القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 التهاب البنكرياس الحاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاهيناز
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 345
تاريخ التسجيل : 25/10/2012
العمل. العمل. : معلمه

مُساهمةموضوع: التهاب البنكرياس الحاد   السبت 10 يناير 2015 - 14:15

التهاب البنكرياس الحاد
لتهاب البنكرياس الحاد عبارة عن فعالية التهابية ناكسة قد تتضمن في بعض الأحيان النسج حول البنكرياس وأعضاء أخرى.
- يعتبر التهاب البنكرياس الحاد حالة منتشرة في المجتمعات الغربية بمعدل 11_40 حالة لكل 100.000 شخص وبنسبة إماتة تقدر 7_8% .
- إنذار التهاب البنكرياس الحاد مرتبط بقوة بدرجة النخر في نسيج البنكرياس, فعلى الرغم من أن معظم الحالات تميل للشفاء تلقائياً إلا أنه لدى حوالي 15% من المرضى يحدث نخر شديد وخطير في البنكرياس و الأعضاء الأخرى.
- المرضى الذين لديهم التهاب بنكرياس مع إصابة أعضاء أخرى وقصور بنكرياس تكون نسبة النخر حوالي 30_50% من نسيج الغدة حيث ترتفع نسبة الوفيات.
- حوالي 80% من حالات التهاب البنكرياس الحاد تعود إلى حصيات القناة الجامعة وفرط استهلاك الكحول.
- 10% من الحالات مجهولة السبب والنسبة الباقية تحدث بسبب الإنسدادات أو الأدوية أو إستقلابية أو وراثية أو إنتانية أو بسبب أمراض الأوعية.

في حالة التهاب البنكرياس ، تبدأ الانزيمات الهضمية (التي يفرزها البنكرياس بشكل طبيعي الى الأمعاء) في مهاجمة البنكرياس نفسه وهضمه.
الأسباب :
أكثر اسباب التهاب البنكرياس شيوعاً هي الحصى المرارية ( التي تنحشر في القنوات البنكرياسية ) والكحول.
أما أقل الاسباب شيوعاً ما ينتج عن الادوية وتشمل الاسيتامينوفين او عقاقير السلفوناميد او مدرات البول من الثيازيدات والفيوروزيميد.

يمكن أن تؤدي ضربة شديدة تسدد الى البطن او اي نوع من العمليات التشخيصية او الجراحية التي تجرى في البطن الى التهاب البنكرياس، كما يمكن ان تسببه حالات العدوى الفيروسية مثل التهاب الغدة النكفية والالتهاب الكبدي في حالات نادرة قد يولد شخص ما ولديه قناة بنكرياسية شاذة الشكل مما يمكن ان يؤدي الى حدوث التهاب البنكرياس.

النوبة الاولى من التهاب البنكرياس يتبعها غالباً شفاء كامل ولكنها يمكن ان تؤدي الى مضاعفات شديدة ثم الوفاة.
حدوث نوبات متكررة ( او نوبة اولى شديدة جداً ) يمكن ان يؤدي الى التهاب بنكرياسي مزمن، وتليف البنكرياس، ونقص إنتاج الانزيمات والهرمونات البنكرياسية.

أحيانا تسبب النوبات المتكررة تكوّن اكياس كبيرة (اكياس كاذبة ) تحتوي على إنزيمات هاضمة، فإذا انفجرت تلك الاكياس الكاذبة وانسكبت محتوياتها في تجويف البطن، فستحدث عواقب وخيمة مثل الالتهاب البريتوني والذي قد يسبب صدمة وقد يودي بحياة المريض ما لم يعالج فوراً.

الأعراض
تستمر معظم النوبات الحادة لأيام قلائل فقط، لكن النوبات الشديدة قد تستمر لفترة أطول.
العرض الأوّلي هو حدوث ألم شديد مفاجئ في الجزء العلوي من البطن يكون مصحوباً في الغالب بالغثيان والقيء، مع ذلك تتفاوت طبيعة الالم من شخص لآخر.
في مرضى كثيرين يكون الالم شديداً ويشع الى الظهر ويكون مستمراً.

قد يتنامى الألم في شدته ويزداد سوءاً بتناول الطعام، قد تلاحظ ان بطنك منتفخ ومؤلم عند الضغط عليه، قد تشعر أيضاً

بالغثيان وتتقيأ، في الحالات الشديدة قد تصاب بالجفاف وقد ينخفض ضغط دمك بشدة الى درجة شعورك أنك على وشك الإغماء.

قد يحدث فشل متعدد بالأعضاء ( مثل القلب أوالرئتين أو الكليتين )، وإذا حدث نزيف أو تلوث فقد تصاب بصدمة.
بالفحص السريري نجد مضض وإيلام في المنطقة الشرسوفية مع انتفاخ البطن وضعف الأصوات المعوية مع حمى عرضية.
التشخيص

يوضع التشخيص بشكل مؤكد اعتماداً على التحاليل المخبريّة والتّي تظهر ارتفاع تركيز أميلاز وليباز المصل ثلاثة أضعاف الحد الطبيعي على الأقل,كما أن درجة ارتفاع الأنزيمات لا تحمل أي دلالة لدرجة النخر.
كما تعتبر الاختبارات المصلية منخفضة الحساسية لأن حوالي ثلث المرضى يحدث لديهم ارتفاع لأنزيمات البنكرياس ولكن أقل من ثلاثة أضعاف الحد الطبيعي, كما أن ارتفاع أميلاز الدم قد يكون لسبب خارج البنكرياس كونه ينتج في الغدد النكفية ونفير فالوب ويرتفع في حال القرحة المثقوبة أو إحتشاء الأمعاء, أو القصور الكلوي.
لذلك يعتبر ليباز المصل أكثر دقة ولكنه قد يكون غير مرتفع لدى بعض المرضى غير العرضيين.

على الرغم من أن التصوير و الاختبارات الشعاعية غير مطلوبة دائماً إلا أنه يفيد في تحديد شدة الالتهاب ويبيّن الأسباب أحياناً.
يعتبر الطبقي المحوري التصوير الأكثر دقة ونوعية حيث يفيد في تميّيز بين البنكرياس المتوذم والالتهاب الخلالي والالتهاب النخري .
أكثر الموجودات مشاهدة على الطبقي المحوري هي ضخامة البنكرياس وعدم استواء حوافه والتهاب النسيج حول البنكرياس وتجمع للسوائل (انظر الشكل).
يعتبر المرنان المغناطيسي مفيداً جداً لدى المرضى الحساسين للتباين الشعاعي.
كما يفيد التصوير بالأمواج فوق الصوتية في كشف الحصيات في حال الشك بالتهاب حصوي المنشأ.

خيارات العلاج :

في وقت حدوث النوبة المرضية قد يسحب الطبيب عينة من دم المريض لتحليلها وتقدير مستوى الانزيمات البنكرياسية التي تنطلق الى مجرى الدم أثناء النوبة.
قد تكون تركيزات المغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والبيكربونات غير طبيعية أثناء نوبة الالتهاب البنكرياسي، وترتفع أيضاً مستويات السكر والدهن في الدم، قد يجري الطبيب أيضاً فحصاً بالموجات فوق الصوتية، او الاشعة المقطعية بالحاسب الآلي لتشخيص المرض.

يعتمد العلاج على شدة النوبة المرضية، رغم ان الالتهاب البنكرياسي الحاد غالباً ما يُشفى من تلقاء نفسه، فإن المريض يتم إدخاله المستشفى ليحصل على سوائل عن طريق الوريد مع مسكنات للألم. لن يكون مسموحاً له بتناول الطعام، إذ إن الطعام يجفز البنكرياس على إفراز إنزيمات هاضمة تجعل حالة الالتهاب البنكرياسي أكثير سوءاً.

إذا كانت النوبة المرضية ناشئة عن الحصى المرارية، فإن تلك الحصى غالباً ما تنحشر في قناة البنكرياس بصفة مؤقتة، ومنها تمر الى الامعاء وتخرج مع البراز، فإذا لم يحدث هذا، فقد يحتاج المريض الى شق القناة الصفراوية لإخراج الحصاة باستخدام المنظار الداخلي لتصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية بالحقن العكسي. قد يحتاج الأمر الى استئصال المرارة في مرحلة تالية.

إذا كان التهاب البنكرياس ناتجاً عن شرب الخمر، يجب تجنبها تماماً وفوراً. لتعطي الفرصة للبنكرياس ليلتئم، يجب ان تتوقف عن تعاطي الخمور نهائياً والى الأبد.
فإذا استئنفت شرب الخمر فسوف تعاني نوبات متكررة من التهاب البنكرياس، والذي بدوره يمكن ان يؤدي الى حدوث الالتهاب البنكرياسي المزمن ، وما ينجم عن ذلك من تدمير مستديم للبنكرياس
التدبير

غالباً ما يشفى التهاب البنكرياس الحاد الخفيف من الشكل الخلالي في غضون بضعة أيام دون أن يتسبب بعقابيل وظيفية . ويتألف التدبير بشكل أساسي من الإجراءات الداعمة، متضمنةً إراحة الأمعاء(الحمية الفموية المطلقة)، تعويض السوائل عبر الوريد، والسيطرة على الألم باستخدام المسكنات المناسبة.
أما المرضى الذين يعانون من التهاب بنكرياس حاد شديد فيجب إجراء تصوير طبقي محوري مدعم لتقييم درجة التنخر الحاصل وشدته.

ويفيد العلاج الوقائي بالصادات فقط مرضى التهاب البنكرياس التنخري، وقد وُجد بأن كلاً من الإيميبينيم ، السيفالوسبورينات و الفلوروكينولونات أدّت لانخفاض نسبة المراضة والوفيات.
ويجب أن يخضع مرضى التهاب البنكرياس التنخري للرشف بالإبرة الدقيقة عبر الجلد وذلك للزرع وصبغة غرام بهدف تقييم وجود التهاب بنكرياس تنخري ، والذي تجب معالجته بالتنضير الجراحي.

مرضى التهاب البنكرياس الحاد غالباً ما يقضون وقتاً مطولاً في المشفى مع عدم قدرتهم على تناول الأطعمة أو السوائل فموياً. وتقترح الأدلة الحديثة أن الاستخدام المبكر للتغذية عبر الأنبوب الأنفي المعوي
تحديداً (الأنفي الصائمي) قد تخفض نسبة المراضة، خاصة الاختلاطات الإنتانية، مقارنة بالتغذية الوريدية.

المضاعفات:

الكيسات الكاذبة البنكرياسية: هي الاختلاط الأكثر شيوعاً لالتهاب البنكرياس الحاد (وهي عبارة عن كيسات من العصارة البنكرياسية ذات بطانة ليفية غير ظهارية تتواجد حول الغدة ).
هذه الكيسات تحتاج على الأقل 4أسابيع لتتشكل وغالباً ما تتحلل عفوياً وبدون أعراض , لكن ربما تسبب ألم أو انسداد بالضغط على أعضاء أخرى.
أما الكيسات الكاذبة العرضية تعالج بالنزح عبر الجلد أوالنزح بالتنظير الداخلي أو الجراحي من خلال المعدة أو الإثنى عشر.
المريض المصاب بكيسات كاذبة إنتانية (خراج بنكرياسي ) يعاني من ألم بطني متدهور, حمى و معدل كريات بيض مرتفع . العلاج يكون بالنزح الجراحي أو عبر الجلد و الصادات الحيوية.
أقل الإختلاطات شيوعاً لالتهاب البنكرياس الحاد هو ثقوب أو نواسير القنوات البنكرياسية والتي تترافق مع الحبن البنكرياسي المنشأ. العلاج بإراحة الأمعاء والتنظير الداخلي أو الجراحة.
التهاب البنكرياس قد يؤدي إلى خثار الوريد الطحالي مع دوالي معدية لاحقة ونزوف.
بعض مرضى التهاب البنكرياس الشديد والذين يعانون من تنخر ذو أهمية قد يتطور لديهم الداء السكري .

منقول

الموضوع الأصلي : التهاب البنكرياس الحاد

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: شاهيناز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علياء
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 300
تاريخ الميلاد : 18/04/1985
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: رد: التهاب البنكرياس الحاد   السبت 23 مايو 2015 - 21:26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التهاب البنكرياس الحاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: أمراض مجهـــــولة الاسباب طبيـــا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع