القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        تخفيضات علي نظم كاميرات المراقبة في مصر بمناسبة شهر رمضان الكريم   الأربعاء 24 مايو 2017 - 14:14 من طرفAhd Allah        انشاء منتدى مجاني,مع أحلى منتدى  السبت 20 مايو 2017 - 9:48 من طرفAhd Allah        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

شاهيناز

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 347

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


1:مُساهمةموضوع: فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية   السبت 10 يناير 2015 - 13:26



عمليات جراحية علها تأتي بنتيجة
أحمد الهبدان- الأحساء

يسعى فريق البحث لمشروع (أمراض القلب الخلقية في المملكة العربية السعودية ) للتوصل إلى معرفة أسباب التشوه الخلقي للقلب التي لا تزال مجهولة المعالم في معظمها عالمياً ويطمحون بأن يكون دورهم في المستقبل هو دور صانع المعلومة ومقدمها للعالم وأن يكونوا بإذن الله جزءا هاما في حلقات الكشف العلمي العالمي،فمتى تكون هذا الفريق؟ ومن هم ؟ ومن يقف وراءهم؟ وما الفائدة التي سيقدمونها؟

الدكتور عبد الله العبد القادر رئيس الفريق يجيب عن تلك التساؤلات وغيرها.

دراسة ضخمة

فيقول بدأ المشروع في 1/9/1425هـ وتقوم بتمويله مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

فمشروع أمراض القلب الخلقية عبارة عن دراسة علمية ضخمة مستقلة ذات قاعدة سكانية تعتمد على مجموعتين رئيسيتين هي المجموعة المصابة بأمراض القلب الخلقية ومجموعة الأصحاء لغرض المقارنة العملية واستخلاص النتائج البحثية لمسببات أمراض القلب الخلقية من عوامل جينية أو بيئية أو كليهما.

البحث العلمي

ونظراً لندرة الأبحاث الطبية في هذا المجال فقد ارتأى الفريق التركيز على موضوع البحث العلمي لكي يتم من خلاله التوصل للحقيقة العلمية ومعرفة مسببات أمراض القلب الخلقية التي في معظمها تكون مجهولة الأسباب على أمل أن يسد البحث ثغرات معرفية كبيرة وأن يساهم في حلقات الجهد البشري للوصول إلى ماهية تشوهات القلب الخلقية لكي يتم منعه مبكراً أو إجهاضه،وكذلك تخفيف المعاناة الطبية والنفسية والاقتصادية لأمراض القلب الخلقي .

الاستفادة الطبية

ويضيف أنه ثبت من الأبحاث أن تغيير نسبة أنواع معينة من أمراض القلب الخلقية بتغيير البيئة الجغرافية في مناطق مختلفة من العالم ولقد أكد الباحثون أن تجمع نوع معين من الأمراض القلبية في منطقة بعينها قد يكون له دلالة سببية هامة.

إضافة إلى الحاجة الماسة لصانعي القرار في المملكة لمثل هذه الأبحاث ذات الدلالة البيئية والجينية لكي يستفاد منها في توزيع وتصنيف الخدمات الطبية لمرضى القلب في المناطق المختلفة.

توفير معلومات

وعن الأهداف الأساسية للمشروع يقول العبد القادر هي توفير معلومات عن نسبة حدوث أمراض القلب الخلقية في المملكة،ومعرفة الأنواع المختلفة ونسبة حدوثها منفردة أو مع تشوهات الأعضاء الأخرى،وكذلك تحديد العوامل الجينية والبيئية لأمراض القلب الخلقية في المملكة إضافة إلى تدعيم صانعي القرار بمعلومات ذات طابع علمي للاستفادة منها في الخطط المستقبلية.

آلية العمل

ويشير العبدالقادر إلى آلية العمل التي بدأت منذ العام 1425هـ وتستمر لمدة خمس سنوات ،ففي البداية تتم معرفة (عوامل الخطر الجينية والبيئية) عن طرق جمع معلومات عن عوامل الخطر المذكورة وذلك بدارسة الأمراض الموروثة والتشوهات الخلقية في عائلة الطفل المصاب ووالديه ،وكذلك التاريخ المرضي وطريقة المعيشة لكلا الوالدين وما يمكن أن يكونوا قد تعرضوا له في المنزل والعمل والاستفادة من المعلومات المجموعة بالتحليل الإحصائي.

مسح شامل

بعد ذلك تتم دراسة جميع الحالات المصابة من بين المواليد والأحياء ويتم ذلك عن طريق مسح شامل للمناطق الشرقية والوسطى والقصيم وحائل وسيكون المسح في النهاية لجميع المصابين في السنة الأولى من العمر في هذه المناطق كمرحلة أولى ثم تستكمل في باقي المملكة.

وسيكون التعرف المبدئي عن طريق العلامات والأعراض المرضية للطفل في المراكز الصحية ومراكز الولادة المنتشرة في المملكة دون استثناء حيث سيتم تقسيم مناطق البحث في مرحلته الأولى إلى المنطقة الشرقية والشمالية الشرقة،منطقة الرياض ،منطقة القصيم وحائل.

فحوص كاملة

فالأطفال المصابون أو المشكوك في إصابتهم سيتم إجراء فحوص كاملة لهم حتى يتم التوصل إلى تشخيص تشريحي سليم لهم عن طريق التاريخ المرضي وإجراء الفحص السريري وعمل أشعة للصدر مع تخطيط كهربائي للقلب،وإجراء قسطرة قلبية أو العمل الجراحي إن دعت الحاجة لذلك.

مراحل البحث

وأوضح العبد القادر إلى أن البحث يمر بثلاث مراحل هي المرحلة الإعدادية ومرحلة جمع المعلومات إذ ستقوم مجموعة من الفريق بجمع معلومات اجتماعية طبوغرافية وطبية وتناسلية وجينية وكذلك معلومات عن طرق المعيشة والبحث عن عوامل بيئية معينة ،وسيتم إعطاء أهمية خاصة لدراسة زواج الأقارب ومدى تأثيره على إنتاج أطفال مصابين، وأخيراً مرحلة إدارة المعلومات وإيجاد علاقة سببية بين مرض القلب الخلقي من نوع معين وعوامل الخطر.

فائدة المشروع

وأشار إلى الاستفادة المرجوة من المشروع إذ سيكون لها تأثير كبير على الخطط المستقبلية المتعلقة بأمراض القلب الخلقية وإلى إيجاد روابط علمية بين البيئة والإنسان ،وعلى المستوى الإقليمي سيكون المشروع لبنة مهمة في تكوين فكرة علمية عن تشوهات القلب الخلقية و مساهمة فعالة لجهود آخرين في الغرب لإثراء المعرفة الإنسانية بالجديد في هذا المجال.

كذلك سيكون بداية قوية قائمة على أسس علمية راسخة للبحث العلمي في هذا المجال في السعودية،إضافة إلى استفادة العديد من الجهات كوزارة الصحة والداخلية والتخطيط والمستشفيات بشكل عام.

أعضاء الفريق

وأخيراً نشير إلى أعضاء الفريق د. عبدالله العبد القادر ود.عبدالله الجار الله ود.عبد العزيز العثيمين والباحثة الأمريكية آمي ساندرج ود.أمين العاقب وأ.د منصور النزهة و أ.د حسن البشري وعدد كبير من الأطباء المتخصصين في مناطق البحث المختلفة.

إحصائية

أمراض القلب لدى الأطفال نوعان خلقي وآخر مكتسب ،وأكدت دراسات أنه في كل سنة يولد من 8 الى10 أطفال في الألف مولود مصابون بمرض القلب الخلقي وقد تختلف هذه النسبة من مكان لآخر ،وبالنسبة للمنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى نفس النسبة إلا أنه قد يصل وفي حالات نادرة من 11 الى 13 مولودا في الألف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

علياء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 300

تاريخ الميلاد : 18/04/1985

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : الطب


2:مُساهمةموضوع: رد: فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية   السبت 23 مايو 2015 - 21:40

:D :D

الموضوع الأصلي : فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: علياء

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فريق سعودي متخصص لكشف أسباب تشوهات القلب الخلقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع