القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        الكنز الفرعوني العجيب في شفاء الأمراض .  الأحد 13 مايو 2018 - 23:25 من طرفMagdy        فلسفة الاعشاب العلاجيه  الخميس 3 مايو 2018 - 15:31 من طرفHamdy A        العلاج باللمس وأسراره لاول مرة في العالم .  الإثنين 30 أبريل 2018 - 23:46 من طرفsuzan        أصاب ين سينا . وأخطأ الطب الحديث . الجزء الاول.  الإثنين 30 أبريل 2018 - 23:38 من طرفSamia         الطاقة : أنواعها. وفلسفتها. في تنشيط أو اضعاف المرض   الإثنين 30 أبريل 2018 - 9:33 من طرفHamdy A         الفلسفة العملية والعلمية للابر الصينية.  الإثنين 30 أبريل 2018 - 9:13 من طرفMagdy        الطب الحديث وفلسفته العلاجية  الإثنين 30 أبريل 2018 - 8:57 من طرفMagdy         الرقية الشرعية وفلسفتها الشفائية.  الأحد 29 أبريل 2018 - 15:47 من طرفام خالد        أسرار الحروف وارتباطها بحياة الانسان  السبت 28 أبريل 2018 - 18:13 من طرفAhd Allah        الأرقام وأثرها في حياة الانسان .  السبت 28 أبريل 2018 - 15:48 من طرفAhd Allah

شاطر | 
 

  مستوى الامونيا في الدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Mohamed H

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 680

تاريخ التسجيل : 14/05/2012

العمل. العمل. : in the port


1:مُساهمةموضوع: مستوى الامونيا في الدم    الإثنين 26 مايو 2014 - 21:02

اقتباس :

[size=32]إن الأمونيا هي ناتج ثانوي لاستقلاب البروتين، كما ان الجراثيم القاطنة في الأمعاء الغليظة تسهم في انتاج بعض الأمونيا من تغذيتها على المواد الآزوتية. وتتحول الأمونيا في شكل طبيعي في الكبد الى مركب البولة الذي يذهب الى الكلية التي تتولى التخلص منه عبر البول، وفي حال كان الكبد عاجزاً عن القيام بعمله، أو عند تبدّل الجريان الدموي الكبدي فإنه لا يمكن التخلص من الأمونيا فيرتفع مستواها في الدم، وفي حال إثبات ذلك مخبرياً فإنه يفيد في تشخيص اعتلال الدماغ الكبدي أو السبات الكبدي.

لا يحتاج قياس الأمونيا في الدم الى الصيام، وتبلغ القيمة العادية للأمونيا في الدم عند البالغين من 15 الى 110 ميكروغرامات في الديسيليتر الواحد، أما لدى الكبار فتتراوح بين 40 و80 ميكروغراماً في كل ديسيليتر، وعند حديثي الولادة بين90 و150 ميكروغراماً في كل ديسيليتر. وتقل قيمة الأمونيا في الدم في حال الإصابة بارتفاع التوتر الشرياني الأساسي والخبيث، وعند تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية الواسعة الطيف وأملاح البوتاسيوم، وتقل أيضاً عند المجاعة أو بعد اعتماد التغذية من طريق الوريد التي لا تحتوي على مواد بروتينية. في المقابل، ترتفع قيمة الأمونيا في الدم في الأحوال الآتية:

- أمراض الكبد البدئية.

- مرض القصور الكلوي.

- قصور القلب الشديد المترافق مع ضخامة كبد احتقانية.

- انحلال الدم الولادي.

- السبات الكبدي.

- اعتلال الكبد الدماغي.

- انتفاخ الرئة.

- تناول بعض الأدوية مثل الباربيتورات، والمدرات وغيرها.

إن عدم قدرة الكبد على تحويل الأمونيا الى البولة يؤدي الى ارتفاعها في الدم، الأمر الذي يؤثر في الخلايا الدماغية، إذ يعرّضها للضرر والتلف، وهذا يسبب الغيبوبة الكبدية التي تسمى طبياً اعتلال الدماغ الكبدي.

والغيبوبة الكبدية تظهر على مراحل:

المرحلة الأولى، وفيها يكون المريض في حال طبيعية من الوعي ولكنه يعاني اضطرابات في النوم والخمول والرعشة في اليدين وضعف القوة العضلية مع بطء في الحركة. يكون تخطيط الدماغ عادياً في هذه المرحلة.

المرحلة الثانية، تظهر هنا تبدلات في المزاج مع نوبات من النعاس والهيجان والرعشة في اليدين، وخروج رائحة نوعية من فم المريض، أما التخطيط الدماغي فتبدو فيه بعض التغيرات.

المرحلة الثالثة، وهنا تتدهور حال المصاب، وتشتد حدة العوارض، ويصاب المريض بالخمول والكسل. وتبدو في وضوح الاضطرابات العقلية مثل علامات الاستغراب، والكلام غير المترابط، وظهور التشنج في الأطراف عند الفحص، وفي تخطيط الدماغ تظهر تبدلات واضحة.

المرحلة الرابعة، وهنا يدخل المريض في عالم الغيبوبة التامة، وتغيب ردود الفعل العصبية وتُرصد في تخطيط الدماغ تغيرات ملموسة.
المصدر/ الحياة
[/size]


الموضوع الأصلي : مستوى الامونيا في الدم
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed H

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مستوى الامونيا في الدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: العـــــــلاج والوقايــــة العــــــام .-