القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الأمراض النفسية: حقائق مجهولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eman
السادة الأعضاء





انثى

المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
العمل. العمل. : الطب .

مُساهمةموضوع: الأمراض النفسية: حقائق مجهولة   الثلاثاء 25 نوفمبر 2014 - 9:07

الأمراض النفسية: حقائق مجهولة

إن المتأمل في الأمراض والعلل التي تصيب بني البشر يجدها لا تعدو أن تكون عللاًً وأمراضا عضوية وأخرى نفسية.

وإن الاضطرابات النفسية التي تصيب الناس كثيرة ومتعددة, وبعضها يحدث بنسب عالية كما في مرض الاكتئاب النفسي الذي قد تصل نسبته أحيانا إلى 25%. ومما يدل على شيوع الأمراض النفسية أنه في أحد تقارير منظمة الصحة العالمية كانت نسبة المصابين باضطرابات نفسية تصل إلى 40% من عدد المرضى الذين يراجعون مراكز الرعاية الأولية، وفي دراسة سعودية أجراها استشاري الطب النفسي في المستشفى التخصصي بالرياض الدكتور خالد الزيد مع أطباء آخرين- حيث أظهرت الدراسة أن 20 % من مراجعي مراكز الرعاية الأولية في المملكة يعانون من الاكتئاب

وفي آخر الإحصاءات العالمية : يوجد 450 مليون شخص في العالم مصابون بأمراض نفسية، منهم 120 مليونا مصابون بمرض الاكتئاب النفسي، و24 مليون مصابون بالفصام العقلي.

وأظهرت الدراسات الطبية أن واحد من كل أربعة أشخاص في العالم عرضة للإصابة بأحد الاضطرابات النفسية في فترة من فترات حياته .

ولذا فإننا نحتاج أن نرتفع بمستوى وعي المجتمع للاضطرابات النفسية من حيث مفهومها وأسبابها وسبل علاجها.

وهذا ما سأتحدث عنه في السطور التالية.

فعندما نتحدث عن الأمراض النفسية فإننا لا نقصد مجرد العوارض النفسية والتغيرات المزاجية التي تحصل لدى معظم الناس بسبب ما يعرض لهم من هموم في حياتهم اليومية وإنما المقصود بالأمراض النفسية أنها عبارة عن اضطرابات شديدة ومستمرة لفترة من الزمن إما أسابيع أو شهور يحصل فيها خلل إما في شعور المريض ومزاجه أو في سلوكه وتصرفاته أو في أفكاره وقدرته على الحكم على الأشياء.
ويؤدي ذلك كله إلى تدهور وضعف في الأداء اليومي في جوانب مختلفة من حياة المصاب كالنواحي الاجتماعية أو الوظيفية أو العائلية أو الأكاديمية.

والأمراض النفسية على قسمين:
1-أمراض ذهانية: تؤثر في العقل ويفقد المريض فيها قدرته على إدراك ما حوله بصورة جيدة
ومن أمثلتها اضطراب الفصام العقلي, اضطراب الهوس وكذلك الاضطرابات الذهانية الناتجة عن استخدام بعض أنواع المخدرات.
2-أمراض عصابية: وهي تؤثر في انفعالات المريض ومشاعره وتصيبه بالحزن والقلق المستمرمثل الاكتئاب النفسي والقلق النفسي العام
والرهاب الاجتماعي وغيرها من الاضطرابات العصابية.

أما أسباب الأمراض النفسية فإنها ليست كما يعتقد كثير من الناس أنها فقط بسبب ضغوط الحياة أو بسبب ضعف الإيمان أو بسبب بعض الأمور الغيبية فقط ولكنها أسباب متعددة فمنها ما يتعلق بالوراثة والجينات, ومنها اضطرابات عضوية عصبية في الجهاز العصبي, ومنها خلل في النواقل العصبية في الدماغ, ومنها كذلك الضغوط النفسية والاجتماعية والاستعداد الشخصي لدى كل فرد, وكذلك فإن الأمور الغيبية قد تظهر آثارها في صورة عضوية أو نفسية.

وأخيراً فإن الاضطرابات النفسية يتم علاجها بالطريقة الدوائية حيث يتم استخدام أدوية نفسية وهي عبارة عن علاجات لهذه الاضطرابات وليست مهدئات فهي تعمل على الجهاز العصبي وتقوم بتعديل الخلل الذي حصل في بعض النواقل العصبية, ومما يجدر الإشارة إليه أن معظم الأدوية النفسية لا تسبب الإدمان أو التعود، وأن نسبة بسيطة جداً منها قد تسبب ذلك, ولذا فإنها تعطى لفترة قصيرة وتحت إشراف دقيق من الطبيب النفسي، أما معظم الأدوية النفسية فيمكن استخدامها بصورة مأمونة حتى لو طالت فترة الاستخدام إلى أن يتم الشفاء أو التحسن بإذن الله تعالى.
والطريقة الثانية هي الطريقة غير الدوائية وهي عبارة عن جلسات العلاج النفسي السلوكي والمعرفي والتي لها دور فعال في مساعدة كثير من المرضى، وغالباً لابد من اجتماع العلاج الدوائي ، والجلسات النفسية لحصول أعلى النتائج المرجوة.

أسأل الله لنا ولكم الصحة والعافية
منقوول

الموضوع الأصلي : الأمراض النفسية: حقائق مجهولة

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Eman



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمراض النفسية: حقائق مجهولة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع