القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hamdy ahmed
فريق الاشراف





ذكر

المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : باحث

1:مُساهمةموضوع: أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..    الأربعاء 26 نوفمبر 2014 - 14:04

أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..
دراسة حديثة: ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان لأكثر من 75% بحلول عام 2030
كتب: إبراهيم عبد الاه
مرض السرطان منتشر في جميع أنحاء العالم، وهو يعد هاجسا يهدد الكثيرين؛ فمن المعروف عنه صعوبة علاجه، والسبب في حدوثه غير معروف عند الأطباء ويصعب تحديده، ولكنهم أحيانا يحيلون سبب المرض إلى بعض المواد الكيميائية وبعض الإشعاعات الخطيرة والوراثية، ولكن يعترف الأطباء بأن سببه الحقيقي غير معروف وعلاجه الحقيقي لا يزال مجهولا.
وقد كشفت دراسة حديثة خلال الأيام الماضية أن عدد مرضى السرطان سيرتفع لأكثر من 75% في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030 مع ارتفاع حاد لا سيما في البلدان الفقيرة لأنها تعتمد على أنماط حياة "غريبة" غير صحية.
وذكرت الدراسة التي أجرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية في ليون بفرنسا أن العديد من البلدان النامية من المتوقع أن تشهد ارتفاعا في مستويات المعيشة في العقود المقبلة. لكنها أضافت أن هذا التحسن قد يكون له ثمن وهو زيادة حالات السرطان المرتبطة بسوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة والعادات السيئة الأخرى المرتبطة برغد العيش وأمراض مثل سرطانات الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم.
وتعد هذه الدراسة هي الأولى التي تبحث كيف تتفاوت معدلات الإصابة بالسرطان بين البلدان الغنية والفقيرة بالقياس على تصنيفات التنمية كما يحددها مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية.
وخلص الباحثون إلى أن البلدان ضعيفة النمو ومعظمها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تزيد فيها أنواع السرطانات المرتبطة بالعدوى وخاصة سرطان عنق الرحم، فضلا عن سرطانات الكبد والمعدة وسرطان كابوسي اللحمي.
وعلى النقيض من ذلك كانت الدول الغنية مثل بريطانيا وأستراليا وروسيا والبرازيل بها أكثر أنواع السرطان المرتبطة بالتدخين مثل سرطان الرئة والسرطانات المرتبطة بالسمنة والنظام الغذائي.
وقال الباحثون إن ارتفاع مستويات المعيشة في البلدان الأقل نموا من شأنه أن يؤدي على الأرجح إلى انخفاض عدد حالات السرطانات المرتبطة بالعدوى. لكن على الأرجح أيضا سيكون هناك زيادة في أنواع السرطانات التي عادة تشهدها الدول الأكثر ثراء.
وتوقع الباحثون أن البلدان متوسطة الدخل مثل الصين والهند وأفريقيا قد تشهد زيادة في عدد حالات السرطان تبلغ 78 بالمئة بحلول عام 2030.
والجدير بالذكر أن هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تكون إشارة لمرض السرطان ويجب الحذر منها وسرعة مراجعة الطبيب المختص، ومنها قصر النفس والأزيز؛ حيث يعاني العديد من مرضى سرطانات الرئة المختلفة من صعوبة التنفس، وأيضاً السعال المزمن أو الألم الصدري المزمن. كما أن هناك العديد من أنواع السرطان، منها سرطان الدم وأورام الرئة تسبب أعراضاً تشبه السعال والتهاب الرئة. وقد أبدت العديد من سرطانات الرئة آلاماً تمتد للكتف الأيسر وحتى الساعد إلى جانب الحمى المستمرة أو الإنتانات. كما أن سرطان الدم يمنع إنتاج كريات الدم البيضاء الطبيعية التي تقوم بالدفاع عن الجسم، مما يضعف مناعة الجسم ويعرضه للإنتانات المتعددة.
كما أن التعب والضعف المترافق مع مشاكل صحية أخرى يترافق مع العديد من أنواع السرطانات، لذا فعند الإحساس بالتعب المزمن الذي لا يخف بالنوم ننصح باستشارة الطبيب، كما أن نقص الوزن هو أحد الأعراض المبكرة لسرطان القولون أو لسرطانات جهاز الهضم، كما يمكن أن تشير تشنجات المعدة وآلامها الدائمة إلى سرطان القولون.
ويذكر أن السرطان هو عبارة عن نمو غير طبيعي لنسيج من أنسجة الجسم؛ لذا فهو يصيب أنواعا مختلفة من الأعضاء. وتختلف الأعراض عادة باختلاف العضو أو النسيج المصاب. وهناك أعراض عامة قد تظهر مع وجود المرض مثل فقدان الوزن وفقدان الشهية والارتفاع في درجة الحرارة إلا أن هذه الأعراض بالطبع لا تعني وجود مرض السرطان، فهي قد تصاحب أي مرض آخر. وأحيانا حتى الحالة النفسية قد تتسبب في أعراض مشابهة لذا لا يمكن تشخيص المرض إلا بعد الفحص الطبي الشامل وإجراء الفحوصات الطبية والتأكد من الأنسجة بأخذ عينة منها لفحصها تحت المجهر.
..........................................................
مرض مجهول يهدد الأطفال
أجرى كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري في جامعة الملك سعود في الرياض، مسحًا ميدانيًا هو الأول من نوعه للكشف المبكر عن إصابات العمود الفقري بين عشرة آلاف طالب وطالبة في المرحلة المتوسطة في 40 مدرسة. وجاء المسح في سياق حملة توعوية تثقيفية بالمرض، أطلقها الكرسي في خطوة ترمي لرصد المرض مبكرا وعلاج المصابين. وقال الدكتور حسين آل ياسين، طبيب امتياز في مستشفى الملك خالد الجامعي ومدير الحملة التوعوية للكشف المبكر عن انحرافات العمود الفقري: "الجنف" مرض يطلق على المصابين بالانحناء أو الانحراف الجانبي للعمود الفقري لأكثر من عشر درجات". وأضاف: "المرض يطلق على المصابين بميلان أو اعوجاج أو تقوّس جانبي للعمود الفقري، ومرض "الجنف" من أشهر أنواع انحرافات العمود الفقري، ويتطور لدى المصابين خلال المرحلة العمرية بين (11 - 13) سنة من عمر المريض، لأن النمو أسرع في هذه الفترة". وأردف آل ياسين: "عند حدوث "الجنف" فإن العمود الفقري ينحرف إلى أحد الجانبين ويلتف حول محوره العمودي، فيصاحبه تأثير على الشكل الخارجي للعمود الفقري والصدر والوظائف الحيوية، وعلى المدى البعيد ومع الحالات شديدة الخطورة عندما تزيد درجة الانحراف عن 90 درجة ينتج عنه مضاعفات صحية واضحة تؤثر على الجهازين التنفسي والقلبي". وأوضح وفق صحيفة الاقتصادية: "الحملة التي يطلقها الكرسي بإشراف الدكتور عبد المنعم الصديقي استشاري جراحة العظام والعمود الفقري والمشرف على كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري، سوف توضح نسب الإصابة لدى السعوديين، خاصة أن الحملة ستجري مسحا ميدانيا خلال هذا الأسبوع على، عشرة آلاف طالب وطالبة في 40 مدرسة من بعدها يحدد الكرسي نسبة انتشار "الجنف" في السعودية، منوها أن الدراسات العالمية تختلف في نسب الإصابة ولكن بشكل عام، يصاب خمسة أشخاص من كل ألف شخص بـ "الجنف". وقال إن "الجنف" مرض مجهول الأسباب إلى الآن حيث ما زالت الدراسات مستمرة في دول العالم أجمع للتعرف عن ماهية هذا المرض، لافتا إلى أن المرض منتشر لدى الأطفال، وبشكل أكبر بين المراهقين خاصة الفتيات من سن التاسعة حتى الثالثة عشرة، ومن سن العاشرة إلى الخامسة عشرة لدى البنين، مشيرا إلى أن الفتيات أكثر إصابة بالمرض من الأولاد بما يقارب ثماني مرات لأسباب غير معروفة حتى الآن. ولفتت إلى أن المصاب بـ "الجنف" في الغالب لا يشكو من أي عرض إذا كانت زاوية الانحناء صغيرة، لكن تظهر عليه علامات مثل الترنح في أثناء المشي، عدم استواء جانبي الجسم، ميلان الرأس جانبياً، أو يكون إحدى الكتفين أو أحد جانبي الحوض أعلى من الآخر.


منقول

الموضوع الأصلي : أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Hamdy ahmed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع