القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاهيناز
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 345
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمل. العمل. : معلمه

مُساهمةموضوع: فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية   السبت 10 يناير 2015 - 13:26



عمليات جراحية علها تأتي بنتيجة
أحمد الهبدان- الأحساء

يسعى فريق البحث لمشروع (أمراض القلب الخلقية في المملكة العربية السعودية ) للتوصل إلى معرفة أسباب التشوه الخلقي للقلب التي لا تزال مجهولة المعالم في معظمها عالمياً ويطمحون بأن يكون دورهم في المستقبل هو دور صانع المعلومة ومقدمها للعالم وأن يكونوا بإذن الله جزءا هاما في حلقات الكشف العلمي العالمي،فمتى تكون هذا الفريق؟ ومن هم ؟ ومن يقف وراءهم؟ وما الفائدة التي سيقدمونها؟

الدكتور عبد الله العبد القادر رئيس الفريق يجيب عن تلك التساؤلات وغيرها.

دراسة ضخمة

فيقول بدأ المشروع في 1/9/1425هـ وتقوم بتمويله مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

فمشروع أمراض القلب الخلقية عبارة عن دراسة علمية ضخمة مستقلة ذات قاعدة سكانية تعتمد على مجموعتين رئيسيتين هي المجموعة المصابة بأمراض القلب الخلقية ومجموعة الأصحاء لغرض المقارنة العملية واستخلاص النتائج البحثية لمسببات أمراض القلب الخلقية من عوامل جينية أو بيئية أو كليهما.

البحث العلمي

ونظراً لندرة الأبحاث الطبية في هذا المجال فقد ارتأى الفريق التركيز على موضوع البحث العلمي لكي يتم من خلاله التوصل للحقيقة العلمية ومعرفة مسببات أمراض القلب الخلقية التي في معظمها تكون مجهولة الأسباب على أمل أن يسد البحث ثغرات معرفية كبيرة وأن يساهم في حلقات الجهد البشري للوصول إلى ماهية تشوهات القلب الخلقية لكي يتم منعه مبكراً أو إجهاضه،وكذلك تخفيف المعاناة الطبية والنفسية والاقتصادية لأمراض القلب الخلقي .

الاستفادة الطبية

ويضيف أنه ثبت من الأبحاث أن تغيير نسبة أنواع معينة من أمراض القلب الخلقية بتغيير البيئة الجغرافية في مناطق مختلفة من العالم ولقد أكد الباحثون أن تجمع نوع معين من الأمراض القلبية في منطقة بعينها قد يكون له دلالة سببية هامة.

إضافة إلى الحاجة الماسة لصانعي القرار في المملكة لمثل هذه الأبحاث ذات الدلالة البيئية والجينية لكي يستفاد منها في توزيع وتصنيف الخدمات الطبية لمرضى القلب في المناطق المختلفة.

توفير معلومات

وعن الأهداف الأساسية للمشروع يقول العبد القادر هي توفير معلومات عن نسبة حدوث أمراض القلب الخلقية في المملكة،ومعرفة الأنواع المختلفة ونسبة حدوثها منفردة أو مع تشوهات الأعضاء الأخرى،وكذلك تحديد العوامل الجينية والبيئية لأمراض القلب الخلقية في المملكة إضافة إلى تدعيم صانعي القرار بمعلومات ذات طابع علمي للاستفادة منها في الخطط المستقبلية.

آلية العمل

ويشير العبدالقادر إلى آلية العمل التي بدأت منذ العام 1425هـ وتستمر لمدة خمس سنوات ،ففي البداية تتم معرفة (عوامل الخطر الجينية والبيئية) عن طرق جمع معلومات عن عوامل الخطر المذكورة وذلك بدارسة الأمراض الموروثة والتشوهات الخلقية في عائلة الطفل المصاب ووالديه ،وكذلك التاريخ المرضي وطريقة المعيشة لكلا الوالدين وما يمكن أن يكونوا قد تعرضوا له في المنزل والعمل والاستفادة من المعلومات المجموعة بالتحليل الإحصائي.

مسح شامل

بعد ذلك تتم دراسة جميع الحالات المصابة من بين المواليد والأحياء ويتم ذلك عن طريق مسح شامل للمناطق الشرقية والوسطى والقصيم وحائل وسيكون المسح في النهاية لجميع المصابين في السنة الأولى من العمر في هذه المناطق كمرحلة أولى ثم تستكمل في باقي المملكة.

وسيكون التعرف المبدئي عن طريق العلامات والأعراض المرضية للطفل في المراكز الصحية ومراكز الولادة المنتشرة في المملكة دون استثناء حيث سيتم تقسيم مناطق البحث في مرحلته الأولى إلى المنطقة الشرقية والشمالية الشرقة،منطقة الرياض ،منطقة القصيم وحائل.

فحوص كاملة

فالأطفال المصابون أو المشكوك في إصابتهم سيتم إجراء فحوص كاملة لهم حتى يتم التوصل إلى تشخيص تشريحي سليم لهم عن طريق التاريخ المرضي وإجراء الفحص السريري وعمل أشعة للصدر مع تخطيط كهربائي للقلب،وإجراء قسطرة قلبية أو العمل الجراحي إن دعت الحاجة لذلك.

مراحل البحث

وأوضح العبد القادر إلى أن البحث يمر بثلاث مراحل هي المرحلة الإعدادية ومرحلة جمع المعلومات إذ ستقوم مجموعة من الفريق بجمع معلومات اجتماعية طبوغرافية وطبية وتناسلية وجينية وكذلك معلومات عن طرق المعيشة والبحث عن عوامل بيئية معينة ،وسيتم إعطاء أهمية خاصة لدراسة زواج الأقارب ومدى تأثيره على إنتاج أطفال مصابين، وأخيراً مرحلة إدارة المعلومات وإيجاد علاقة سببية بين مرض القلب الخلقي من نوع معين وعوامل الخطر.

فائدة المشروع

وأشار إلى الاستفادة المرجوة من المشروع إذ سيكون لها تأثير كبير على الخطط المستقبلية المتعلقة بأمراض القلب الخلقية وإلى إيجاد روابط علمية بين البيئة والإنسان ،وعلى المستوى الإقليمي سيكون المشروع لبنة مهمة في تكوين فكرة علمية عن تشوهات القلب الخلقية و مساهمة فعالة لجهود آخرين في الغرب لإثراء المعرفة الإنسانية بالجديد في هذا المجال.

كذلك سيكون بداية قوية قائمة على أسس علمية راسخة للبحث العلمي في هذا المجال في السعودية،إضافة إلى استفادة العديد من الجهات كوزارة الصحة والداخلية والتخطيط والمستشفيات بشكل عام.

أعضاء الفريق

وأخيراً نشير إلى أعضاء الفريق د. عبدالله العبد القادر ود.عبدالله الجار الله ود.عبد العزيز العثيمين والباحثة الأمريكية آمي ساندرج ود.أمين العاقب وأ.د منصور النزهة و أ.د حسن البشري وعدد كبير من الأطباء المتخصصين في مناطق البحث المختلفة.

إحصائية

أمراض القلب لدى الأطفال نوعان خلقي وآخر مكتسب ،وأكدت دراسات أنه في كل سنة يولد من 8 الى10 أطفال في الألف مولود مصابون بمرض القلب الخلقي وقد تختلف هذه النسبة من مكان لآخر ،وبالنسبة للمنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى نفس النسبة إلا أنه قد يصل وفي حالات نادرة من 11 الى 13 مولودا في الألف.


الموضوع الأصلي : فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: شاهيناز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علياء
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 300
تاريخ الميلاد : 18/04/1985
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: رد: فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية   السبت 23 مايو 2015 - 21:40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع