القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

راندا

السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 519

تاريخ التسجيل : 08/12/2014

العمل. العمل. : الطب


1:مُساهمةموضوع: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   الأحد 4 يناير 2015 - 17:42

تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين
ردَّ القدماءُ، ومنهم الأطبَّاءُ العرب والمسلمين، أسبابَ الأمراض إلى فساد أخلاط الجسم، بالنقص أو بالزيادة ، أو بفساد طَبيعتها، أو عدم نُضجها، أو بتوقُّف نضجها.
أمَّا سوءُ مزاجٍ عضو ما فيَنجم عن سوء قِيامه بوظيفته، ويحدثُ ذلك حين يتبرَّد إذا كان مزاجُه الطبيعي حاراً، أو تزداد حرارتُه إذا كان مزاجُه الطبيعي بارداً.
هذا فيما يتعلَّق بالأمراض الباطنة التي تصيب الأعضاءَ المفردة. أمَّا الأمراضُ الباطنة التي تصيب الجسمَ كلَّه، كالحُمَّيات مثلاً، فقد رَدُّوا حُدوثَها إمَّا إلى فساد هواء المنطقة، أو فساد مياهها، أو إلى عفنٍ يُصيب بعضَ الأخلاط، لاسيَّما الدم.
ومن الجدير بالذكر أن نشيرَ إلى أنَّ ابنَ سينا كان أوَّلَ من تَحدَّث عن الهواء الفاسد، وإمكانيَّة نقله للأمراض. وهذه إشارةٌ منه إلى وجود عوامل مُمرِضة تنتقل بالهواء (وهي ما تُعرَف في أيَّامنا هذه بالجراثيم أو البكتيريا (
كما أنَّ هناك أسباباً طارئة أو خارجية لبعض الأمراض، كالجُروح بالآلات القاطعة، والرُّضوض بالأحجار أو ما شابهها، ولدغ الأفاعي والحشرات، والإصابات النَّاجمة عن الشمس المُحرِقة والبرد القارس وما شابه ذلك
صفحاتٌ من تاريخ التُّراث الطبِّي العربي الإسلامي، الأستاذ الدكتور عَبد الكَريم شحادَة.
>>>>>>>>>>>>
.
علمالأمراض في الطب العربي القديم
وصف الأطبَّاءُ العرب الصحَّةَ health بأنَّها حالةُ الجِسم السليم التي تكون فيها أمزجتُه متوازنةً ومعتدلة ، وأجهزتُه تقوم بوظائفها على الوجه الأمثل.
ووصفوا المرضَ disease بأنَّه الحالةُ التي تكون فيها الأجهزةُ مختلَّةً والأمزجة غيرَ متوازنة.
وبقيت هذه المفاهيمُ مقبولةً ومتَّبعة في تفسير أسباب الأمراض (الباثولوجيا pathology) ومعرفة كنهها حتَّى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، أي حتى اكتشاف العوامل الممرضة الحقيقية واختراع وسائل التشخيص المتطوِّرة. وبذلك دخل علمُ الأمراض ميادينَ فسيحةً من المعرفة, وتغيَّر كثيرٌ من المفاهيم الطبِّية المتعلِّقة بتعليل الظواهر المرضية وظهور الأمراض.
كما قسَّم الأطباءُ العرب الأمراضَ التي تعتري الإنسان إلى عدَّة أنواع، منها:
● الأمراض الموضعيَّة: وهي الأمراضُ الظاهرة للعيان، والتي تُغيِّر شكلَ العضو أو قوامه، أو لونه؛ ومنها:
- الأورام الحارَّة: هي التي ندعوها في هذه الأيَّام الالتهاباتِ المزمنة.
- الأورام الجاسية أو الصُّلبة: وهي إمَّا أن تكونَ حميدة كالثآليل والمسامير، وإمَّا أن تكونَ خبيثة كالسَّرطانات الجلدية.
● الأمراض العامَّة: وهي الأمراضُ الباطنية التي لا تظهر للعيان، بل تُعرَف بما ينجم عنها من أعراض وعلامات مَرَضية.
وتنشأ هذه الأمراضُ عن فساد في مزاج العضو المريض أو الجهاز المعتل، فيصبح قاصراً عن تأدية وظيفته الطبيعية.
وكان القدماءُ يَرُدُّون ذلك إلى اضطراب في الأخلاط الطبيعية أو خلل يطرأ عليها:
- فقد تُصادَف في غير مواضعها، كوجود المرَّة السوداء في المعدة بدلاً من وجودها في الطحال.
- وقد يَعتريها الفسادُ في تركيبها.
- وقد لا تكون ناضجةً أو يكون نُضجُها زائداً أو ناقصاً.
- وقد تزداد كمِّيتُها عما ينبغي أو تنقص.
أمَّا ما يخرج عن الطبيعة فيُسمَّى فضلاً أو فضولاً، ويصبح موادَّ ضارَّةً يتخلُّص منها الجسمُ بالاستفراغ (كالتقيُّؤ والإسهال والتبوُّل والتغوُّط والتعرُّق).
وقد قَسَّم عليُّ بن عباس المجوسي الأمراضَ إلى ثلاثة أنواع:
■ أمراض الأعضاء المتشابهة الأجزاء: وهي إمَّا أن تكونَ بسيطة، وإمَّا أن تكونَ مركَّبة:
- فالبسيطةُ أربعة: حارَّة، أو باردة، أو رطبة، أو جافَّة.
- والمركَّبة أربعة: حارَّة رطبة، أو حارَّة جافة، أو باردة رطبة، أو باردة جافة.
■ أمراض الأعضاء الآلية: وهي أربعةُ أنواع:
- أمراض الخِلقة: وهي التي تؤثِّر في شكل العضو المصاب.
- أمراض المقدار: وهي التي تؤثِّر في حجم العضو المصاب.
- أمراض العَدد: وهي التي تؤثِّر في عدد الأعضاء المصابة.
- أمراض الموضِع: وهي التي تتعلِّق بمكان العضو المصاب.
■ أمراض تَفَرُّق الاتِّصال: وتشمل إصاباتِ الأعضاء السابقة
(المتشابهة الأجزاء والآلية)، وينجم عنها انفصالٌ بين أجزائها. وتحدث هذه الإصاباتُ في العظام والجلد والعضلات وخلافها، كالرأس والوجه واليدين والقدمين وغيرها من الأعضاء المركَّبة.
فإذا أصابت العظامَ سُمِّيت كسوراً، وإذا أصابت الجلدَ والعضلات دُعيت جروحاً، وإذا استمرَّت وأزمنت سُمِّيت قُروحاً.
▪ صفحاتٌ من تاريخ التُّراث الطبِّي العربي الإسلامي، الأستاذ الدكتور عَبد الكَريم شحادَة.
منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

شاهيناز

السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 345

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


2:مُساهمةموضوع: رد: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   الجمعة 29 مايو 2015 - 14:20

    موضوع أكثر من رائع
    أشكركم  على هذا الطرح
    و ننتظر منك اجمل الموضوعات
    مع خالص احترامى و تقديري.
geek

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ام خالد

السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 993

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


3:مُساهمةموضوع: رد: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   السبت 6 يونيو 2015 - 9:06


الموضوع الأصلي : تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد


ربنا اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حليمة

السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 320

تاريخ التسجيل : 19/05/2015

العمل. العمل. : موظفة


4:مُساهمةموضوع: رد: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   الخميس 18 يونيو 2015 - 0:39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Ahd Allah

الأدارة.









ذكر

المساهمات : 1272

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


5:مُساهمةموضوع: رد: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   السبت 12 مارس 2016 - 8:41

موضوع مميز وطرح رائع
وهل من مزيد ؟
مع أطيب أمنياتي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

Eman

السادة الأعضاء





انثى

المساهمات : 420

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : الطب .


6:مُساهمةموضوع: رد: تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .   الإثنين 28 مارس 2016 - 18:47

طرحت فأبدعت وجهد مشكور
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير أسباب الأمراض عند قدامى الأطباء العرب والمسلمين .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: تعريف بالموقع واهدافه.-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع