القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

شاطر | 
 

 الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.







ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الأربعاء 15 أبريل 2015 - 21:57

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
الطـــب بين  العـــلم و القرآن .
السيدات والسادة الكرام
لقد خلق الله سبحانه وتعالي وجل شأنه الانسان وعلمه ( علم الانسان مالم يعلم )( برفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير ) ( وقل رب زدني علما ) وارشده في جميع الكتب السماوية الي سبل وطرق العيش والحياة الكريمة لا لشيء الا لعبادته ققط وتلك هي الغاية أصلا من خلق الانسان التي خلقه الله سبحانه من اجلها فقط ولكن الانسان اهمل وترك تلك الغاية العظمي وتلك الاساسيات ولم يسلك لها سبيلا صحيحا مرشدا وانشغل عنها بما هو دونها من الاهتمامات وما هو دونها من الغايات مغرورا ببضعة علوم اكتشفها وما توصل اليه من علوم في الثانويات .. وحتي يعيش الانسان سليما معافي وقويا وآمنا مطمئنا مستطيعا لتأدية فروض العبادة فلقد وضع له القوانين والاحكام التي تحكمه وتحكم مسيرته في الحياة وارشده الي ما يضره وامره بالابتعاد والانتهاءعنه وارشده ايضا الي ما ينفعه وامره بالتقرب منه والتمسك والعمل به وانزل اليه ووضع له في الارض نوعان من القوانين والعلوم والاحكام ... فالعلم الاول:هو العلم المباشر. وهو العلوم الاساسية والاركان الرئيسية لحياة الانسان والتي ارسلها الله سبحانه وتعالي اليه بواسطة الانبياء والرسل والتي تضمن له حياة كريمة والتي لا تستوي ولا تستقيم حياة الانسان علي الارض بدونها نهائيا ومعني الاستقامة والاستواء لحياة الانسان هو ان تكون محفوفة ومكفولة بالامان والاطمئنان والسعادة والسلامة من جميع انواع الشرور التي قد تتعرض لها الانسانية والتي قد وضع لها الله سبحانه ايضا اسبابها ومسبباتها وحيثياتها وموادها وعناصرها وقوانينها في الارض...
 أما العلم الثاني فهو العلم الغبر مباشر: وهو العلوم الثانوية في حياة الانسان والخادمة لأنواعوأشكال العلم الاول والتي وضعت له في الارض والسماء قبل
خلقه والتي لا تتأثر حياة الانسان من طمأنينة وأمان وسلامة وسلام بالسلب عند فقدها وفي حالة عدم وجودها اوفي عدم استخدامها اوفي حالة عدم الوصول اليها والعمل بها...وكثيرا ما هي تلك العلوم الثانوية التي شغلت العالم أجمع وانشغل بها والتي قد ابدع فيها ابداعا يفوق الوصف والخيال حتي انه قد تجاوز جميع احتياجاته وثانوياته وقفز الي ماوراء وابعد من اهتماماته ومتطلباته الضرورية والهامة وغاص وسبح في أعماق الفضاء السحيق.


مستخدما ومستعينا ببضعة جزيئات من علوم ثانوية قد وضعها الله له في الارض. قبل خلقه مخزونة قي خزائن لا تصدأ ولا تمور ولا تؤثر فيها الازمان ولا الدهور حتي يأخذ منها الانسان مايريد قدر حاجته وقتما شاء وحيثما شاء لتساعده في حياة كريمة آمنة سالمة ومطمئنة .فما بالنا وماذا كان سيصنع الانسان لو انزل الله في قرآنه الكريم واحدا فقط من الاحكام والقوانين الخاصة بركوب الفضاء والسفر في خلاله او توجيها وارشادا يختص بتلك الجزئية وعمل الانسان تبعا لهذا القانون وبمقتضي هذا التوجيه وهذا الارشاد . فماذا كانت النتيجة الآن اوماذا ستكون عندئذ النتيجة ؟ فعندما فكر الانسان وتأمل وتدبر في تلك العلوم الاحتياطية والثانوية نجح نجاحا باهرا واستطاع ان يخترق الاجواء ويصول ويجول في قلب الفضاء في محاولات مستميتة لمعرفة دقائقه والاحاطة باسراره . وعندما تجاهل ارشادات وتعاليم ربه وغفل عنها ولم يفكر فيها ولم يتأملها او يتدبرها أو يعقلها مع ما اوتي واستخدم من علوم مساعدة واستعان باجهزة وحواسيب ومعدات قد فشل الفشل الذريع مع محاولاته الدؤوبة والمستمرة والمتكررة في ان يخترق جسد نفسه لمعرفة دقائقه أومعرفة وفهم اسراره . ألا تتذكرون ؟
بسم الله الرحمن الرحيم.
(هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات) صدق الله العظيم

ونحن لا ننكر اننا في عصر العلم او في بدايته علي الاقل وكثيرا ماهي العلوم الثانوية التي مازالت مجهولة وخفية حتي الآن و لم يكتشفها الانسان بعد . هذا العصر الذي جعل كثيرا من الناس يفسقون عن العقائد والاديان ويخرجون من ثياب العبودية لله الرحمن. ويرتدوا وشاح العلم والمعرفة وصاروا عبيدا لتلك العلوم الثانوية في حياة البشرية التي ليس لها اية اهمية والتي لن تثمن البشرية ولا تغنيها عن جوع ولا ولن تقي البشرية من الوقوع في براثن المرض فهذا العلم المثار حوله وله تلك الضجة وهذا الضجيج ماهو الا جزء من علم الكماليات والثانويات والرفاهية البشرية اللامحدودة والزائدة عن حاجة البشرية الهامة والضرورية ..هذا العلم الذي قال فيه احد هؤلاء الفاسقون " ماذا ترك العلم لاله السماء " وبذلك قد خسروا انفسهم وخسروا الدنيا وخسروا الآخرة.. .اما علم الطب هذا العلم الرفيع عظيم المنزلة مرتفع المكانة العلي الشأن الذي كرمه رب العزة سبحانه لعظيم منزلته ولاهميته الكبري للانسانية فلا يجب ابدا علي البشرية ان تسخر منه وتنزله من عليائه وكبريائه وتضعه في تلك المنزلة الوضيعة وتساويه بالكماليات وتتعامل معه بقوانين وحسابات الثانويات من العلوم التي اكتشفها والتي يعيش اكثر من نصف سكان الارض بدونها وفي غني عنها . والتي من الممكن ان يعيش ويحيي جميع سكان الارض علي اختلاف اشكالهم والوانهم حياة كريمة سالمة وآمنة ومطمئنة بدونها . وماذا كانت النتيجة التي تحصدها البشرية الان من اقحام الطب والصاقه وادراجه في لائحة تلك العلوم الثانوية والتعامل معه بنفس القوانين وبنفس الحسابات البشرية . أليس البشر اذن لمن الغافلون .أفلا تعقلون ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
" كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الالباب " " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها " صدق الله العظيم.

ولقد شاءت ارادة الله عز وجل ومشيئته ان يضع لكلا النوعان من العلوم اسبابه وحيثياته ومواده وعناصره وموارده ومكوناته في الارض وفي السماء . وشاءت ارادة الله ايضا وذلك رحمة منه وفضلا علي البشرية جميعا ان يضع لهم القوانين والاسس والاحكام الهامة جدا للعلوم الاساسية للحياة الكريمة والتي سيعجز العقل البشري عجزا تاما عن اكتشافها او الوصول اليها للعمل بمقتضاها في قرآنه الكريم وأمر الانسان بالتأمل والتفكر والتدبر في تلك الاحكام والقوانين اذا ما صادف امرا او مشكلة هددت حياته واخرجته عن المنظومة الطبيعية للحياة الكريمة والسلسة واليسيرة وعجز عن الحل او عجز عن التصريف فسوف يجد في القرآن الكريم وبين ثناياه القانون الذي يرشده ويهديه الي الحل الامثل لمشكلته فعليه ان يتخذه دليلا ويعمل طبقا لمدلوله وارشاده وان يخرجه ويضعه موضع التنفيذ مستعينا بالاسباب والحيثيات والمواد والعناصر التي تساعد علي تنفيذه والتي قد وضعها الله وأرساها في الارض سواء كانت مواد او عناصر طبيعية او قام بالاستعانة ببعض تلك العلوم الثانوية التي اكتشفها لتحضير وتصنيع مواد او عناصر او تقنيات صناعية تعمل وتساعدعلي تنفيذ تلك التوجيهات والارشادات الالهية الحقة والصادقة والاساسية ليصل في النهاية الي هدفه المنشود وهو الحياة الكريمة يكامل عناصرها ومقوماتها علي اكمل وجه وفي افضل صورة....وأما بقية العلوم الثانوية والغير ضرورية والتي يمكن للانسان ان يعيش سالما وآمنا ومطمئنا بدونها فقد وضع اسبابها وحيثياتها ومكوناتها ومواردها في الارض وفي السماء ولم ينزل فيها قرآنا علي ان يفكر فيها ويتاملها ويتدبرها و يكتشفها الانسان اذا ما احتاجها متي شاء ويأخذ منها اذا شاء ما يريد وما يشاء لخدمته وقتما شاء وحيثما شاء وبقدر ما يشاء .. ولكننا وللاسف قد وجدناهم كما قال رب العزة سبحانه : ( وما لهم به من علم ان يتبعون الا الظن وان الظن لا يغني من الحق شيئا ) .فيجب علي الانسان ان يسترجع رشده ويعود الي صوابه ويفيق من غيبوبته وليعلم جيدا بان عليه اكتشاف تلك العلوم الثانوية باشكالها وانواعها وجميع موادها ومواردها وعناصرها وتقنياتها ويسخرها لخدمة وتمويل واخراج وتحويل تلك العلوم الاساسية والهامة والتي تتوقف عليها حياة البشرية كعلم الطب من مجرد ارشادات وتوجيهات ونصائح قرآنية مسطورة الي ارض الواقع لتستفيد وتنتفع منها البشرية.هذا العلم الذي اذا فقدت البشرية مصداقيته فانه لن تغنيها عنه او تعوضها اياه الرفاهية باشكالها وكمالياتها وثانويات الحياة بكامل اشكالها وانواعها المختلفة التي توصلت اليها البشرية الان وما ستصل اليه منها غدا ومن علومها مستقبلا.. وهذه ليست دعوة منا لترك العلم اونبذه او تجاهله وعدم البحث عن الحديث من العلوم أواهمالها وعدم الخوض في اعماقها وعدم اللجوء اليها واستعمال احدث تقنياتها. فجميع الديانات وخاصة الدين الاسلامي الحنيف قد اوصي خيرا بالعلم والعلماء وحث علي البحث وطلب العلم ولو في اقصي الارض . ولكن يجب علينا اولا ان نعلم جيدا ما المقصود بالعلم المطلوب منا جميعا ان نطلبه وان نسعي اليه ونجعله في مقدمة اهتماماتنا واولويات طموحاتنا وابحاثنا فالمقصود بهذا العلم هو جميع مجالات العلوم الاساسية والمركزية لحياة الانسان والتي ستنهار حياته بانهيارها ولا يستطيع العيش بدونها او لوقوع اي اخطاء فيها فاذا ما انتهت الانسانية من الوصول الي جميع  تلك العلوم الاساسية والواجبة فعندئذ فقط يمكنها ان تسرح وتمرح وتبحث عن المجالات الاحتياطية والثانوية وما يشبع شهواتها وملذاتها كيفما شاءت ومتي شاءت وحيثما شاءت . ويجب ان نفرق بين علم شريف كالمجال الطبي والعلاجي  الذي يعتبر ركيزة عظمي لحياة الانسان الهامة والذي بدونه ستتأثر حياة الانسان بالمرض ولا يؤدي رسالته التي خلق من اجلها وبين والعلوم الاخري المطلوبة والمتبعة في كافة مجالات الحياة الاخري علي اختلافها كعلوم التكنولوجيا الصناعية والتقنية والفضاء وغيرها والخادمة ثانويا للانسان جميعها حتي لايختلط الامر علينا كما يحدث الان  وحتي لايختلط الحابل بالنابل .فالطب بالذات لابد ان ينظر اليه العالم نظرة مختلفة وبمفهوم علمي مغاير ومن زاوية علمية مختلفة عن بقية انواع واشكال العلوم المعروفة حيث ان الطب أحد الاعمدة والاركان التي تتوقف عليها حياة الانسان وسلامتها  فالعلوم التي وضعها الله وارساها في الارض كاجهزة الجسد فهناك اجهزة اساسية لحياة الانسان يفقد الانسان حياته لفقدها او تلفها وهناك اجهزة ثانوية لا تؤثر علي حياة الانسان ولا يفقد حياته عند فقدها او تلفها.وعلم الطب هو احد الاعمدة والاركان الاساسية والعلوم الحيوية في حياة الانسان أما بقية العلوم الاخري كما اسلفنا  فهي جميعا علوم ثانوية في حياة الانسان وفي امكان الانسان ان يعيش سالما كريما بدونها وبالتالي ويناء علي ذلك فان العلوم الاساسية لابد لها من قوانين تحكمها وأساسيات ترتكز عليها وقواعد يرتفع عليها بنيانها. ومن اين سيأتي الانسان بتلك القوانين او بتلك القواعد والاسس  الحاكمة علي تلك العلوم الاساسية والهامة في حياته الا من ربه. وبما ان الله سبحانه وتعالي يعلم جيدا قدرات الانسان وطبيعته ولعلمه بعدم قدرة الانسان ان يتوصل في الطب والعلاج الي تلك الاسس والقواعد فقد وضع له تلك القوانين والاسس والاركان الهامة مسطورة في قرآنه الكريم  وارساها لتكون لنا عنوانا ونهجا وارشادا وهديا وتعليما  لنتبعها ونسلك مسلكها وتكون لنا نورا نهتدي بهديه ونسير علي دربه . فاذا اردنا ان نتبع ونسلك المسلك العلمي الصحيح  والنهج التكنولوجي القويم  في الطب فلابد ان يكون ذلك تبعا لقوانين الله وان نسلك ونتبع نفس القواعد والاسس  التي وضعها رب العزة سبحانه والتي انزلت في كتابه وتحت مظلتها وتبعا لهديها وارشادها ودلائلها وأن نبتكر لها من ابتكارات وتقنيات وادوات صناعية واجهزة ومعدات وحاسبات تعمل بنفس النهج وتبعا لنفس الفلسفة ولا تخرج عن نطاق تلك القوانين والقواعد والاسس نهائيا  فعندئذ فقط ستكون هي العلمية الصحيحة والبراهين الدقيقة التي لن تشوبها شائبة او الخطأ بحال من الاحوال فعندئذ فقط ستجد الانسانية ما تطلبه وما ترجوه وما تبحث عنه من الامن والأمان والطمأنينة والسعادة والسلامة الكاملة والدائمة وسيقضي علي المرض باشكاله وانواعه المختلفة باقل جهد وبادني التكاليف وفي وقت وجيز. فعندئذ فقط يمكننا القول بكل فخر وبكل اعتزاز اننا في عصر (  الطب  العلمي الصحيح )  فهذا هو العلم المطلوب البحث عنه واكتشافه و اتباعه وابتكار تقنياته وادواته واللجوء اليه .  أما اي علم واي معدات واي تقنيات تعمل في الطب تبعا لقوانين بشرية مخالفة وفلسفات مغايرة ونهج مختلف لنهج الله ومخالف للاركان التي وضعها الله فهو في الحقيقة علم ثانوي كاذب  وفجور ورفعة للطب الزائف وقتل للطب الصادق ويعد مضيعة للمال ومضيعة للجهد وخسارة كبري للوقت  وفجور وتنوع لانواع وأشكال المرض  وقتل
 وهلاك صريح للانسانية كما هو واقع الحال الآن .
والله نسأل ان يهدينا واياكم الي سواء السبيل..
والي لقاء في الجزء الثاني .
مع شكري وتقديري
الادارة
 

الموضوع الأصلي : الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة

خالد علي

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 63

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : باحث في الطب


8:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 0:59

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الحسن

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 88

تاريخ الميلاد : 19/09/1980

تاريخ التسجيل : 16/09/2015

العمل. العمل. : مهندس


9:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الخميس 17 سبتمبر 2015 - 10:47


الموضوع الأصلي : الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الحسن

...............................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الحارث

السادة الأعضاء





ذكر

المساهمات : 202

تاريخ التسجيل : 23/04/2012

الموقع : madany.moontada.ne

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


10:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الأحد 20 سبتمبر 2015 - 3:03


الموضوع الأصلي : الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الحارث

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

الحسن

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 88

تاريخ الميلاد : 19/09/1980

تاريخ التسجيل : 16/09/2015

العمل. العمل. : مهندس


11:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الثلاثاء 26 يناير 2016 - 0:24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

شاهيناز

السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 345

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


12:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:00

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

غسان

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 171

تاريخ الميلاد : 19/08/1970

تاريخ التسجيل : 02/07/2015

العمل. العمل. : الخدمات الصحية


13:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الأحد 14 فبراير 2016 - 3:43

لكل مبدع انجاز ولكل نجاح شكر وتقدير ، فجزيل الشكر أهديكم
 ورب العزة يحميكم. ولكم جزيل الشكر والتقدير .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Magdy

فريق الاشراف



ذكر

المساهمات : 766

تاريخ التسجيل : 24/04/2012


14:مُساهمةموضوع: رد: الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran   الأحد 13 مارس 2016 - 20:26

دائما مميزون في طرحكم
و متألقون في أفكاركم
وتسعدوننا بموضوعاتكم .
لكم شكري وتقديري .

الموضوع الأصلي : الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Magdy

...............................................................................................


       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطــب بين العـــلم و القـرآن .Medicine between science and the Koran
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» Internal Medicine MCQs
» best atlases in medicine

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: الاعجاز الطبي و العلمي للقرءان الكريم.لأول مرة في العالم .-