضافي في الصخور المتحولة مثل الحجر الجيري المتبلور والشست والنيس. وكذلك في الصخور النارية قليلة السليكا مثل السيانيت ونيفلين سيانيت ، وفي بعض السودود النارية القاعدية. ويوجد المعدن كذلك في الرمال والرواسب المنقولة حيث يوجد المعدن في هيئة بلورات أو حبيبات مستديرة بقيت نتيجة لصلادة المعدن ومقاومته للتحلل. ويصاحب المعدن الكلوريت والميكا والأوليفين والسربنتين والماجنتيت وسبينيل وكيانيا ودياسبور.
يوجد الياقوت في بورما وتايلاند وسيريلانكا في رواسب التربة الناتجة عن ذوبان الصخور الجيرية المتحولة. ويوجد السافير مصاحبا للياقوت في تايلاند وسيريلانكا وكشمير ومنطقة كوينزلاند بأستراليا وفي ولاية مونتانا بأمريكا. أما الكوراندوم العادي فهو منتشر في صخور السيانيت في مناطق مختلفة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا ومدغشقر والهند وجنوب أفريقيا ، أما إلاميري فيوجد ببعض جزر اليونان وفي تركيا بعض ولايات أمريكا. وينتج الياقوت والسافير الآن بطرق صناعية ويصعب التفرقة بين المعدن الطبيعي والصناعي بالعين المجردة.
يستعمل الياقوت والسافير كأحجار كريمة . أما الكوراندوم فيستعمل في موادة الصنفرة وكذلك يستعمل الأميري.

هيماتيت (Fe2O2)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثي المزدوج. البلورات عادة مسطحة رقيقة أو سميكة ، وقد تكون الصافئح الرقيقة متجمعة في هيئة وردة (الورد الحديدي Iron roses). يوجد المعدن عادة في هيئة ترابية وكذلك في هيئة عنقودية أو كلوية ذات بلورات شعاعية ، الخام الكلوي Kidney ore. وكذلك يوجد المعدن في هيئة صفائحية أو ميكائية Specular أو بطروخية. ويعرف المعدن باسم مارتيت Martite إذا وجد في هيئة ثماني الأوجه الكاذب عقب الماجنتيت.
الصلادة = 5.5 – 6.5. الوزن النوعي. 5.26 (البلورات). توجد مستويات الانفصال القاعدية والمعينينة الأوجه تقريبا متعامدة. البريق فلزي في الأنواع المتبلورة ومطفي في الأنواع الترابية. اللون بني مائل للاحمرار إلى أسود. يعرف النوع الترابي الأحمر باسم المغرة الحمراء Red ochre. المخدش أحمر فاتح أو داكت يتحول إلى أسود بالتسخين. معتم إلى نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: أكسيد الحديديك (Fe2O8). الحديد – 70% ، الأكسجين = 30%. قد يحتوي المعدن على التيتانيوم والمغنسيوم فيتحول بذلك إلى معدن إلمينيت.
لا ينصهر . يكتسب مغناطيسية قوية عند تسخينه في اللهب المختزل. يذوب ببطء في حامض الهيدروكلوريك ، يعطي المحلول مع حديد وسيانيد البوتاسيوم راسبا أزرقا داكنا (اختبار الحديديك). يتميز المعدن بلون مخدشه الأحمر الهندي Indian red.
معدن الهيماتيت من المعادن الشائعة في الصخور وفي جميع العصور الجيولوجية ويعتبر أكثر خامات الحديد انتشارا. فقد يوجد المعدن مترسبا حول فوهات البراكين كما يوجد في الصخور المتحولة بالحرارة ، وكذلك كمعدن إضافي في الصخور النارية الحمضية مثل الجرانيت. كذلك قد يحل محل الصخور السليكية (الغنية بالسيليكا) كذلك يوجد في الصخور المتحولة الاقليمية (بالضغط والحرارة). وقد تتكون رواسب كبيرة من الهيماتيت نتيجة لتحلل الصخور الحاوية للحديد. وتوجد هذه الرواسب في هيئة بطروخية كما في رواسب الحديد بأسوان. أما الصخور الرملية الحديدة فيوجد الهيماتيت فيها مكونا للمادة اللاحمة للحبيبات الكوارتزية.
أهم المناطق التي توجد فيها بلورات الهيماتيت هي جزيرة علبا Elba وسويسرا. وفي الحمم حول بركان فيزوف وفي كمبرلاند بانجلترا وولايات ميتشجان وويز كونسن ومينيسوتا حول بحيرة سوبيريور بالولايات المتحدة الأمريكية ، وفي هذه الولايات تكون هذه الرواسب المتبلورة جزءا كبيرا من الخام. وكذلك يوجد الهام بكميات كبيرة في فينزويلا والبرازيل وكندا.
وفي مصر يوجد المعدن في رواسب بطروخية لونها أحمر داكن بمنطقة أسوان وتتراوح نسبة الهيماتيت بالخام ما بين 54.8% ، 88.% ، وتتبع هذه الرواسب العصر الكريتاوي. وكذلك يتوجد رواسب كبيرة من الهيماتيت المختلط مع أكاسيد الحديد المتميئة (مثل الجوتيت – والتي تعرف في مجموعها باسم ليمونتي) في الواحات البحرية وهذه الرواسب توجد في صخور الأيوسين. أما في وادي كريم (42 虃يلومترا شرق القصير) ، فتوجد رواسب الحديد التابعة لحقب البريكامبري Precambrian ، في صخور متحولة حيث يتواجد الهيماتيت مع الماجنتيت بصفة أساسية ومختلطا مع الجسبر. وهناك نوع ثالث من رواسب الهيماتيت حيث يوجد النوع الصفائحي من الهيماتيت والمعروف باسم سبكيولاريت Specularite ، مع الكوارتز في العروق المائية الحارة القاطعة للصخور النارية الحمضية أو المتوسطة. ومن أمثلة هذه المناطق وادي أبو جريدة بالصحراء الشرقية (الجزء الشمالي) وجبل أبو مسعود بسيناء. وهناك نوع رابع من رواسب الهيماتيت وأكاسيد الحديد مختلطة مع أكاسيد المنجنيز وكلها نتجت بالإحلال محل الصخور الجيرية الدولومتيتية. ومعظم هذه الأكاسيد الحديدية من النوع الأخير توجد في يهئة ترابية تعرف باسم المغرة الحمراء.
يعتبر معدن الهيماتيت أهم خام للحديد. كذلك يستعمل المعدن في عمل البويات (المغرة الحمراء) ، وفي عمل مسحوق الصقل. الاسم مشتق من كلمة يونانية معناها "الدم" بالنسبة إلى مشابهة لون مسحوق المعدن للدم.

إلمينيت (FeTiO8)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام معيني الأوجه. البلورات غالبا مسطحة سميكة . الثوابت البلورية متقاربة مع تلك في الهيماتيت. يوجد المعدن عادة في هيئة صفائح وكذلك كتل متماسكة أو حبيبات سائبة كالرمل.
الصلادة = 5.5 – 6. الوزن النوعي = 4.7. البريق فلزي أو نصف فلزي. اللون أسود حديدي. المخدش أسود أو أسود بني. معتم. المعدن قليل المغناطيسية ، ولكن هذه الخاصية تزداد بالتسخين.
التركيب الكيميائي: أكسيد الحديدوز والتيتانيوم FeTiO8. الحديد = 36.8% ، التيتانيوم = 31.6 ، الأكسجين = 31.6%. قد يحل المغنسيوم أو المنجنيز محل بعض الحديد. قد يحتوي المعدن على بلورات رقيقة من الهيماتيت.
لا ينصهر . يتمغطس المعدن بالتسخين. ينصهر مخلوط المسحوق الناعم للمعدن مع كربونات الصوديوم في اللهب المختزل ليعطي كتلة مغناطيسية ، يذوب المعدن – بعد انصهاره مع كربونات الصوديوم – في حامض الكبريتيك ويتحول هذا المحلول إذا أضيف إليه فوق أكسيد الأيدروجين إلى لون أصفر.
يتميز الإلمنيت عن الهيماتي بمخدشه وعن الماجنتيت بضعف مغناطيسيته ، ولكن إذا وجد المعدن متداخلا بلوريا مع الجانتيت فيجب الإلتجاء إلى الاختبارات الكيماوية للتمييز بين الاثنين.
يوجد المعدن كطبقات وأجسام عدسية الشكل في الصخور المتحولة المتبلورة والنيس ، وكذلك كثيرا ما يوجد المعدن في العروق والأجسام المنفصلة من المجما القاعدية حيث يتواجد المعدن مع الماجنتيت ، كذلك يوجد الإلمنيت كمعدن إضافي في الصخور النارية. وكذلك يوجد ضمن المعادن المكونة لرواسب التجمعات في الرمال السوداء مع معادن الماجنتيت والروتيل والزركون والمونازيت.
يوجد المعدن بكميات كبيرة في النرويج وفي الاتحاد السوفيتي (جبال إلمين) وفي منطقة الأديرونداك بشرق الولايات المتحدة الأمريكية وفي منطقة كويبيك بكندا. في مصر يوجد المعدن في منطقتي حماطة وأبو غلقة بالصحراء الشرقية الجنوبية حيث يوجد المعدن كعدسات وصفوف في الصخور المتحولة والقاعدية التابعة لخقب البريكامبري. كذلك يوجد المعدن في الرمال السوداء الموجودة على شاطئ البحر المتوسط. ويكون المعدن حوالي 47.7% من كمية المعادن المكونة للرمل الأسود.
يستعمل الإلمينيت كمصدر للتيتانيوم ، ويستعمل أكسيد التيتانيوم الآن بكميات كبيرة في صناعة البويات محل البويات القديمة التي كانت تستعمل في مركبات الرصاص.

كاستيتريت (SnO2)
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. الأشكال البلورية الشائعة هي المنشورات والأهرامات المنعكسة من الرتبة الأولى والثانية ، ويكثر وجود البلورات التوأمية في شكل الكوح Elbow-shaped. يوجد عادة في هيئة كتلية حبيبية. وكذلك في هيئة مجموعات كلوية ذات بلورات إبرية شعاعية.
الصلادة = 6 -7 . الوزن النوعي = 6.7 – 7.1 (عالية بالنسبة لمعدن ذي بريق فولاذي) ، البريق ماسي إلى نصف فلزي أو معتم. اللون عادة بني أو أسود ويندر أن يكون اصفرا أو أبيضا. المخدش أبيض. نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: ثاني أكسيد القصدير SnO2 ، القصدير = 78.6%، الأكسجين = 21.4%. قد يوجد بالمعدن كميات صغيرة من الحديد.
لا ينصهر المعدن. يعطي المعدن المطحون عند صهره على مكعب الفحم مع مادة مختزلة كرات صغيرة من القصدير ذات طبقة رقيقة من أكسيد القصدير الأبيض. وإذا وضعت قطع من المعدن في حامض الهيدروكلوريك المخفف مع قليل من فلز الزنك فإن سطح الكاسيتريت يختزل وتتغطى القطع بطبقة رقيقة من فلز القصدير لونها رمادي ولكنها تصبح ناصعة البريق عند تلميعها.
يتميز المعدن بوزنه النوعي العالي وبريقه الألماسي ومخدشه الأبيض.
معدن الكاسيتريت من المعادن المنتشرة بكميات صغيرة في أماكن كثيرة ولكن الأماكن المنتجة للمعدن بكميات تجارية قليلةة. ويوجد الكاسيتريت كمعدن أصلي في صخور الجرانيت والبجمانيت وبكميات أكثر في عروق الكوارتز القاطعة أو القريبة من الجرانتي. وتحتوي عروق القصدير على معادن التورمالين والتوبازوالفلوريت والأباتيت (تحتوي هذه المعادن على الفلورين والبورون) ، أما صخور الحائظ Wall rock (الصخور التي تحيط بالعروق) فإنها تبدو عادة متحللة كثيرا. ومن المعادن التي توجد مع الكاسيتريت معدن ولفراميت (تنجستات الحديد والمنجنيز). وكذلك يوجد الكاسيتريت في هيئة حبيبات مستديرة في الرواسب النهرية ورواسب التجمعات.
يحصل العالم على معظم القصدير اللازم له من دول الملايو وبوليفيا وأندونيسيا وزائر وغانا. وفي مصر توجد عروق المعدن في مناطق أبو دياب والعجلة والمويلحة والنويبعة وزرقة النعام بالصحراء الشرقية الجنوبية. ويصاحب الكاسيتريت في هذه المناطق الولفراميت والفلوريت والتوباز. وكذلك يوجد المعدن في الرواسب الطينية والرملية في الوديان المنتشرة بمناطق أوب دياب والعجلة والنويبعة وقد تكونت هذه الرواسب في العصور الحديثة نتيجة لتعرية الصخور القديمة (ماقبل الكمبري) الحاوية للكاستيريت ونقلها إلى أماكنها الحالية في الوديان بواسطة السيول حيث ترسب الكاسيتريت بالقرب من مصدره نتيجة لثقله.
يستعمل المعدن كخام لفلز القصدير الذي يستعمل في أغراض صناعية كثيرة منها صناعة الصفيح والسبائك (مثل البرونز).

روتيل (TiO2)
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. البلورات المنشورية المنتهية بأهرامات منعكسة شائعة. توجد التوائم "الكوعية". توجد البلورات عادة في هيئة إبرية ، وكذلك قد يوجد المعدن في هيئة كتلية منضغطة. الصلادة = 6 – 3.5. الوزن النوعي = 4.18 – 4.25. البريق ألماسي إلى نصف فلزي ، عادة نصف شفاف ، اللون أحمر أو بني أو أسود. المخدش بني باهت.
يوجد الروتيل كمعدن إصافي في صخور الماجنتيت والبجماتيت الجرانيتي والنيس والشست الميكائي والحجر الجيري المتبلور والدولوميت. وقد يوجد المعدن أيضا في عروق الكواترز كبلورات إبرية متداخلة في الكوارتز ، كما يوجد المعدن بكميات لا بأس بها في الرمال السوداء مختلطا مع معادن الماجنتيت والزركون والمونازيت والإلمينيت.
يوجد في النرويج وفرنسا وسويسرا والتيرول وفي بعض ولايات أمريكا. وفي مصر يوجد الروتيل ، بجانب انتشاره في الصخور النارية الحمضية والمتحولة ، في الرمال السوداء على ساحل البحر المتوسط.
يستعمل المعدن كخام لفلز التيتانيوم الذي يستعمل في أغراض صناعية كثيرة.

بيرولوسيت (MnO2)
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج ويندر وجوده في بلورات كاملة. كثير من البلروات عبارة عن أشكال كاذبة عقب المانجانيت. يوجد عادة في هيئة كتلية حبيبية أو كلوية أو شجرية ، شكل (193).
الصلادة = 1 – 2 (يترك أثرا أسودا على الأصابع) ، أما النوع المتبلور الخشن (بوليانيت) فصلادته = 6 – 6.5. الوزن النوعي = 4.75. البريق فلزي. اللون والمخدش أسود حديدي. معتم.
التركيب الكيميائي: MnO2. المنجنيز = 63.2% الأكسجين = 36.8%. يحتوي عادة على قليل من الماء. لا ينصهر. تلون كمية صغيرة مسحوق المعدن خرزة البوراكس بلون بنفسجي أحمر في اللهب المؤكسد وتلون خرزة كربونات الصوديوم بلون أخضر. إذا سخن في الأنبوب المقفولة فإنه يعطي الأكسجين الذي يجعل شطية دقيقة من الفحم تتوهج وتحترق عند وضعها فوق المعدن وتسخينها. ويعطي المعدن غاز الكلور مع حامض الهيدروكلوريك.
يتميز المعدن عن غيره من معادن المنجنيز يمخدشه الأسود وصلادته المنخفضة واحتوائه على كمية صغيرة من الماء.
البيرولوسيت من المعادن الثانوية ويتكون من إذابة المنجنيز من الصخور المتبلورة حيث يوجد العنصر بكميات صغيرة ، ثم ترسيبه مرة ثانية في هيئة معادن مختلفة أهمها البيرولسيت. وتوجد المجموعات الشجرية ، شكل (193) ، من المعدن عادة على الأسطح المكسورة للحصى والقطع الصخرية الكبيرة. كما توجد طبقات وعدسات من خامات المنجنيز في الصخور الطينية المتبقية والناتجة من تحلل الصخور الجيرية المنجنيزية. ويعتقد أن أكاسيد المنجنيز كانت في الأصل في حالة غروية ثم تبلورت عقب ترسيبها. وكذلك يوجد المعدن في عروق الكوارتز والمعادن القلوية الأخرى.
والبيرولوسيت هو أكثر خامات المنجنيز انتشارا. وأهم الدول المنتجة للمنجنيز هي روسيا وغانا والهند واتحاد جنوب أفريقيا والمغرب والبرازيل وكوبا وبعض ولايات أمريكا . وفي مصر توجد خامات المنجنيز بكميات كبيرة في شبه جزيرة سيناء بالقرب من خط عرض 29º شمالا والمناطق المحيطة به. كذلك توجد الخامات في مناطق متفرقة بالصحراء الشرقية بالقرب من ساحل البحر الأحمر جنوب القصير ، وخصوصا في وادي معالق وجبل علبة (بالقرب من حلايب إلى أقصى الجنوب) وجميع هذه الرواسب تابعة لعصر الميوسين.وفي شبه جزيرة سيناء يوجد الخام في هيئة عدسات وصفوف عدسية الشكل يتراوح سمكها من 1 إلى 5 أمتار في الصخور الجيرية الدولوميتية ، وميناء التصدير لهذه الخامات هو أبو زنيمة على الضفة الشرقية لخليج السويس ، وأهم المناطق التعدينية هي أم بجما. أما في الصحراء الشرقية فتوجد رواسب خام المنجنيز مع الهيماتيت والكالسيت في هيئة عروق مالئة للشقوق والفواصل وفي بعض الأحيان تحل هذه الرواسب محل الكونجلوميرات والحصى الجيري.
والبيرولوسيت أهم خام لعنصر المنجنيز الذي يستعمل في صناعة الصلب وسبائك النحاس والزنك والألومنيوم ... الخ. ويستخدم المعدن نفسه كمادة مؤكسدة في صناعة الكلورين والبرومين والأكسجين. وفي إزالة الألوان من الزجاج وفي صناعة البطاريات الكهربائية. ويستخدم المنجنيز كمادة ملونة في صناعة الطوب والفخار والزجاج.

كولومبيت [(Fe,Mn) (Nb, Ta)2 O6]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائمة ، نظام الهرم المنعكس. يوجد عادة في يهئة بلورات منشورية قصيرة أو مسطحة رقيقة.
الصلادة = 6. الوزن النوعي 5.2 – 7.9 ، تزيد بازدياد نسبة أكسيد التانتالوم . الانفصام موازي للمسطوح الجانبي {010}، البريق نصف فلزي. اللون أسود حديدي. المخدس أحمر داكن إلى أسود.
يوجد الكولومبيت في صخور الجرانيت والبجماتيت حيث يصاحب معادن الكوارتز والفلسبار والميكا والتورمالين والبيريل وسبوديومين وكاسيتريت وسمارسكيت وولفراميت وميكروليت ومونازيت. وأهم مناطق وجوده هي الساحل الغربي لجرينلاند والنرويج وبافاريا وروسيا (جبال إلمين) وغرب أستراليا ومدغشقر. ولم يعثر على الكولومبيت بمصر بكميات اقتصادية حتى الآن.
يعتبر الكولومبيت من المعادن الاستراتيجية في الوقت الحاضر حيث يستعمل كمصدر هام لعنصري النيوبيوم والتانتالوم اللذين يستخدمان في صناعة سبائك الصلب التي تستعمل في الطائرات النفاثة والأجهزة السريعة الحركة والصواريخ. ويستعمل العنصران أيضا في الأجهزة الكيميائية والطبية (قطع الغيار في جراحة العظم ، والصمامات الاليكترونية). ومن خواص هذين العنصرية قوة مقاومتهما للتآكل الحمضي.

يورانيتيت (UO2)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب. البلورات في هيئة ثماني الأوجه ولكنها على العموم نادرية. يوجد الأكسيد في هيئة كتلية أو عنقودية مجهرية أو خفية البلورات تعرف باسم بتشبلند Pitchblende.
الصلادة = 5.5. الوزن النوعي = 9 – 9.7 (عال ومميز) ، أما البتشبلند فيتراوج من 6.5 – 8.5. البريق نصف فلزي إلى ما يشبه القار أو معتم. اللون أسود. المخدش أسود بني.
التركيب الكيميائي: (UO2) . ويوجد المعدن دائما متأكسدا تأكسدا جزئيا والتركيب الكيميائي الحقيقي يقع بين U8O8 ، UO2 . وعملية الأكسدة هذه تتم تلقائيا وتعرف باسم الأكسدة التلقائية Auto oxidation. ويظهر التحليل الكيميائي للمعدن وجود كميات بسيطة من الرصاص والعناصر النادرة راديوم ، ثوريوم ، إيتريوم ، نيتروجين ، هيليوم ، أرجون. وينتج من الرصاص التفتت الاشعاعي لليورانيوم واطلاق الاشعاعات المختلفة المعروفة باسم اشعاعات الفا وبيتا وجاما. وخاصية الاشعاع الذري من الخواص المميزة لعناصر اليورانيوم والثوريوم والراديوم. ويوجد بالمعدن نظائر الرصاص Ph206 الناتج من تفتت Ph205 , U238 ، الناتج من تفتت U2085 ، وينطلقمع هذه النواتج يونات الهيلويوم (جسيمات ألفا) واليكترونات (جسيمات بيتا). ويوجد الهيلوم دائما في اليورانينيت. ولما كانت عملية التفتت الاشعاعي تسير بسرعة منتظمة معروفة فإنه يمكن استخدام تجمعات الهيليوم والرصاص الناتجة في معرفة الزمن الذي مضى منذ تكون معدن اليورانينيت. وأول اكتشاف لعنصر الهيليوم على الأرض كان في معدن اليورانينيت ، وكان قد لوحظ وجوده من قبل في طيف الشمس ، وكذلك اكتشف الراديوم في هذا المعدن.
يكشف عن المعدن وكذلك جميع المعادن التي تحتوي على عناصر مشعة واسعة عدادات جيجر = مولر وغرف التأين ، والأجهزة المماثلة التي تتأثر بالاشعاعات الصادرة. يتميز المعدن ببريقه الفلزي (pitchy) ووزنه النوعي العالي ولونه ومخدشه.
يوجد اليورانينيت كمعدن أولي في الصخور الجرانيتية والبجماتيتية. أما البتشلند فإنه يوجد في العروق الحارة. واليورانينيت والبتشلند من أهم خامات اليورانيوم. واليورانيوم هو المادة الأساسية في إنتاج الطاقة الذرية في الوقت الحاضر ، كما يستخلص الراديوم من هذا المعدن. والدول المنتجة لهذين المعدنين بكميات كبيرة في الوقت الحاضر هي زائير ن وكندا (بحيرة الدب الأكبر في الأطراف الشمالية) وتشكوسلوفاكيا (يواخيمتال).
سبينيل (MgAl2O4)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه ، عادة في بلورات ثمانية الأوجه. الصلادة = 8. الوزن النوعي = 3.5 – 4.1 حسب التركيب الكيميائي. ففي حالة التركيب الكيميائي المبين بعاليه ، يساوي الوزن النوعي 3.55. البريق لا فلزي زجاجي. اللون متغير: أبيض ، أحمر لاوند ، أزرق ، بني ، أسود. المخدش أبيض. نصف شفاف ، وقد يكون شفافا.
سبينيل من المعادن الشائعة في الصخور المتحولة حيث يوجد المعدن في الصخور الجيرية المتبلورة والنيس والسرنتين . ويوجد كذلك كمعدن إضافي في كثير من الصخور النارية القاعدية. ويتكون المعدن عادة نتيجة للتحول الحراري حيث يتواجد المعدن مع معادن فلوجوبيت (ميكانغيسية) ، بيروتيت ، جرافيت ..الخ. ويوجد سبينيل أيضا كحبيبات مستديرة في الرمال النهرية حيث يقاوم العدن – نتيجة لخواصه الفيزيائية – العوامل التحللية والتفتيتية. وتوجد معادن سيبينيل الياقوتية بهذه الطريق حيث تصاحب الأحجار الكريمة من أنواع الكوراندوم في رمال سيريلانكا وتايلاند وبورما ومدغشقر. تستعمل الأنواع الشفافة من المعدن كحجر كريم في صناعة المجوهرات ، ولكن مثل هذه الأحجار ليست مرتفعة الأسعار نسبيا. ويصنع المعدن بطريقة كيميائية حيث تستعمل الأنواع الشفافة ( لا يفرق الصناعي عن الطبيعي من ناحية الجمال) في المجوهرات ، أما النوع العادي فيستعمل في صناعة الحراريات Refractories.
ماجنتيت (FeFe2O4)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه ، عادة في هيئة بلورات ثمانية الأوجه. كذلك يوجد المعدن عادة في هيئة كتلية خشنة أو دقيقة الحبيبات.
الصلادة = 6. الوزن النوعي = 5.18. البريق فلزي ، اللون أسود حديدي ، المخدش أسود. ذو مغناطيسية قوية ، وقد يعمل كمغناطيس طبيعي ويعرف في هذه الحالة باسم لودستون Lodestone أو حجر المغناطيس. معتم.
التركيب الكيميائي Fe2O4 أو FeFe2O4. الحديد = 73.4% ، الأكجسين = 27.6%. لا ينصهر. يذوب بطئ في حامض الهيدروكلوريك ويعطي المحلول التفاعلات الخاصة بأيون الحديدوز والحديديك. يتميز المعدن بمغناطيسيته القوية ولونه الأسود وصلادته المرتفعة (6).
الماجنتيت من الخامات الشائعة للحديد. يوجد منتشرا كمعدن إضافي في معظم الصخور النارية وقد يوجد في بعض الأنواع منها (القاعدية) في هيئة كتل منفصلة قد تصل إلى أحجام كبيرة وتستغل كخام للحديد ، وتحتوي مثل هذه الكتل عادة على عنصر التيتانيوم. وقد يوجد المعدن في الصخور المتحولة المتبلورة والقديمة حيث يوجد المعدن في هيئة عدسات أو طبقات كبيرة. كذلك يوجد المعدن في الرمال السوداء على شواطئ البحار ، كما يوجد المعدن في هيئة بلورات صفائحية أو مجموعات شجرية Dendritite متداخلة بين صفائح الميكا. ويوجد المعدن متداخلا مع معدن الكوراندوم Al2O8 مكونا المادة المعروفة باسم إميري Emery.
توجد أضخم رواسب للماجنتيت في العالم في شمال السويد حيث يعتقد أنها تكونت بالانفصال من المجما. وكذلك توجد رواسب هامة للمعدن في النرويج ورومانيا وجبال الأورال. أما الأنواع المغناطيسية القوية فتوجد في سيبريا وجبال الهارز Harz وجزيرة علبا Elba وفي منطقة بشفيلد Bwshveld بالترنسفال. ويوجد المعدن كذلك في بعض الولايات الأمريكية. وفي مصر يوجد المعدن في وادي كريم مختلطا مع الهيماتيت والسليكا في طبقات ضمن الصخور المتحولة القديمة. وكذلك يوجد المعدن في الرمال السوداء عند رشيد (15%) ودمياط والعريش. ويستعمل المعدن كخام هام للحديد.
كروميت (FeCr2O4)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه. البلروات عادة ثمانية الأوجه ولكنها نادرة. وويوجد عادة في هيئة كتلية حبيبية أو منضغطة.
الصلادة = 5.5. الوزن النوعي = 4.6. البريق فلزي إلى نصف فلزي ولكنه غالبا كبريق الزفت Pitchy. اللون أسود حديدي إلى أسود بني. المخدش بني داكن. نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: FeCr2O4. أكسيد الحديدوز = 32.0% ، أكسيد الكروميوم = 68.%. قد يحل المغنسيوم محل الحديدوز ، والألومنيوم والحديديك محل الكروميوم.
الكروميت من المعادن الشائعة في صخور البيريدونيت والسرنتين الناتجة منها حيث انفصل الكروميت من المجما عند بدء تبلورها ، ويعتقد أن رواسب كبيرة من الكروميت قد تكونت بهذه الطريقة ويصاحب الكروميت معادن الأوليفين والسربنتين والكرواندوم.
وأهم الدول المنتجة للكروميت هي روسيا واتحاد جنوب أفريقيا وتركيا والفلبين وكوبا وروديسيا وألبانيا. ويوجد الكروميت في جهات متفرقة بالصحراء الشرقية المصرية أهمها منطقة البرامية ورأس السلاطيت حيث يوجد الكروميت في هيئة عدسات ضمن صخور السربنتين والشست التلكي التابعة لحقب البريكامابري.
يستعمل المعدن كممصدر لفلز الكروميوم الذي يستعمل في صناعة الصلب وفي تغطية الفلزات لحفظها ضد التآكل والصدأز وتستعمل قوالب الكروميت بكميات كبيرة في تبطين أفران صهر الفلزات وذلك لخواصها الحرارية والمتعادلة. وتتكون هذه لاقوالب من خام الكروميت وقار الفحم Coal tar ، أو في بعض الأحيان من الكروميت المخلوط بالكاولين والبوكسيت أو مواد أخرى. ويستخدم الكروميت أيضا في صناعة بعض أنواع البويات الخضراء والصفراء والبرتقالية والحمراء. أما مركبات البيكرومات فإنها تستخدم في عمليات الصباعة ودبغ الجلود.
الأكاسيد المائية
سوف نصف فيما يلي الأيدروكسيدات الهامة فقط ، وهذه المعادن تكون في العادة ذات نشأة ثانوية
مانجانيت (MnO.OH)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات معينية كاذبة. وفي العادة توجد البلورات مخططة على أسطح المنشور. كما توجد مرئية في هيئة مجموعات أو حزم (Bundles). التوائم شائعة. الصلادة = 4. الوزن النوعي = 4.3. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. المعدن الحديث له بريق نصف فلزي ولون أسود حديدي ومخدش بني أحمر إلى أسود بني. أما المعدن المتحلل فلونه أسود رصاصي مخدشه أسود وبريقه فلزي.
يوجد المعدن في الطبيعة مع غيره من معادن المنجنيز الأكسيدية والتي لها نفس النشأة. كما يوجد المعدن في هيئة كاذبة عقب الكالسيت. ويتحلل المعدن بسهولة إلى البيرولوسيت. يوجد في عرق الصخور الجرانيتية وكذلك مالئا الفجوات وحالا محل الصخور المحيطة. يصاحب المعدن غالبا الكاسيت والباريت. وفي مصر يوجد المعدن مختلطا مع معادن المنجنيز المختلفة في شبه جزيرة سيناء (أما بجما والمناطق المحيطة بها) والصحراء الشرقية.

جوتيت (HFeO2)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس البلورات إبرية أو مسطحة كذلك يوجد في هيئة مجموعات كلوية أو استلاكتيتية ذات بلورات شعاعية. الصلادة = 5.5. الوزن النوعي = 4.27 وقد تنخفض إلى 3.3 للمعادن الغير نقية. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق ماسي أو معتم أو حريري في الأنواع الأليافية أو القشرية. اللون بني أصفر أو بني داكن. المخدش بني أصفر ، يتميز المعدن بمخدشه البني الأصفر. ويفرق عن الميمونيت بوجود انفصام فيه وبلوراته الشعاعية وخواصه البلورية. يوجد المركب (FeO) OH في شكل بلوري آخر. ويسمى المعدن في هذه الحالة باسم لبيدوكروسيت الذي يوجد غالبا مع الجوتيت.
الجوتيت أحد المعادن الشائعة حيث يتكون المعدن في الظروف المؤكسدة نتيجة لتحلل المعادن الحاوية للحديدي. كذلك يترسب المعدن مباشرة من محاليل المياه بالوسائل العضوية أو غير العضوية ، ويتكون المعدن مع بقية أكاسيد الحديد المائية المعروفة باسم ليمونيت في الجزء العلوي المعرض للعوامل الجوية من العروق المعدنية. وتعرف هذه المعادن الحديدية السطحية باسم جوسان Gossan أو الغطاء الحديدي Iron bat. ويوجد الجونيت بكميات كبيرة ضمن رواسبة اللاتيريت Laterite. وهي عبارة عن رواسب متبقية من تحلل صخر السربنتين والصخور القاعدية النارية الغنية بالحديد خصوصا في المناطق الاستوائية ، كما يوجد الجوتيت في هيئة بلورات مكعبة (أشكال كاذبة) ناتجة عن تحلل البيريت وإحلال الجوتيت محله.
يوجد الجوتيت في منطقة الألزاس واللورين مكونا الجزء الأساسي من رواسب الحديد هناك. كذلك يوجد في بعض مناطق اوروبا الوسطى وفي كورنوول بانجلترا. وتوجد رواسب اللاتيريت بكميات كبيرة وتحتوي على الجوتيت بصفة رئيسية في بعض مناطق كوبا. كذلك يوجد المعدن في رواسب الحديد عند بحيرة سوبيريور بولاية متشجان بأمريكا ، وكذلك في بعض الولايات الأخرى. وفي مصر يوجد الجوتيت مكونا لجزء كبير من رواسب الحديد بالواحات البحرية مختلطا مع معدن الهيماتيت . كذلك في الواحات الخارجة في هيئة أشكال مكعبة كاذبة عقب البيريت. ويوجد المعدن كذلك مكونا لكثير من الصخور الغطائية في المناطق ذات العروق المعدنية بالصحراء الشرقية.


ليمونيت [FeO (OH).nH2O] Limonite
هذه المادة ليست معدنا بمعنى الكلمة لأنها تتكون من أكثر من معدن. أي أنها مخلوط من عدة أكاسيد حديد ذات نسب متغيرة مع الماء. وكذلك قد تحتوي على السليكا والطين وأكاسيد المنجنيز ومواد عضوية. وتوجد في هيئة كتلية ترابية أو كروية أو استلاكتيتية. اللون بني أصفر إلى أسود. المخدش بني أصفر. البريق زجاجي أو معتم. يوجد الليمونيت مع الجوتيت في الوراسب الغطائية المعروفة باسم جوسان ، والليمونيت ذو نشأة ثانوية. يستخدم الليمونيت في صناعة البويات الصفراء وكذلك كخام للحديد.

بوكسيت (أكاسيد الألومنيوم المائية)
هذه المادة أيضا ليست معدنا بمعنى الكلمة لأنها تتكون من عدة معادن ألومينية مائية (جسبسيت Gibbsaite ، بوهيميت Boehmite ، دياسبور Diaspore) أني أن البوكسيت في الحقيقة عبارة عن صخر.
يوجد البوكسيت في هيئة كتلة كروية مثل حبات البسلة وكذلك في كتل ترابية أو طينية الشكل. الصلادة من 1- 3. الوزن النوعي من 2 – 2.55. البريق معتم. اللون أبيض أو رصاصي أو أصفر أو أحمر. يتميز البوكسيت بهيئته الكروية الباسلائية (مثل حبات البسلة).
البوكسيت صخر ذو نشأة ثانوية ويتكون في المناطق الاستوائية وتحت الاستوائية نتيجة لتحلل الصخور الحاوية للألومنيوم وكذلك الصخور الجيرية الحاوية للطين. ويبدو أنه قد تكون في الأصل في حالة غروية.
يوجد البوكسيت بكميات كبيرة في اقليم بو Baux بفرنسا وغيانا الهولاندية وغيانا البريطانية بأمريكا الوسطى. وكذلك في اندونيسيا وروسيا والمجر وبعض ولايات أمريكا. يتسعمل البوكسيت كخام للألومنيوم ، كذلك يستعمل في تحضير مركبات الألومنيوم ومواد الصنفرة وطوب البوكسيت.

بسيلوميلين Psilomelane (أكاسيد المنجنيز المائية)
هذه المادة أيضا ليست معدنا بمعنى الكلمة لأنها تتكون من عدة أنواع معدنية – كما ثبت ذلك بواسطة التحليل الكيميائي والأشعة السينية – وهذه الأنواع متشابهة جميعا وكلها من أصل ثانوي وتتواجد مع معادن المنجنيز والليمونيت والباريت. الصلادة = 5 - 7. الوزن النوعي = 3.7 – 4.7. البريق نصف فلزي. اللون أسود. المخدش أسود بني. معادن معتمة.
يوجد البسيلوميلين في مصر مختلطا مع معادن المنجنيز بشبه جزيرة سيناء (أم بجما والمناطق المحيطة بها) وفي رواسب المنجنيز بالصحراء الشرقية يستعمل البسيلوملين كخام للمنجنيز.

معادن الهاليدات
تتيمز هذه المعادن التي تعرف باسم الهاليدات Halides بسيادة أيونات الهالوجينات ذات الشحنة الكهربية السالبة وهي –j,-Br, -Cl, -F ، وهذه الأيونات ذات حجم كبير ، وشحنة ضعيفة ويسهل استقطابها. وعندما تتحد هذه الأيونات بأيونات كبيرة نسبيا ذات استقطاب ضعيف وتكافؤ منخفض فإنه كلا من الكاتيوتات والأنيونات يعمل كأجسام كروية كاملة تقريبا ، ويؤدي تعبئة مثل هذه الكرات المستديرة إلى بنيات لها أعلى تماثل ممكن ، ولذلك نجد أن الهاليت والسليفيت والفلوريت تتبلور في نظام المكعب الكامل التماثل (سداسي الثماني الأوجه).
وتمثل الهاليدات ميكانيكية الرابطة (Bond) الأيونية خير تمثيل. وذلك نتيجة لأن الشحنات الكهربائية الضعيفة منتشرة على جميع أنحاء سطح الأيونات الكروية تقريبا. والهاليدات المكعبة لها صلادة منخفضة ودرجات انصهار متوسطة وعالية ، كما أنها موصلات رديئة للحرارة والكهرباء في الحالة الصلبة ولكنها موصلات جيدة للكهرباء في حالة السيولة عندما تنصهر.
وعندما تتحد أيونات الهالوجين بكاتيونات أصفر من كاتيونات الفلزات القلوية ولكن أقوى استقطابا فإنه ينتج بنيات ذات تماثل أقل . ويكون للرابطة خواص الرابطة المشتركة Covalent ، ويدخل في مثل هذه البنيات الماء وشق الايدروكسيد كمكونات رئيسية في التركيب الكيميائي. كما في حالة أتاكاميت Atacamite وكارناليت Carnalite.
تضم هذه المجموعة المعادن الآتية:
هاليت Halite NaVl المكعب.
سيلفيت Silvite KCl المكعب.
سيراجيريت Ceragyrite AgCl المكعب.
فلوريت Flurite CaF2 المكعب.
كريوليت Cryolite Na2 AlF6 الميل الواحد.
أتاكاميت Atacamite Cu8Cl(OH)8 المعيني القائم
كارناليت Carnalite KMgCl26H2O المعيني القائم.

هاليت (NaCl)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه. الهيئة مكعبية . يوجد في الطبيعة في هيئة بلورات أو كتل حبيبية متبلورة لها انفصام مكعبي وتعرف باسم الملح الصخري Rock salt. كذلك يوجد في هيئة كتل أرضية حبيبية أو متماسكة. الصلادة = 2.5. الوزن النوعي = 2.16. الانفصام كامل مكعبي {001} ، البريق زجاجي. شفاف اللون أو أبيض أو يميل إلى الأصفر أو الإحمرار أو الزرقة أو البنفسيج وذلك إذا كانت محتويا على بعض الشوائب. المذاق ملحي. شفاف إلى نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: كلوريد الصوديوم. الصوديوم = 39.3% ، الكلورين = 6.7% ، يحتوي عادة على شوائب مثل كبريتات الكالسيوم والمغنسيوم وكلوريدات الكالسيوم والمغنسيوم.
درجة الانصهار = 1.5. ويكسب اللهب لونا أصفر فاقعا (صوديوم). يذوب الملح بسهولة في الماء . ويعطي المحلول الحمضي (بإضافة حمض النيتريك) مع نترات الفضة راسبا أبيض كثيفا من كلوريد الفضة. يتميز المعدن بانفصامه المكعبي ومذاقه الملحي.
الهاليت معدن واسع الانتشار ، وهناك أربع طرق لوجود المعدن في الطبيعة:
1- في هيئة رواسب ذات سمك كبير وانتشار متسع.
2- في هيئة محلول في البحار والمحيطات والبحيرات المالحة.
3- في هيئة مادة متزهرة في الأماكن الصحراوية حيث لا يعوض البخر الشديد ما يصل إلى المحلول الملحي من مياه أرضية مذاب فيها الملح ، مثل الرواسب الملحية الموجودة في صحاري أفريقيا وشيلي وبالقرب من بحيرة قارون.
4- كمادة متسامية تكثفت حول فوهات البراكين.
يوجد الهاليت في الرواسب الملحية مصاحبا معادن الجبس والأنهيدريت والطين والدولوميت. وتوجد هذه الوراسب في الصخور الرسوبية لجميع العصور الجيولوجية. ويعتقد أن هذه الرواسب قد تكونت بانفصال أجزاء من مياه البحر نتيجة لتكون حاجز يفصل بين الخليج المتكون والبحر ، ثم بواسطة التبخير بدأت الأملاح تتركز في المحلول ويهبط المحلول المالح إلى القاع (نتيجة لثقله) ويتعرض الجزء العلوي للبخر ، وتتركز الأملاح ، وهكذلا ، حتى وصل المحلول إلى درجة التشبع ، وفي هذه الحالة تترسب المعادن الأقل ذوبانا وتبدأ بكبريتات الكالسيوم ثم يليها كلوريد الصوديوم وهكذا. فإذا كان الخليج على اتصال بالبحر عن طريق فجوة في الحاجز ، وفد إلى الخليج تمويت جديد من مياه البحر لتعويض الفاقد بالتبخير وتستمر عملية الترسيب لتكون رواسب ذات سمك كبير. أما إذا ارتفع الحاجز ليقفل الخليج كلية فإن ماء الخليج يتبخر كله. وتنتهي عملية الترسيب بالأملاح الأكثر ذوبانا مثل مركبات المغنسيوم والبوتاسيوم التي تترسب في النهاية في هيئة مركبات معقدة.
يترسب الهاليت في مصر في الملاحات الكثيرة المنتشرة على ساحل البحر المتوسط عند الاسكندرية ورشيد وبورسعيد ، وكذلك يترسب الهاليت مع الوراسب الملحية في وادي النطرون. ويوجد المعدن أيضا مختلطا مع معادن الجبس والأنهيدريت التابعة لعصر الميوسين والمنتشرة على ساحل البحر الأحمر ، كذلك يوجد المعدن كمادة متزهرة قشرية في بعض المنخفضات في الصحراء الغربية.
يستعمل الهاليت بكميات كبيرة في الأغراض المنزلية وفي صناعة منتجات الألبان وحفظ اللحوم والأسماك. ويستهلك حوالي 70% من الإنتاج السنوي للمعدن في الصناعات الكيميائية لإنتاج الصوديوم ومركباته والكلورين والمساحيق المبيضة .... الخ. وتستعمل كربونات الصوديوم بكميات كبيرة في صناعة الزجاج والصابون بينما تستعمل بيكربونات الصوديوم في الطهي وصناعة الخبز والطب ، أما سينايند الصوديوم فيستعمل في طريقة السيانيد لاستخلاص الذهب.
سيلفيت (KCl)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه ، يغلب وجود شكلي المكعب وثماني الأوجه مجتمعين . يوجد عادة في هيئة كتل حبيبية متبلورة تبين الانفصام المكعيب. والبناء الذري للسيلفيت يشبه بناء كلوريد الصوديوم. ولكن نظرا لاختلاف نصف قطر أيون البوتاسيوم (A 1.33) عن نصف قطر أيون الصوديوم (A 0.97) فإن المحلول الجامد Solid Solution بين المركبين قليل. الصلادة = 2. الوزن النوعي = 1.99. الانفصام مكعبي

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


5:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:45

فلوريت (CaF2)
يتبلور المعدن في فصيلة المكعب ، نظام سداسي الثماني الأوجه . يوجد في هيئة مكعبات ، شكل (194) ، غالبا توأمية حسب القانون {111} وتنتج توائم متداخلة. يوجد المعدن غالبا في هيئة بلورات مكعبية ، شكل (194) ، أو كتل ناتجة من الانفصام. كذلك يوجد في هيئة كتلية دقيقة أو خشنة الحبيبات وكذلك في هيئة مجموعات عمدانية.
الصلادة = 4. الوزن النوعي = 3.18. الانفصام كامل {111}. شفاف أو نصف شفاف. البريق زجاجي. اللون يختلف كثيرا والألوان الأكثر إنتشارا هي الأخضر الفاتح أو الأصفر أو الأخضر المائل إلى الزرقة أو الأرجواني، كذل توجد أنواع شفافة أوبيضاء أو وردية أو زرقاء أو خضراء. وقد تكون البلورة الواحدة ذات ألوان عدة مرتبة في هيئة صفوف ، ولبعض البلورات خاصبة التفلز Fluorescence التي اشتقت اسمها من اسم المعدن.
التركيب الكيميائي: فلوريد الكالسيوم (CaF2) ، الكالسيوم = 51.3% ، الفورين = 48.7%.
درجة انصهار المعدن = 3. يلون اللهب بلون أحمر (كالسيوم). إذا سخن مخلوط المعدن مع بيكربونات البوتاسيوم في أنبوبة زجاجية تصاعد غاز حامض الهيدروفلوريك الذي "يأكل" etches في زجاج الأنبوبة وينتج عن ذلك ترسيب راسب أبيض من السليكا على جدار الأنبوبة.
يمكن التعرف على المعدن عادة ببلوراته المكعبة وانفصامه الثماني الأوجه ، كذلك ببريقه الزجاجي وألوانه المميزة وخدشه بالمبراة.
الفلوريت من المعادن الشائعة الواسعة الانتشار. فقد يوجد المعدن في العروق مكونا معظمها . أو مكونا المعدن الأرضي في العروق الحاوية للخامات الفلزية خصوصا العروق الفضية والرصاصية ، كذلك يوجد المعدن في الصخور الجيرية والدولوميتية ، كما يوجد كمعدن إضافي قليل في بعض أنواع الصخور النارية والبجماتيت. يصاحب المعدن عادة معادن كثيرة مختلفة مثل الكالسيت والدولوميت والجبس والسيليستيت والباريت والكوارتز والجالينا وسفاليريت وكاسيتريت والتوباز والتورمالين والأباتيت.
يوجد المعدن بكميات متوفرة في انجلترا (كمبرلاند ، دربي شاير ، درهام) ، وفي مناجم سكسونيا وفي سويسرا والتيرول وبوهيميا والنرويج وبعض ولايات أمريكا. وأهم المناطق التي يوجد بها المعدن في مصر هي العجلى والعنيجي بالصحراء الشرقية ، حيث يوجد المعدن في هيئة عروق أو أجسام عدسية الشكل في صخور الجرانيت والديوريت. كذلك يوجد المعدن كمعدن أرضي في العروق الحاملة للقصدير والتنجستين في مناطق أو دباب ونويبع والمويلحة وزرقة النعام.
يستعمل الفلوريت أساسا كمادة صاهرة Flux في صناعة الصلب ، كذلك يستعمل في صناعة الزجاج الأوبالي. وفي طلاء أدواء الطهي ، وفي تحضير الهيدروفلوريك. وتستخدم كميات بسيطة من المعدن البصري (النوع الشفاف الخالي من العيوب) في صناعة العدسات والمنشورات Prisms التي تستعمل في الأجهزة البصرية.

كريوليت (Na8AlF6)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور . البلورات نادرة وغالبا يوجد المعدن في هيئة كتلية. الصلادة = 2.5. الوزن النوعي = 2.95 – 3. يوجد بالمعدن مستويات انفصال في ثلاثة اتجاهات متعامدة تقريبا. البريق زجاجي أو شحمي شفاف أو أبيض مثل الثلج. يشبه المعدن شمع البرافين نظرا لانخفاض معامل انكساره الذي يقرب من معامل انكسار الماء. ولذلك فإن مسحوق المعدن يختفي تقريبا إذا وضع في الماء.
يوجد المعدن بكميات كثيرة في جرينلاند (منطقة إيفيجتوت على الساحل الغربي) في هئة عروق في الجرانيت حيث يصاحب المعدن معادن سيدبريت وجالينا وسفاليريت وكالكوبيريت. يستخدم المعدن كمادة صاهرة في الصناعة الفلزية.

أتاكاميت [Ca2Cl(OH)2]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات عادة ذات هيئة منشورية رفيعة ومخططة راسيا ، كما توجد بلورات في هيئة نضدية (مسطحة) موازية للمسطوح الجانبي. يوجد المعدن عادة في مجموعات متبلورة أليافية أو حبيبية (مثل الرمل) ، الصلادة = 3 – 3.5. الوزن النوعي = 3.75 – 3.77. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق ألماسي أو زجاجي. اللون أخضر شفاف أو نصف شفاف. ويفرق المعدن عن الملاكيت بعدم فورانه مع حامض الهيدروكلوريك.
أتاكاميت معدن نحاسي نادر الوجود نسبيا. يوجد في هيئة رمال في مقاطعة أتاكاما بجمهورية شيلي ، كما يوجد في المناطق الجافة كمعدن ثانوي في نطاق الأكسيدة لرواسب النحاس. ويوجد المعدن مصاحبا خامات النحاس الأخرى في مناطق شيلي ، وفي بوليفيا والمكسيك وأسترالاي ، وولاية أريزونا بأمريكا. وفي مصر يوجد الأتاكاميت مع معادن النحاس في منطقة حمش بجنوب الصحراء الشرقية وفي سيناء يستخدم المعدن كخام بسيط للنحاس.
كارانالت (KMgCl8.6H2O)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس. البلورات نادرة ويوجد عادة في هيئة كتلية أو حبيبية. الصلادة = 1. الوزن النوعي = 1.6. البريق لا فلزي ، لامع أو شحمي. اللون أبيض مثل اللبن ولكنه يكون عادة مائلا للاحمرار نتيجة لوجود متنفات من الهيماتيت. شفاف أو نصف شفاف. المذاق مر. يمتص الماء.
يوجد المعدن مصاحبا هاليت وسيلفيت ، وغيرهما من الأملاح ، في الرواسب الملحية بمنطقة ستاسفورت بألمانيا ، وكذلك في بعض الولايات الأمريكية ، يستعمل المعدن كمصدر لمركبات البوتاسيوم والمغنسيوم.






المعادن الكربوناتية
(والنتراتية والبوراتية)
عندما يتحد الكربون بالأكسجين ، يكون له رغبة قوية في الارتباط بذرتين من الأكسجين وذلك بمشاركته لاثنين من اليكتروناته الأربعة مع كل من ذرتي الأكسجين ويكون وحدة كيميائية مستقرة هي جزئ ثاني أكسيد الكربون.
وفي الطبيعة يتحد الكربون بالأكسجين أيضا ليكون أيون الكربونات CO32- ولما كانت نسبة نصف قطر الكربون إلى نصف قطر الأكسجين تساوي 0.121 ، فإن هذا يتطلب أن يكون عدد أيونات الأكسجين التي تتناسق حول أيون الكربون تساوي ثلاثة. ولما كانت شحنة الكربون 4 (+) في حين أن شحن الأكسجين تساوي 2(-) ، فإن هذا يؤدي إلى ارتباط ثلاث ذرات أكسجين بذرة كربون برباط مشترك قوي. وتنتج وحدات بنائية مستقلة (في شكل مثلث) هي الكربونات ذات شحنتين كهربائيتين سالبتين. وتكون هذه المجموعة الكربوناتية المثلثية الشكل والمسطحة الوحدات البنائية الأساسية في جميع المعادن الكربوناتية. وهي المسئولة إلى حد كبير عن وجود الخواص المميزة لمعادن هذا القسم.
والرابطة التي تربط بين الكربون والأكسجين في أيون الكربونات ولو أنها قوية إلا أنها ليست بمقل القوة التي للرابطة المشتركة بين الكربون والأكسجين في جزئ ثاني أكسيد الكربون. وفي وجود أيون الأيدروجين يصبح شق الكربونات غير مستقر وينهار ليعطي ثاني أكسيد الكربون والماء. وعدم الاستقرار هذا هو سبب التفاعلات المصحوبة بفوران عند اختبار الكربونات بالأحماض.
وعندما تتحد مجموعات الكربونات بكاتيونات ثنائية التكافؤ لها نصف قطر يجعل عدد التناسق يساوي 6. فإن هذا يؤدي إلى بناء ذي تماثل هندسي بسيط. وفي مثل هذا البناء ، الذي يمكن أن نطلق عليه نمط الكالسيت Calcite type تتبادل رقائق كاتيونات الفلز مع أنيونات الكربونات. ويمكن أن ننظر إلى الكالسيت على أن بناءه في شكل بناء كلوريد الصوديوم المشوه ، حيث استبدلت ذرات الصوديوم بذرات الكالسيوم وذرات الكلورين بالكربونات ، ونتخيل مكعب كلوريد الصوديوم وقد رفع رأسيا على أحد محاوره التماثلية الثلاثية. ثم ضغط على طول هذا المحور حتى تعمل الأوجه مع بعضها البعض زوايا مقدارها 55¯ 74º بدلا من 90º في المكعب. وفي هذه الحالة يصبح المحور الرأسي هو المحور الثلاثي الوحيد في بلورة الكالسيت ويتعامد على الرقائق المتبادلة من أيونات الكالسيوم والكربونات. ويؤدي شكل أيونات الكربونات المسطحة التي حلت على أيونات الكلورين الكروية إلى الهبوط بالتماثل البلوري من المكعب في العاليت إلى معيني الأوجه في الكالسيت.ويلاحط أن الانقسام المميز لمعادن مجموعة الكالسيت ، مث انفصام الهاليت ، يوازي المستويات الأكثر ابتعادا عن بعضها البعض. والآهلة بالذرات ، ولكن نظرا لتتمثال الأدنى فان الانفصام يكون معيني الأوجه وليس مكعبيا.
وبالرغم من أن الرابطة التي تربط الكربون بالأكسجين في شق الكربونات هي من النوع المشترك القوي ، فإن الرابطة التي تربط الكربونات كملها (كأيون ذي شحنتين) بأيونات الفلز هي من النوع الأيوني البسيط (electrovalent) وأن خواص معادن مجموعة الكالسيت تتحكم فيها وتظهرها إلى درجة كبيرة أيونات الفلز. فمثلا ، يتناسب الوزن النوعي لمعظم المعادن في هذه المجموعة تناسبا طريدا مع الوزن الذري للكاتيون . والاستثناء الوحيد هو المغنسيوم. الذي له حجم صغير جدا نسبيا يجعله أكثر تعبئة ، وعلى ذلك تكون كربوناته – معدن الماجنزيت – أعلى كثافة من كربونات أيون الكالسيوم الأثقل ذريا ولكن أكبر حجما.
ونظرا لأن جميع أفراد مجموعة الكالسيت متشابه البناء ، فإن خاصية الاستبدال (الاحلال) تكون ممكنة بين أيونات الفلزات ، وذلك في حدود أحجامها النسبية. فمثلا أيون الحديدوز (80.74) ، وأيون المنجنيز الثنائي التكافؤ (80.80) ، وأيون المغنسيوم (80.66) يمكن أن تحل محل بعضها البعض وتنتج موةادا وسطا في التركيب الكيميائي بين المركبات النقية: سيديريت (كربونات الحديدوز) ، رودو كدوزيت (كربونات المنجنيز) ، ماجنزيت (كربونات المغنسيوم) ، وتتغير خواصها الفيزيائية تبعا لنسبة كمية كل من هذه الأيونات الثلاثة. أما احلال هذه الأيونات محل الكالسيوم فليس كاملا – كما هو الحال فيما بينها – وذلك نتيجة لكبر حجم أيون الكالسيوم (80.99).
أما إحلال الكالسيوم محل المغنسيوم أو المغنسيوم محل الكالسيوم فهو شئ صعب بصفة خاصة ، وذلك بسبب الفرق الكبير بين نصف القطرين (23%). فإذا أجريت محاولة لانماء بلورات الماجنزيت أو الكالسيت في وجود وسط ذي تركيز عالي من أيونات الكالسيوم والمغنسيوم ، فإننا لا نحصل على محلول جامد Solid Solution ، بل تنتج بلورات طبقية مكونة من رقائق من أيونات الكربونات متبادلة مرة مع رقيقة من أيونات المغنسيوم ومرة أخرى مع رقيقة من أيونات الكالسيوم. وهذا البناء هو معدن الدولميت ، وهو يعتبر مثلا جيدا لتكويت الأملاح المزدوجة. وعلى ذلك فبناء الدولوميت مشابه لبناء الكالسيت حيث توجد طبقات أو رقائق الكاتيونات المتعامدة على المحور ج متبادلة مع طبقات أيونات الكربونات ، ولكن طبقات الكاتيونات هذه في الدولوميت تتكون من الكالسيوم والمغنسيوم بالتبادل.
وعندما يتحد أيون الكربونات مع أيونات كبيرة ثنائية التكافؤ ، فإن نسبة نصفي القطرين لا تسمح بعدد التناسق 6 المستقر. وينتج بناء آخر معيني قائم. وهذا هو نمط بناء الأراجونتي.
ويلاحظ أن المحاليل الجامدة في مجموعة الأراجونيت محدودة بعض الشئ إذا قورنت بتلك الموجودة في مجموعة الكالسيت. ومما هو جدير بالاهتمام أن الكالسيوم والباريوم ، أصغر الأيونات وأكبرها على التوالي في المجموعة ، يكونان ملحا مزدوجات مشابها للدولوميت. واختلاف الخواص الفيزيائية بين معادن يتناسب الوزن النوعي تناسبا طرديا تقريبا مع الوزن الذري لأيون الفلز.
ويمكن تصنيف المعادن الكربوناتية لسهولة البحث والدراسة إلى الأقسام التالية:
1- كربونات عادية لا مائية.
2- كربونات عادية مائية.
3- كربونات تحتوي على الهيدروكسيد.
كربونات عادية لا مائية
أ- مجموعة الكالسيت
كالسيت Calcite CaCO3 الثلاثي
ماجنزيت Magnesite MgCO3 الثلاثي
سيديريت Siderite FeCO3 الثلاثي
رودوكروزيت Rhodochrosite MnCO3 الثلاثي
سميثسونيت Smithsonite ZnCO3 الثلاثي

ب- مجموعة الأراجونيت
أراجونيت Aragonite CaCO3 المعيني القائم
ويذيريت Witherite BaCO3 المعيني القائم
سترونشينيت Strontianite SrCO3 المعيني القائم
ستروسيت Cerussite PbCO3 المعيني القائم.
ج- مجموعة الدولوميت
دولوميت Dolomite CaMg(CO3)12 الثلاثي

2- كربونات عادية مائية
نطرون Natron Na2CO3-1IO H2O الميل الواحد
3- كربونات تحتوي على الهيدروكسيد
ملاكيت Malachite Cu2CO3(OH)2 الميل الواحد
أزوريت Azurite Cu3(CO3)2(OH)3 الميل الواحد.












1- كربونات عادية لا مائية
أ- مجموعة كالسيت
تتكون هذه المجموعة من كربونات عناصر الكالسيوم والمغنسيوم والحديد (ثنائي التكافؤ) والمنجنيز والزنك التي تتبلور في فصيلة الثلاثي. نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة. وتنفصم هذه المعادن كلها انفصاما معيني الاوجه كاملا. وتختلف الزاوية بين مستويات الانفصام من 72º - 75º . وتعتبر هذه المجموعة مثالا لمجموعات المعادن ذات التشابه البنائي Isostructural.

كالسيت (CaCO3)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي . نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة ، وتوجد البلوات في هيئة كثيرة متعددة (وصف أكير من 300 شكل بلوري). وأهم هذه الهيئات الأنواع الثلاثة التالية:
1- هيئة معينية الأوجه ، حيث توجد الأشكال المعينية الأوجه بصفة رئيسية. وكلا النوعين – المفلطح والحاد – كثير الانتشار ، شكل (195).
2- هيئة منشورية ، منشورات قصيرة ، أو طويلة ، أهم شكل فيها هو المنشور ، شكل (196) ، وقد ينتهي بالمسطوح القاعدي أو بمعيني الأوجه.
3- هيئة المثلثات الوجهية ، حيث توجد الأشكال المثلية الأوجه بصفة غالبة ، شكل (197).
وتوجد جميع المجموعات الشكلية الممكنة على البلورات في الطبيعة. توجد بعض البلورات توأمية. قد يكون مستوى التوأم {2111¯} أو {1000} أو {101¯1} في حالات قليلة.
ويوجد الكالسيت في الطبيعة في هيئة بلورات ، وكذلك في هيئة كتلية حبيبية أو متماسكة أو ترابية أو بطروخية ، شكل (198).
الصلادة = 3. الوزن النوعي = 2.72. الانفصام كامل وموازي لمعيني الأوجه {101¯1} (زاوية الانفصام = 55¯ 74º ) . ينفصل المعدن في مستويات التوائم الصفحية {110¯2}. البريق زجاجي أو معتم. اللون عادة أبيض أو شفاف ، ولكنه قد يكون مائلا إلى الرمادي. أو أحمرا أو أزرقا ، أو أخضرا أو أصفرا. كذلك قد يكون اللون بنيا أو أسودا ، وذلك عندما يكون المعدن غير نقي. شفاف أو نصف شفاف . يظهر المعدن خاصية الانكسار المزدوج بوضوح. تعرف الأنواع الشفافة النقية كيميائية وبصريا باسم أيسلاند سبار Icelandspar نسبة غلى وجود هذا النوع في أيسلنده.
التركيب الكيميائي: كربونات الكالسيوم CaCO3 ، أكسيد الكالسيوم = 56.0% ، ثاني أكسيد الكربون = 44.0% ، قد يحل المنجنيز والحديد (ثنائي التكافؤ) محل الكلاسيوم ، وتوجد متسلسلة كاملة بين الكالسيت ورودو كروزيت ، ومتسلسلة جزئية بين الكالسيت وسميثسونيت ويحل المغنسيوم محل الكالسيوم ولكن بكميات بسيطة. يتفاعل المعدن بفوران مع حامض الهيدروكلوريك المخفف البارد.
يتميز المعدن بصلادته (3) ، وانفصامه الكامل ولونه الفاتح وبريقه الزجاجي. يفرق المعدن عن الدولوميت بتفاعله وحدون فوران مع حامض الهيدروكلوريك المخفف البارد في حين لا يتفاعل الدولوميت. ويفرق المعدن عن الأراجونيت بوزنه النوعي الأقل ، وانفصامه المعيني الأوجه ، واختبار "ميجن" الكيميائية Meigen's test ، وهو عبارة عن غلي مسحوق المعدن في محلول نترات الكوبالت فنجد أن الكالسيت لا يتغير لونه أو يتحول إلى أصفر باهت ، في حين يتخذ معدن أراجونيت لونا أحمر Lilac-red.
الكالسيت أحد المعادن الشائعة والواسعة الانتشار في الطبيعة. ويمكن تصنيف الأنواع المختلفة من الكالسيت حسب وجودها في الطبيعة إلى الأقسام التالية: 1- الكالسيت العادي ، 2- الأحجار الجيرية ، 3- الطباشير والطفل الجيري ، 4- رواسب الينابيع والكهوف الجيرية ، 5- الرخام ، 6- معدن اضافي في بعض أنواع الصخور النارية ، 7- معدن أرضي في العروق المائية الحارة.
1- الكالسيت العادي: وتشمل هذه المجموعة البلورات المختلفة ذات الانفصام الواضح ، ومن أمثلتها: معدن أسنان الكلب Dog-teeth Spar (مثلثات وجهية) ، أيسلاند سبار Icelandspar (شفاف) ، ساتنسبار Satinspar (ألياف).
2- الأحجار الجيرية: الكالسيت هو المعدن الرئيسي المكون للصخور الجيرية الشائعة الوجود في الكرة الأرضية ، وهي صخور كتلية معتمة متماسكة قد تكون حبيباتها خشنة أو دقيقة أو مكونة من قطع مكسرة. ومن أنواع الصخور الجيرية: الصخور الجيرية المتماسكة Compact ، والصخور الجيرية المغنيسية أو الدولوميتية ، والصخور الجيرية المائية (تحتوي على نسبة 10 – 14% ماء) ، والتي تستعمل بكثرة في صناعة الأسمنت ، والصخور الجيرية الليثوجرافية (دقيقة الحبيبات ومناسبة في بعض أغراض الطباعة) ، والصخور الجيرية البيتومينية Bitomirous ، والتي تحتوي على نسبة من المواد العضوية ، والصخور الجيرية الدفية المعروفة باسم كوكينا Coquina وهي عبارة عن كتل من بقايا أصداف الحيوانات وقد تماسكت ، والصخور الجيرية البطروخية ، والصخور الجيرية الباسلاتية Pisolitie ، وحبيباتها مستديرة في حجم حبات الباسلاء (البسلة).
3- الطباشير والطفل الجيري: وهي عبارة عن صخور رخوة ترابية الهيئة أما الطباشير فيتكون من بقايا أصداف تعرف باسم فوراميفرا ، وأما الطفل الجيري Marl ، فإنه يتكون من مخلوط من الجير والطين والرمل.
4- رواسب الينابيع والكهوف الجيرية: وهذه ناتجة من فقدان غاز ثاني اكسيد الكربون من المحاليل الحاملة له ، وينتج عن ذلك تحول بيكربونات الكالسيوم الذائبة إلى كربونات كالسيوم غير قابلة للذوبان في الماء ، فترسب في هيئة أنواع مختلفة من رواسب الكالسيت أهمها:
أ- الترافرتين والسنتر الجيري والتوفا الجيرية ، وعي عبارة عن رواسب مسامية قد تحوي بعض أنواع أو زهور النباتات أو بقايا عضوية أخرى ، وتترسب حول اليناتبيه أو على جانبي الجدوال والمياه الجارية.
ب- الاستلاكتيت والأستلاجميت ، وهي الرواسب الجيرية العمداينة المخروطية الشكل المتدلية من سقوف الكهوف أو القائمة على أرضيتها.
ج- الألاباستر المصري Egyptian Albasterx ، راسب جيري ذو العروق والصفوف المتموجة بين الأبيض ولون عسل النحل (تطلق كلمة الأباستر في الدول الغربية على نوع من أنواع الجبس). وقد تكون في الكهوف ومستويات الصدوع في الحجر الجيري الطباشيري الأيوسيني.
5- الرخام: يوجد الكالسيت في هيئة حبيبات دقيقة أو خشنة في هذه الصخور الجيرية المتبلورة بالتحول الحراري.
6- في الصخور النارية: قد يوجد الكالسيت في حالات قليلة كمعدن غير أساسية أولي ، أو أساسي في حالات نادرة (صخور الكربوناتيت) ، ولكن في كثير من الحالات ينتج المعدن في الصخور النارية كمعدن ثانوي ناتج من تحلل بعض المعادن الحاوية للكالسيوم بواسطة العوامل الجوية.
7- في العروق المائية الحارة: يوجد الكالسيت كمعدن أرضي في بعض أنواع العروق الحاملة للخامات امعدنيت ، ويكون في هذه الحالة في هيئة بلورات.
وفي مصر يوجد الحجر الجيري بكميات كبيرة في أنحاء متعددة من الجمهورية. ويستعمل في أغراض البناء وكخام يدخل في صناعة الأسمنت . أما الرخام والألاباستر فيستغل من عدة محاجر عند إدفو وبني سويف وأسيوط وأجران الفول وبعض المناطق بالصحراء الشرقية.
وتوجد بعض عروق الكالسيت في الصخراء الشرقية ، ولكن بلوراتها ليست من النوع الشفاف الذي يستعمل في الأغراض البصرية.

ماجنزيزيت (MgCO3)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة. يندر وجود البلورات ، يوجد المعدن عادة في هيئة مجهرية التبلورة ترابية بيضاء. الصلادة = 3.5 – 4.5. الوزن النوعي = 3 – 3.2. الانفصام معيني كامل {01¯11} ، زاوية الانفصام = 35¯72º. البريق زجاجي ، اللون أبيض أو رصاصي أو أصفر أو بني شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: كربونات المغنسيوم MgCO3. أكسيد المغنسيوم = 48.8% ، ثاني أكسيد الكربون = 52.5% ، يحل الحديد (ثنائي التكافؤ ) محل المغنسيوم وتوجد متسلسلة كاملة متشابهة الأشكال بين الماجنزيت والسيدريت ، قد يحتوي المعدن أيضا على كميات بسيطة من الكالسيوم والمنجنيز. لا يذوب المعدن في الحامض البارد ، ولكنه يذوب بفوران شديد في الحامض الساخن.
يوجد الماجنزيت عادة في العروق الناشئة من تحلل معدن السربنتين بواسطة المياه الحاملة لثاني اكسيد الكربون.ومعظم هذه الرواسبة كتلية متماسكة وفي هيئة غروية وتحتوي عادة على رواسب سيليكية. أما النوع المتبلور من الماجنيزيت فيعتقد أنه تكون بالترسيب والاحلال محل الصخور الجيرية والدولوميتية حيث حل المغنسيوم محل الكالسيوم.
توجد رواسب ضخمة من الماجنزيت المتبلور في منشوريا وفي جبال الأورال وفي النمسا. أما رواسب النوع الترابي المجهري التبلور فتوجد في جزيرة ايوبويا Eubea باليونان. يوجد الماجنيزيت في مصر في مناطق مختلفة بالصحراء الشرقية مصاحبا صخور السرنبتين حيث نشأ المعدن منها بالتحلل ، وأهم هذه المناطق: البرامية وجبل الميت وجبل الجرف بالصحراء الشرقية.
يستخدم الماجنزيت في صناعة اطوب المغنيزي الحراري الذي يستعمل في تبطين أفران صهر الفلزات من الداخل. وكذلك يستعمل المعدن في صناعة أملاح المغنسيوم ، كما أن المعدن مصدر لعنصر المغنسيوم.

سيديريت (FeCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي. نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة توجد البلورات المعينية الأوجه. ويوجد المعدن كذلك في هيئة كرات مستديرة أو حبيبات أو عنقودي أو متماسك أو ترابي. الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 3.96 (المعدن النقي) ولكنها تقل بوجود المنجنيز (ثنائي التكافؤ) والمغنسيوم. الانفصام معيني كامل {101¯1} (زاوية الانفصام =73º) البريق زجاجيز اللون بني فاتح إلى داكن. شفاف أو نصف شفاف. المخدش أبيض أو مائل للاصفرار.
التركيب الكيميائي: كربونات الحديدوز (FeCO8) ، أكسيد الحديدوز = 62.1% ، ثاني أكسيد الكربون = 37.9% ، الحديد = 48.2%. قد يوجد المنجنيز والمغنسيوم حالين محل الحديدوز ، وتمتد المتسلسلة الكامة في التشابه الشكلي بين المعدن وبين الماجنيزيت والرودوكروزيت.
المعدن صعب الإنصهار ويتحول إلى كتلة مغناطيسية بالتسخين. يذوب المعدن في حامض الهيدروكلوريك الساخن المصحوب بحدوث فوران ، ويعطي المحلول مع سيانيد الحديديك والبوتاسيوم راسبا أزرقا داكنا (دليل على وجود الحديدوز).
يتحلل المعدن إلى أكاسيد الحديد المائية "ليمونيت" التي تأخذ غالبا شكلا كاذبا عقب السيدريت.
يوجد السيديريت غالبا في هيئة رواسب تعرف باسم الصخر الحديدي الطيني Clay ironstone ، حيث توجد بها شوائب من المواد الطيينية في هيئة كرات ذات طبقات دائرية ، كذلك توجد رواسب من المعدن مختلطة مع مواد كربونية لا يوجد المعدن في الصخور الجيرية نتيجة لاحلال الجير بواسطة محاليل الحديدوز ، وتعتبر هذه الرواسب ذات قيمة اقتصادية نظرا لوجودها بكميات ضخمة ، ومن أمثلتها الرواسب الموجودة في النمسا "اقليم ستيريا". أما النوع المتبلور من السيديريت فيوجد في العروق المائية الحارة حيث يتواجد مع الخامات الفلزية المختلفة مثل خامات معادن الفضة والبيريت والكالكوبيريت وتتراهيدريت وجالينا. وعندما يوجد السيديريت بكميات كبيرة في هذه العروق فإنه يستعمل اقتصاديا كما هو الحال في منطقة وستفاريا بألمانيا. يوجد المعدن في بعض العروق المائية الحارة في الصحراء الشرقية الجنوبية.

رودوكروزيت (MnCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة. يوجد عادة في هيئة كتل حبيبية أو متماسكة. الصلادة = 2.. الوزن النوعي = 3.45 – 3.6. الانفصام معيني الأوجه كامل {101¯1} (زاوية الانفصام = 73º). البريق زجاجي. اللون يميل إلى الاحمر الوردي ولكنه قد يكون أرجواني باهت أو بني داكن . شفاف أو نصف شفاف.
يتميز المعدن بلونه الأحمر الوردي وانفصامه المعيني وصلادته (4) ، ويفرق عن معدن رودونيت "سليكات المنجنيز" بصلادته المنخفضة (4) [رودونيت صلادته تتراوح بين 5.5 – 6.5].
يعتبر الرودوكروزيت من المعادن النادرة نسبيا ، حيث يوجد المعدن في عروق الفضة والرصاص والنحاس ومعادن المنجنيز الأخرى. يوجد المعدن في مناجم الفضة في رومانيا وسكسونيا ، يعتبر المعدن خاما بسيطا للمنجنيز.
سميثسونيت (ZnCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة. يوجد المعدن عادة في هيئة كلوية أو عنقودية أو استلاكتيتية أو قشور متبلورة أو كتل تشبه شمع العسل. كما يوجد المعدن في هيئة حبيبية أو ترابية . الصلادة = 4.5 -5 (عالية بالنسبة لمعدن كربونات). الوزن النوعي= 4.30 – 4.45. الانفصام معيني كامل {101¯1} الذي يندر رؤيته. البريق زجاجي. اللون بني أو أبيض أو أخضر أو أزرق أو أحمر وردي ، أما النع الأصفر فيحتوي على الكالدميوم. نصف شفاف.
معدن السميثسونيت معدن ذو نشأة ثانيوة ويعتبر من خامات الزنك. يوجد المعدن عادة في رواسب الزنك المنتشرة في الصخور الجيرية ويصاحب المعدن سفاليريت وجالينا وهيميمورفيت وسيروسيت وكالسيت وليمونيت. يوجد عادة في هيئة أشكال كاذبة عقب الكالسيت. قد يوجد المعدن في هيئة بلورات خضراء نصف شفافة تستغل أحيانا في أحجار الزينة. يوجد المعدن مختلطا مع خامات الرصاص والزنك بمنطقة أم غيج بالصحراء الشرقية المصرية . يعتبر المعدن خاما بسيطا للزنك.

ب- مجموعة الأراجونيت
تشمل هذه المجموعة متسلسلة من كربونات الكالسيوم والتسرونشيوم والباريوم والرصاص ، وتتبلور جميعها في فصيلة المعيني القائم ، وثوابتها البلورية متقاربة جدا ، كما أن هيئاتها البلورية متشابهة. أي أنها بعبارة أخرى تكون مجموعة متشابهة الأشكال Isomorphous series ، وتتقاطع المنشورات في بلورات هذه المعادن في زوايا مقدارها 120º تقريبا ، لذلك فإنها تبدو سداسية كاذبة Pseudohexagonal. ويتكون أعضاء هذه المجموعة من : أراجونيت ، سترونشيانيت ، ويذيريت ، سيروسيت.

أراجونيت (CaCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائمة ، نظام الهرم المنعكس. يوجد المعدن في هيئة إبرية هرمية أو مسطحة أو توائم سداسية كاذبة. كذلك يوجد المعدن في مجموعات كلوية أو عمدانية أو استلاكتيتية.
الصلادة = 3.5 - 4. الوزن النوعي = 2.95 (أصلد وأعلى كثافة من الكالسيت). الانفصام غير كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010} ، وللمنشور {011}. البريق زجاجي. عديم اللون أو أصفر باهت أو يميل إلى الاحمرار أو الزرقة أو السواد ، شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: كربونات الكالسيوم ، مثل الكالسيت CaCO8 ، أكسيد الكالسيوم = 56.0% ، ثاني أكسيد الكربون = 44.0%. وقد يحتوي على كمية بسيطة من الاسترونشيوم أو الرصاص.
يتميز المعدن عن الكالسيت بوزنه النوعي العالي وخلوه من الانفصام المعيني الأوجه. يفرق المعدن عن ويذيريت وسترونشيانيت بعد انصهاره ووزنه النوعي المنخفض وعدم تلوينه للهب بلون مميز.
توجد أشكال مغيرة للكالسي عقب الأراجونيت بصفة شائعة. كذلك تفرز بعض الحيوانات الرخوة كربونات الكالسيوم في هيئة أراجونيت في أصدافها. ويتحلل هذا على سطح الصدفة ليعطي كالسيت.
معدن الأراجونيت أقل استقرارا وأقل انتشار من معدن الكالسيت. يتكون المعدن في ظروف طبيعية كيمياوية محددة بدرجات الحرارة المنخفضة وبالقرب من السطح. ولقد أظهرت التجارب أن الأراجونيت يترسب من المحاليل الكربوناتية الكالسية عندما تكون ساخنة. أما الكالسيت فيترسب من المحاليل الباردة. وتتكون الطبقة اللؤلؤية في كثير من الأصداف من الأراجونيت ، كذلك يترسب الأراجونيت من الينابيع الحارة.ويتواجد المعدن مع طبقات الجبس ورواسب خام الحديد حيث يوجد في شكل يشبه المرجان (يطلق عليه اسم زهرة الحديد Flower of iron). كذلك يوجد المعدن في هيئة طبقات أليافية على صخور السربتين الاميجدالية (الموزت) في البازلت. توجد الوراسب البلورية للمعدن في أراجون بأسبانيا وفي جنوب فرنسا وجزيرة صقلية وبوهيميا وبعض المناطق في انجلترا. الاسم مشتق من "أراجون" أحد أقاليم أسبانيا حيث وجدت بلورات المعدن التوأمية السداسية الكاذبة لأول مرة.

ويذيريت (BaCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس ، توجد البلورات دائما في حالة توأمية {011} ، حيث تكون أشكالات هرمية سداسية كاذبة نتيجة لتداخل ثلاثة أفراد في التوأم. البلورات كثيرا ماتكون مخططة أفقيا. كذلك يوجد المعدن في مجموعات متبلورة في هيئة عنقودية أو كروية أو عمدانية أو حبيبية. الصلادة = 3.5. الوزن النوعي = 4.3. الانفصام غير كامل {010} ، البريق زجاجي. عديم اللون أو أبيض أو رمادي. نصف شفاف . درجة الانصهار = 2.5 – 3 ، ويلون اللهب بلون أخضر تفاحي.
معدن الويذيريت قليل الوجود نسبيا. ويوجد في معظم الأحيان في العروق مصاحبا الجالينا. يستخدم المعدن كمصدر بسيط للباريوم.

سترونشيانيت (SrCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائمة ، نظام الهرم المنعكس . البلورات غالبا إبرية وشععاية. التوائم منتشرة وتعطي أشكالات سداسية كاذبة. كذلك يوجد المعدن في هيئة عمدانية أو أليافية أو حبيبية. الصلادة = 3.5 -4. الوزن النوعي = 3.7. الانفصام منشورية جيد {011}. البريق زجاجي. الللون أبيض أو رصاصي أو أصفر أو أخضر. شفاف أو نصف شفاف. لا ينصهر المعدن . يلون المعدن بلون أحمر قرمزي "سترونشيوم".
يعتبر سترونشيانيت من المعادن النادرة نسبيا ، ويوجد المعدن في العروق الموجودة بالصخور الجيرية أو المارل "الطين الجيري" ، كما أنه موجود بدرجة أقل في الصخور النارية ، كذلك في العروق المائية الحارة ، كمعدن أرضي. ويوجد المعدن بكميات اقتصادية في إقليم وستفاليا بألمانيا. توجد بعض عينات من المعدن في الصحراء الشرقية بالقرب من القصير ، يستخدم المعدن كمصدر للاسترونشيوم.

سيروسيت (PbCO8)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس . البلورات شائعة وغالبا مسطحة وتوأمية. كذلك يوجد المعدن في مجموعات متبلورة حبيبية أو أليافية أو كتلية أو ترابية. الصلادة = 3- 3.5. الوزن النوعي = 6.55 (عالية بالنسبة لمعدن ذو بريق ألماسي لا فلزي). البريق ألماسي. عديم اللون أو أبيض أو رصاصي شفاف أو نصف شفاف.
المعدن سهل الانصهار (درجة الانصهار = 1.5.). يعطي المعدن عند تسخينه مع كربونات الصوديوم على مكعب الفحم كرة صغيرة من الرصاص.
يعتبر السيروسيت من معادن خامات الرصاص الثانوية الهامة الواسعة النتشار حيث يتكون المعدن نتيجة لتأثير المياه المحملة بثاني أكسيد الكربون على معدن الجالينا في المناطق العليا من عروق الرصاص. يصاحب المعدن المعادن الأولية مثل الجالينا وسفاليريت. والمعادن الثانوية مثل انجليزيت وبيرومورفيت وسميثسونيت وليمونيت. في مصر يوجد المعدن مصاحبا معادن الرصاص في أم غيج وجبل الرصاص بالصحراء الشرقية.

ج- مجموعة الدولوميت
دولوميت [CaMg(CO8)2]
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام معيني الأوجه. البلورات معينية الشكل. يوجد كذلك في هيئة كتل متماسكة حبيبية دقيقة أو خشنة.
الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 2.85. الانفصام عيني الأوجه كامل {101¯1} (زاوية الانفصام = 45¯ 73º) ، البريق زجاجي أو لؤلؤي في بعض الأنواع. اللون يميل إلى الاحمرار الخفيف وقد يكون شفافا أو أبيضا أو رماديا أو أخضر بنيا أو أسودا. المعدن شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: كربونات الكالسيوم والمغنسيوم ، CaMg (CO8)2 ، نسبة كربونات الكالسيوم إلى كربونات المغنسيوم عادة كنسبة 1:1. قد يحتوي المعدن على نسبة بسيطة من كربونات الحديدوز حالة محل كربونات المغنسيوم. أما إذا وجد الحديد بكمية كبيرة فيسمى المعدن باسم أنكيريت Ankerite، المعدن لا ينصهر. لا يتفاعل المعدن الخشن مع حامض الهيدروكلوريك المخفف البارد إلا ببطء ، ولكن مسحوق المعدن يتفاعل مع الحامض البارد مع حدوث فوران. أما الحامض الساخن فإنه يتفاعل بشدة مع المعدن الخشن. وإذا عولج الدولميت بمحلول كرومات الفضة فإنه لا يصبغ بأي لون في حين يصبغ الكالسيت بلون المحلول.
يوجد المعدن في الصخور الجيرية الدولوميتية وفي الرخام الدولوميتي. غالبا يصاحب الكالسيت. والدولوميت اسم لصخر أيضا. وصخر الدولوميت صخر ثانوي الأصل نشأ من الصخر الجيري نتيجة لاحلال المغنسيوم محل الكالسيوم. كذلك يوجد المعدن في العروق المائية الحارة خصوصا في عروق الرصاص والزنك القاطعة للصخور الجيرية. يوجد المعدن في الصخور الدولوميتية المختلفة المنتشرة في الصحراء الشرقية وأبورواس بالقرب من أهرامات الجيزة.
يستخدم المعدن كحجر للزينة والبناء ، كذلك في صناعة بعض أنواع الأسمنت ، والمغنيسيا ، وتحضير البطانات الحرارية في المحولات المستخدمة في تجهيز الصلب.
كربونات عادية مائي
نطرون (Na2CO8.10H2O)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يوجد في الطبيعة في هيئة مجموعات متبلورة ، حبيبية أو في هيئة قشور عمدانية ، أو طبقات رقيقة. الصلادة = 1 – 1.5. الوزن النوعي = 1.478. الانفسام {100} واضح ، {010} غير واضح. المكسر محاري. البريق زجاجي على البلورات. عديم اللون أو أبيض ، وفي بعض الأحيان رمادي أو أصفر نتيجة لوجود شوائب. المذاق قلوي. ينصهر المعدن في درجة 34.5 مئوية. ويتزهر المعدن بسرعة في الهواء الجاف. ويعطي الكربونات أحادية الماء Monohydrate التي تعرف باسم ثيرموناتريت Thermonatrite.
يتميز المعدن بأنه سهل الذوبان ، ويعطي محلولا قلويا ، ويتفاعل بفوران مع الأحماض ، كما أنه ينصهر عند درجة حرارة منخفضة. يتبلور المعدن في الطبيعة عند درجات الحرارة المنخفضة (أقل من 32º). يوجد في محاليل مياه ورواسب بحيرات وادي النطرون بمصر وفي البحيرات الصودية ببعض الولايات الأمريكية.

كربونات تحتوي على الأيدروكسيد
ملاكيت [Cu2CO8(OH)2]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور ، البلورات غالبا منشورية رفيعة ولكن قلما تكون واضحة. يوجد المعدن بصفة عامة في هيئة ألياف شعاعية مكونة لمجموعات عنقودية أو استلاكتيتية. كذلك يوجد المعدن في هيئة حبيبية أو ترابية.
الصلادة = 3.5 -4. الوزن النوعي = 3.9 – 4.03. الانفصام قاعدي كامل {100}. البريق ألماسي أو زجاجي في البلورات ، حريري في الأنواع الأليافية ، معتم في الأنواع الترابية. اللون والمخدش أخضر فاتح. نصف شفاف. ينصهر المعدن في درجة 3 ويعطي لهبا ذا لون أخضر. يذوب المعدن في حامض الهيدروكلوريك بحدوث فوران ويتلون المحلول بلون أخضر ، يتحول المحلول إلى لون أزرق عميق باضافة كميات من الأمونيا.
يتميز معدن الملاكيت من معادن خامات النحاس الثانوية الهامة الواسعة الانتشار حيث يوجد في الأجزاء العلية (منطقة الأكسيد) من العروق النحاسية ويصاحب معدن أزوريت وكوبريت والنحاس العنصري وأكاسيد الحديد وكبريتيدات النحاس والحديد المختلفة. يستعمل المعدن كخام للنحاس.
يوجد الملاكيت في شبه جزيرة سيناء (سمرة وتمران وفيران ورجابة وسرابيت) وفي الصحراء الشرقية بمناطق جبل عطوي (55 كيلومترات جنوب غرب القصير) وجبل أم سمبوكي ووادي حمش وحلجات وأبو صويل.

ازوريت [Cu8 (CO8)2(OH)2]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات عادة ذات هيئة مركبة وغير كاملة التكويت. يوجد المعدن كذلك في هيئة مجموعات كروية اللون أزرق فاقع (مث زهرة الغسيل). شفاف أو نصف شفاف. المخدش أزرق فاتح. الاختبارات الكيميائية مثل الملاكتيت.
يتحلل المعدن في بعض الأحيام إلى ملاكيت الذي يأخذ شكل المعدن الأصلي (أزوريت). يوجد معدن الأزوريت في الأحوال المماثلة لوجود معدن ملاكيت حيث يصاحبه ، ويكثر وجوده في هيئة بلورات. يستخدم المعدن كخام للنحاس.
يصاحب المعدن ملاكيت في مناطق متفرقة بشبه جزيرة سيناء والصحراء الشرقية التي يوجد فيها الأخير.

مجموعة المعادن النتراتية
النتر الصودي – NaNO8
[ملح شيلي]
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام المثلثات الوجهية الثلاثية المزدوجة . يشاهب معدن كالسيت في الثوابت البلورية والانفصام والخواص البصرية ... الخ. ويكون المعدنان بلورات نطاقية الواحدة حول الأخرى. يوجد المعدن غالبا في هيئة كتلية موجودة في شكل قشور أو طبقات. الصلادة = 1 – 2. الوزن النوعي = 2.29. الانفصام معيني الأوجه {101¯1} كامل. البريق زجاجي عديم اللون أو أبيض أو بني أحمر أو رصاصي أو أصفر. شفاف أو نصف شفاف. بارد المذاق. يتميع بسهولة.
سهل الانصهار (درجة الانصهار =1) ، ويلون المعدن اللهب بلون الصوديوم الأصفر الفاقع. يذوب بسهولة جدا في الماء ويتميز المعدن بمذاقه البارد وتميعه الشديد.
يوجد المعدن فقط في الأماكن الصحرواية الجافة وذلك بسبب شدة ذوبانه في الماء. يوجد في شمال شيلي والأقاليم المجاورة من بوليفيا. يوجد كذلك في الطبقات الملحية المعروفة باسم كاليس Caliche الموجودة في مساحات كبيرة حيث تتواجد طبقات المعادن متداخلة مع طبقات المرال وملح الطعام والجبس. يوجد المعدن في مصر على جانبي وادي النيل جنوب قنا حتى شمال إدفو حيث يستعمل الطفل المحتوي على المعدن في التسميد. تعتبر شيلي أكبر منتج للمعدن حيث يستخدم المعدن في التسميد وفي صناعة المفرقعات. يجد الخام الآن منافسة كبيرة من النترات الصناعية المنتجة من عملية تثبيت النيتروجين الجوي.

مجموعة المعادن البوراتية (Borates)
كولمانيت Colemanite Ca2B6O11.5H2O الميل الواحد
كيرنيت Kernite Na2B4O7.4H2O الميل الواحد
بوراكس Borax Na2B4O7.10H2O الميل الواحد
يتبع

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


6:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:46

كولمانيت (Ca2B6O11.5H2O)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور ، يوجد في هيئة منشورات قصيرة كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية حبيبية أو متماسكة. الصلادة = 4 – 4.5. الوزن النوعي = 2.42. الانفصام موازي للمسطوح الجانبي {010} كامل. البريق زجاجي. عديم اللون أو أبيض. شفاف أو نصف شفاف.
يوجد المعدن في هيئة طبقات متداخلة مع طبقات رواسب البحيرات التابعة للحقب الثالثة Tertiary. يصاحب المعدن هاليت وتنارديت وطرونا وجبس وسلستيت وكوارتز.
يستخدم المعدن مصدر للبوراكس حتى اكتشاف معدن كيرنيت الذي حل محله. يستخدم البوراكس في صناعة الصابون والطلاء والزجاج ومساحيق الغسيل والمراهم والروائح. كذلك يستعمل في اللحام والصهر واختبارات البوري ، وفي المواد المطهرة ، وكمادة حافظة للأسماك واللحوم.

كيرنيت (Na2B4O7.4H2O)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يوجد عادة في هيئة مجموعات خشنة الحبيبات ذات انفصام. الصلادة = 2. الوزن النوعي = 1.95. الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100} والمسطوح الأمامي {001}. البريق زجاجي أو لؤلؤي. اللون عديم اللون أو أبيض. لا تلبث العينات عديمة اللون أن تتحول إلى بيضاء عند تعرضها للجو لفترة طويلة نيتجة لتكون طبقة رقيقة جدا من معدن آخر (تنسكالكونيت Na2P4O7.5H2O).
يوجد المعدن في صحراء موهيف بولاية كاليفورنيا بأمريكا حيث يوجد في رواسب طينية تقدر بملاييين الأطنان. ويعتقد أن هذا المعدن قد نتج من تبلور معدن البوراكس مرة ثانية نتيجة لازدياد الضغط والحرارة. ويعتبر الكيرنيت أهم مصدر للبوراكس في الوقت الحالي.

بوراكس (البورقة) [Na2R4O7.10H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات منشورية كبيرة. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية أو قشرية. الصلادة = 2 – 2.5. الوزن النوعي = 1.7. البريق زجاجي. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الأمامي {001}. المذاق قلوي حلو. تتزهر البلورات عديمة اللون وتتحول إلى لون أبيض نتيجة لتكوين معدن تتكالكونيت.
يعتبر البوراكس أكثر المعادن البوراتية انتشارا. ويتكون المعدن نتيجة لبخر مياه البحيرات المالحة. يستخدم البوراكس في أغراض صناعية كثيرة (انظر معدن كولمايت ، صفحة 327).


المعادن الكبريتاتية والكروماتيتية
يتحد أيون الكبريت السداسي التكافؤ مع أربعة أيونات أكسيج (عدد التناسق يساوي أربعة) ويكون مجموعة أيونية قوية جدا ، تميز خواصها الرابطة المشتركة التي تربط بين الكبريت والأكسجين. هذه المجموعة SO42- ، أو شق الكبريتات في علم الكيمياء ، تكون الوحدة البنائية الأساسية للمعادن الكبريتاتية.
وأهم أفراد الكبريتات اللامائية وأكثرها انتشارا معادن مجموعة الباريت (باريت: كبريتات الباريون ، سليستيت: كبريتاتالأسترونشيوم ، أنجليزيت : كبريتات الرصاص) ، التي تحتوي على كاتيونات كبيرة ثنائية التكافؤ متناسقة مع أنيونات الكبريتات.
يؤدي البناء الذري البسيط نوعا ما في هذه المعادن إلى تماثل معيني قائم. ويوجد بها انفصام كالم {100} ، {012} ، ولكن الأنهيدريت ، كبريتات الكالسيوم ، له بناء مختلف اختلافا طفيفا عنها. وله انفصام مسطوحي في ثلاث مستويات ، وذلك بسبب صغر حجم أيون الكالسيوم عن أيونات الباريوم والأسترونشيوم والرصاص ، وتتوقف الخواص الفيزيائية للمعدن بصفة عامة على الكاتيون الغالب في التركيب. فمثلا ، يتناسب الوزن النوعي تناسبا طرديا مع الوزن النوعي للكاتيون.
ومن بين الكبريتات المائية يعتبر الجبس أهم معادنها وأكثرها انتشارا. ويستدل من وجود الانفصام الكامل {010} على أن بناء المعدن من النوع الصفائحي ، حيث يتكون من طبقات (أو رقائق) من الكالسيوم وأيونات الكبريتات يفصل بينها حزئيات الماء. ويؤدي فقدان الماء إلى انهيار البناء الذري وتحوله إلى بناء الأنهيدريت مصحوبا بنقص في الحجم النوعي وزوال الانفصام الكامل.
ويضم هذا القسم عددا كبيرا من المعادن ، ولكن القليل منها هو شائع. ويمكن تصنيف الكبريتات لسهولة البحث والدراسة إلى ثلاثة أقسام:
(1) كبريتات لا مائية. (2) كبريتات مائية. (3) كبريتات تحتوي على الأيلي روكسيد.
الكبريتات اللامائية:
مجموعة الباريت
الباريت Barite BaSO4 المعيني القائم
سيلستايت Celestite SrSO4 المعيني القائم
انجليزيت Anglesite PbSO4 المعيني القائم
انهيدريت Anhydrite CaSO4 المعيني القائم

جلوبيريت Glauberite Na2Ca(SO4)2 الميل الواحد.

الكبريتات المائية
جبس Gypsum CaSO4.5H2O الميل الواحد.
كالكانثيت Chalcanthite CuSo4.5H2O الميول الثلاثة.
ابسوميت Epsomite MgSO4.7H2O المعيني القائم.
ميلانتيريت Melanterite FeSO4.7H2O الميل الواحد.
بوليهاليت Polyhalite K2Ca2Mg(SO4).2H2O الميول الثلاثة.
الكبريتات المحتوية على الأيدروكسيد
أبتليريت Abtlerite Cu3(OH)4SO4 المعيني القائم
ألونيت ALunite KAl3(OH)6(SO)2 الثلاثي.

كبريتات لا مائية
مجموعة الباريت (Barite Group)
تتشابه كبريتات الباريوم والاسترونشيوم والرصاص في بنائها الذري وتكون مجموعة متشابهة البناء. ووتبلور معادن هذه المجموعة في فصيلة المعيني القائم ، وثوابتها البلورية متقاربة جدا وهيئاتها متشابهة. وتشمل هذه المجموعة معادن ثلاثة هي: باريت ، وسليستيت ، وانجليزيت.
باريت ، أ:ب:ج = 1.210:1:1.627
سليستيت ، أ:ب:ج = 1.276:1:1.561
أنجليزيت ، أ:ب:ج = 1.288:1:1.571
باريت (BaSO4)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس ، البلورات عادة مسطحة وموازية للمسطوح القادي . يوجد المعدن أيضا في هيئة كتلية متشققة حبيبية أو أليافية كلوية وأحيانا صفائحية أو عقدية (مثل العقدة) أو ترابية. الصلادة = 3 – 3.5. الوزن النوعي = 4.5 (عالية بالنسبة لمعدن ذي بريق لا فلزي). الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100} وللمنشور {012} . البريق زجاجي أو لؤلؤي على السطح القاعدي في بعض العينات ، عيدم اللون أو أبيض أو يميل إلى الزرقة أو أصفر أو أحمر شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: كبريتات الباريون BaSO4 ، أكسيد الباريوم = 65.7% ، وثالث أكسيد الكبريت = 34.3%. يحل الاسترونشيوم محل الباريوم ويحتمل وجود متسلسلة كاملة من المحاليل الجامدة بين الباريت والسلستيت قد يحتوي المعدن على الكالسيوم أو الرصاص حالين محل الباريوم.
درجة الانصهار = 4 ، ويلون اللهب بلون أخضر مائل إلى الإصفرار (الباريوم). يتميز المعدن بوزنه النوعي وانفصامه وبلوراته المميزة.
الباريت من المعادن الواسعة الانتشار. يوجد المعدن عادة كمعدن أرضي في العروق الفلزية حيث يصاحب خامات الفضة والنحاس والكوبالت والمنجنيز والأنثيمون. كذلك يوجد المعدن مع الكالسيت في هيئة عروق في الصخور الجيرية. أو يوجد في هيئة كتل متبقية في الصخور الطينية التي تعلوم الحجر الجيري. كذلك يوجد المعدن في الصخور الرملية مع خامات النحاس ، وفي بعض الأحيان يكون الباريت مادة لاحمة لحيبيات الكوارتز في الحجر الرملي ، وقد يترسب المعدن حول الينابيع الحارة.
يوجد المعدن في مصر في عروق الباريت في أسوان ، ومكونا البلورات الوردية Rose crystals والمواد اللاحمة في الصخور الرملية بالواحات الخارجة. وكذلك في هيئة عروق ورواسب في مناطق حماطة وشيعط والشيخ الشاذلي بالصحراء الشرقية ، ويصاحب المعدن كثيرا السيلستيت.
يستخدم أكثر من 80% من الإنتاج العالي للباريت في حفر الآبار (البترول بصفة خاصة) ، ويستعمل الباريت أيضا في تحضير المركبات الكيميائية لعنصر الباريوم. ويستعمل مخلوط كبرتيد الباريوم وكبريتات الزنك (يعرف المخلوط باسم ليثوفين Lithophene) في صناعة البويات والطلاء والمنسوجات. كما تستعمل كبريتات الباريوم في صناعة الورق والقماش ، وفي مواد الزينة للسيدات ، وفي الطب (وجبة الباريوم عند التصوير بالأشعة).

سلستيت (SrSO4)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات مسطحة أو منشورية. كذلك يوجد في هيئة كتل حبيبية أو أليافية.
الصلادة = 3 – 3.5. الوزن النوعي = 3.9 – 4. البريق زجاجي أو لؤلؤي. الانفصام كامل وموزاي للقاعدة {100} وللمنشور {012} . عديم اللون أو أبيض أو مائل للزرقة أو الاحمرار. شفاف أو نصف شفاف. يحل الباريوم محل الاسترونشيوم ويحتمل وجود متسلسلة كاملة من المحاليل الجامدة بين السلستيت والباريت. درجة انصهار المعدن = 3.5 – 4. يتلون اللهب بلون أحمر قرمزي (استرنشيوم).
يشبه المعدن الباريت إلى درجة كبيرة ، ولكن وزنه النوعي منخفض ويحتاج الأمر إلى إجراء الاختبارات الكيميائية وتحقيق لون اللهب للتفرقة بين الاثنين.
يوجد السلستيت منتشرا في الصخور الرملية أو الجيرية أو في هيئة أعشاش صغيرة أو مبطنا الفجوات في هذه الصخور. يصاحب المعدن معادن كالسيت ودولوميت وجبس وهاليت وكبريت وفلوريت. كذلك يوجد السلستيت كمعدن أرضي في عروق الرصاص.
في مصر يوجد السلستيت في جبل المقطم بالقرب من المعادي وفي الصخور الجيرية بمنطقة الفيوم وبمنطقة القصير.

انجليزيت (PbSO4)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية أو موازية لاي من المحاور البلورية ويوجد عليها مجموعة من الأشكال البلورية. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية أو حبيبية متماسكة ، يوجد غالبا في هيئة ترابية أو في طبقات دائرية ، في بعض الأحيان حول لب من الجالينا. الصلادة = 3 ، الوزن النوعي = 6.2 – 6.4 (عالية). الانفصام غير كامل وموازي للقاعدة {100} والمنشور {012}. المكسر محاري ، البريق ألماسي (عندما يكون المعدن نقيا ومتبلورا) ومعتم (في الانواع الترابية). اللون شفاف أو أبيض أو رصاصي أو يميل إلى الاصفرار. شفاف أو نصف شفاف.
يتميز المعدن بوزنه النوعي العالي وبريقه الألماسي ومصاحبته في معظم الأحيان لمعدن الجالينا ، يفرق المعدن عن السيروسيت بعدم فورانه مع حامض النيتريك.
الأنجليزيت من المعادن الثانوية الشائعة حيث يتكون المعدن نتيجة لتأكسد الجالينا. ويوجد المعدن في الأجزاء العليا الأكسيدية من عروق الرصاص حيث يصاحب معادن الجالينا والسيروسيت وسفاليريت وسميثوسنيت وهيمومورفيت وأكاسيد الحديد. يستعمل المعدن كخام بسيط للرصاص.

انهيدريت (CaSO4)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس ، البلورات نادرة ، يوجد غالبا في هيئة كتل دقيقة التبلور أو كتل أليافية أو خشنة.
الصلادة = 3 – 3.5. الوزن النوعي = 2.89 – 2.98. الانفصام واضح في ثلاثة مستويات موازية للأشكال البلورية {100} ، {010} ، {001}. وينتج عنها كتل مكعبية الشكل ، البريق زجاجي أو لؤلؤي على أسطح الانفصام. عديم اللون أو أبيض أو رصاصي مائل للزرقة أو أسود.
درجة انصهار المعدن = 3. يذوب في حامض الهيدروكلوريك الساخن ويعطي المحلول المخفف مع كلوريد الباريوم راسبا أبيضا من كبريتات الباريوم.
يتميز الأنهريديت بانفصامه في ثلاثة مستويات متعامدة. ويفرق عن الكالسيت بوزنه النوعي العالي وعن الجبس بصلادته. ويصعب تمييز الأنواع الدقيقة الحبيبات دون الاستعانة بالاختبار الكيميائية وإثبات وجود شق الكبريتات.
يتحلل المعدن بسهولة نتيجة لامتصاصه الرطوبة ويتحول إلى معدن الجبس ويصحب هذه العملية إزدياد الحجم.
يوجد الأنهيدريت في معظم الأماكن التي يوجد فيها الجبس حيث يتصاحبان دائيما . يوجد في طبقات مختلطا مع الملح في الصخور الجيرية ، وكذلك مالئا بعض الفقاقيع في بعض صخور البازلت الاميجدالي (اللوزي).
يوجد في بولندا وألمانيا وسويسرا وبعض ولايات أمريكا. وفي مصر يوجد المعدن مع الجبس والملح ضمن رواسب العصر الميوسيني الممتدة على ساحل البحر الأحمر وعلى جانبي خليج وقناة السويس ، ويستعمل المعدن في صناعة الأسمنت وحامض الكبريتيك.

جلوبيريت [Na2Ca(SO4)2]
يتبلور المعدن في فصيلة الميلة الواحد ، نظام المنشور. البلورات رفيعة ، ومسطحة موزاية للقاعدة. الصلادة = 2.5 - 3. الوزن النوعي = 2.75 – 2.85. الانفصام {100} جيد. البريق زجاجي. اللون أصفر باهت أو رمادي . المذاق مالح بعض الشئ. شفاف أو نصف شفاف.
معدن جلوبريت من المعادن الواسعة الانتشار ضمن الرواسب الملحية التي تتكون بالبخر من البحيرات المالحة . ولذلك يوجد مصاحبا معادن تنارديت ، وهاليت وبورليهاليت.

كبريتات مائية
الجبس (CaSO4.2H2O)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور ، البلورات غالبا منشورية . التوائم شائعة. يوجد كذلك في هيئة كتلية منفصمة وكذلك في هيئة صفائحية أو حبيبية. يعرف النوع الأليافي ذو البريق الحريري باسم ساتنسبار Satinspar . أما الألاباتسر Alabaster فهو عبارة عن النوع الكتلي الدقيق الحبيبات (الألاباستر المصري ، صفحة 332 ، عبارة عن كربونات الكالسيوم) أما السيلينيت Selinte فهو عبارة عن النوع الشفاف الذي ينفصم في صفائح عريضة.
الصلادة = 3 (يخدش بالظفر). الوزن النوعي = 2.22. ينفصم المعدن في ثلاثة مستويات . الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجابين {010} ، الانفصامان الآخران موازيان للمسطوح الأمامي ونصف الهرم الموجب. المكسر محاري على السطح (001) وأليافي على السطح (110). اللون شفاف أو أبيض أو رمادي أو مائل إلى الإصفرار أو الأحمر أو البني نتيجة لوجود الشوائب. شفاف أو نصف شفاف.
درجة الانصهار = 2. يذوب المعدن في حامض الهيدروكلوريك المخفف الساخن ويعطي المحلول كلوريد الباريوم راسبا أبيضا من كبريتات الباريوم.
يتيمز المعدن بصلادته المنخفضة وانفصامه في ثلاثة مستويات ، ويفرق عن الأنهيدريت باحتوائع على كمية من الماء وذوبانه في حامض الهيدروكلوريك.
الجبس من المعادن الشائعة الانتشار حيث يوجد في الصخور الرسوبية في هيئة طبقة سميكة. وتتداخل طبقات الجبس عادة مع طبقات الحجر الجيري والطفل. كما يوجد المعدن في هيئة طبقات أسفل طبقات الملح الصخري حيث ترسب الجبس قبل الهاليت أثناء عملية تبلور المياه البحرية نتيجة للبخر. قد يوجد المعدن متبلورا في عروق الساتنسبار. وينتج المعدن غالبا من نمو معدن الانهيدريت ، وتسبب هذه المعلية طي Folding الطبقات العليا نتيجة لازدياد حجم الجبس عن حجم الأنهيدريت الأصلي. كذلك يوجد المعدن في المناطق البركانية نتيجة لتفاعل أبخرة الكبريت المتصاعدة مع الحجر الجيري. وكذلك يوجد الجبس كمعدن أرضي في بعض العروق المائية الحارة الفلزية. يصاحب المعدن معادن كثيرة أهمها الهاليت والأنهيدريت والدولوميت والكالسيت والكبريت والبيريت والكوارتز.
يوجد الجبس مختلطا مع الأنهيدريت في التلال الممتدة على جانبي خليج السويس وعلى ساحل البحر الأحمر (العصر الميوسيني).
يستعمل الجبس بصفة أساسية في صناعة المصيص وعجينة باريس Piaster of Paris . يستعمل الألاباستر والساتنسبار في أحجار الزينة ولكن في نطاق ضيق بسبب صلادتها المنخفضة.
كالكانثيت [CuSO4.5H2O]
الزاج الأزرق (Blue Vitreol)
يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة ، نظام المسطوح ، يوجد في هيئة بلورات لوحية موازية لأوجه الربع الهرمي {111}. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتلية أو استلاكتيتية أو كلوية ، كذلك قد يوجد في هيئة إبرية. الوزن النوعي = 2.12 – 2.30. الصلادة = 2.5. البريق زجاجي. اللون أزرق داكن . شفاف. المذاق فلزي.
معدن كالكانثيت من المعادن النادرة. ويوجد فقط في المناطق الصحراوية كمعدن ثانوي حيث يوجد بالقرب من السطح في الأماكن التي بها عروق نحاسية. ويتكون المعدن في هذه الأماكن نتيجة لأكسدة معادن الكبريتات النحاسية الأصلية.

إبسوميت [MgSO4.7H2O] (ملح إبسوم)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الوتد. يندر وجود المعدن في هيئة بلورات. يوجد عادة في هيئة كتل عنقودية أو قشور أليافية. الصلادة = 2 – 2.5. الوزن النوعي = 1.68. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق زجاجي أو ترابي. اللون أبيض. شفاف أو نصف شفاف. المذاق مر جدا.
يترسب المعدن عادة كمادة متزهرة على جدران المناجم والكهوف ، وقد يتكون في حالات نادرة كرواسب لبعض البحيرات مثل رواسب ستاسفورت في ألمانيا حيث يصاحب الأملاح الأخرى القابلة للذوبان.

ميلانتيريت [FeSO4.7H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات متساوية أو منشورية قصيرة. يوجد غالبا في هيئة استلاكتيتية أو كروية أليافية أو قشرية أو كتلية. الصلادة = 2. الوزن النوعي = 1.898. البريق زجاجي. المكسر محاري. قابل للكسر. اللون أخضر مائل للزرقة. المخدش أبيض. شفاف أو نصف شفاف. المذاق قابض وفلزي. ويتحول المعدن إلى لون أبيض مائل للاصفرار ومعتم عند تعرضه للهواء الجاف.
ميانتريت من المعادن الثانوية التي تتكون نتيجة لأكسدة معادن البيريت والمركزيت. يوجد المعدن كمادة متزهرة ومترسبة على جدران المناجم التي تحوي خامات المعادن المذكورة. كذلك يوجد المعدن في المناطق الصحراوية الجافة.


بوليهاليت [K2Ca2Mg(SO4)4.2H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة ، نظام المسطوح . البلورات نادرة. وعادة رأسية . يوجد عادة في هيئة كتل حبيبية أو أليافية أو صفائحية متماسكة.
الصلادة = 3 - 3.5. الوزن النوعي = 2.78. الانفصام {101¯} واضح. اللون رمادي أو أحمر وردي أو أحمر طوبي. البريق راتنجي. نصف شفاف. المذاق مر.
يوجد البوليهايت في رواسب طبقية حيث يصاحب معادن هاليت وسيليفيت وكارناليت .. الخ. ومن المناطق المشهورة بوجود المعدن نذكر ستاسفورت بألمانيا وسالزبورج بالنمسا. يستخدم المعدن كمصدر للبوتاسيوم.

كبريتات لا مائية محتوية على الهيروكسيد
أنتليريت [Cu3(OH)4SO4]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورات رفيعة ، ومخططة طوليا ، وتكون عادة إبرية. وقد تكون البلورات مسطحة. كذلك يوجد المعدن في هيئة مجموعات متوازية ، أو كلوية أو كتلية. الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 3.9. الانفصام {010} كامل. البريق زجاجي. اللون أخضر زمردي إلى أخضر داكن . المخدش أخضر باهت. شفاف أو نصف شفاف.
يوجد أنتليريت في الأجزاء المتأكسدة من عروق النحاس ، خصوصا في المناطق الصحراوية.

ألونيت [LAL3(OH)6(SO4)2] (حجر الشب)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام الهرم الثلاثي المزدوج. البلورات غالبا معينية الشكل تشبه المكعب. قد تكون البلورات مسطحة. غالبا في هيئة كتلية أو منتشرة. الصلادة = 2 ، الوزن النوعي = 2.6 – 2.8. الانفصام قاعدي كامل {1000}. اللون أبيض أو رمادي أو يميل إلى الإحمرار. شفاف أو نصف شفاف.
يتكون معدن ألونيت نتيجة لتفاعل المحاليل الحاملة لحامض الكبريتيك مع الصخور الغنية بالفلسبارات البوتاسية. وقد يوجد المعدن بكميات صغيرة حول فوهات البراكين. يستخدم المعدن في إنتاج الشب ، وفي بعض الأحيان يستغل المعدن للحصول على البوتاسيوم والألومنيوم منه.
من المعادن المشابهة للمعدن معدن جاروزيت KFe8(OH)6(SO4)2 Garosite ، وهو عبارة عن معدن ثانوي يوجد في هيئة قشور وطبقات غطائية رقيقة في المناطق التي يوجد بها خامات حديدية.

كروكويت (PbCrO4)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يوجد عادة في هيئة بلورات منشورية ومجموعات عمدانية أو حبيبية.
الصلادة = 2.5 – 3. الوزن النوعي = 5.9 – 6.1. الانفصام منشوري غير كامل {011}. البريق ألماسي. اللون أحمر برتقالي. المخدش أصفر برتقالي. نصف شفاف.
كركويت من المعادن النادرة التي توجد في نطاقات الأكسدة بالمناطق التي يوجد بها عروق خامات الرصاص القاطعة لصخور تحتوي على عنصر الكروميوم.

المعادن التنجستاتية والمولبدانية
يلاحظ أن أيونات التنجستن والمولبدنوم السداسية التكافؤ (نصف قطر كل منها = 0.62 A) أكبر بكثير من أيونات الكبريت سداسي التكافؤ وأيونات الفسفور خماسي التكافؤ. وعلى ذلك فعندما تتحد هذه الأيونات مع الاكسجين فإن أيونات الأكسجين الأربعة المتناسقة مع أي من أيونات التنجستن أو المولبدنوم لا تشغل أركاني رباعي الأوجه المنتظم ، وإنما تكون مجموعة مبططة إلى حد ما وذات حدود مربعة.
وتصنف المعادن التابعة لهذا القسم إلى مجموعتين متشابهتي البناء: (أ) مجموعة الولفراميت وتتكون من الكاتيونات الثنائية التكافؤ الصغيرة نسبيا ، مثل الحديد والمنجنيز والمغنسيوم والنيكل والكاوبالت ، وفي حالة سداسية التناسق مع أيوم التنجستن. (ب) مجموعة الشيليت ، وتتكون من مركبات الأيونات الثنائية التكافؤ الأكبر حجما مثل الكالسيوم (0.99 A) والرصاص في حالة ثمانية التناسق مع أيون التنجستن ، وفي هذه المجموعة يمكن لأيونات التنجستن والمولبدنوم أن تحل محل بعضها البعض مكونة متسلسلات جزئية بين كل من شيليت (CaWO4) وباريللت (CaMoO4A) وستولزيت (PbWO4) وولفينيت (PbMoO4).
وفيما يلي وصف للمعادن التنجستانية والمولبدانية التالية:
ولفراميت Wolframite (Fe2Mn) WO4 الميل الواحد. شيليت Schelite CaWO4 الرباعي.
ولفينيت Wulfenite PbMoO4 الرباعي.

ولفراميت (Fe2Mn) WO4
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. توجد البلورات عادة في هيئة لوحية موازية للمسطوح الأمامي. كذلك يوجد المعدن في مجموعات نصلية bladed أو صفائحية أو عمدانية أو حبيبية. الصلادة = 5 – 5.5. الوزن النوعي = 7 – 7.5. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق تحت فلزي أو راتنجي. اللون أسود بني. المخدش أسود إلى بني حسب التركيب الكيميائي.
التركيب الكيميائي: تنجستات المنجنيز والحديدوز ] [(Fe2Mn) WO4. توجد متسلسلة كاملة التشابه الشكلي بين فيربريت (FeWO4) وهبيريت (MnWO4) . النسبة المئوية لأكسيد التنجستن WO8 في الفيربريت = 76.3% ، وفي الهيبريت = 76.6%. درجة انصهار المعدن من 3 – 4 ، ويعطي كرة مغنطيسية. لا يذوب المعدن في الأحماض. يمكن تمييز المعدن بواسطة لونه الداكن ، ووجود انفسام كامل في إتجاه واحد. وزنه النوعي عالي.
معدن الولفراميت من المعادن النادرة نسبيا. ويتكون عند درجات عالية من الحرارة ، حيث يوجد المعدن في عروق الكوراتز المائية عالية الحرارة ، وفي البجماتيت التي تصاحب صخر الجرانيت . يندر وجود المعدن في عروق الخامات الكبريتدية. يوجد عادة معادن كاسيتريت وكذلك شيليت وكوارتز.
توجد أهم رواسب المعدن في الصين وبورما وويلز الجنوبية الجديدة بأستراليا وبوليفيا. وتنتج الصين حوالي نصف الانتاج العالمي للمعدن. وفي مصر يوجد المعدن بجهات منتشرة في الصحراء الشرقية أهمها العجلة وأبو دياب والنويبع والعنيجي وزرقة النعام ووادي الدب وأبو مروة ومنطقة جبل علبة.
يعتبر المعدن أهم مصدر لفلز التنجستن الذي يستخدم في صناعات الصلب المستعمل في عمل الآلات والصمامات ذات السرعة العالية ، وكذلك في صناعة الآلات الثاقبة والمبارد ، وفي صناعة المصابيح الكهربائية وصمامات الراديو. يستخدم كبريتيد التنجستن كمادة صنفرة عالية الصلادة.

شيليت (CaWO4)
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس. البلورات عادة عبارة عن أهرامات منعكسة من الرتبة الأولى ، يوجد المعدن كذلك في هيئة كتل حبيبية. الصلادة = 4.5 – 5. الوزن النوعي = 5.9 – 6.1. الانفصام موازي للهرم المنعكس من الرتبة الثانية. البريق زجاجي أو ألماسي . اللون أبيض أو أصفر أو أخضر بني. نصف شفاف. معظم عينات شيليت لها خاصية التضوء (النوع التفلري). درجة الانصهار = 5.
يوجد المعدن في صخور البجماتيت الجرانيتية ، وكذلك في الصخور المتحولة بالحرارة. وفي العروق المائية الحارة ذات درجة الحرارة العالية المصاحبة للصخور الجرانيتية. يصاحب المعدن الكسيتريت والتوباز والفلوريت والأباتيت والمولبدينيت والولفراميت . يوجد المعدن في الصحراء الشرقية المصرية بمنطقة زرقة النعام وجبل علبة مع معدن الولفراميت.
يستخدم المعدن كخام للتنجستن ، ولو أن معظم الولفراميت يأتي في المرتبة الأولى من حيث إمداد العالم بعنصر التنجستن.

المعادن الفوسفاتية والزرنيخاتية والفندانية
الفوسفور الخماسي التكافؤ أكبر بقليل من الكبريت السداسي التكافؤ في الحجم ولذلك فإنه ، مثل الكبريت ، يكون مجموعات أيونية رباعية الأوجه (Tetrahedral) مع الأكسجين. وتكـون هذه المجمــوعة رباعي الأوجه PO4 8- (مثل مجموعة الكبريتات رباعية الأوجه) شقا مستقلا لا يشاطر ذرات أكسجين أخرى أو يكون مجموعات متبلمرة (Polymerized).
وتحتوي معادن الفوسفات على أيون الفوسفات كوحدة بنائية أساسية. وتتكون وحدات أخرى مماثلة ، لها نفس عدد تناسق الأكسجين ونفس نوع ودرجة القوى الرابطة حول أيون الزرنيج والفناديوم الخماسية التكافؤ ، ويمكن لأيونات الفوسفور والزرنيخ والفناديوم أن تحل محل بعضها البعض في مكانها الذي تشغله في مركز رباعي الأوجه المكون من أيونات الأكسجين ، وذلك كما في مجموعة معادن البيبرومورفيت.
ويكون الأباتيت ، وهو أكير المعادن الفوسفاتية إنتشارا وأهمية ، محاليلا جامدة بالنسبة لإحلال أنيونات كل من الكلورين والهدروكسيد محل الفلورين ولكن إحلال مجموعة الكربونات محل مجموعة الفوسفات شئ نادر . وقد يحل المنجنيز والأسترونشيوم وغيرهما من الكاتيونات محل الكالسيوم . وقد أدى هذا الإحلال الأيوني المعقد ، والذي يميز قسم المعادن الفوسفاتية إلى وجود علاقات كيميائية بين أفراد هذا القسم وتعقيد بنيانها بعض الشئ.
وتتكون معظم هذه الطائفة الكبيرة من المعادن الفوسفاتية ، ولكن معظم أفرادها معادن نادرة. ومن بين المعادن المذكورة في التصنيف التالي يعتبر الأباتيت أكثر المعادن إنتشارا.
1- فوسفات عادية لا مائية:
مونازيت (الميل الواحد) Monazite [Ce,La,Y,Th)PO4]
2- فوسفات عادية وأرسينات مائية:
مجموعة فيفيلينت (الميل الواحد)
فيفيانيت Vivianite Fe8(PO4)2. 8H2O
إريثريت Erythrite Co8(A8O4).8H2O

3- فوسفات لا مائية (وأرسينات الخ) محتوية على الهيدروكسي أو الهالوجين
أمبليجونيت Amblygonite LiAl(F.OH)PO4
مجموعة الأباتيت (السداسي)
أباتيت Apatite Ca5(F,Cl.OH)(PO4)3
فلورأباتيت Ca5F(PO4)3
كلورأباتيت Ca5Cl(PO4)3
هيدروكسي أباتيت Ca5(OH)(PO4)8

مجموعة البيرومورفيت (السداسي)
بيرومورفيت Pyromorphite Pb5Cl(PO4)3
ميميتيت Mimetite Ph5Cl(AsO4)8
فنادينيت Vanadinite Ph5Cl(VO4)3
لازوليت (الميل الواحد) Lazulite MgAl2(OH)2(PO4)2

4- فوسفات مائية (وأرسينات الخ) ، محتوية على الهيدروكسي أو الهالوجين
مجموعة التركواز (الميول الثلاثة)
تركواز Turquoise CuAl6(OH)8(PO4)4.2H2O
وافيللت (المعيني القائم) Wavellite Al8(OH)3(PO4).5H2O
مجموعة التوربيرنيت (الرباعي)
توربيرنيت Torbernite Cu(UO2)(PO4)2.8-12H2O
أوتونيت Autunite Ca(UO2)(PO4)2.10-12H2O
كارنونيت (المعيني القائم) Carnotite K2(UO2)2 (VO4)2.3H2O

فوسفات عادية لا مائية
مونازيت [Ce,La,Y,Th)PO4]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات نادرة وعادة صغيرة جدا. يوجد المعدن غالبا في هيئة كتل حبيبة مثل الرمال ، شكل (199). الصلادة = 5 – 5.5. الوزن النوعي = 5 – 5.3. يوجد بالمعدن مستويات انفصال موازية للمسطوح القاعدي {100} . البريق راتنجي. اللون بني أصفر أو مائل للاحمرار. نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: فوسفات الفلزات الأرضية النادرة خصوصا السيريوم واللانثنوم والإيتريوم [(Ce,La,Y,Th) PO4] ، يوجد الثوريوم عادة بالمعدن بنسبة قد تصل إلى 20% ، ويحتيو المعدن أيضا على نسبة من السليكا والتي تعزى إلى وجود معدن ثوريت (ThSiO4) Thorite متداخلا مع المونازيت.
لا ينصهر المعدن بمفرده ولا يذوب في حامض الهيدروكلوركي ولكن ينصهر المعدن مع كربونات الصوديوم ويذوب الناتج في حامض النتريك ، ويعطي هذا المحلو مع مولبدات الألومنيوم راسبا أصفرا (دليل على وجود الفوسفات).
يعتبر معدن المونازيت من المعادن النادرة نسبيا حيث يوجد كمعدن إضافي في الصخور الجرانيتية والنيس وصخور الأبليت والبجمايت. وكذلك في الرواسب الرملية (رواسب التجمعات) الناتجة من تفتت هذه الصخور. ويتركز المعدن في هذه الرواسب الرملية نتيجة لخاصيته في مقاومة التحلل الكيمياوي ، وكذلك نتيجة لوزنه النوعي العالي. ولذلك يصاحب معادن أخرى تقاوم التحل مثل الماجنتيت والألمينيت والروتيل والزركون والجرانيت. وتعتبر سواحل البرزايل والهند أكبر مصادر لمعظم الإنتاج العالمي للمعدن. وفي مصر يوجد المعدن ضمن الرمال السوداء المترسبة على شاطئ البحر المتوسط عند رشيد ودماط والبردويل والعريش . وكذلك على ساحل البحر الاحمر مثل رأس ملعب وحمام فرعون.
يعتبر المونازيت المصدر الرئيسي لأكسيد الثوريوم حيث يحتوي المعدن على نسبة منه تتراوح بين 1% ، 20% ، ويحتوي النوع التجاري من المونازيت على نسبة تتراوح بين 3 ، 9% ، ويستعمل الثوريوم الآن في الصحول على الطاقة الذرية.

فوسفات وأرسينات وفنادات عادية مائية
مجموعة فيفيانيت
فيفيانيت [Fe3(PO4), .8H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات منشورية ، مخططة رأسيا . وتوجد عادة في مجموعة شعاعية. كذلك يوجد المعدن في هيئة عقدية أو ترابية . الصلادة = 1.5 – 2. الوزن النوعي = 2.58 – 2.68. الانفصام {010} كامل. البريق زجاجي ، ولؤلؤي على أوجه الانفصام.
عديم اللون في حالة عدم التحلل ، أزرق أو أخضر عندما يكون متحللا. شفاف ويتحول إلى نصف شفاف عند تعرضه للعوامل الجوية.
معدن فيفيا نيت من المعادن النادرة . وهو ثانوي النشأة حيث يتكون كناتج للعوامل التجوية من المعادن الفوسفاتية الحديد ومنجنيزية الأولية التي توجد في صخور البجماتيت. كذلك يصاحب المعدن البروتيت والبيريت في عروق القصدير والنحاس. كذلك يوجد المعدن في طبقات الطين ، وقد يصاحب الليمونيت ويوجد عادة في فجوات الحفريات.

إريثيريت [Co3(ASO$)2.8H2o]

يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. البلورات منشورية ومخططة رأسيا. يوجد المعدن عادة في هيئة قشور كروية الشكل أو كلوية ، كذلك في هيئة ترابية. الصلادة = 1.5 – 2.5. الوزن النوعي = 3.09. الانفصام {010} كامل. البريق ألماسي أو زجاجي. ولؤلؤي على أسطح الانفسام. اللون قرمزي أو أحمر وردي. نصف شفاف.
معدن إريثريت معدن نادر ثانوي النشأة ، يوجد كناتج لتحلل معادن الكوبالت الزرنيخية ، ويندر وجود المعدن بكميات كبيرة ، ويكون عادة قشورا أو تجمعات دقيقة مالئة للشقوق. وبالرغم من أن الاريثريت ليس له فائدة اقتصادية إلا أن الجيولوجي يستفيد من وجوده كدليل على وجود معادن كوبالت أخرى وكذلك الفضة المصاحبه لها.

فوسفات وأرسينات وفنادات لا مائية
محتوية على الهيدروكلسيد والهالوجين
مجموعة أمبليجونتيت
أمبليجونتيت [LiAl(F,OH)PO4]

يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة ، نظام المسطوح. يوجد المعدن عادة في هيئة كتل خشنة التبلور واضحة الانفصام. الصلادة = 6. الوزن النوعي = 2 – 3.1. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الأمامي {001} ، وغير موازي لنصف المنشور {011}. البريق زجاجي أو لؤلؤي على سطح الانفصام {001} . اللون أبيض أو أخضر باهت أو أزرق باهت. نصف شفاف.
الأمبليجونتيت من المعادن النادرة التي توجد في صخور البجماتيت الجرانيتية حيث يصاحب المعدن معادون سبوديومين وتورمالين ولبيدوليت وأباتيت. يستعمل المعدن كمصدر لعنصر الليثيوم.

مجموعة الأباتيت
أبتاتيت [Ca5(F,Cl,OH)(PO4)3]
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي. نظام الهرم المنعكس. يومجد المعدن عادة في هيئة بلورات منشورية طويلة. ولكن قد توجد بعض البلورات المنشورية القصيرة أو اللوحية. وتنتهي هذه البلورات بأهرامات ظاهرة من الرتبة الأولى وكذلك بالمسطوح القاعدي. كذلك يوجد المعدن في هيئة كتل حبيبة أو متماسكة. الصلادة= 5 (يكاد يخدش بنصل المبراة). الوزن النوعي = 3.15 – 3.20. الانفصام ضعيف وموازي للمسطوح القاعدي {1000}. اللون عادة يميل إلى الأخضر أو البني ، كذلك قد تكون بعض الأنواع زرقاء أو بنفسجية أو عديمة اللون. شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: فوسفات الكالسيوم الفلوريدي ويعرف باسم فلورأباتيت Ca5F(PO4)3. أو قد يكون في أحوال نادرة Ca5Cl(PO4)8 ، ويعرف باسم كلورأباتيت. أو Ca5(OH)(PO4)3 ويعرف باسم هيدروكسيل أباتيت ، والمعروف أن الفلورين والكلورين والهيدروكسيل تحل محل بعضها البعض في البناء الذري وتعطي متسلسلة كاملة من الأشكال المتشابهة.
أما اسم كوللوفين Collophane ، فإنه يطلق على المادة الكتلية ذات النسيج الخفي التبلور أو الغروية. وتركيب الكوللوفين مثل الأباتيت إلا أنه يحتوي على شوائب مختلفة أهمها كميات قليلة من كربونات الكالسيوم. ويكون الكوللفين معظم الصخور الفوسفاتية والحفريات العظامية. ولقد أثبتت الدراسات البنائية بالأشعة السينية أو للكوللفين البناء الأساسي لمعدن أباتيت ولذلك لا يحتاج الأمر إلى اعتباره كمعدن مستقل بذاته.
ينصهر المعدن بصعوبة (درجة الانصهار من 5 – 5.5) . يذوب في الأحماض ويعطي محلول المعدن الذائب في حامص النيتريك المخفف إذا أضيفت إليه كمية قليلة من محلول مولبدات الألومنيوم راسبا أصفر عبارة عن فوسفومولبدات الأمونيود (اختبار الفوسفات).

مجموعة البيرومورفيت
تضم هذه المجموعة ثلاثة معادن للرصاص: احداها فوسفات (بيرومورفيت) والثاني زرنيخات (ميميتيت) ، والثالث فنادات (فنادينيت) ن وتحتوي جميعها على كلورين . وتحل أيونات الفوسفور والزرنيخ والنفاديوم محل بعضها البعض بمنتهى الحرية في هذه المعادن الثلاثة المتشابه البناء ، ويوجد كل تدرج ممكن في التركيب الكيميائي بين المركبات الثلاثة النقية.

بيرومورفيت (Pb5Cl(PO4)3)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية ذات مسطوح قاعدي. غالبا ما توجد البلورات في هيئة برميل وفي بعض الأيمان تكون البلورات جوفاء. يوجد المعدن عادة في هيئة كروية أو كلوية أو إبرية أو حبيبيبة. الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 6.5 – 7.1. البريق راتنجي أو ألماسي. اللون يميل إلى الأخضر أو البني أو الأصفر. نصف شفاف.
معدن بيرمورفيت من المعادن الثانوية التي تتكون في الأجواء العليا المتأكسيدة من عروق الرصاص حيث يصاحب المعدن معادن الرصاص الأخرى.

ميميتيت (Pb6Cl(AsO4)3)

يتبلور المعدن في فصيلة السداسي ، نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية وتبين السطح القاعدي والأهرامات . توجد البلورات غالبا في هيئة برميل ، أو مستديرة أو قشور كروية السطح. يشبه البرومورفيت في مظهره إلى حد كبير. الصلادة = 3.5. الوزن النوعي = 7 – 7.2. البريق راتنجي أو ألماسي. عديم اللون أو أصفر ، أو بني أو برتقالي. نصف شفاف.
معدن ميميتيت من المعادن الثانوية النادرة نسبيا ، ويوجد في الأجزاء المتأكسدة من عروق الرصاص ، حيث يصاحب معادن الرصاص الأخرى.

فنيدينيت [PbCl(Co4)3]
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية ذات مسطوح قاعدي. قد يوجد في هيئة بلورات كروية وفي بعض الاحيان جوفاء. كذلك يوجد المعدن في هيئة كروية أو قشور. الصلادة = 3. الوزن النوعي = 6.7 – 7.1. البريق راتنجي أو ألماسي. اللون أحمر كالياقوت أو أحمر برتقالي أو بني أو أصفر شفاف أو نصف شفاف.
فنيدينيت من المعادن الثانوية النادرة التي توجد في الأجزاء العليا المتأكسدة من عروق الرصاص. يستعمل المعدن كمصدر لعنصر الفنيديوم وأيضا كخام بسيط للرصاص.

لازوليت [MgAl2(OH)2(PO4)2
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور . يوجد عادة في هيئة كتلية حبيبية أو متماسكة.
الصلادة = 5 – 6.5. الوزن النوعي = 3.0 – 3.1. الانفصام منشوري {011} غير واضح. اللون أزرق داكن (azure blue) . نصف شفاف .
التركيب الكيميائي: فوسفات المغنسيوم والألومنيوم القاعدية MgAl2(OH)2(PO4)2. يحل أيون الحديدوز محل المغنسيوم ، وتوجد متسلسلة كاملة بين اللازوليت والطرف الآخر الحديدي المعروف باسم كورزاليت.
لا ينصهر المعدن . وينتفج المعدن بالتسخين في لهب البوري ، ويفقد لونه . ويتفتت إلى قطع صغيرة . يبيض المعدن بالتسخين في الأنبوبة المقفولة . ويعطي ماء. غير قابل للذوبان في الماء. يعطي إختبار الفوسفات بعد حرق المعدن مع كربونات الصوديوم.
يصعب تمييز معدن لازوليت عن بقية المعادن الزرقاء دون الاستعانة باختبارات اللهب البوري والاختبارات الكيميائية. وذلك في حالة عدم توفر البلورات.
معدن لازوليت من المعادن النادرة. ويوجد المعدن عادة في صخور الكوارتزيت مصاحبا معادن كيانيت ، أندولوسيت ، كوراندوم ، روتيل . يوجد في بعض المناطق في النمسا والسويد والولايات المتحدة الأمريكية. يستخدم المعدن كحجر كريم بسيط. الإسم مشتق من كلمة عربية بمعنى السماء ، بالنسبة إلى لون المعدن الأزرق.

فوسفات مائية ، الخ ؛ محتوي على الأيدروكسيد والهالوجين
توركواز (الفيروز) CuAl5(OH)8(PO4)2H2O
يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة ، نظام المسطوح. يندر أن يوجد في هيئة بلورات ، ولكن يوجد عادة في هيئة بلورات خفية. كذلك يوجد في هيئة متماسكة أو كلوية أو استلاكتيتية أو في طبقات رقيقة أو حبيبات منتشرة. الصلادة = 6. الوزن النوعي \ 2.6 – 2.8. البريق شمعي. اللون أزرق أو أخضر يميل إلى الزرقة أو أخضر. نصف شفاف أو معتم.
التركيب الكيميائي: فوسفات الألومنيوم والنحاس القاعدية المائية ، CuAl6(OH)8(PO4)2H2O . قد يحل الحديديك محل الألومنيوم. لا ينصهر المعدن. إذا بلل المعدن بحامض الهيدروكلوركي ثم سخن في اللهب فإنه يتلون بلون لهب النحاس المميز (أخضر مائل للزرقة). يعطي الاختبار الكيميائية لشق الفوسفات . إذا سخن في الأنبوبة المقفولة فإنه يتحول إلى لون أسود ويعطي ماء. يتميز المعدن بسهولة بواسطة لونه. كما أنه أصلد من معدن كريزوكوللا ، وهو المعدن الوحيد المشابه له في اللون.
معدن التوركواز أو الفيروز من المعادن الثانوية النشأة ، حيث يوجد في هيئة عروق أو شرائط دقيقة قاطعة للصخور البركانية المتحللة إلى حد ما. توجد رواسب الفيروز المشهور بإيران في صخر التراكيت البركاني النشأة في منطقة نيشابور بولاية خراسان. يوجد المعدن في هيئة عروق دقيقة في مناطق متفرقة بشبه جزيرة سيناء. وقد استغله القدماء في صناعة الأحجار الكريمة والجعارين.
يستعمل المعدن كحجر كريم حيث يقطع عادة في أشكال مستديرة أو بيضاوية.
وافيلليت [Al8(OH)8(PO4)2.5H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات نادرة ويغلب وجود المعدن في هيئة مجموعات كروية ذات بلورات شعاعية. الصلادة = 3.5 – 4. الوزن النوعي = 2.33. الانفصام كامل وموازي للمنشور }011} والمسقوف {101}. البريق زجاجي. اللون أبيض أو أصفر أو بني . نصف شفاف.
معدن وافيلليت من المعادن الثانوية النادرة. يوجد المعدن بكميات صغيرة في الشقوق والفواصل بالصخور المتحولة الغنية بالألومنيوم وكذلك في رواسب الفوسفات والليمونيت. لا يوجد المعدن في الطبيعة بكميات كبيرة.

توربيرنيت Cu(UO2)2(PO4)2.8- 12H2O
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي. نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. يوجد المعدن في بلورات لوحية مربعة الشكل. كذلك يوجد المعدن في قئة مجموعات قشرية أو ميكائية أو صفائحية.
السلادة = 2 2.5. الوزن النوعي = 3.22. الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100} . الصفائح قابلة للكسر عنها في حالة معدن أوتونيت. البريق زجاجي أو ألماسي لؤلؤي على وجه الشكل {100}. اللون أخضر مثل الحشائش أو الزمرد أو التفاح. المخدش أخضر باهت. شفاف أو نصف شفاف. لا يتضوأ المعدن عند تعرضه للأشعة فوق البنفسجية.
توربيرنيت من المعادن الثانوية التي تصاحب معدن أوتونيت وغيره من معادن اليورانيوم الحارة الحاملة للنحاس واليورانيوم. يوجد المعدن في إقليم بواخيستال بتشيكوسلوفاكيا وكذلك في بعض مناطق سكسونيا وبوهيميا. كذلك يوجد المعدن بكميات كبيرة في شيكولوبي باقليم كاتنجا بزائير وفي مناطق أخرى.

أوتونيت [Ca(UO2)2(PO4)2.10-12H2O
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. البلورات لوحية تشبه كثيرا بلورات توربيرنيت. يوجد كذلك في هيئة مجموعات قشرية أو صفائحية . الصلادة = 2 – 2.5. الوزن النوعي= 3.1 – 3.2. البريق زجاجي ، أو لؤلؤي على سطح الشكل {100}. الانفصام كامل وموازي لأوجه الشكل {100}. غير قابل للكسر. اللون أصفر ليموني أو كبريتي. المخدش أصفر باهت. شفاف أو نصف شفاف. يتضوأ بقوة إذا تعرض لأشعة فوق البنسجية ويعطي لونا أخضرا مائلا للاصفرار.
أوتونيت من معادن اليورانيوم الثانوية حيث يوجد في منطقة التأكسد والتجوية للعروق المائية الحارة والبجماتيت الحواوية للويرانينيت ومعادن اليورانيوم الأخرى. يوجد بمنطقة أوتون بفرنسا وفي البرتغال وألمانيا وزائير وجنوب أستراليا.

كارنوتيت [K2(UO2)2(VO4)2.3H2O]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم . يوجد المعدن عادة في هيئة مسحوق أو حبيبات دقيقة متجمعة في مجموعات غير متماسكة جيدا ، وكذلك يوجد المعدن منتشرا في بعض الصخور.
الوزن النوعي = 1.03 (حسابيا). الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100}. البريق معتم أو أرضي. اللون أصفر فاقع أو أصفر مائل للخضرة.
معدن كارنوتيت من المعادنم الاثنوية. ويعزى تكونه في الطبيعة إلى تأثير المياه الأرضية على المعادن الأولية المحتوية على اليورانيوم والفناديوم. يوجد المعدن بصفة رئيسية في إقليم الهضاب بجنون غرب ولاية كولورادو والولايات القريبة بالولايات المتحدة الأمريكية. وتوجد بعض التجمعات المركزة من المعدن النقي حول جذوع الأشجار المتحجرة. يستعمل معدن الكارنوتيت كخام للفانديوم وكذلك اليورانيوم في الولايات المتحدة الأمريكية.


المعادن السليكاتية Silicates
يضم هذا القسم عددا كبيرا جدا من المعادن قدر بحوالي 25 في المائة من جميع المعادن المعروفة أو ما يقرب من 40 في المعادن الشاعئة. وباستثناء عدد بسيط جدا من المعادن نجد أن معظم المعادن المكونة للصخور النارية عبارة عن معادن سليكاتية ، وعلى ذلك تكون معادن هذا القسم ما يقرب من 90 في المائة من القشرة الأرضية.
فإذا تذكرنا متوسط التركيب الكيميائية للقشرة الأرضية نجد أن بين كل 100 ذرة في القشرة يوجد حوالي 50 ذرة أكسجين ، 25 ذرة سليكون ، 8 ذرات ألومنيوم ، أما الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم فيوجد من كل منهما ذرتان أو أكثر . وإذا استثنينا التيتانوم فإننا نلاحظ أن جميع العناصر الأخرى ليس لها قيمة من ناحية الحجم الذي تشغله في بناء القشرة لاأرضية. ولما كان اهتمامنا بالمعادن وطبيعتها أساسه البناء الذري وليس كمية العناصر بالوزن الداخلة في تركيبها ، فإنه من الصواب تماما أن ننظر إلى مكونات القشرة بالنسبة للفراغ الذي تشغله بدلا من النسبة المئوية بالوزن لكمياتها. فإذا نحن فعلنا ذلك ، فإنه تبدو لنا صورة القشرة الأرضية في هيئة هيكل تشغله أيونات الأكسجين مرتبطة بأيونات السليكون والألومنيوم – الصغيرة الحجم ولكن ذات الشحنة العالية – في صورة معقدة قد تكون كثيرا أو قليلا . أما الفراغات البينية في هذا الهيكل المستمر من الأكسجين والسليكون والألومنيوم فإنها تشغل بأيونات المغنسيوم والحديد والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم في حالات تناسق تتناسب مع نصف قطر أيون كل منها.
ويتبين لنا أن المعادن الغالبة في تركيب القشرة الأرضية هي السليكات والأكاسيد ، والتي تتوقف خواصها المختلفة على الظروف الكيميائية والفيزيائية لنشأتها. ومن بين المجموعات المختلفة للمعادن السليكاتية التي تميز الصخور النارية والرسوبية والمتحولة وعروق الخامات وصخور البجماتيت والصخور المتحولة والتربة ، تقص عليها كل مجموعة منها شيئا عن ظروف البيئة التي تكونت فيها. فإذا نظرنا إلى الصخور على أنها صفحات الكتاب الكبير الذي سجل فيه التاريخ الجيولوجي ، فإن المعادن هي الحروف التي طبعت بها صفحات هذا الكتاب ، وكلما فهمنا هذه الحروف وبنائها سهل علينا قراءة هذا السجل. وهناك دافع آخر يحدو بنا إلى دراسة المعادن السليكاتية ، إن التربة الزراعية التي منها نستمد غذائنا يتكون معظمها من معادن سليكاتية ، وكذلك مواد البناء والأسمنت والزجاج إما أن تتكون من معادن سليكاتية أو مستمدة من معادن سليكاتية ، وتمدنا معادن السليكات بالخامات اللازمة لصناعة الخزف ، كما تسهم بنصيب كبير في حضارتنا ومستوى معيشتنا.
إن النسبة بين نصف قطر أيون السليكون الرباعي التكافؤ (A,42) إلى نصف قطر أيون الأكسجين (A,1.32) تساوي 0.38. وتدل هذه النسبة على أن التناسق الرباعي يمثل الحالة المستقرة لمجموعات السليكون والأكسجين. إن الوحدة الأساسية في تكوين بناء جميع المعادن السليكاتية تتكون من أربعة أيونات أكسجين عند أركان شكل رباعي الأوجه ، حيث تحيط بأيون السليكون الرباعي التكافؤ وتتناسق معه ، شكل (200 ، 201) ، وهذا الرباط القوي الذي يربط بين أيونات الأكسجين والسليكون هو في الحقيقة اللحام أو "الأسمنت" الذي يمسك بمادة القشرة الأرضية فلا تسقط كسفا أو ترابا.
وبالرغم من أن المشاركة بين الإليكترونات موجودة في رباط الأكسجين – السليكون ، إلا أن الطاقة الرابطة لأيون السليكون في مجموعها لا تزال موزعة بالتساوي بين جيرانه الأربعة : أيونات الأكسجين . وعلى ذلك ، فإن قرة أي رباط سليكون – أكسجين بمفرده تساوي نصف مجموعة الماطقة الرابطة الموجودة في أيون الأكسجين ، ونتيجة لذلك ، يكون لكل أيون أكسجين المقدرة على الارتباط بأيون سليكون آخر ، والدخول في مجموعة أخرى رباعية الأوجه أي ترتبط مجموعتا رباعي الأوجه عن طريق أيون الأكسجين المشترك بينهما. وهذ المشاركة قد تتم عن طريق أيون أكسجين واحد من أيونات رباعي الأوجه الأربعة ، أو أيونين أو ثلاثة أيونات ، أو جميع الأيونات الأربعة ، مما يؤدي إلى تكوين أنواع متباينة من البناءات الذرية السليكاتية. ويمكننا أن نطلق على ارتباط المجموعات الرباعية الأوجه عن طريق المشاركة في ذرات الأكسجين إسم "بلمرة Polymerization" ، مستعيرين هذا اللفظ من الكيميا

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


7:مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة   الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 7:47

المعادن النيزوسليكاتية
يضم هذا القسم جميع البنيات السليكاتية ذات رباعي الأوجه SiO4 المنفصل وترتبط رباعيات الاوجه بعضها ببعض فقط عن طريق الكاتيونات البينية. وتتوقف هذه البنيات أساسا على حجم وشحنة هذه الكاتيونات البينية ، فقد تكون هذه الكاتيونات صغيرة الحجم مثل الحديد (الثنائي التكافؤ) والمغنسيوم كما في معادن الأوليفين [(Mg,Fe)2-SiO4] ، أو أيونات كبيرة الحجم نسبيا مثل الزركونيوم (معدن الزركون ZiSiO4) والثورويم (معدن الثوريت ThSiO4) واليورانيوم (معدن كوفينيت USiO4). وقد تحل مجموعات (OH) إحلالا جزئيا محل SiO4. أما في مجموعة معادن الجارنت فترتبط مجموعات رباعي الأوجه بعضها ببعض عن طريق نوعين من الكاتيونات. نوع ثنائي التكافؤ كبيرة الحجم (المغنسيوم والحديدوز والمنجنيز والكالسيوم) ، نوع ثلاثي التكافؤ أصغر حجما (الألومنيوم والكروميوم والحديديك) ، ويكون لها القانون العام A8B2(SiO4)8 ، حيث A تمثل الكاتيونات الثنائية التكافؤ ، B تمثل الكاتيونات الثلاثية التكافؤ.
ويضم هذا القسم أيضا الأشكال المتعددة الثلاثية التركيب الكيميائي Al2SiO5 المعروفة بإسم سيليمنيت وكيانيت وأندلوسيت وجميعها ذات هيئة أليافية وتوجد بصفة مميزة في الصخور المتحولة.
كما يضم هذا القسم معادن توباز وستورليت وداتوليت وديمورتييريت وجميعها ذات بنيات معقدة لوجود الهيدروكسيد والفلورين والبورون في تركيبها الكيميائي. أما في معدن سفين TiSiO5 ، فتوجد إحدى أيونات الأكسجين غير تابعة لرباعي الأوجه المنفصل.
وتصنف المعادن التابعة لهذا القسم كالآتي:
مجموعة فيناسيت
فيناسيت Phenacite (Be2(SiO4) الثلاثي
ويلليميت Willemite Zn2(SiO4) الثلاثي

مجموعة الاوليفين
فورستريت Forstirte Mg2(SiO4) المعيني القائم
فياليت Fayalite Fe2(SiO4) المعيني القائم
مجموعة الجارنت
بيروب Pyrope Mg8Al2(SiO4)9 المكعب
أملنديت Almandite Fe8Al2(SiO4)8 المكعب
سبسارتيت Spessartite Mn8Al2(SiO4)8 المكعب
جروسيولاريت Grossularite Ca8Al2(SiO4)8 المكعب
أندراديت Andradite Ca8Fe2(SiO4)8 المكعب
يوفاروفيت Uvarovite Ca8Cr2(SiO4)8 المكعب

مجموعة الزركون
زركون Zircon Zr(SiO4) الرباعي

مجموعة سليكات الألومنيوم [A;2SiO5]
أندلوسيت Andalusite Al2SiO5 المعيني القائم
سليمينيت Sillimanite Al2SiO5 المعيني القائم
كيانيت Kyanite Al2SiO5 الميول الثلاثة
توباز Topaz Al2(SiO4)(F,OH)2 المعيني القائم
ستوروليت Stairolite Fe2Al6O7(SiO4)(O,OH)2 الميل الواحد

مجموعة كوندروديت
كوندروديت Chondrodite Mg5(SiO4)2(OH,F)2 الميل الواحد
دانوليت Danolite CaB(SiO4)(OH)
سفين Sphene CaTiO(SIO4)

مجموعة فيناسيت
فيناسيت (Be2SiO4)
فصيلة الثلاثي. الصلادة = 7.5 – 8. الوزن النوعي = 2.97 – 3.00. الانفصام غير كامل {211¯0}. البريق زجاجي . اللون أبيض شفاف أو نصف شفاف. فيناسيت معدن نادر ، يوجد في جدد البجماتيت مصاحبا التوباز ، كربوزوبيريل ، بيريل ، أباتيت. قد يستعمل المعدن كحجر كريم.

ويلليميت (Zn2SiO4)
فصيلة الثلاثية ، كتلي أو حبيبي . الصلادة = 5.5. الوزن النوعي = 3.9 – 4.2. الانفصام {1000}. البريق زجاجي أو راتنجي. اللون أخضر مائل للإصفرار ، أو أحمر أو بني ، قد يكون أبيضا عندما يكون نقيا. شفاف أو نصف شفاف. بعض العينات (من منطقة فرانكلين بولاية نيوجيرسي بأمريكا) لها خاصية التضوء. قد يوجد المنجنيز حالا محل الزنك.
يوجد المعدن في الصخور الجيرية المتحولة. نتيجة في بعض الأحيان لتحول معدن هيميمورفيت أو سميثسونيت . يعتبر المعدن خاما مهما للزنك.

مجموعة الأوليفين
أوليفين [(Mg,Fe)2(SiO4]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنهكس ، تتكون البلورات عادة من ثلاثة بلورات وثلاثة مسطوحات وهرم منعكس. يوجد المعدن عادة في هيئة كتل حبيبية أو حبيبات منتشرة في وسط معادن أخرى. الصلادة = 6.5 – 7. الوزن النوعي = 3.27 – 4.4. (تتوقف على كمية الحديد بالمعدن). المكسر محاري. البريق زجاجي. اللون أخضر زيتوني إلى أخضر رمادي أو بني. شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: سليكات المغنسيوم والحديدوزن ، [Mg,Fe2(SiO4)] توجد متسلسلة كاملة من التشابه الشكلي بين الفورستريت Forstertite Mg2SiO4 وبين الفياليت Fayalite Mg2SiO4. وأغلب أنواع الأوليفين إنتشارا هي الغنية بالمغنسيوم.
الأوليفين من المعادن الشائعة نسبيا والمكونة للصخور ، وتختلف كمية وجوده في الصخر من معدن إضافي إلى معدن أساسي يكون معظم الصخر. يوجد المعدن بصفة رئيسية في الصخور الداكنة اللون الغنية بالحديد والمغنسيوم مثل صخور الجابرو والبيرويدوتيت والبازلت. وهناك نوع من الصخور القاعدية يعرف باسم الدونيت Donite يتكون كله تقرياب من معدن الأوليفين. ويوجد المعدن كذلك كحبيبات زجاجية في النيازك . وأحيانا يوجد المعدن في الصخور الجيرية والدولوميتية المتحولة. يصاحب الأوليفين معادن البيروكسيتات والبلاجيوكليزات القاعدية والماجنتيت والكرواندوم والكروميت والسربنتين.
يعرف النوع الأخضر الشفاف من المعدن بإسم الزبرجد Peridot ، وقد استعمل قدماء المصريين هذا المعدن كحجر كريم. يوجد المعدن في جزيرة البزرجد St. John's Island بالبحر الأحمر جنوب مرسى علم.
الأوليفين من المعادن التي تتحل بسهولة بواسطة العوامل الجوية حيث يعطي معادن السرنتين وأيضا معادن الماجنيزيت وأكاسيد الحديد.
الإسم مشتق من لون المعدن الأخضر الزيتوني Olive green ، ولذلك يطلق عليه أيضا في اللغة العربية اسم "الزيتوني".

مجموعة معادن الجارنت
تشمل هذه المجموعة عدة أنواع من الجارنت كلها في فصيلة المكعب نظام سداسي الثماني الا,جه ، وتتشابه جمعها في هيئتها وتركيبها الكيميائي الأساسي ولكن العناصر الداخلة في هذا التركيب تختلف اختلافا بينا.
يغلب على بلورات هذه المعادن أشكال الإثنى عشر وجها معينا ، شكل (202) ، والأربعة وعشرون وجها منحرفا ، شكل (203) ، حيث يوجد الشكلان مجتمعان مع بعضهما عادة على البلورة الواحدة ، شكل (204).
الصلادة = 6.5 – 7.5. الوزن النوعي = 3.5 – 4.3 (يتغير حسب تغير التركيب الكيميائي) ، البريق زجاجي أو راتنجي. اللون متغير حسب التركيب الكيميائي ، ولكن تكثر الألوان الحمراء ، وكذل اللون البني والأسود والأبيض والأخضر ، والأسود. المخدش أبيض . شفاف أو نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: معادن الجارنت عبارة عن سليكات ينطبق عليا القانون A8S2(SiO4)8 ، حيث A تمثل الأيونات ثنائية التكافؤ مثل الكالسيوم والمغنسيوم والحديدوز والمنجنيز ، B تمثل الأيونات الثلاثية التكافؤ مثل الألومنيوم والحديديك والتيتانيوم والكروميوم. وفيما يلي بيان الأنواع المختلفة وتركيبها الكيميائي (انظر القانون الكيميائي على صفحة 368) ووزن8ها النوعي:
اسم نوع المعدن التركيب الكيميائي الوزن النوعي بيروب سليكات مغنسيوم وألومنيوم 3.58 ألمونديت سليكات حديدوز وألومونيوم 4.33 سبسارتيت سلكيات منجنيز وألومنيوم 4.69 جروسيولاريت سليكات كالسيوم وألومنيوم 3.59 أندراديت سليكات كالسيوم وحديديك 3.86 يوفاروفيت سليكات كالسيوم وكروميوم 3.80
بيروب: لونه أحمر قاني أو أسود تقريبا. يوجد عنصر الكالسيوم والحديد عادة ضمن التركيب الكيميائي للمعدن. شفاف وتستعمل هذه الأنواع كحجر كريم.
ألمونديت: لونه أحمر رائق. تستخدم الأنواع الشفافة منه في الأحجار الكريمة ، أما الأنواع الأخرى فهي نصف شفافة ذات لون بني مائل للاحمرار. قد يوجد عنصر الحديديك (محل الألومنيوم) والمغنسيوم (محل الحديدوز).
سبسارتيت: اللون بني أو أحمر ، قد يحل الحديدوز محل جزء من المنجنيز وكذلك الحديديك محل جزء من الألومنيوم.
جروسيولاريت: اللون أبيض أو أخضر أو أصفر بني مائل للاحمرار أو أحمر باهت. يحتوي عادة على الحديدوز (محل الكالسيوم) والحديديك (محل الألومنيوم).
أندراديت: اللون يختلف ما بين الأصفر والأخضر والبني والأسود. وقد يحل الألومنيوم محل الحديدك والحديدوز والمنجنيز والمغنسيوم محل الكالسيوم .
يوفاروفيت: اللون أخضر زمردي.
درجة إنصهار معادن الجارنت هي 3 – 3.5 باستثناء يوفاروفيت الذي لا ينصهر ، وتنصهر الأنواع الحديدة (ألمونديت وأندراديت) إلى كرات مغناطيسية. لا تذوب معادن الجارنت في الأحماض.
تتيمز معادن الجارنت ببلوراتها المكعبة وصلادتها وألوانها. وقد يحتاج الأمر إلى التحليل الكيميائي للتفرقة بين الأنواع المختلفة. ولكن يمكن الإستعاضة عن التحليل الكيميائي بتعيين الوزن النوعي ومعامل الانكسار التي تؤدي إلى التفرقة بينها.
الجارنت من المعادن الشائعة الواسعة الإنتشار. حيث يوجد المعدن كمكون إضافي في الصخور المتحولة وكذلك في عروق البجماتيت وفي بعض أنواع الجرانيت. أما الجروسيولاريت فإنه يوجد بصفة اساسية في الصخور الجيرية المتحولة نتيجة للتحول الحراري أو الإقليمي. ويحتوي الشست الميكائي على نوع الألمونديت. أما البيروب فإنه يوجد عادة في صخور البيرودونيت والسرنتين الناتجة من تحولها. أما سبسارتيت فيوجد في صخر الريوليت. ويوجد اليوفاروفيت في صخر السرنتين مع معدن كروميت. كذلك يوجد معدن الجارنت كحبيبات مستديرة ضمن رمال الشواطئ في بعض الأماكن مثل الرمال السوداء عند رشيد ودمياط.
يستعمل معدن الجارنت (الأخضر والأحمر الشفاف) كحجر كريم متوسط الثمن. وتستعمل كميات كبيرة من المعدن العادي في صناعة أحجار التجليخ وورق الصنفرة وأحجار الطعن والنشر وذلك نتيجة لصلادة المعدن العالية.


مجموعة الزركون
زركون [Zr(SiO4)] يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. يوجد على البلورة مجموعة بسيطة من شكلي المنشور والهرم المنعكس من الرتبة الأولى ، شكل (205 ، 206 ، 207). كذلك يوجد المعدن في هيئة حبيبات غير منتظمة. الصلادة= 7.5. الوزن النوعي = 4.68. البريق ألماسي . اللون بني ، كذلك توجد عينات عديمة اللون أو رمادية أو خضراء أو حمراء . المخدش عديم اللون. نصف شفاف.
التركيب الكيميائي: سليكات الزركونيوم ، ZrO2 .Zr (SiO4) = 67.2% ، SiO4 = 32.8%. لا ينصهر المعدن ولا يذوب في الأحماض . إذا سخنت قطعة صغيرة من المعدن بشدة في اللهب فإنها تتوهج وتعطي ضواء أبيضا. يتميز المعدن بشكله البلوري ولونه وبريقه وصلادته ووزنه النوعي العالي.
معدن الزركون من المعادن الشائعة الواسعة الانتشار في جميع أنواع الصخور النارية ، ويغلب وجوده في الانواع الحمضية مثل الجرانيت والجرانوديوريت والسيانيت والمونزونيت ويكثر وجوده في صخر السيانيت النيفيليني. يوجد المعدن كذلك في الصخور الجيرية المتحولة والشست والنيس. كذلك يكثر وجوده في هيئة حبيبات مستديرة في رمال الشواطي النهرية والبحرية مثل رمال شاطئ رشيد ودمياط ، وكذلك رمال شواطئ أستراليا والبرازيل وفلوريدا.
توجد الأنواع المستعملة في الاحجار الكريمة في رمال الشواطئ النهرية بمنطقة ماتورا بسيريلانكا وفي الحصى المختلط بالذهب في جبال الاورال وأستراليا أما البلورات الكبيرة من المعدن فإنها توجد في جزيرة مدغشقر.
تستعمل الانواع الشفافة من المعدن في الأحجار الكريمة ، ويستعمل المعدن العادي كمصدر لأكسيد الزركونيوم الذي يستخدم في صناعة الحراريات التي تتحمل درجات عالية من الحرارة دون أن تنصهر.
من الأنواع المشابهة للزركون في الشكل والبناء ، معدن الثوريت Th(SiO4).

مجموعة معادن سليكات الألومنيوم [Al2SiO5]
أندولوسيت [Al2SiO5]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. يوجد عادة في هيئة منشورات مربعة منتهية بالمسطوح القاعدي. الصلادة = 4.5. الوزن النوعي = 3.16 – 3.20. البريق زجاجي. اللون أحمر باهت أو بني مائل إلى الاحمرار أو أخضر زيتوين. يحتوي النوع المسمى باسم كياستوليت Chiastolite على شوائب كربونية سوداء اللون مرتبة في هيئة صليب. شفاف أو نصف شفاف أو معتم.
يتميز المعدن بأشكاله البلورية المنشورية المربعة تقريبا وصلادته العالية وعدم انصهاره. أما النوع المسمى "كياستوليت" فيسهل تمييزه بواسطة محتوياته الكربونية المرتبة في هيئة صليب.
يتكون معدن أندلوسيت في الطبيعة نتيجة للتحول الحراري للصخور الطينية والإردواز. وقد يتكون المعدن نتيجة للتحول الاقليمي للصخور وخصوصا التي يتصل تحولها بتدخل الجرانيت.

سبيلمنيت (Al2SiO5)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. يوجد في هيئة بلورات رفيعة غالبا في مجموعات متوازية . كذلك يكثر وجود البلورات الإبرية. الصلادة = 6 – 7. الوزن النوعي = 3.22. الانفصام كامل وموازي للمسطوح الجانبي {010}. البريق زجاجي . اللون بني أو أخضر باهت أو أبيض. شفاف أو نصف شفاف.
يعتبر معدن السبيلمنيت من المعادن النادرة نسبيا . يوجد المعدن في صخور الشت والنيس ذات التحول الحراري العالي. يصاحب المعدن عادة معدن كوراندوم.

كيانيت (Al2SiO5)
يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة. نظام المسطوح. يوجد عادة في هيئة بلورات طويلة لوحية غير منتهية بأوجه بلورية ، كذلك يوجد في هيئة مجموعات نصلية. الصلادة = 5 في إتجاه موازي لطول البلورة ، 7 في إتجاه متعامد على طول البلورة. الانفصام مسطوحي {001} كامل. الوزن النوعي = 3.26 – 3.66. البريق زجاجي أو لؤلؤي. اللون غالبا أزرق يزداد عمقا تجاه الداخل. كذلك توجد بعض العينات بيضاء أو رمادية أو خضراء اللون. يتميز المعدن ببلوراته الفضية ولونه الأزرق والاختلاف الواضح في صلادته باختلاف الاتجاه. يوجد في الصخور المتحولة (النيس والشست).

توباز [Al2(SiO4)(F2OH)2]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية منتهية بأهرامات ومسطوح قاعدي. أسطح المنشور تكون عادة مخططة. يغلب وجود المعدن في هيئة بلورات ولو أنه يوجد في بعض الأحيان في هيئة كتل متبلورة أو حبيبية خشنة أو دقيقة الحبيبات.
الصلادة = 8. الوزن النوعي = 3.5 – 3.6. الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100}. البريق زجاجي. اللون أصفر مثل القش أو مائل للاحمرار أو الزرقة أو الخضرة. شفاف أو نصف شفاف. يتميز المعدن بشكله البلوري وانفصامه القاعدي وصلادته العالية (8) ووزنه النوعي العالي.
يتكون معدن التوباز في الصخور نتيجة لتفاعل الأبخرة الحاملة للفلورين والمنطلقة في المراحل الأخيرة من تجمد المجما عقب تبلور الصخور النارية. يوجد المعدن في فجوات في صخور الريوليت البركاني. وكذلك في الجرانيت والبجماتيت خصوصا الأنواع التي تحتوي على القصدير. ويصاحب المعدن التورمالين والكسيتريت والأباتيت والفلوريت والبيريل (الزمرد) والكوارتز والميكا والفلسبار. أحيانا يوجد المعدن كحبيبات مستديرة في رمال المياه الجارية. يستعمل المعدن كحجر كريم.

ستوروليت [Fe2AlqO6(SiO4)4(O2OH2)]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس. البلورات منشورية ، شكل (208) . يكثر وجود البلورات التوأمية في هيئة صليب ، شكل (209 ، 210). يندر وجود المعدن في هيئة مجموعات.
الصلادة = 7 – 7.5. الوزن النوعي = 3.65 – 3.75. البريق زجاجي أو راتنجي عندما يكون المعدن غير متحلل ، ولكنه يصبح معتما أو مطفيا عندما يتحلل أو يحتوي على شوائب . اللون بني مائل إلى الاحمرار أو أسود بني ، نصف شفاف أو معتم.
معدن ستوروليت من المعادن الاضافية في صخور الشست المتبلورة والاردواز وفي بعض الأحيان النيس ، يصاحب المعدن عادة الجارنت والكيانيت والتورمالين.

مجموعة كوندروديت
كوندروديت [Mg5(SiO4)2(F2OH)2]
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. يوجد في هيئة حبيبات أو كتل. الصلادة = 6 – 6.5. الوزن النوعي = 3.1 – 3.2. البريق زجاجي أو راتنجي. اللون أصفر باهت أو أحمر. نصف شفاف.
التركيب الكيمائي: سليكات المغنسيوم الفلورية ، ويحل الهيدروكسي محل الفلورين. كما أن الحديد يحل محل جزء من المغنسيوم. تشمل مجموعة كوندروديت أربعة أنواع هي: نوربيرجيت ، كوندروديت ، هيوميت ، كاينوهيوميت.
ومعدن كوندروديت أكثر معادن هذه المجموعة انتشارا ، حيث يوجد في الصخور الجيرية الدولوميتية المتحولة مصاحبا معادن فلوجوبيت ، سبنيل ، بيروتيت ، جرافيت.

داتوليت [SaB(SiO4)(OH)]
يتبلور هذا المعدن في فصيلة المعل الواحد ، نظام المنشور . يوجد عادة في فيئة بلورات أو حبيبات. كذلك يوجد في هيئة كتل متماسكة تشبه الخزف المطفي . الصلادة = 5 – 5.2. الوزن النوعي = 2.8 – 3.0. البريق زجاجي عديم اللون أو أبيض. عادة مائل للخضرة. شفاف أو نصف شفاف.
دانوليت معدن ثانوي النشأة . يوجد عادة في الفجوات الموجودة في طفوح البازلت والصخور المشابهة ، حيث يصاحب معادن الزلوليت والبرهنيت – فيلليت وكالسيت.
سفين [CaTiO(SiO4)] (يعرف أيضا باسم تيتانيت)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. تختلف البلورات في هيئاتها . تأخذ الأشكال البلورية الموجودة على المعدن شكل الوتد. الصلادة = 5 – 5.5. الوزن النوعي = 3.4 - 3.55. الانفصام منشورية أو مسقوفي. البريق راتنجي أو ألماسي. اللون رمادي أو بني أو أخضر أو أصفر أسود. شفاف أو نصف شفاف.
سفين من المعادن الاضافية الشائعة نسبيا في الصخور النارية مثل الجرانيت والجرانوديوريت والديوريت والسيانيت النيفيليني حيث يوجد في هيئة بلورات صغيرة. كذلك يوجد في هيئة بلورات كبيرة نسبيا في الصخور المتحولة مثل النيس والشست والأحجار الجيرية المتبلورة. يصاحب عادة معدن كلوريت.

ديمورتيريت [(Al,Fe)7O8(BO8)(SoO4)3]
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم . يوجد عادة في هيئة مجموعات متبلورة اليافية أو عمداينة ، غالبا شعاعية. الصلادة = 7. الوزن النوعي = 3.26 – 3.36. الانفصام {001} ضعيف. البريق زجاجي . اللون أزرق أو أزرق مائل للخضرة أو بنفسجي أو وردي. شفاف أو نصف شفاف. التركيب الكيميائي: سليكات الألومنيوم البورونية. يوجد المعدن في صخور الشست والنيس ، وفي أحوال نادرة يوجد في جدد البجماتيت. يستغل المعدن من مناجمه بولاية نيفادا بأمريكا حيث يستخدم في صناعة الخزف من النوع الجيد جدا.

المعادن السوروسليكاتية
يضم هذا القسم المعادن التي تتميز بوجود مجموعات مزدوجة لرباعي الأوجه مكونة من رباعي أوجه SiO4 مرتبطين عن طريق اشتراكهما في ذرة أكسجين شكل ِ(211 – 212). وتكون نسبة السليكون إلى الأكسجين في مثل هذا البناء كنسبة 7:2.
وتعتبر مجموعة معادن الأبيدوت أهم المعادن التي تنتمي إلى قسم السوروسليكات. ويحتوي بناء الابيدوت المعقد على مجموعات من SiO4 المنفصلة ، وSi2O7. وفي التركيب الكيميائي يوجد نوعان من الكاتيونات في الأبيدوت ، مثله في ذلك مثل الجارنت . فتضم الأنواع الممثلة بالرمز X الكاتيونات الكبيرة لسبيا والضعيفة الشحنة مثل الكالسيوم والصوديوم. أما النوع الثاني Y فيضم الكاتيونات الأصغر والأعلى شحنة مثل الألومنيوم والحديديك والمنجنيز ثلاثي التكافؤ وفي حالات نادرة ثنائي التكافؤ. وعلى ذلك يمكن كتابة القانون العام للابيدوت هكذا X2Y2O(SiO4)(Si2O7)(OH).
وجميع أفراد مجموعة الأبيدوت (باستثناء زوبست) متشابهة البناء وتتبلور في فصيلة الميل الواحد حيث تستطيل في اتجاه المحور ب.
وتضم مجموعة المعادن السوروسليكاتية ، بالإضافة إلى مجموعة معادن الأبيدوت معادن : فيزوفيانيت (الذي له بناء ذري مشابه للأبيدوت. أي يحتوي على كل من SiO4 , Si2O7) وهيميورفيت ولاوسونيت وبريهينت.

هيميمورفيت Zu4(SiO7)(OH)2.H2O
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم . البلورات لوحية موازية للمسطوح الجانيب. يوجد المعدن عادة في هيئة مجموعات بلورية حيث تلتصق البلورات بنهاياتها السفلى. وقد تتفرق البلورات عن بعضها البعض فتبدو كمجموعات دائرية. كذلك توجد المجموعات البلورية للمعدن في هيئة كروية أو حبيبية أو استلاكتيتية أو ترابية.
الصلادة = 4.5 – 5. الوزن النوعي = 3.4 – 3.5. الانفصام منشورية {011}. البريق زجاجي. اللون أبيض ولكنه في بعض الأحيان يكون أزرقا باهتا أو أخضرا باهتا. شفاف أو نصف شفاف. المعدن له خاصية الكهرباء الحرارية واضحة.
معدن هيميمورفيت من المعادن الثانوية النشأة حيث يوجد في الاجزاء العليا المتأكسدة من رواسب الزنك. ويصاحب المعدن معادن سميثسونيت وسفاليريت وسيروسيت وانجليزيت وجالينا. يستعمل المعدن كخام للزنك.

مجموعة معادن الابيدوت
تتكون معادن الأبيدوت من عدة سليكات للألومنيوم والكالسيوم المعقدة ولها القانون العام X2Y8O(SiO4)(Si2O7)(OH) ، جدول (32).
وتتبلور معادن هذه المجموعة باستثناء الزويسيت في فصيلة الميل الواحد.
المعدن Y X كلينوزويسيت Al Ca إبيدوت Al,Fe' Ca بيدمونتيت Al,Fe'',Mn Ca ألانيت Al,Fe'',Be,Mg,Mn Ca,Ce,La,Na
جدول (32): معادن مجموعة الأبيدوت

كلينوزويسيت Ca2Al8O(SiO4)(Si2O7)(OH)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات منشورية موازية للمحور ب ومخططة في هذا الاتجاه. الصلادة = 6 – 6.5. الوزن النوعي = 3.25 – 3.27. البريق زجاجي. اللون رمادي أو أبيض أو أخضر رمادي. شفاف أو نصف شفاف ، التركيب الكيميائي. سليكات مائية للكالسيوم والألومنيوم. توجد متسلسلة كاملة من المحاليل الجامدة بين كلينوزويسيت وإبيدوت. يوجد المنجنيز في النوع الأحمر الوردي المعروف باسم توليت Thulite.
يوجد المعدن عادة في صخور الشست التي تكونت نتيجة لتحول الصخور النارية الداكنة التي تحتوي على معادن الفلسبار الكلسية ، ويصاحب عادة معادن الأمفيبول ، يوجد في الصخور النارية كناتج تحلل لمعادن البلاجيوكليز.
زويسيت Zoisite معدن له نفس تركيب كلينوزويسيت الكيميائي. يشبه المعدن كلينوزويسيت في المظهر والوجود في الطبيعة ، وكلنه أقل انتشارا من كلينوزويسيت.

إبيدوت Ca2(Al,Fe)Al2O(SiO4)(Si2O7)(OH)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات عادة طويلة مخططة في موازة المحور ب. يوجد المعدن في بلورات خشنة أو دقيقة الحبيبات. كذلك يوجد في هيئة أليافية. الصلادة = 6 – 7. الوزن النوعي = 3.25 – 3.45. الانفصام كامل وموازي للمسطوح القاعدي {100} وغير كامل موازي للمسطوح الأمامي {001}. البريق زجاجي. اللون أخضر فستقي أو أخضر مائل إلى السواد أو الاصفرار ، وقد يكون أسودا في بعض العينات. شفاف أو نصف شفاف. درجة الإنصهار 3 – 4 ، مع حدوث انتفاخ ورغوة. يتميز المعدن بلونه الأخضر وانفصامه الكامل في مستوى واحد.
يوجد معدن إبيدوت عادة في الصخور المتحولة مثل النيس والأمفيبوليت والشست بأنواعه المختلفة. حيث ينتج المعدن من تحلل معادن الفلسبار والبيروكسين والأمفيبول والبيونيت. يصاحب المعدن عادة معدن كلوريت. يتكون معدن إبيدوت أيضا أثناء التحول الحراري للصخور الجيرية غير النقية . يعتبر الإبيدوت من المعادن الواسعة الإنتشار.
معدن بيدمونتيت Piedmontite نوع يشبه الإبيدوت في البناء والتركيب الكيميائي ولكنه يحتوي على المنجنيز (ثلاثي التكافؤ) ، ويوجد في صخور الشست وخامات المنجنيز.

ألانيت (أورثيت) X2Y8O(SiO4)(Si2O7)(OH)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يوجد عادة في هيئة كتلية أو هيئة حبيبات منتشرة. الصلادة = 5 – 6.5. الوزن النوعي = 3.5 – 4.2. البريق تحت فلزي أو راتنجي أو مثل القار. اللون بني أو أسود كالقالر ، وقد يوجد المعدن مغطى بطبقة رقيقة صفراء بنية ناتجة من تحلل المعدن. نصف شفاف. له خاصية النشاط الإشعاعي ولكن بشكل ضعيف.
يوجد ألانيت كمعدن إضافي بصفة قليلة في كثير من الصخور النارية مثل الجرانيت والسيانيت والبجماتيت ويغلب تواجده مع معدن إبيدوت. وقد وجد أن المعدن أيضا في بعض الصخور الجيرية المتحولة بالحرارة ، وكذلك في بعض رواسب الماجنتيت . يوجد المعدن في مصر في عروق البجماتيت بوادي الجمال بالصحراء الشرقية الجنوبية. كما يوجد منتشرا في بعض أنواع الجرانيت بمنطقة أسوان.
فيزوفيانيت (ايدوكريز) Ca10(MgFe2)Al4(SiO4)6(SiO7)2(OH)4
يتبلور المعدن في فصيلة الرباعي ، نظام الهرم المنعكس الرباعي المزدوج. البلورات منشورية الهيئة وتكون عادة مخططة طوليا. يوجد المعدن عادة في هيئة بلورات ، ولكن المجموعات العمدانية أكثر انتشارا. كذلك يوجد في هيئة كتلية أو حبيبية . الصلادة = 6.5. الوزن النوعي = 3.35 – 3.45. البريق زجاجي أو راتنجي. اللون عادة أخضر أو بني ، كذلك قد يكون أصفرا أو أزرقا أو أحمرا. نصف شفاف . المخدش أبيض.
يوجد المعدن عادة في الصخور الجيرية المتبلورة نتيجة للتحول الحراري. اكتشف المعدن في أول الأمر في طفوح بركان فيزوف القديمة وكذلك في الكتل الدولوميتية في مونت سوما بإيطاليا.
بريهنيت Ca2Al2(Si3O10)(OH)2
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. يوجد عادة في هيئة مجموعات متبلورة كلوية أو استلاكتيتية أو مجموعات كروية. البلورات مسطحة (لوحية). الصلادة = 6 – 6.5. الوزن النوعي = 2.8 – 2.95. البريق زجاجي. اللون عادة أخضر فاتح مائل للبياض نصف شفاف.
يوجد بريهنيت كمعدن ثانوي النشأة في الفراغات في صخر البازلت والصخور المماثلة. يصاحب معادن زيوليوت وداتولت وبكتوليت وكالسيت.

المعادن السيكلوسليكاتية
تتكون المعادن السيكلوسليكاتية (أو الحلقية) من حلقات متصلة من رباعي الأوجه SiO4 . وفيها تكون نسبة السليكون إلى الأكسجين كنسبة 3:1. وهناك ثلاثة أنواع من الحلقات المقفولة الممكنة هي:
1- الحلقة الثلاثية Si8O9: مكونة من ثلاثة رباعي الأوجه ، وهذه أبسطها ، شكل (214) ، وهذه ممثلة فقط بالمعدن بنيتويت BaTiSi8O9 Benitotite .
2- الحلقة الرباعية Si4O12: مكونة من أربعة رباعي الاوجه توجد مع المثلثات BO3 ومجموعات (OH) في البناء المعقد لمعدن أكسينيت Axinite.
الحلقة السداسية Si6O16: مكونة من ستة رباعي الأوجه ، شكل (213) ، وهذه تمثل الهيكل الأساسي في بناء معادن البيريل والتورمالين الهامة الواسعة الانتشار.
ويضم هذا القسم المعادن التالية:
بنيتويت Bernitoite BaTiSi8O9 السداسي
أكسينيت Axinite Ca2(Fe,Mn)Al2(BO8)(Si4O12)(OH) الميول الثلاثة
مجموعة البيريل:
بيريل Beryl Be8Al(Si6O61) السداسي
كورديريت Cordierite Ma2Al8(AlSi6Oa8) المعيني القائم
تورمالين Tourmaline XY8Al6(BO3)8(Si6O18)(OH)4 الثلاثي
كريزوكولا Chrysocolla CuSiO8-nH8O خفي التبلور

بنيتويت BaTiSI8O9
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي. نظام الهرم المنعكس الثلاثي المزدوج . الصلادة = 6.5. الوزن النوعي = 3.6. درجة الانصهار = 3. اللون أزرق مثل السافير Sapphire أو أزرق باهت أو عديم اللون. يوجد هذا المعدن النادر مصاحبا معدن نطروليت Natrolite في صخور الشست الجلوكوفيني في مقاطعة سان بنيتو في ولايات كاليفورنيا.

أكسينيت Ca2(Fe,Mn(Al2(BO8)(Si4O12)(OH)
يتبلور المعدن في فصيلة الميول الثلاثة ، نظام السطح (المعدن الوحيد الذي يتبلور في هذا النظام). البلورات عادة رفيعة . يوجد عادة في هيئة بلورات ومجموعات متبلورة ، كذلك في هيئة كتل أو صفائح أو حبيبات. الصلادة = 6.5 – 7. الوزن النوعي = 3.27 - 3.35. البريق زجاجي. اللون بني مائل إلى الإحمرار أو بنفسجي أو رمادي أو أخضر أو أصفر . شفاف أو نصف شفاف.
يوجد المعدن في صخر الجرانيوليت (صخر متحول) ، وفي نطاقات التماس مع الكتل الجرانيتية المتداخلة.

بيريل (الزمرد) Be8Al2(Si6O18)
يتبلور المعدن في فصيلة السداسي. نظام الهرم المنعكس السداسي المزدوج. توجد البلورات في هيئة منشورية واضحة. الاوجه عادة مخططة وخشنة. ققدد تبلغ بلورات البيريل أحجاما ضخمة . وقد بلغ طول إحدى البلورات التي وجدت بولايات Maine بأمريكا 27 قدما وكانت تزن اكثر من 25 طنا.
الصلادة = 7.5 – 8. الوزن النوعي = 3.75 – 2.8. الانفصام قاعدي غير كامل. البريق زجاجي. اللون أخضر مائل للزرقة أو أصفر فاتح ، وقد يكون المعدن ذا لون أخضر زمردي أو أصفر ذهبي أو رمادي أو أبيض أو عديم اللون. شفاف أو نصف شفاف. يتميز المعدن عادة ببلوراته السداسية ولونه. كما يختلف عن معدن الأباتيت في الصلادة.
يعتبر معدن البيريل – ولو أنه يحتوي على عنصر البيريليوم النادر – من المعادن الشائعة الواسعة الانتشار. يوجد المعدن في صخور البجماتيت الجرانيتية وكذلك في صخور الشست الميكائي.
توجد الأحجار الكريمة من المعدن في كولومبيا والبرازيل ومدغشقر وبعض ولايات أمريكا . وقد يوجد في مصر في بعض المناطق (سيكايت ونجرس وأم كابو) بجنوب الصحراء الشرقية.
يجد معدن البريل استعمالات كثيرة له في الصناعة. ويعتبر المعدن أهم مصدر لعنصر البيريليوم الذي يستخدم في صناعة بعض السبائك النحاسية ، كما يعتبر البيريل في الوقت الحاضر من المعادن الاستراتيجية الهامة وذلك لاستعماله في أغراض الطاقة الذرية. وتتهافت الدول في الحصول على هذا المعدن الهام.

كورديريت (ديكرويت) Mg2Al8(AlSi5O18)
يتبلور المعدن في فصيلة المعيني القائم. نظام الهرم المنعكس. البلورات عادة منشورية قصيرة مجموعة في هيئة توائم سداسية كاذبة. كذلك يوجد في هيئة حبيبيبة أو كتلية . الصلادة = 7- 7.5. الوزن النوعي = 2.60 – 2.66. الانفصام مسطوحي ضعيف {010}. البريق زجاجي. اللون (ظلال مختلفة). شفاف أو نصف شفاف. يعرض ظاهرة التغير اللوني Pleochroism.
يشبه كورديريت معدن الكوارتز ويفرق عنه بصعوبة. خلافا للكوارتز تنصهر حروف الكورديريت الرفيعة. ويتميز عن الكوراندوم بصلادته الأثل وإذا شوهد التغير اللوني فإن ذلك يعتبر مميزا للمعدن.
يتحلل المعدن عادة إلى معادن الميكا والكلوريت أو التلك ويصبح لونه في هذه الحالة مائلا إلى الإخضرار. يوجد كورديريت كمعدن إضافي في صخور الجرانيت والنيس (النيس الكورديريتي ) والشست وفي نطاقات التحول التماسي (اغلراري).

ترومالين (سليكات معقدة للبورون والألومنيوم)
يتبلور المعدن في فصيلة الثلاثي ، نظام الهرم الثلاثي المزدوج. البلورات عادة منشورية. شكل (215 – 216). الأسطح المنشورية مخططة في حالات كثيرة ومقطعها يشبه مثلث دائري ، شكل (217). تنتهي البولرات عادة بالسطح Pedion. والأهرامات الثلاثية (سالبة وجوبة) ، وقد توجد الأهرامات الثلاثية المزدوج . البلورات شائعة ولكن يوجد المعدن أيضا في هيئة كتل متماسكة أو عمدان دقيقة أو خشنة قد تكون متوازية أو شعاعيا.
الصلادة = 7 – 7.5. الوزن النوعي = 3 – 3.25. البريق زجاجي أو راتنجي، اللون متغير ويتوقف على التركيب الكيميائي. فالتورمالين العادي الذي يحتوي على كمية كبيرة من الحديد (شورليت Schorlite) لونه أسود أو بني. وهناك أنواع أخرى لونها أحمر أو وردي أو أخضر أو أزرق أو أصفر ، ولكن يندر وجود اللون الأبيض أو الشفاف ، وتوجد بعض بلورات التورمالين ذات الألوان المتعددة ، فتظهر البلورة الواحدة متعددة الألوان من الخارج إلى الداخل ، أي أن المقطع المستعرض لمثل هذه البلورة يبدي عدة ألوان موزعة في حلقات أو نطاقات دائرية داخل بعضها ، وللتورمالين خاصية الكهرباء الحرارية وكذلك الكهرباء الضغطية.
التركيب الكيميائي: سليكات معقدة للبورون والألومنيوم ، ويمكن كتابة هذا التركيب في صورة قانون عام هكذا: YX8Al5(BO8)8(Si6O18(OH)4 ، حيث X = Ca , Na ، وY = Mg, Li, Fe, Al.
يتميز المعدن بالأشكال الدائرية لمقاطعه المستعرضة . ويختلف عن معدن الهورنبلند بعدم وجود الانفصام المنشوري.
يوجد معدن تورمالين في صخور البجماتيت الجرانيتية والصخور المجاورة لها. والأنواع الشائعة في البجماتيت هي سوداء ولو أن الألوان الفاتحة الشفافة المستعملة في الأحجار الكريمة توجد أيضا في مثل هذه الصخور ويصاحب التورمالين عادة معادن البجماتيت العادية مثل الأرثوكليز والألبيت والكوارتز والمسكرفيت.وكذلك معادن ليبيدوليت وبيريل وأبات وفلوريت ومعادن أخرى نادرة. وقد يوجد معن الترومالين في الصخور النارية والمتحولة مثل الشست والنيس والصخور الجيرية المتبلورة كمعدن إضافي.
توجد الانواع المستعملة في الاحجار الكرمية في جزيرة علبا وولاية ميناس جيرايس بالبرازيل ، وجبال الاورال بالاتحاد السوفيتي وجزيرة مدغشقر وفي بعض الولايات الأمريكية.
تستعمل الأنواع الشفافة ذات الألوان الجميلة من التورمالين في صناعة الأحجار الكريمة. يختلف ألوان هذه الأحجار الكريمة من أخضر زيتوني إلى أحمر وردي أو أحمر أو أزرق. وفي بعض الأحيان يقطع الحجر بطريقة تجعله يعرض ألوانا مختلفة في الاجزاء المختلفة. ويعرف النوع الأخضر باسم المعدن أي تورمالين ، أما الأحجار الحمراء فتعرف باسم روبيلليت Rubellite ، وتعرف الأحجار الزرقاء النادرة باسم إنديكوليت Indicolite. وتستعمل كثير من بلورات المعدن في صناعة أجهزة الضغط وأجهزة قياس درجات الحرارة العالية وذلك نظرا لخاصيتي المعدن المميزتين. ألا وهما: الكهرباء الضغطية والكهرباء الحرارية.

كريزوكولا CuSiO3nH2O
خفي التبلور أو عديم التبلور. متمساك في هيئة كتل. في بعض الأحيان يكون ترابي. الصلادة = 2 – 4. الوزن النوعي = 2.0 – 2.4. المكسر محاري. البريق زجاجي أو مطفي. اللون أخضر أو أزرق مائل للخضرة. بي أو أسود عندما يكون غير نقي. يتميز المعدن بلونه الأخضر أو الأزرق ومكسره المحاري. يتميز عن التركواز (الفيروز) بصلادته الأقل.
كريزوكولا معدن ثانوي النشأة يوجد في نطاقات الأكسدةة في العروق النحاسية. يصاحب معدن ملاكيت وأزوريت وكوبريت والنحاس العنصري ، الخ. يوجد في الأجزاء السطحية لبعض المناطق في الصحراء الشرقية وسيناء.
من الأنواع المشابهة معدن ديوبتيز Dioptase Cu6(Si6O18)6H2O) ذو اللون الأخضر الذي يوجد في بلورات معينية الأوجه كاملة التكوين.

المعادن الأينوسيكاتية
قد ترتبط مجموعات رباعي الاوجه SiO4 بعضها ببعض عن طريق اشتراكها في ذرتين من ذرات الأكسجين الاربعة في كل منها. وينتج عن هذا الارتباط بناء في شكل السلسلة (سلسلة مفردة). شكل (218). وقد ترتبط مثل هذه السلاسل المفدرة ببعضها البعض مرة أخرى لتكوين سلاسل مزدوجة ، شكل (219) ، وتميز هاتان البنيتان المعادن الاينوسلكاتية. ففي بناء السلسلة المفردة تشترك ذرتين من ذرات الأكسجين الأربعة في كل من رباعي أوجه SiO4 بين رباعي أوجه متجاورين. وتكون نسبة السليكون إلى الأكسحين في مثل هذا البناء كنسبة 3:1. أما في بناء السلسلة المزدوجة فيشترك نصف عدد رباعي الأوجه في ذرتين من الأكسجين لكل منها ويشترك نصف العدد الآخر في ثلاث ذرات من الأكسجين لكل منها ، وتكون نسبة السليكون إلى الأكسجين في مثل هذا البناء كنسبة 11:4.
وتمثل معادن البيروكسي Pyroxenes ، التي لها القانون الكيميائي العام XY(SI2O6) ، بناء السلسلة المفردة بوضوح ، شكل (218) ، ويمكن أن نتصور هذا البناء على أنه مكون من سلاسل مفردة من السليكون والأكسجين موازية لبعضها البعض ومنتدة بدون نهاية في اتجاه المحور ج ، وتتصل ببعضها البعض فقط عن طريق الكاتيونات المملقة بالرمزين X ، Y (رابطة أيونية). والكاتيونات X كبيرة الحجم ضعيفة الشحنة ، وتكون غالبا عبارة عن صوديوم أو كالسيوم وتتصل بثمانية ذرات أكسجين من جيرانها. أما الكاتيونات Y فهي أصغر حجما وترمز إلى الحديد أو الحديديك ، الألومنيوم ، المنجنيز الثنائي أو الثلاثي التكافؤ ، وحتى الليثيوم أو التيتانوم الرباعي التكافؤ.
وتتبلور معادن البروكسين في فصيلتي المعيني القائم والميل الواحد. فإذا كانت المواضع X ، Y مشغولة بأيونات صغيرة ينتج بناء معيني قائم . أما إذا كانت المواضع X ، Y مشغولة بأيونات كبيرة وصغيرة على التوالي فإنه ينتج بناء ميل واحد. وعندما تكون المواضع X ، Y مشغولة بأيونات كبيرة فإن بناءا ذريا له تماثل الميول الثلاثة ينتج ، مثل معادن ردودونيت M(SiO8) ، ولاستونيت Ca(SiO8). ويوجد في جميع معادن البيروكسي انفصام منشورية {011} يتقاطع في زوايا قائمة تقريبا ، شكل (220) ، ويواوزي السلاسل SiO8 ، كما يوجد بها عادة انفصال ظاهر موازي للمسطوح الأمامي {001} ، والمسطوح القاعدي {100}.
وتحت ظروف خاصة من الضغط والحرارة يتخذا المركبان (Mg,Fe)2(Si2O6) ، Mg2(Si2O6) ، شكل بلوريا آخر (غير المعيني القائم) ينتمي إلى فصيلة الميل الواحد. ومعادن البيروكسي من المعادن الشائعة في تركيب الصخور النارية خصوصا القاعدية منها وكذلك في بعض أنواع الصخور المتحولة.
أما معادن الأمفيبول Amphibles ، وهي من المعادن الشائعة والهامة في تركيب الصخور فإنها تكون مجموعة تشبه إلى حد كبير معادن البيروكسين ، ولكن هناك بعض الفوارق والتي تعزى إلى الإختلاف في البناء الذري بين المجموعتين ، فتتميز معادن الأمفيبول بوجود السلسلة المزدوجة Si4O11 ، شكل (219) ، كبناء أساسي في تركيبها. وتمتد هذه السلاسل المزدوجة بدون نهاية في اتجاه موازي للمحور ج وللانفصام المنشوري الكامل {011}. ولكن مستويات الانفصام في هذه الحالة تتقاطع في زاويتين غير قائمتين تساويان 56º ، 124º تقريبا. شكل (224). وعلى ذلك يستفاد من الاختلاف في زاوية الانفصام للتفرقة السريعة بين معادن الأمفيبول ومعادن البيروكسين. ويجب ألا يغيب عن الذهن أن الانفصام في معادن الأمفيول أوضح بكثير عنه في معادن البيروكسين.
وتتصل السلاسل المزدوجة – كما في حالة البيروكسين – ببعضها البعض عن طريق الكاتيونات الممثلة بالرمزين X ، Y (رابطة أيونية( . وتشغل أيونات الهيدروكسيد (OH) الفراغات الخالية الناتجة من اتصال سلستين مفردتين جنبا إلى جنب مع بعضهما البعض. ويكتب القانون العام لمعادن الأمفيبول هكذا X0-7H7-14Z16O14(OH)4 ، حيث X تمثل أيونات الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم (بكميات قليلة). أما Y فتضم المغنسيوم والحديدوز والحديديك والألومنيوم والمنجنيز ثنائي التكافؤ . والتيتانيوم – كما هو الحال في معادن البيروكسين ، ولكن لا يوجد الليثيوم في تركيب معادن الأمفيبول.
وبعض معادن الأمفيبول ثنائية التشكل كما هو الحال في معادن البيروكسين ، أي تتبلور في كل من فصيلتي المعيني القائم والميل الواحد.
تتبلور معادن البيروكسين في درجات حرارة أعلى من تلك التي تتبلور عندها معادن الامفيبول. وعلى ذلك فإنها السابقة في التبلور من المجما (انظر صفحة 211). وغالبا تتغير معادن البيروكسين التي تبلورت مبكرا إلى معادن الأمفيبول في مراحل لاحقة من تاريخ الصخر الناري . ويساعد على هذا التغير وجود الماء في السائل المتبقي من المجما عند درجات الحرارة المنخفضة.
X Y بيروكسين أمفيبول Mg Mg إنستاتيت أنثوفيلليت كلينوإنستاتيت كوبفيريت Mg, Fe Mg,Fe برونزيت ، هيبرثين أنثوفيلليت كلينوهيبرثين كمينجتونيت Ca Mg دوبسيد تريموليت Ca Fe هيديتبرجيت أكتينوليت Na Al جيديت جلوكونين Na Fe' إيجيرين ربيكيت Li Al سبوديومين Ca,Na Mg,Fe أوجيت هورنبلند Mn,Al Fe,Ti
جدول (33): الأيونات الشائعة وتركيب معادن البيروكسين والأمفيبول


مجموعة معادن البيروكسين
تضم هذه المجموعة عديدا من الأنواع المعدنية التي تتبلور في فصيلتي المعيني القائم والميل الواحد ، ومع ذلك فهي متقاربة في بنائها الذري . ويوجد في جميع الأنواع انفصام منشورية ضعيف يتقاطع في زوايا تقرب من القائمة (حوالي 87 درجة ، 93 درجة ) ، شكل (220) [قارن بين هذا الانفصام والانفصام في معادن الامفيبول ، شكل (224)]. وتكون معادن البيروكسين متسلسلة متشابهة في تركيبها الكيميائي لمعادن الأمفيبول (انظر جدول 33). وفيما يلي بيان بالأنواع الشائعة من معادن مجموعة البيروكسين.
متسلسلة النستاتيت
انستاتيت Enstatite Mg2(Si2O6) المعيني القائم
هيبرثين Hypersthene (fe,Mg)2(Si2O6) المعيني القائم
متسلسلة الديوبسيد
ديوبسيد Diopside CaMg(SiO6) الميل الواجد
هيدلينبرجيت Hedenbergite café(Si2O6) الميل الواحد

متسلسلة سبوديومين
سبوديومين Spodumene LiNa(Si2O6) الميل الواحد
جيديت Jedeite NaAl(Si2O6) الميل الواحد
إيجيريت Aegirite NaFe(Si2O5) الميل الواحد

متسلسلة أوجيت
أوجيت Augite XY(Si2O5) الميل الواحد

إنستاتيت Mg2(Si2O6) - هيبرثين (Mg,Fe)2(Si2O6)
قلما يوجد معدن إنستاتيت نقيا في الطبيعة ولكنه يحتوي على الحديد. ويحل الحديد محل المغنسيوم بنسب تصل إلى 1:1 ، وتتكون متسلسلة معادن متشابهة الأشكالة بين الطرفين ، فإذا كانت كمية FeO تتراوح بي 5 – 13% سمي المعدن باسم برونزيت أما إذا زادت نسبة FeO عن 13% سمي المعدن باسم هيبرثين. وقد تحتوي هذه المعادن على نسبة بسيطة من الألومنيوم تصل إلى 10% . أما اسم فيروسيليت فإنه يطلق على المركب النقي Fe2(Si2O6).
يتبلور معدنا انستاتيت وهيبرثين في فصيلة المعيني القائم ، نظام الهرم المنعكس ، البلورات منشورية ولكنها نادرة ، يوجد المعدنان عادة في هيئة كتلية أو إبرية أو لوحية. الصلادة = 5.5. الوزن النوعي = 3.2 – 3.5.

الانفصام منشورية كامل {011}. زوايا الانفصام 87 درجة ، 93 درجة. البريق زجاجي أو لؤلؤي على أسطح الانفصام ، أما معدن برونزيت فله بريق شبه فلزي مثل البرونز. اللون رمادي أو أصفر أو أبيض مائل للاخضرار أو أخضر زيتوني أو بني. نصف شفاف. لا ينصهر الانستاتيت ولكن تستدير الحواف الدقيقة فقط في لهب البوري وتزاداد قابيلة المعدن للانصهار بازدياد نسبة الحديد.
يصعب تمييز الأنواع السوداء من هذه المعادن عن معدن الأوجيت في العينات ونلجأ إلى الخواص البصرية للتفرقة بينهما.
توجد هذه المعادن في صخور البيروكسينيت والبيريدوتيت والجابرو والتوريت والبازلت وكذلك في بعض أنواع النيازك.
تضم الأنواع المشابهة معادن كلينو إنستاتيت (ميل واحد) ثنائي الشكل للمركب Mg2(si2O6) ، وكلينوهيبرثين (ميل واحد) ثنائي الشكل للمركب (Mg,Fe)2(Si2O6).

ديوبسيد CaMg(Si2O6)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور . البلورات منشورية ذات ثمانية جوانب في المقطع المستعرض . كذلك يوجد المعدن في هيئة كتل حبيبية أو عمدانية أو صفائحية. يكثر وجود البلورات التوأمية المركبة حيث يكون المستوى التوأمي هو المسطوح القاعدي {100}.
الصلادة = 5 – 6. الوزن النوعي = 3.2 – 3.3. الانفصام منشوري غير كامل. يكثر وجود الانفصال الموازي للمسطوح القاعدي {100} ، وفي بعض الأجيان يوجد انفصال موازي للمسطوح الامامي {001}. ويتميز نوع المعدن المعروف باسم دياليج Diallage بوجود الانفصال الأخير {001}. لون المعدن أبيض أو أخضر فاتح ويقتم بازدياد نسبة الحديد. البريق زجاجي. شفاف أو نصف شفاف. درجة انصهار المعدن 4.
التركيب الكيمائي: سليكات الكالسيوم والمغنسيوم ، قد يحل الحديد محل المغنسيوم بكل النسب ، وتوجد متسلسلة كاملة من التشابه الشكلي بين الديوبسيد ومعدن هيدينبرجنيت Hedenbergite café(Si2O6).
يتميز المعدن بشكله البلوري ولونه الفاتح وانفصامه المنشوري غير الكامل حيث تتقاطع مستويات الانفصام في زوايا مقدراها 87 درجة ، 93 درجة.
معدن الديوبسيد من المعادن المتحولة التي توجد بصفة مميزة في الاحجار الجيرية المتبلورة حيث يصاحب المعدن معادن تريموليت وسكابوليت وجارنت وسفين وفيزوفيانيت.

سبوديومين LiAl(Si2O6)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات منشورية ، مبططة وموازية للوجه {001} ، الاوجه كثيرة التخطيط . البلورات كبيرة الحجم ذات أوجه خشنة.
الصلادة = 6.5 – 7. الوزن النوعي = 3.14 – 3.20. الانفصام منشوري {011} ويتقاعط في زوايا مقدارها 87 درجة ، 93 درجة. يوجد أيضا بالمعدن مستويات انفصال موازية للمسطوح الأمامي {001}. البريق زجاجي. اللون أبيض أو رمادي أو أحمر وردي أو أصفر. شفاف أو نصف شفاف. درجة الانصهار = 3.5.
يتميز المعدن بانفصامه المنشورية ومستويات انفصاله المسطوحية. مسطوح البلورات خشنة (مثل ألياف الخشب) ومميزة عند لمس المعدن.
معدن سبوديومين من المعادن النادرة نسبيا. ولكنه يوجد في هيئة بلورات كبيرة جدا في بعض أنواع الجبماتيت. يستعمل المعدن كمصدر لعنصر الليثيوم. وتستعمل بعض أنواعه الشفافة الخضراء ، هيدينيت (HIddenite) أو الحمراء (kunzite) في صناعة الأحجار الكريمة.

جيديت NaAl(Si2O6)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد ، نظام المنشور. يندر وجود البلورات المنفردة ، ويغلب وجود المعدن في هيئة كل إبرية متماسكة.
الصلادة = 6.5 – 7. الوزن النوعي = 3.3 – 3.5. الانفصام منشوري {001} يتقاطع في زوايا مقدارها 87 درجة ، 93 درجة. المعدن شديد الصلادة وصعب الكسر. اللون أخضر تفاحي أو أخضر زمردي أو أبيض ذو بقع خضراء. البريق زجاجي أو لؤلؤي على أسطح الانفصام. درجة الانصهار = 2.5. يتميز المعدن بلونه الأخضر ومجموعاته الابرية الشدية التماسك.
يوجد معدن الجيديت بكميات كبيرة في صخر السربنتين حيث يبدو أن المعدن قد تكون نتيجة لتحول صخر غني بالألبيت والنيفيلين . يوجد بصفة خاصة في شرق آسيا وشمال بورما والتبت وجنوب الصين.
استعمل المعدن في الشرق وخصوصا الصين ، في عمل الادوات المختلفة والتماثيل والتحف ذات الروعة والجمال. وقد استعمله الانسان القديم في صنع أسلحته المختلفة وأدوات معيشته.
إيجيريت NaFe'(Si2O6)
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات إبرية إما عمودية أو في هيئة مجموعات. الصلادة = 6 – 6.5. الوزن النوعي = 3.40 – 3.55. الانفصام منشوري غير كامل {011} يتقاطع في زوايا مقدارها 87 درجة ، 93 درجة ، البريق زجاجي. اللون بني أو أخضر. نصف شفاف. درجة الانصهار = 3.
يتميز المعدن ببلوراته الابرية ولونه الأخضر أو البني وتواجده مع معادن معينة. ولو أن التحقيق الدقيق للمعدن يحتاج إلى الفحص الميكروسكوبي.
يعتبر معدن الإيجيريت من المعادن النادرة نسبيا المكونة للصخور النارية الفقيرة في السليكا والغنية بالصودا مثل السيانيت النيفيليني والونوليت. يصاحب المعدن الأرثوكليز ومعادن الفلسباثويد والاوجيت والأمفيبول الغنية بالصودا.

أوجيت (Ca,Na)(Mg,FeFe'',Al)(Si,Al)2O6
يتبلور المعدن في فصيلة الميل الواحد. نظام المنشور. البلورات ذات هيئة منشورية قصيرة لوحية ، شكل (221 – 222 – 223) . تتقاطع المنشورات في زوايا مقدارها 87 درجة ، 93 درجة. يوجد المعدن كذلك في هيئة كتل صفائحية أو حبيبية خشنة أو دقيقة.
الصلادة = 5 – 6ز الوزن النوعي = 3.2 – 3.4. الانفصام منشوري جيد {011}. يوجد عادة انفصال قاعدي في البلورات. البريق زجاجي. اللون أخضر قاتم أو أسود. المعد

الموضوع الأصلي : الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء الثاني: وصف المعادن الشائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: ابتكارات طبية حديثة :: العلاج بالمعادن .-