القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy        السكري لدى الأطفال  الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:35 من طرفMagdy        مشاكل النوم عند الأطفال   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:33 من طرفMagdy

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Mohamed M

التنسيق العام
avatar






ذكر

المساهمات : 1088

تاريخ التسجيل : 12/05/2012


1:مُساهمةموضوع: الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة   الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 22:26


تُصيب الجسم أربعة أسابيع متواصلة
الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة
تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2012

لا يوجد سر طبي أكثر غموضاً وتحدياً من الحمى مجهولة السبب. ويُعرف الأطباء هذا النوع من الحمى بارتفاع درجة حرارة الجسم لثلاثة أو أربعة أسابيع دون سبب. ولذلك فإنهم ينصحون كل شخص أن يقيس درجة حرارة جسمه في يوم يتمتع فيه بصحة جيدة في الصباح والظهر والمساء، ويحفظ معدلات هذه القياسات كمراجع يستند إليها عند الشك أو الرغبة في الاطمئنان على حاله، أو للتأكد مما إذا كانت درجة حرارة جسمه طبيعيةً أم مرتفعةً، أو حمى مجهولة السبب في حال أطالت المُقام في جسده.

من بين الأمثلة الشهيرة عن حالات الحمى مجهولة السبب في الولايات المتحدة الأميركية حالة تعود إلى سنة 1962، حيث أُدخلت امرأة عمرها 77 سنةً إلى أحد مستشفيات نيويورك الكبرى وهي مصابة بحمى مجهولة السبب لازمتها نحو ستة أسابيع. واشتهرت حالة هذه المرأة لأسباب عدة من بينها تأخر اكتشاف سبب طول الحمى التي أصابت جسدها الواهن الذي شارف الثمانين خريفاً.

وكانت هذه المرأة المسنة قد فقدت كميةً مهمةً من وزنها خلال السنة التي سبقت إصابتها بالحمى مجهولة السبب، كما تلقت العديد من عمليات نقل الدم عندما فشل نخاع عظمها في إنتاج كريات دم حمراء. وإلى جانب إخضاع صدرها لاختبارات الأشعة السينية التي كشفت عن إصابتها بجرح قديم، كانت جميع نتائج فحوصها المختبرية سلبيةً. وظل أطباؤها، بمن فيهم فطاحلة الطب في تلك الأيام، محبَطين وحائرين بسبب عدم تمكنهم من تحديد سبب إصابتها بالحمى لهذه المدة الطويلة.

وقبل بضع أسابيع من قبول هذه المرأة المسنة، كانت إليانور روزفلت، الزعيمة السياسية الشهيرة والسيدة الأولى فترة حكم زوجها فرانكلين روزفلت الولايات المتحدة، قد توفيت في شقتها بنيويورك، بعد أن تسبب لها زرع نخاع العظم في نمو بكتيريا السل. وأظهر إخضاعها للتشريح أن سبب الوفاة كان السل الدرني، وهو شكل نادر من مرض تنتشر فيه عصيات السل عبر مجرى الدم، فتُعدي أعضاء مختلفة من الجسم. وأصبحت هذه البكتيريا مُقاومةً للمضادات الحيوية التي كانت مُتاحةً آنذاك، بحيث تمكنت من قتل السيدة الأولى السابقة لأميركا حتى بعد أن تم تشخيص مرضها بشكل فوري ودقيق. ويعتبر الأطباء أن حالات الحمى مجهولة السبب تستحق دوماً المزيد من البحوث والدراسات لأنها تنتج عن أسباب متعددة، بما فيها الأمراض المزمنة.

العدوى أولاً

قد يعتقد المرء أن حالات الحمى مجهولة السبب يُفترض أن تكون أقل شُيُوعاً في الوقت الحالي مقارنةً مع العقود السابقة بفضل وجود تقنيات التشخيص المتطورة والمعقدة، لكن واقع الحال يقول إن عدد المصابين بها سنوياً يفوق ما كان عليه الحال في الماضي! ولا أحد يعلم علم اليقين سبب ذلك. فعدوى الالتهابات تكون وراء الإصابة بحمى مجهولة السبب في 20% من الحالات. وهي تشمل التهاب بطانة القلب الذي يصيب صمامات القلب، وعدوى الفيروس المضخم للخلايا، وفيروس إبشتاين-بار (من عائلة فيروسات الهربس)، وطفيليات داء القطط. وفي بدايات الثمانينيات من القرن الفائت، ربط الأطباء بين زيادة الإصابة بأمراض مناعية كفيروس فقدان المناعة المكتسبة (الإيدز) وزيادة أنواع عدوى فيروسية وفطرية لها قاسم مشترك واحد هو القدرة على إصابة المريض بحمى طويلة الأمد تمتد لأسابيع متواصلة. واليوم، أصبحت الأمراض المناعية أقل شُيُوعاً في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان بفضل تطور المقاربات العلاجية التي تستهدف مرضى الإيدز. .
ويتسبب مرض السرطان في الإصابة بما بين 20% و30% من حالات الحمى مجهولة السبب، وهذا لم يشهد تغيراً يُذكر خلال الخمسين سنةً الماضية. وتُعد الأورام اللمفاوية، وخصوصاً شذوذ النظام اللمفاوي الذي يُصطلح عليه «داءُ هودجكن» من أكثر الأورام السرطانية التي تُسبب الحمى طويلة الأمد. كما يُصنف سرطان الكبد وسرطان القولون أيضاً من بين أنواع السرطان المسببة للحمى لفترة طويلة ممتدة. وحتى عندما تكون هذه الأورام صغيرةً، فإنه يصعُب السيطرة عليها. ويمكن للحمى طويلة الأمد أن تنشأ عن الإصابة باضطرابات مرضية ما مثل التهاب النسيج الضام، الذي يعمل بمثابة غراء لاصق يربط الخلايا مع بعضها.

أمراض وأدوية

تُعتبر أمراض الروماتيزم مثل ألم العضلات الروماتيزمي والتهاب المفاصل الرثياني والذئبة الحمامية المجموعية من بين مسببات الحمى مجهولة السبب، فهي كلها من الأمراض التي يمكن أن تتسبب في رفع درجة الحرارة قبل ظهور أعراض المرض المعروفة بفترة طويلة. والشيء نفسه قد ينطبق على أمراض التهاب الأمعاء من قبيل التهاب القولون التقرحي وداء كرون (التهاب الأمعاء المزمن). وبالإضافة إلى هذه الأمراض، يمكن لبعض الأدوية أيضاً أن تكون مسؤولةً عن الإصابة بحمى مجهولة السبب، حتى لو كان المريض لم يستخدمها إلا فترةً قصيرةً. ومن بين المسببات الأخرى التي تُوجه إليها أصابع الاتهام عقاقيرُ السلفا المشتقة من السلفانيلاميد، التي تُستخدَم لوقف نمو البكتيريا وتكاثرها لإتاحة الفرصة لقوى الجسم الدفاعية للقضاء عليها، وأدوية الفينيتوين، وأدوية الألوبيورينول المستعملة كمسكنات ومثبطات مريحة، وعقارات ميثيلدوبا المستخدَمة في علاج ارتفاع ضغط الدم، وأدوية الإيزونيازيد المشتقة من الحمض الإيزونيكوتيني والمستعملة في علاج السل.

الحرارة الطبيعية

بما أن الحمى قد تكون مؤشراً للعديد من الاضطرابات والمشكلات الصحية، فإنه من المهم جداً معرفة مستوى ارتفاع حرارة الجسم الباعث على القلق. ومن المعلوم في الأوساط الطبية أن أكثر جزء في الجسد يتيح لنا التعرف على حرارة الجسم الداخلية بدقة هو الشرج. فدرجة الحرارة الشرجية قد تتراوح ما بين 36,61 صباحاً إلى 38 درجة سيلسيوس عصراً. أما قياسات درجة الحرارة التي تؤخذ عن طريق وضع المحرار في الفم، أو تحت الإبط، أو الأذن، فتكون أقل دقةً، وتتغير حسب العوامل البيئية المحيطة بالشخص. وتُعتبر حرارة الجسم طبيعيةً إذا كان قياسها عبر الإبط لا يتجاوز 34.72 درجة سيلسيوس.

ومن شأن كل شخص أن يعرف ما إذا كانت درجة حرارة جسمه طبيعيةً أم لا، من خلال اختيار أحد أجزاء جسمه، وقياس درجة حرارته في الصباح والظهر والمساء بمعدل ثلاث مرات في اليوم، شرط أن يكون بخير ويشعر بالراحة، ثم يحسب معدل حرارة جسمه الداخلية في كل لحظة من هذه اللحظات اليومية الثلاث (صباح وظهر ومساء). وإذا تبين أن حرارة جسمه زادت على أي معدل من المعدلات الثلاثة ذات يوم، فليعلم أن الأمر يتعلق بحمى، وإنْ استمرت هذه الحمى لثلاثة أو خمسة أيام متواصلة دون ظهور أية أعراض مصاحبة لها، فليعلم أنها قد تكون حمى مجهولة السبب، وهي ما يُحتم عليه الهرولة إلى أقرب عيادة للاطمئنان على نفسه قبل فوات الأوان.

هشام أحناش

عن «واشنطن بوست»

الموضوع الأصلي : الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Mohamed M

...............................................................................................
بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم  فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
       أهلآ بك يا زائر
Mohamed M

باحث في الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Ahd Allah

الأدارة.
avatar








ذكر

المساهمات : 1306

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


2:مُساهمةموضوع: رد: الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة   الثلاثاء 3 يناير 2017 - 16:36

موضوع أكثر من رائع
    أشكركم  على هذا الطرح
    و ننتظر منكم اجمل الموضوعات
    مع خالص احترامى و تقديري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
 
الحمى «مجهولة السبب» تنذر بوجود أمراض مزمنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تقرير عن الإنتشار
» فلسفة Philosophie

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع