القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed H
السادة الأعضاء





ذكر

المساهمات : 676
تاريخ التسجيل : 14/05/2012
العمل. العمل. : in the port

مُساهمةموضوع: العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.   الجمعة 29 مايو 2015 - 1:16


جلسة علاجٍ واحدة تتضمن 15 دقيقة من الرعب والهلع أمام عناكب مخيفة وداخل حجرات مظلمة كالقبور، هي أحدث أساليب الأطباء النفسيين التي أثبتت فاعلية مذهلة في علاج المرضى النفسيين بحسب دراسة حديثة، تشترط أن يبلغ خوف المريض أقصاه حتى يدوخ ويتعرق وتتسارع دقات قلبه، ويفقد صلته بحقيقة الحدث حتى يظن نفسه في عالم آخر يصرخ فيه مستنجداً دون أن يسمع له أحد.

فعلى مبدأ "وداوني بالتي كانت هي الداء"، تقول دراسة حديثة نُشرت في واحدة من أهم المجلات العلمية Biological Psychiatry، أن علماء من جامعة "أكسفورد" اكتشفوا طريقة جديدة في علاج مرضى القلق الذين تنتابهم نوبات هلع، وتتملكهم الـ"فوبيا" -أو الرهاب- من الأماكن المغلقة أو المرتفعات أو الاختلاط الاجتماعي أو غيرها، أثبتت فاعليتها على ثلث المرضى الذين جرت عليهم التجارب، وتقوم على تعريض المريض ولمرة واحدة لجلسة من الرعب مدتها 15 دقيقة.

وتعتمد طريقة الأطباء الجديدة، والتي أطلقوا عليها اسم "العلاج السلوكي المعرفي بوساطة التعرض خلال جلسة واحدة"، على وضع المريض في الظروف التي يخشاها والتي تسبب له نوبات الهلع، فإذا كان المريض يخشى الأماكن المغلقة، يضعه الأطباء في خزنة ضيقة ومظلمة تشعره وكأنه في قبر، دون أن يخبروه متى سيقومون بإخراجه حتى يظن أنه سيبقى حبيساً لأيامٍ وليالٍ، وإذا كان المريض يعاني من "رهاب العناكب" مثلاً -وهو الخوف اللامنطقي من العناكب قد تجعل صاحبها يصاب بالذعر من مجرد رؤية خيوط لعنكبوت أو مشاهدة صورة كرتونية له- فإن الأطباء سيخضعونه لجلسة يمضي أغلبها قريباً جدا من عناكب حقيقية دون أن يولوا بالا لاستغاثاته.

وتعطي النتائج الأولية لمدى فاعلية هذا العلاج الحديث الأمل لملايين المرضى حول العالم، على حساب العلاجات التقليدية التي تعتمد على تعريض مرضى القلق للعوامل المرهبة لهم بالتدريج، يوما بعد يوم، حتى يتمكنوا من تجاوز الشعور بالخوف وتذهب عنهم نوبات الهلع التي تتسبب بالدوار وتسارع التنفس ودقات القلب والتعرق.

وتقول الفرضية الجديدة للأطباء النفسيين، أن نوبات الهلع لن تتسبب بتوقف قلب المريض، بل إنها ستخمد بالتدريج خلال 15 دقيقة بعد أن يفقد المريض الأمل من استجابة الأطباء لصيحاته وإخراجه من الموقف الذي يسبب له الفزع، قد يدرك خلالها أنه ما من داعٍ لخوفه وأن العناكب لن تقتله والأماكن المغلقة لن تخنقه، وذلك بالمقارنة مع العلاجات التقليدية التي تخشى على صحة المريض من هذه النوبات وتحاول تجنبيه إياها قدر المستطاع، سواءً بالعلاج تدريجيا أو من خلال العقاقير والأدوية.

وتبدو النتائج التي خرجت بها تجربة الأطباء مذهلة في مدى نجاحها، إذ إن جلسةً واحدة من 15 دقيقة من الهلع، نجحت في علاج ثلث المرضى، وتسببت بتحسن الأعراض عند الأغلبية الساحقة من الذين جرت عليهم التجربة.

الموضوع الأصلي : العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Mohamed H
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Abo ammar
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 07/05/2015
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي   الأربعاء 1 يوليو 2015 - 17:08

الرياض ـ أمامة عبد الكريم
لأسباب عدة يحتاج الإنسان بين فترة وأخرى إلى مراجعة العيادة النفسية، واستشارة طبيب نفسي يملي عليه بعض النصائح، ويصرف له العلاج المناسب. إلا أنّ البعض قد يصرفون النظر عن ذلك بعد سماعهم بطريقة علاج جديدة باتت متبعة في هذا الطب؛ فهي تتمثل بوضع المريض النفسي مع عناكب مخيفة وداخل حجرة مظلمة تشبه القبر، وتستغرق هذه الجلسة المرعبة 15 دقيقة. وقد أثبتت هذه الطريقة الحديثة فاعلية مذهلة في علاج المرضى النفسيين، وتشترط هذه الطريقة أن يصل الخوف بالمريض إلى حد الدوخة والتعرق، وتسارع دقات القلب، إلى أن يفقد صلته بالحدث الحقيقي، ويظن أنه في عالم آخر، ثم يأخذ بالصراخ مستنجدًا. ولعل هذه الطريقة الغريبة في العلاج تقتصر على مرضى القلق الذين تنتابهم نوبات هلع، وتتملكهم ألـ"فوبيا" -أو الرهاب- من الأماكن المغلقة أو المرتفعات أو الاختلاط الاجتماعي أو غيرها.
إعلا
وهذا الأسلوب الجديد والذي أطلق عليه العلماء اسم "العلاج السلوكي المعرفي بوساطة التعرض خلال جلسة واحدة" تقوم فكرته على وضع المريض الذي يخشى الأماكن المغلقة في خزنة ضيقة ومظلمة تشعره وكأنه في قبر، دون أن يتم إطلاعه على الوقت الذي سيتم إخراجه فيه، فيظن أنه سيبقى فيها لأيامٍ وليالٍ عديدة، أما إن كان المريض يعاني من "رهاب العناكب" فإنّ الأطباء سيضعونه خلال جلسة العلاج مع عناكب حقيقية دون أن يولوا بالًا لاستغاثاته.

وقد طمأن الأطباء المرضى الذين سيخوضون هذه التجربة بأنها لن تتسبب بتوقف قلبهم، بل إنها ستخمد بالتدريج خلال 15 دقيقة بعد أن يفقد المريض الأمل من استجابة الأطباء لصيحاته وإخراجه من الموقف الذي يسبب له الفزع. وقد نجحت هذه الطريقة في علاج ثلث المرضى، وتسببت بتحسن الأعراض عند الأغلبية الساحقة من الذين جرت عليهم التجربة. بحسب العربية نت
الجدير بالذكر أنّ مرض الرهاب هو: مرض نفسي ويعني الخوف الشديد والمتواصل من مواقف أو نشاطات أو أجسام معينة أو أشخاص. وهو ما يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق وضجر. وفوبيا القلق أو (الخوف اللامنطقي) يكون فيها المريض مدركاً تماماً بأنّ الخوف الذي يصيبه غير منطقي، وقد تسبب الفوبيا لصاحبها: الخفقان السريع في دقات القلب، تقلب في المعدة، غثيان، إسهال، التبول بكثرة وفي فترات متقاربة، الشعور بالاختناق، احمرار الوجه، التعرق، الارتعاش الشديد والإعياء.

الموضوع الأصلي : العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Abo ammar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
aly mansur
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 07/06/2012
العمل. العمل. : in the port

مُساهمةموضوع: رد: العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.   الجمعة 3 يوليو 2015 - 21:14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amira
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 09/07/2012
العمل. العمل. : علوم طبية

مُساهمةموضوع: رد: العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.   الجمعة 3 يوليو 2015 - 23:31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاج بالعناكب والقبور أحدث صيحات الطب النفسي.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: غرائب وعجائب الطب في العالـــم .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع