القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        سورة مريم وطه 06.11.2012 الشيخ رافت حسين  أمس في 0:15 من طرفMagdy        الشيخ رأفت حسين سورة الانبياء -  أمس في 0:10 من طرفMagdy        افضل واجمل واروع حفل زواج في العالم زواج مفاجئ   الخميس 12 أكتوبر 2017 - 10:30 من طرفAhd Allah        اغرب زفاف في العالم العريسان عاريان   الخميس 12 أكتوبر 2017 - 10:28 من طرفAhd Allah        أغرب زواج في العالم حدث في جنوب إفرقيا  الخميس 12 أكتوبر 2017 - 10:26 من طرفAhd Allah        القارئ الشيخ السيد متولى عبد العال-سورة الانبياء .  الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 23:06 من طرفMagdy        الشيخ السيد متولي - سورة طه , Sayid Mutawali .  الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 23:03 من طرفMagdy         إن تجودي فصليني / صباح فخري  الأحد 1 أكتوبر 2017 - 19:44 من طرفAhd Allah        شفيق كبها حفلة نادرة .  الأحد 1 أكتوبر 2017 - 19:05 من طرفAhd Allah        شفيق كبها دبكة كاملة روعة   الأحد 1 أكتوبر 2017 - 19:00 من طرفAhd Allah

شاطر | 
 

  الاصل المرضي .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: الاصل المرضي .   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 18:56

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


الاصل المرضي.
( الجزء الاول )
ماهيته . صفاته . وجميع المعلومات عنه .
 مقدمة :
الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم الملك الحق المبين .الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا .
 والذي علمنا وما كنا لنعلم لولا ان أخبرنا ودلنا وأرشدنا
.الحمد لله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد.
والصلاة والسلام علي اشرف الخلق سيدنا محمد وعلي آله واصحابه
وأتباعه الطيبين الطاهرين الي يوم الدين .
وبعد: .
بصراحة شديدة فانا لا اعلم من اين ولا كيف ابدأ هذا الموضوع لانه موضوع شائك وخطير . ونحن نقدرخطورته جيدا جدا
 ونعلم يقينا بانه اخطر وأعنف من القنبلة النووية الامريكية التي هزت العالم واطاحت بعدة مدن يابانية لان تلك القنبلة النووية
 اذا كانت قد القيت علي مدينة او مدينتين في دولة واحدة فنحن نلقي قنبلتنا هذه علي جميع المدن والبلدان في جميع دول العالم
 وعلي جميع الشعوب في كافة انحاء الكرة الارضية . وستهتز لها ومن شدتها أعمدة وأركان وعروش سلاطين وملوك الطب
 في العالم الذين تربعوا علي عرشه عدة قرون وستتغير مفاهيم وأفكار ومعتقدات وقوانين واعراف قد سادت وسيطرت علي
عقولهم منذ مئات السنين وستنبؤهم بان علومهم وقوانينهم وألاتهم ومعداتهم ومعاملهم ما هي الا عبارة عن نكرة أمام علم الله
 وقرآن الله وكلمات الله وقوانين الله فهو الاول والآخر والظاهر والباطن خالق كل شيئ وعالم الغيب والشهادة
 الرحمن الرحيم سبحانه وتعالي عما يصفون . وتعالي وتنزه عما يشركون .
ويجب أن يعلم الجميع باننا لسنا دعاة لدين او دعاة لعقيدة فالديانات والعقائد لها أهلها ولها دعاتها المتخصصون. ولكننا دعاة
 للحق وللصواب وللرشاد ودعاة لعلم من أرقي العلوم ولغاية من أنبل الغايات ولهدف من أسمي الاهداف ولأمر من أهم وأفضل
 الامور ولمطلب من أعز المطالب ولأمل من أنفس وأغلي الآمال للصغير قبل الكبير وللذكر قبل الانثي
 وللغني قبل الفقير وللاسود قبل الابيض وللطويل قبل القصير.
السيدات والسادة الكرام .
تلاحظون جميعا أننا نضطر في كثير من الاحيان أن نستخدم  المرادفات وذلك لثلاثة أسباب :
 فالاول : ليتثني لجميع الفئات فهم ما نعنيه وما نقصده .
وأما الثاني :حتي اذا لم يفهم المتلقي او القارئ معني احدي الكلمات فقد يفهم المعني من الكلمة المرادفة لها .
أما الثالثة : فنحن نعتبرها تأكيدا للمعني المراد ايضاحه . ( فنرجوا المعذرة ).
وفي الحقيقة وكما اسلفنا فنحن لا نهاجم أحدا بعينه أبدا ولا ننحاز الي فئة دون أخري نهائيا . فالجميع ومنذ مئات السنين قد
فكر وتأمل تدبر وارهقوا انفسهم وعقولهم في البحث والتنقيب والدراسة وقد أدوا دورهم وقاموا بواجبهم علي اكمل وجه في
مكافحة المرض بجميع اعراضه بما أوتوا من علم وبما أوتوا من قوة ومن أجهزة ومعدات ومن أدوات في جميع افرع الطب
وكذلك جميع العاملين في مدارس واتجاهات وأساليب الطب المختلفة .ولكن.. وبما ان لكل جواد كبوة . فقد كانت الكبوة
لاهل الطب والقائمين عليه جميعا وبلا استثناء منذ القدم كبوة كبري فقد تركوا أفضل وأنسب الطرق وتجاهلوا الطريق
الواحد الذي لا سبيل غيره والذي اخبرهم عنه خالقهم وارشدهم اليه ربهم وسلكوا طرقا وشعابا وعرة ابتدعوها من بنات
أفكارهم ومما أملته عليهم عقولهم ومخالفة تماما لمقصدهم وبعيدة تماما عن غايتهم في رحلة بحثهم واذا كانت تلك الطرق
 والسيل التي انتهجوها وسلكوها لها بداية فانه لا تلوح لها ابدا في الافق نهاية . ظنا منهم واعتقادا انها الطرق والشعاب
 الصحيحة والمسالك العلمية والدقيقة وأنها السفينة التي ستصل بهم الي شاطئ الامان والي النهاية المرجوة وليجنوا اخيرا
 ثمار ما بذلوه من جهد وما أنفقوه من أموال وما فقدوه من وقت ولكن قد اتضح لهم أخيرا خطؤها عندما لم يصلوا الي حقيقة
وقد ظهر لهم زيفها عندما لم يحصلوا علي اي نتيجة ولم يجدوا أو يعثروا أو يقطفوا ثمرة واحدة تزيل وتخفف عنهم وعثاء
ومشقة التفكير وعناء وعذاب البحث والدراسة و التنقيب بل وكانت الطامة الكبري في النهاية من هذا العناء وتلك المشقة
وانفاق الاموال الباهظة انهم قد وجدوا جميع  اللآمال والطموحات قد تبخرت وتحولت الي سراب في سراب ..
ويمكنني هنا استعارة هذا المقطع لاحد الاطباء حيث قال في احد الامراض  :( وما يزال العلماء في صراع متواصل مع هذا
المرض أسوة ببقية الأمراض ويبدو أن البحث العلمي يقفز في كل فترة قفزة تؤدي إلى تجاوز حاجز معين لكن كم هناك من
الحواجز الأخرى، هذا أمر لا يعلمه إلا الله وفوق كل ذي علم عليم  )» ).وقد أرهقتهم هذه الطرق وتلك الاساليب والشعاب
وارهقت العالم أجمع معهم ومن حولهم ومن بعدهم وذلك لان الغالبية العظمي منهم قد اعتمدوا في المقام الاول علي عقولهم
وتفكيرهم ونظرياتهم البشرية واستنتاجاتهم الوهمية وظنونهم المغلوطة ظانين انهم الاعلم بالانسان وتكوينه .
 ومعتقدون أيضا انهم الاعلم بالمرض وأصوله وجذوره وأسبابه وبما ينفعه ويما يضره اكثر من خالقه الرحمن الرحيم . ومما زاد
في الطين بلة وزاد في الامر سوء انهم قد حملوا معهم اثناء رحلتهم ما غلي ثمنه وخف حمله من معدات واجهزة و مناظير كاشفة
واهتموا اهتماما بالغا بمعاملهم وآلاتهم وأجهزتهم ومختبراتهم واتبعوا اهواء مختبراتهم وما تمليه عليهم أجهزتهم وما تخبرهم به
معاملهم ظنا منهم واعتقادا انها خير سند وخير دليل في رحلة بحثهم وخير معين علي مشقة البحث والتنقيب ولكن للاسف فقد
خدعتهم أجهزتهم وخذلتهم معاملهم وانهكتهم حواسيبهم وخاب فيها ظنهم وتلاشت بسببها آمالهم وتبخرت طموحاتهم وتشتنت أفكارهم .
وذلك لانهم ألغوا وأهملوا ارشادات وتعاليم ربهم وتوجيهات خالقهم في قرآنه الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من
 خلفه تلك الهبة الالهية العظمي والناموس الرباني الاعظم ذو الاحرف النورانية الحقة . فاعمال العقل البشري في الطب
خاصة والتفكير فيه تبعا لمنهج صحيح وقانون ثابت ودقيق ساعة واحدة أفضل من استخدام الاجهزة والمعدات سنوات كاملة .
 ولو انهم أهملوا كل ذلك من ألات وأدوات وأجهزة لاتعي ولا تعقل ولا تسمع ولا تبصر ولا تملك اي قوانين صادقة
 ترشدها ولا اي بيانات حقة وحقيقية تقودها وفتحوا كتاب ربهم وتدبروا في آياته و تمعنوا في كلماته وفهموا اسراره
واستوعبوا دلائله واشاراته لدلهم وأرشدهم الي افضل واقرب وأسلك الطرق وابسط السبل ولوصلوا الي غايتهم وهدفهم
 في أسرع وقت دون أدني مشقة ودون أدني عناء ولقضي الامر وانتهت المشكلة ولا ضرر ولا ضرار كان سيحيق بالبشر
 ولأصبح المرض جميعا في خبر كان . ولكن كان ما كان ليقضي الله أمرا كان مفعولا , أما نحن الان فكل رسالتنا وما نبتغيه
 هو فقط احقاق الحق واظهار الحقيقة وتوضيح الصواب وتبيان ما التبس علي الناس من مفاهيم مرضية خاطئة وكذلك مفاهيم
 علاجية ايضا خاطئة فقط لاغير وتنقية هذا العلم الراقي والمتميز من شوائب وافكار بالية قد علقت به من قديم الزمان وظلت
عالقة به الي وقتنا الحاضر . وقد اسلفنا بان ما وصلنا اليه من علم وعلوم وحقائق بانها ليست من تأليفنا أو من ابتكارنا أو من
 بنات أفكارنا ولكننا فقط قد تأملنا في كلمات ربنا وترجمناها وفكرنا في آياته وعقلناها وآمنا بان كلماته حق وما كذبناها وتدبرنا في
ارشاداته وصدقناها وفهمنا مدلولاته ونفذناها والتي قد غفل عنها وتجاهلها الدارسون وسقطت من حسابات المفكرون . وكانت دفينة
ومكنونة في قلب القرآن الكريم فأخرجناها . وفعلنا كما أمرنا ربنا وأخبرنا وطبقنا ما اليه دلنا وارشدنا . فاستحققنا عن جدارة ان يهبنا
من علمه وأن يرزقنا من فضله وقد ألهمنا البصيرة التي كشفت لنا الحقائق وماهو كائن وما هو واقع وما هو بالفعل موجود وما نحن
خاضعين له وحاكم علينا ومسلط كالسيف علي رقابنا سواء رضينا به أم رفضنا أو آمنا به أم كفرنا ذلك العلم االذي حجبه عن العقول
 وسقط من تفكير الفقهاء والذي لم تتأمله الضمائر واحتارت في أمره وفهمه العلماء .
. وسواء علينا صدقنا هذا الامر أو كذبنا فانه واقع بنا وواقع علينا ومحيط بنا وحولنا منذ أن خلق آدم وحتي تقوم الساعة وهذا هو حكمه
 وهذا هو قضاؤه وتلك مشيئته الحاكمة علي رقاب البشر . وكان أمر الله مفعولا وكان أمر الله قدرا مقدورا.لان كلمات الله لا تكذب وكلمات
 الله لا تتجمل وكلمات الله لا تتبدل وكلمات الله لا تتحول وكلمات الله لا تموت وكلمات الله لا تندثر فهي باقية ببقائه الي ان تقوم الساعة .
وهي قوانين وأسس حاكمة علي رقاب الناس والعباد أجمعون من كل شكل أو جنس أو لون وعلي جميع المخلوقات مايري بالعين المجردة
 وما لايري . وحاكمة علي جميع الاجناس والالوان وحاكمة علي الجماد والطير والحيوان وعلي جميع العقائد والاديان .
السيدات والسادة الكرام .
وحتي نكون اكثر وضوحا وصدقا مع انفسنا ومع الناس واكثر وافعية فانه لا ولن يتمكن اي انسان مهما اوتي من علم او من رجاحة عقل
 او من حكمة ان يتوصل الي فهم واستبعاب ومعرفة هذا القانون او الالمام به وباسراره دون الاستعانه بارشادات وتعاليم الله المذكورة
في كتابه الكريم والذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وكما ذكرنا سابقا بان تلك الجزئيات الهامة والدقيقة في حياة البشر وفي
 جميع مجالات الحياة والتي يعلم سبحانه وتعالي بعلمه المعجز عدم تمكن العقل البشري من الوصول الي فهم اسرارها وقصوره عن اكتشاف
 معالمها ولعجزه عن الالمام بحيثياتها فقد تكفل سبحانه وتعالي بتوضيحها وشرحها والقاء الضوء عليها في قرآنه الكريم حتي تكون منهجا من
العلم وسبيلا من الرشاد وطريقا من الهداية ليقتدوا به وليعملوا علي شاكلته ويهتدوا بهداه .وكما قال سبحانه وتعالي : ان هذا سبيلي فاتبعوه ولا
 تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله .صدق الله العظيم. وبخصوص تلك الجزئية الهامة طبيا وعلاجيا فان السبب  في الوقوع في شرك
وشياك الجهل الحالي و العالمي بهذا القانون لا يقع ابدا وباي حال علي السادة ممتهني مهنة الطب حول العالم ولكن الخطأ يقع في المقام الاول
 والاخير علي هاتان الطائفتان: الاولي :  طائفة  السادة العلماء والفقهاء حفظة القرآن الكريم ودارسيه ومفكريه علي اختلاف ازمانهم و جنسياتهم
 وطوائفهم حول العالم .
اما الثانية: فهي طائفة السادة علماء الطب المسلمون في العالم العربي والاسلامي فقد كان يجب ان يكونوا اولي الناس وفي مقدمتهم في الوصول
 الي كشف اسرار تلك الاصول المرضية واستخراجها من بين ثنايا ما يحفظونه من آيات بينات وكريمات وذلك لخبرتهم الطويله في الطب
 والعلاجات ويملكون القدرة علي الربط بين مفهوم الآية ومعانيها وبين الناحية الطبية والعلاجية . تلك الجزئية الهامة التي يفتقر اليها الكثير
 او الجميع  من علماء الدين وحفظة القرآن الكريم حول العالم الاسلامي .
 .فاذا ما علمنا هذا القانون علم يقين وعرفناه معرفة اطمئنان فعندئذ فقط سنجد انفسنا قاب قوسين او ادني من بلوغ غايتنا بابسط الامكانيات وبقليل
 من الجهد وباقل التكاليف ونصل الي هدفنا  سريعا ودون الوقوع في العثرات  وسنتجاوز اي حواجز وسنتحاشي الوقوع في جميع انواع  الكبوات .
وكما اسلفنا في احد موضوعاتنا
باننا ليس لنا اي مصلحة شخصية نهائيا نبتغيها . ولا ناقة لنا في ذلك الامر ولا بعير نرتجيها
ولن نهتم له اذا عرفه العالم وعمل به واشتهر . أو اذا العالم أنكره وتم وأده ثم مات وأندثر.
السيدات والسادة :
تلك الاصول المرضية ! ما حكايتها وما قصتها ؟
وهل خلقنا الله وخلقـها وتركــها تمرح وتلعـب بالبشــــــر ؟
لتصيـب من تشــاء وتترك من تشــاء دون سبــب أو نذر ؟
أم أن لها قوانين تحكمــــها كما للبشر قوانين جلية كالقمـر؟
وما الذي يدفعها لهذا الامـــر وذاك التسلل وذلكم الخـطر ؟
وهل هي ولية أمرهـــا أم ان لها ولي ذو سطـــوة مستتر ؟

والي لقاء في الجزء الثاني من الموضوع .
مع شكري وتقديري .

  


الموضوع الأصلي : الاصل المرضي .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة

Magdy

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 775

تاريخ التسجيل : 24/04/2012


8:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الأحد 29 نوفمبر 2015 - 23:48

:ئ 6:

الموضوع الأصلي : الاصل المرضي .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Magdy

...............................................................................................


       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الزهراء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 200

تاريخ التسجيل : 09/07/2012

العمل. العمل. : طلب العلم


9:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 19:07


الموضوع الأصلي : الاصل المرضي .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الزهراء

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo ammar

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 243

تاريخ التسجيل : 07/05/2015

العمل. العمل. : الطب


10:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 4:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

Abo mazen

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 411

تاريخ التسجيل : 22/03/2015

العمل. العمل. : الطب


11:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 4:25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

غسان

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 171

تاريخ الميلاد : 19/08/1970

تاريخ التسجيل : 02/07/2015

العمل. العمل. : الخدمات الصحية


12:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الإثنين 21 ديسمبر 2015 - 0:23

:ا ي:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الخنساء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 283

تاريخ التسجيل : 22/03/2015

العمل. العمل. : الطب


13:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الأحد 3 يناير 2016 - 13:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Mohamed M

التنسيق العام
avatar


ذكر

المساهمات : 1088

تاريخ التسجيل : 12/05/2012


14:مُساهمةموضوع: رد: الاصل المرضي .   الخميس 7 يناير 2016 - 16:18

:1 2:

الموضوع الأصلي : الاصل المرضي .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed M

...............................................................................................
بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم  فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
       أهلآ بك يا زائر
Mohamed M

باحث في الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاصل المرضي .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الاعجاز الطبي و العلمي للقرءان الكريم.لأول مرة في العالم .-