القانون الحديث المفقود في الطـــب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 العنوسة في السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 275
تاريخ التسجيل : 22/03/2015
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: العنوسة في السودان   الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 13:41

العنوسة في السودان
الدكتور:احمد محمد عثمان ادريس
ﻃﺎﻟﻌﺖ ﺍﺣﺪﻱ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ
ﺣﺮﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺩ ﻓﻴﻬﺎ ) ﻳﻘﺪﺭ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻓﺎﺗﻬﻦ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻓﻲ
ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑـ (1.5) ﻣﻠﻴﻮﻥ ، ﺃﻱ ﻣﺎ ﻳﻌﺎﺩﻝ %20 ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ
ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ، ﺣﺴﺐ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻧﺸﺮﺗﻬﺎ ﺇﺫﺍﻋﺔ ﻫﻮﻟﻨﺪﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ 21
ﻳﻮﻟﻴﻮ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ ﺣﻮﻝ ﻧﺴﺐ ( ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ) ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ .) ﻳﻤﻜﻦ
ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺍﺻﺒﺢ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺍﻟﺒﻮﺑﺎﺭ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ
ﺍﻻﺳﺮ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻔﻔﻪ ﺑﺎﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ( ﺍﻛﺜﺮﻫﻦ ﺑﺮﻛﺔ ﺍﻗﻠﻬﻦ ﻣﻬﺮﺍَ) ﻭﻓﻲ
ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺰﺣﻤﺔ ﻳﻈﻬﺮ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﺍﻟﻤﺪﻗﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺻﺎﺏ ﻣﻔﺎﺻﻞ
ﺍﻻﺳﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻋﻦ ﺑﻜﺮﺓ ﺍﺑﻴﻬﺎ ﻭﺣﻮﻟﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺩﻣﻴﺔ ﺗﺒﺤﺚ
ﻋﻦ ﺍﺑﺠﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻫﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻰ ﺍﻭﺭﺑﺎ
ﻭﺍﻟﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺍﻻﺟﻨﺒﻴﺎﺕ،ﻻﻧﻬﻦ ﺍﻗﻞ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﺍﻟﻰ
ﻭﺿﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﻛﻤﺎ ﺍﺳﻠﻔﺖ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻟﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ( ﺳﺘﺎﺕ
ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺍﻟﻔﻘﺮ ﺍﻟﻤﺪﻗﻊ) ﻟﺬﺍ ﻧﺠﺪ ﺍﻥ ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻋﻼﻣﺔ ﺍﺳﺘﻔﻬﺎﻡ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺧﺎﺭﻃﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ
ﻟﻼﺳﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻫﻞ ﻋﻠﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺫﻛﺮﻭﺍ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﺯﺩﻳﺎﺩ
ﻓﻲ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻛﻤﺎ ﻭﺭﺩﺕ ﻓﻲ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺣﺮﻳﺎﺕ
ﺍﻻﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ(ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻓﺈﻥ ﺍﻷﺧﻄﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ
ﺑﺎﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺇﺯﺩﻳﺎﺩ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ
ﻭﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ .ﻭﺃﻭﺭﺩﺕ ﺻﺤﻴﻔﺔ (ﺍﻹﻧﺘﺒﺎﻫﺔ) 16 ﻣﺎﺭﺱ 2013 ﺍﻧﻪ
ﺑﺤﺴﺐ ﺁﺧﺮ ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﺎﻥ ( %30) ﻣﻦ
ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ . ﻭﻭﻓﻘﺎً ﻟﺴﺠﻼﺕ
ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻟﻌﺎﻡ 1988ﻡ ﺟﺎﺀﺕ ﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺑﺄﻣﺪﺭﻣﺎﻥ
ﺣﻮﺍﻟﻰ ( 888) ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻓﻘﻂ ﻳﻄﻠﺒﻦ ﺍﻟﻄﻼﻕ . ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1989ﻡ ﺍﺭﺗﻔﻊ
ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺇﻟﻰ ( 1107) ﺣﺎﻻﺕ، ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﻓﻲ
ﺗﺰﺍﻳﺪ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻭﺣﺴﺐ ﺁﺧﺮ ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺿﺢ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻡ 2008 ﻡ، ﻓﻌﺪﺩ ﺣﺎﻻﺕ
ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺑﻠﻐﺖ ﺣﻮﺍﻟﻰ ( 57.870) ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻼﻕ. ﻭﺃﻛﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ ﺍﻟﺨﻴﺮ
ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻣﻌﺪﻻﺕ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻥ ﻧﺴﺒﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎ
ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ( %70) ﻣﻦ ﺟﻤﻠﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﻨﻈﺮﻫﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ !ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺄﺫﻭﻥ ﺷﺮﻋﻲ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ
(ﺣﻜﺎﻳﺎﺕ) ﻣﺎﻳﻮ 2013 ﺇﻥ ﻣﻌﺪﻻﺕ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻣﻀﻄﺮﺓ
ﺑﻤﺤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ، ﻗﺎﺋﻼً ( ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺑﻘﺎ ﻳﻄﻠﻖ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺮﺱ
ﻟﻴﻬﻢ((! ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻧﻌﻢ ﺿﻴﻖ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺍﺻﺒﺢ ﻧﺎﻓﺬﺓ ﻻﻧﻬﻴﺎﺭ ﻭﺗﺪﻣﻴﺮ
ﻣﻔﺎﺻﻞ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻓﻲ ﺍﺩﻧﺎﻫﺎ ﺍﻻﺳﺮ
ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ، ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻱ
ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﻮﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ، ﺑﻞ ﺍﺻﺒﺢ
ﺣﺒﻞ ﺍﻟﺘﻤﺎﺳﻚ ﻭﺍﻟﺘﻜﺎﺗﻒ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﺿﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺎ ﻧﺜﻤﻦ ﺍﻭ ﻧﻌﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ
ﻣﻬﺘﺮﻱﺀ ﻭﻣﺘﺒﺎﻋﺪ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ
ﺑﺎﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻌﻮﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﻜﺴﺮﺓ،ﺣﺘﻰ ﺍﻥ ﺟﺪﺍﻭﻝ ﺍﻟﺰﻳﺎﺭﺍﺕ ﺍﻻﺳﺮﻳﺔ ﻓﻴﻤﺎ
ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻓﻲ ﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩﺍﺕ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺎﺕ( ﺍﻻ ﻣﻦ ﺭﺣﻢ
ﺍﻟﻠﻪ) ﻓﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻟﻘﻤﺔ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺣﺒﻴﺲ( ﻗﻔﻪ ﺍﻟﺨﻀﺎﺭ) .
ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻥ ﻧﺪﻟﻒ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ
ﻟﻜﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﺍﻭ ﻧﻌﻴﺶ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﺅﻝ ﻭﺍﻻﻣﻞ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﺍﻟﻰ ﺣﺎﻟﺔ
ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﻣﺎ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻌﻴﺶ ﻭﻧﺘﻌﺎﻳﺶ
ﻣﻊ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻮﻳﻜﺔ ﻭﺍﻟﻜﺴﺮﺓ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﺎﻥ ﺩﻭﻟﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﺗﺴﺠﻞ
ﺍﻗﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺨﻴﻔﺔ
ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻭﺩﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻓﻲ ﺻﺪﺍﺭﺗﻬﺎ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻻﻣﺎﺭﺍﺕ
ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ،ﺛﻢ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ،ﺍﻣﺎ ﺩﻭﻝ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺎ
ﻳﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ،ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺏ،ﺛﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ،ﺍﻣﺎ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ
ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻓﻴﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﺻﺪﺍﺭﺗﻬﺎ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺛﻢ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻟﻠﻮﺿﻊ ﺍﻻﻣﻨﻲ ﻓﻲ
ﺍﻟﺪﻭﻟﺘﻴﻦ ﺛﻢ ﻣﺼﺮ .
ﺍﻥ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻟﻤﻬﻮﺭ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻬﻮ ﺍﻛﺒﺮ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﺍﻟﻰ
ﻭﺿﻌﻨﺎ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺎ ﻧﻌﻴﺸﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﺿﻮﺍﺀ ﺍﻟﺘﻜﺎﺗﻒ ﻭﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ
ﺍﻃﻔﺄ ﻧﻮﺭﻫﺎ ﻋﺠﻼﺕ ﺍﻻﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻭﺿﺎﻉ ﺍﻻﺳﺮ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ
ﻛﻤﺎ ﺍﺳﻠﻔﺖ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﻣﻌﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻜﺴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻮﻳﻜﺔ
ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺻﺎﺏ ﺟﺴﻢ ﺍﻻﺳﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺑﺎﻻﻧﻴﻤﻴﺎ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﻓﻘﺮ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ.
ﻭﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺒﺮ ﻧﻮﺟﻪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﻧﺮﻓﻌﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﻭﻟﻴﺎﺀ ﺍﻻﻣﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺍﻥ ﻳﻬﺘﻤﻮﺍ ﺑﺎﻻﺳﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﻴﺴﺮﻭﺍ ﻣﺮﺍﺳﻴﻢ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ
ﻭﺍﻥ ﻧﺤﺚ ﺍﻻﺳﺮ ﻟﻜﻲ ﺗﺮﺟﻊ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ( ﻳﺎﻧﺎﺱ ﺑﺎﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ﻣﺎ
ﺣﻼﻝ) ﻭﺍﻥ ﻧﺘﺮﻙ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺒﻮﺑﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮ ﺍﻟﺨﺪﺍﻋﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻧﺴﺒﺔ
ﺍﻟﺒﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺬﻛﻮﺭﻩ ﺍﻳﻀﺎ( ﻻ ﺗﺴﺘﻐﺮﺏ ﺍﺧﻲ ﺍﻟﻘﺎﺭﻱﺀ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ
ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺼﻄﻠﺢ) ﻭﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻳﺮﻛﺒﻦ ﺑﻨﺎﺗﻨﺎ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﻨﻮﺳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﺳﺔ ،
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻧﻲ ﺑﻠﻐﺖ ﻓﺎﺷﻬﺪ .

الموضوع الأصلي : العنوسة في السودان

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الخنساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العنوسة في السودان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب  :: الصفحة الرئيسية :: الامراض المزدوجــــه .. لاول مرة في العالم :: العنوسة . والطلاق . الاسباب . والعلاج . والوقاية.-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع