القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        العصب الحائر. هل يعالج جميع الامراض ؟  السبت 2 ديسمبر 2017 - 16:51 من طرفAhd Allah        الإكتئاب Depression  السبت 2 ديسمبر 2017 - 16:49 من طرفAhd Allah        فنى صحى ممتاز وتسليك مجارى99817153  السبت 2 ديسمبر 2017 - 15:46 من طرفعلاج ادمان        سورة الحشر والحاقه والقصار الشيخ محمد حامد السلكاوى  الأحد 26 نوفمبر 2017 - 9:34 من طرفMagdy        محمد حامد السلكاوى - سورة الواقعه والحديد  الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 10:58 من طرفAhd Allah         سورة الكهف ومريم لفضيله الشيخ محمد حامد السلكاوى  الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 10:05 من طرفAhd Allah        مركز دمحمود سليمان للقلب المفتوح بدون جراحة 01090765669  الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 10:31 من طرفعلاج ادمان        ماهية وكنه المرض .  السبت 28 أكتوبر 2017 - 17:04 من طرفاحمد رفعت        سورة مريم وطه 06.11.2012 الشيخ رافت حسين  الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 0:15 من طرفMagdy        الشيخ رأفت حسين سورة الانبياء -  الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 0:10 من طرفMagdy

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

راندا

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 520

تاريخ التسجيل : 08/12/2014

العمل. العمل. : الطب


1:مُساهمةموضوع: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الأحد 4 يناير 2015 - 17:37

الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟
د. ياسمين جعفر: لا يمكن الاعتماد على الطب البديل فقط
هيثم الأخزمي: بعض الأدوية العشبية تحتوي على معادن ثقيلة.. سامة!
حكيم الأعشاب أبو ناجي: الطب الشعبي أثبت تفوقه في علاج بعض
الحالات التي عجز أمامها الطب الحديث
اخضاع تركيب الأدوية الشعبية للمراقبة الصحية واجراءات ضبط
الجودة.. ضرورة ملحة
تحقيق ـ فوزية العامري: مع فشل الطب الحديث في علاج بعض الحالات المرضية يدير المرضى ظهورهم لدور الاستشفاء ويتوجهون الى الطب الشعبي او صيدلية الطبيعة.. حكماء الطب الشعبي يدافعون عنه ويهاجمون الطب الحديث باعتبار ان آثاره الجانبية السلبية قد تكون اكبر من فائدته العلاجية فيما يدافع الاطباء عن منجزات العلم في الطب الحديث ويطالبون باخضاع الاعشاب الطبية لبحوث ودراسات مستفيضة تقيم آثارها العلاجية وفعاليتها ومدى خطورتها احيانا.. أين الحقيقة؟ ما بين الطب الحديث والطب الشعبي قطعنا مسافات طويلة بحثا عنها!
هل يصبح الطب البديل يوما هو الطب الاكثر شيوعا واستعمالا من قبل الناس وهل يتم الاستغناء عن ادوية الطب الحديث بكافة اشكالها واستخداماتها سيما ان ممارسات الطب البديل العلاجية بدأت تنتشر وتصادف جاذبية كبيرة من قبل الناس خصوصا طب الاعشاب الذي زاد اقبال الناس عليه بشكل غير مسبوق وقابل هذا افتتاح عدد كبير من العيادات العشبية؟ في هذا الاطار طرحنا عدة اسئلة على د. ياسمين بنت احمد بن جعفر مدير عام الشؤون الصحية بالانابة. تقول الدكتورة ياسمين: الطب البديل هو عبارة عن مجموعة من الممارسات العلاجية التي اشتق منها الطب الحديث فمعظم الادوية مشتقة من اعشاب كان يتداوى بها في السابق ويعود السبب في رجوع بعض العلماء او المصابين ببعض الامراض الى هذا النوع من الطب اما لاحساس العلماء بان الطب البديل لم يتم اكتشاف بعض من جوانبه العلاجية او في حالة ان بعض المرضى يحاولون الوصول الى علاج او شفاء لبعض الامراض التي لم يستطع الطب الحديث برغم تقدمه علاجها بشكل مرض مثل علاج بعض انواع السرطانات او الامراض المزمنة الاخرى مثل السكري وضغط الدم.
الطب البديل.. عاجز أيضا!
وحول سؤال ان كان الطب البديل في يوم من الايام سيصادف اقبالا اكبر من الناس ويشكل خطرا على الطب الكيميائي وبالتالي نهايته قالت:
دعيني اصحح السؤال ان الطب الحديث ليس بطب كيميائي وحسب فان العلاجات الجراحية والادوية العشبية التي يستعملها لا تعد ولا تحصى واعتقد ان العكس هو الصحيح فالكثير من الطب البديل بدأ يفقد بريقه لعجزه ايضا عن ايجاد اي علاج للفيروسات والسرطان ولا تنسي ان في الطب البديل الكثير من العقائد الخاطئة بل تجاوز المنطق العلمي والعقلي لكونه لا يستند في كثير من الاحيان الى تقييم علمي دقيق مثل التدخلات العلاجية في الطب الحديث.
* هل صحيح ان الطب الحديث ينظر لجسد المريض انه مادة فقط دون النظر الى روحه وتفاعلاته النفسية ودورها في حدوث بعض الامراض؟
تقول د. ياسمين: لا يمكن لأي طب بشري ان ينظر للانسان على انه مجموعة من الاعضاء لا تربطها روح ولا نفس فالروح جزء من عقائدنا والنفس يتناولها علم النفس وعلم الامراض العقلية في الطب الحديث بكفاءة لا يرقي لها الطب البديل كما ان الاستجابة لاحاسيس المريض والاهتمام بالحالة النفسية للمريض بالاضافة الى مرضه العضوي يرجع الى تدريب الطبيب المعالج ومدى ذوقه واهتمامه بمرضاه وليس الى عملية ممارسة الطب بحد ذاته.
* هل الطب الحديث يشاطر الطب البديل في رأيه ان الانسان لديه طاقة مكنونة اذا احسن ادارتها واستخدامها لم يكن بحاجة الى الدواء بل هو من يعالج نفسه بنفسه؟
رغم ان الطب الحديث ايضا يشاطر هذا الرأي وخصوصا ان آخر الدراسات تفيد بان نسبة المرضى والوفيات تقل في المتفائلين مقارنة مع المتشائمين الا انه يجب الا نذهب بعيدا جدا بالقول بان هذا يغني عن العلاج.. فمثلا لا يمكن علاج السكري وضغط الدم بالتفاؤل والارادة وانما يحتاج ذلك الى ادوية اثبت الطب الحديث فعاليتها في تقليل عبء المرض والوفيات.
* الطب البديل يدعو الى ترك الدواء والعودة الى الطبيعة ومعالجة النفس من همومها للوصول الى الراحة النفسية ما رأيك؟
ـ ليس هذا رأي كل الطب البديل وانما هو رأي الفلاسفة الشرقيين ولا سيما في الحضارات الهندية ذات الممارسات الدينية التي تدعو الى التأمل واليوغا (اليوغا نوع من الطب يتم فيه العلاج بواسطة التأمل) والمعالجة الذاتية التي تبدأ بالتأمل والهدوء.. بل والنوم احيانا كأساليب لعلاج بعض الامراض وخصوصا الامراض النفسية الا ان هذا لا يكفي فقط في حالة الامراض العضوية التي سبق ان ذكرناها.
الاثنان معا!
* الى أي مدى يحتاج المريض الى الطب البديل خصوصا ان الطب الحديث له آثار جانبية سلبية متعددة؟
ـ بعض انواع الطب البديل كالتأبير او العلاج التأبيري الصيني (المقصود به العلاج بالابر الصينية) تستعمله وزارة الصحة وله عيادة في مستشفى خولة للحالات التي لا يجد المريض راحة من علاجه بالطب الحديث ولا يمكن الحكم على النتائج دون وجود احصائية دقيقة لعدد المراجعين وعدد الذين شفوا.. وكما تلاحظين فاننا نستخدم الاثنين معا وهذا يعني ان الواحد لا يغني عن الآخر.
* هل قامت وزارة الصحة بانشاء مراكز متخصصة للطب البديل كما فعلت بعض الدول المجاورة؟
ـ قامت وزارة الصحة بافتتاح عيادة للعلاج بالابر الصينية وتوجد عيادة مرتبطة بالخدمات الطبية التابعة لديوان البلاط السلطاني وافتتاح عيادات جديدة للطب البديل يعتمد على مدى النجاح الذي تلقاه مثل هذه العيادات وكذلك الى استناد هذه الاساليب على اسس علمية.
دراسات علمية
وحول سؤال آخر عن طب الاعشاب الذي بدأ ينتشر ويزداد في السلطنة وهو نوع من الطب البديل هل هناك تقنية معينة لمراقبة ومتابعة ذلك المجال من ناحية الادوية العشبية المستخدمة في العلاج او العاملين في طب الاعشاب ومدى تخصصهم؟
ـ تقول د. ياسمين: السلطنة تسترشد بما قامت به دول المجلس في هذا الصدد سيما وان بعضها كدولة الكويت والمملكة العربية السعودية لها دراسات موسعة بالنباتات والاعشاب الموجودة في الجزيرة العربية اعتمادا على الطب الشعبي القديم (العربي والاسلامي) وعلى الدراسات العلمية في الفارماكولوجي (وهو علم حول تأثير الادوية النباتية وغيرها على جسم الانسان والحيوان) كما ان المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة تقوم بالنظر في جميع الطلبات المقدمة من القطاع الخاص والمتعلقة باستخدام الطرق العلاجية المعتمدة على الاعشاب وجميع الامور الاخرى المتعلقة بعلاج الاعشاب.
وفي الختام نود التذكير بان الطب الحديث هو استمرار للطب الشعبي القديم والطب البديل مساند له.. كما نود ان نذكر بان لا ينقاد الناس الى كل من يدعي ان لديه مواد ومحاليل لعلاج مرض معين فكم من المرات نرى ان بعض الاعشاب المستخدمة اما سامة او تتسبب في تعقيد المشكلة وزيادة الطين بلة.. لذا فالوعي مهم لمن يود ان يستخدم الطب البديل.
معادن ثقيلة
من جانب آخر قام المختبر المركزي لوزارة البلديات الاقليمية والبيئة وموارد المياه باجراء دراسة حول محتوى بعض الادوية الشعبية العمانية من المعادن الثقيلة السامة كالرصاص والكادميوم والنحاس والزنك والمنجنيز والنيكل والزئبق.
ويقول هيثم الاخزمي مدير المختبر المركزي: ان الادوية الشعبية من المستهلكات المستخدمة بصورة دائمة بين الناس وهدف هذه الدراسة هو الصالح العام حيث قمنا بالاتصال مع جهات الاختصاص واخذنا عينات من الادوية العشبية وتم بالفعل التيقن من احتوائها على معادن ثقيلة بنسب متفاوتة.
وخلاصة هذه الدراسة تدل على وجود تراكيز متفاوتة من العناصر المذكورة تراوحت ما بين المنخفضة والعالية نسبيا وتمت مقارنة النتائج مع ما تم التوصل اليه في دراسات اجريت في دول اخرى مثل الهند والصين وجنوب افريقيا حيث ينتشر هذا النوع من التداوي بالادوية الشعبية ووجد ان هنالك توافقا كبيرا يتلخص في ان الادوية الشعبية بشكل عام تحتوي على تراكيز عالية من بعض المعادن الثقيلة يمكن ان تشكل خطرا على صحة مستخدميها اذا لم تستعمل بالشكل الصحيح وقد استبعدت الدراسات ان تكون الاعشاب الطبية مصدرا لهذه المستويات العالية لان محتواها الطبيعي من هذه العناصر قليل جدا وقد ارجع السبب في ذلك الى احتمال تلوث الادوية الشعبية بالمعادن الثقيلة اثناء عملية تركيبها والتي لا تتم بالطرق العلمية الصحيحة ولا تخضع الى المراقبة الصحيحة او اجراءات ضبط الجودة المتبعة بشكل صارم في تصنيع المستحضرات الطبية (الادوية الكيميائية التركيبية).
غش
وكما يرجع السبب ايضا الى عمليات الغش التي تمارس في هذا المجال كما هو الحال في الهند حيث تضاف عناصر الرصاص والزرنيخ والزئبق كمكونات نشطة في بعض الادوية بالرغم من سميتها العالية ويمكن ان تحتوي ايضا على الكادميون والثاليوم. ولهذا يجب تحذير مستخدمي الادوية الشعبية من المضار المحتملة بسبب الافراط او الاستخدام الخاطئ كما تم اصدار مجموعة من التوصيات للعمل المستقبلي شملت التوصية باجراء المزيد من الدراسات على المستوى القومي تشترك فيها كل الجهات المختصة بهدف الحصول على المزيد من المعلومات التي تساعد في فهم وتطوير هذا النوع من الطب والذي يعتمد اساسا على التداوي بالاعشاب.
توصيات للعلاج بالاعشاب
وعن التوصيات المستقبلية للدراسة قال: لقد اثبتت الادوية الشعبية المستخلصة من الاعشاب فعاليتها في علاج الكثير من الامراض ولكنها في الوقت نفسه لا تخلو من المحاذير بسبب تعرضها المستمر للتلوث بالمعادن الثقيلة السامة وهذا ما اشرنا اليه في هذه الدراسة الموجزة ولتجنب هذه المخاطر او التقليل منها يوصي بتنبيه المواطنين الى اهمية الاستخدام الصحيح لهذه الادوية وعدم الاسراف في الاستخدام الشخصي تجنبا لمخاطر التسمم بالمعادن الثقيلة لا سيما وان التقارير قد اوردت حالات تسمم وحدوث مؤثرات جانبية للكثير من المرضى واخضاع عملية تركيب الادوية الشعبية الى المراقبة الصحية والى اجراءات ضبط الجودة المتبعة بشكل صارم في تصنيع المستحضرات وذلك لتفادي التلوث الذي يحدث عادة اثناء عملية تركيب هذه الادوية كما يوصي باجراء الفحوص المخبرية على الاعشاب الطبية المستخدمة في تركيب الادوية الشعبية وخاصة الفحص الميكروبي نسبة لتعرضها للاوساخ والملوثات اثناء تجميعها من العراء حيث تنبت او اثناء تكديسها بمحلات العطارة كما يجب الاهتمام بمحلات العطارة واخضاعها للمراقبة الصحية المستمرة والتأكد من ان العاملين فيها يملكون الخبرة والمعرفة التامة في مجال التداوي بالاعشاب وانشاء صيدليات لحفظ وصرف الادوية الشعبية اسوة بالمستحضرات الطبية يقوم بالعمل فيها متخصصون على دراية وخبرة تامة في هذا المجال يكون من واجبهم صرف الدواء الصحيح والتأكد من صحة البيانات المثبتة على حاويات الادوية وشرح الاستعمال مع ذكر المحاذير وموانع الاستعمال ان وجدت وتدريب الحكماء الشعبيين بالطرق العلمية الصحيحة ومراقبة ادائهم باستمرار بهدف تجنب الاخطاء في وصف الدواء او تجاوز الجرعة المناسبة لكل حالة كما لا يجب السماح بمزاولة مثل هذا النشاط الا بعد الحصول على شهادة كفاءة لممارسة المهنة.
عمل برنامج توعية شامل على المستوى القومي يهدف الى تطبيق اجراءات ضبط الجودة في تصنيع الادوية الشعبية مع اجراء المزيد من البحث لتأكيد ما تم التوصل اليه في هذه الدراسة الموجزة والتي نأمل ان تكون بداية لدراسات اشمل واوسع تشترك فيها كل الجهات المعنية على المستويين القومي والاقليمي.
ماذا يقول حكيم الاعشاب؟
من جانب آخر التقينا مع الطرف الآخر للموضوع وهم المعالجون بالاعشاب وما يقولون؟ بداية قال سبيل بن خميس البلوشي وهو معالج بالاعشاب ويملك عيادة خاصة للاعشاب انه درس الاعشاب في الهند والاردن وكسب الخبرة من هناك في نوعية وخصائص الاعشاب وتراكيبها المختلفة ويضيف قوله: والطب البديل مجموعة طرق علاجية تنتشر في الغرب وتعتمد على النظرة الشمولية للانسان كوحدة متكاملة ويشبه بعض المعالجات الشعبية في العالم العربي وللطب البديل فروع ومن اشهر فروعه (الطب الشعبي) الذي يقوم على المعالجة بالاعشاب والنباتات الطبية الطبيعية وليس بالادوية المركبة كيماويا وهذا النوع من الطب اثبت عبر التاريخ تفوقه في بعض المجالات للمعالجة فشل فيها وعجز امامها الطب الحديث وهو ما زال ناجحا ويمارس في كثير من الاقطار المتطورة ومعترف به لدى معظم شعوب العالم واضاف: ان الاعشاب والنباتات الطبية تعمل من خلال طرق متعددة وليس لها اعراض وتأثيرات جانبية خطرة كالمستحضرات والادوية الصناعية المركبة تركيبا كيماويا والتي ثبت مدى ما تحويه وتسببه من عوارض سلبية على جسم الانسان وصحته خاصة اذا طال تعاطي الانسان لها.
وقال ان الطبيعة صيدلية ففي نباتنا دواء لكل داء وما لم يكتشف اليوم سيتم الفوز به غدا.
وبالنسبة للمثل القائل (ان الشيء اذا زاد عن حده انقلب ضده) فأقول ان للاعشاب الطبيعية فائدة فائقة اذا ما استعملت استعمالا صحيحا وتقيد واضعها بالمقادير الصحيحة والا اصبحت سبب ضرر.. فالبابونج مثلا مفيد لكثير من الحالات المرضية ولكنه مضر او مثير للتقىء عندما لا يتقيد المريض بتعليمات استعماله وكذلك الزوفا فاذا كانت المريضة في الطمث ينبغي ان تقصر عن استعماله.
ومن هنا نقول: ان الابحاث والاستفتاءات التي اجريت في الكثير من البلدان منذ سنين طويلة في مجال الاعشاب وكذلك تجارب الاولين والمعاصرين تؤكد ان فائدة التداوي بالاعشاب عجيبة. اذ خلق الله سبحانه وتعالى الارض وما عليها من تراب وماء ونبات وحيوان ثم شاءت قدرته ان يجعل الانسان وارثا لها فتبارك الله احسن الخالقين.
لا يمكن إنكار التفوق العلمي
من ناحية اخرى يقول سهيم بن عبدالله بن مبارك الوهيبي معالج بالاعشاب بعيادة الطب الشعبي بديوان البلاط السلطاني: ان طب الاعشاب نوع من الطب البديل لكنه ليس جديدا بل هو طب قديم ممارس من قبل العلماء المسلمين القدامى ومن خلال كتب هؤلاء العلماء يستفاد في تحضير بعض التراكيب من الادوية العشبية وقال: ان هذا الطب هو النقاء والعودة الخالصة للطبيعة وهو الصيدلية الاولى للانسان وهو ليس عشوائيا او هواية يمارسها الواحد بل هو طب له اسس وقواعد وكل مرض له عشبية معينة او تركيبة معينة لا يمكن ان يصرف دواء عشبي هكذا دون معرفة المرض وتاريخه ومما يعاني المريض واخفيكم القول انه اذا كان المريض قد عولج في مستشفى معينة فاننا نتابع التقارير الطبية الخاصة به كي نستفيد اكثر من تاريخه المرضى لانه لا يمكننا انكار التفوق العلمي الهائل للاجهزة التي يستخدمها الطب الحديث.
وحول سؤال عن الممارسات العلاجية في عيادة الطب الشعبي بديوان البلاط السلطاني قال اولا هذه العيادة انشئت بأمر سام كريم وافتتحت في عام 1988م وتهدف الى الحفاظ على الموروث في مجال الطب الشعبي فهي تمارس العلاج بالاعشاب والعلاج بالكي وكذا العلاج بالحجامة وتضم العيادة مجموعة من المداوين الشعبيين وتسعى جاهدة الى تحسين الخدمة التي تقدمها للجمهور.
منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

شاهيناز

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 347

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


2:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الجمعة 29 مايو 2015 - 15:06

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1330

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


3:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الجمعة 29 مايو 2015 - 16:25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

Suhir

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 303

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


4:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الأحد 28 يونيو 2015 - 22:38

جزاك الله  خير الجزاء
خالص شكري وتقديري لشخصكم الكريم

الموضوع الأصلي : الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Suhir

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الزهراء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 200

تاريخ التسجيل : 09/07/2012

العمل. العمل. : طلب العلم


5:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 1:31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Nadia

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 204

تاريخ التسجيل : 20/10/2012

العمل. العمل. : الطب


6:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 1:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Eman

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 420

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : الطب .


7:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟   الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 16:23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطب البديل.. هل يقول وداعا للطب الحديث؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: تعريف بالموقع واهدافه.-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع