القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الانف الذهبية . ومرض السرطان .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Madany abdallah
الأدارة.







ذكر

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 01/05/2012
الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب
العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .

1:مُساهمةموضوع: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 21:36

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحدث صيحات الطب الغربي في مكافحة السرطان
الانف الذهبية ومرض السرطان .
مقدمة.
في الواقع لابد لنا من الاعتراف بالفرق الشاسع في التفكير بين العالم الغربي وبين العالم الشرقي والعربي بصفة خاصة .
فالعالم الغربي كما تعلمون عالم مادي وعلماني بطبعه بعكس العالم العربي الذي تحكمه قوانين السماء بما فيها من قانون البركة وقوانين الحسنات والايمان بالغيبيات .
ولنضرب مثلا علي ذلك :
ففي عالمنا العربي حكمة تقول : ان البركة في البكور .
وهي دعوة للاستيقاظ مبكرا قبل طلوع الشمس لمزاولة الاعمال والبركة تعني : الحصول علي الخير والرزق الكثير والمضاعف.
أما في العالم الغربي :فالامر مختلف تماما حيث ان هذا العالم لا يؤمن بشيء اسمه ( البركة ) لانها شيء غيبي .
فماذا سيقول اسوة بهذا القول العربي : قال : ان الطير المبكر يلحق بالدودة .
والمقصود منها : ان الطير( وهو شيئ ملموس ومرئي ) الذي يصحوا مبكرا يلحق بالدودة ( وهي ايضا شيئ مادي وملموس )
اي يلحق بالدود الذي يخرج من مكمنه ليلا ويعود مسرعا اليه قبل طلوع الشمس خوفا من عدوان الطير والحشرات .

واني لاتسائل دائما :ماذا لو انعكس الامر: وماذا كان سيحدث لو انزل هذا القرأن العظيم في بلد غربي وبلسانها وليس بلسان عربي .؟
ولنا جميعا ان نتوقع النتائج التي كانت ستكون نتيجة لذلك . وأهمها :
الاولي :  لكانوا اشد أهل الارض جميعا ايمانا وتمسكا بتعاليمه وبتوجيهاته . وعندما يؤمن الانسان بقانون من القوانين فلابد أن يضعه دائما نصب عينيه .
ويجعله قبلته ومرجعه وهذا ما كانوا سيفعلون بخلافنا نحن العرب .
والثانية : لاستخلصوا واستنتجوا واستنبطوا من هذا القرآن العظيم علوما لا حصر لها كانت ستكون لها اثرها البالغ في سعادة العالم اجمع في جميع مجالات الحياة.
والتي لم يستطيع الفكر أوالعقل العربي استخلاصها أو الانتباه أصلا اليها . واكتفي بحفظ الآيات ليتشدق بها بمناسبة وفي غبر مناسبة .
وقد يسأل سائل : لماذا لم ينزل القرآن الكريم في دولة او منطقة غربية سواء اوربية او امريكية ونزل في منطقة الجزيرة العربية .
وردا علي هذا السؤال أقول له : فلنفرض انك تملك منزلا كبيرا وعندك مصباح  تريد ان تضعه فيه  . فاين ستضعه بالضبظ ؟
فهل ستضعه في المكان او الغرفة المضاءة أم ستضعه في المكان أو الغرفة المظلمة ؟
اذن من الطبيعي والبديهي ان تضع مصباحك في المكان المظلم من البيت .ولا يخفي علي الجميع ماكانت عليه الجزيرة العربية او المنطقة العربية بكاملها وقتئذ
من تخلف فكري وعلمي وعقائدي وجهل مدقع مازلنا حتي الان نعاني من آثاره مع اننا نعيش في رحاب ذلك المصباح الذي لم يترك صغيرة ولا كبيرة
 الا احصاها علما وأحاطنا بها اخبارا وتعليما وهديا وارشادا ( ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم )
( ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون ) فليفهم اولوا الالباب .
وهكذا هي الارادة والمشيئة الالهية فقد جعلت لكل شيء سببا . أما نحن فلنا الله وكان الله في عوننا وليغفر لنا . فقد ضربنا بتعاليم القرآن وبهديه وارشاداته وبتوجيهاته عرض الحائط ومازلنا في انتظار الفارس الغربي الذي سينقذقنا ويحل لنا مشاكلنا . ويخرجنا من ظلمات الجهل الي نور العلم .ولم نكتفي بالانتظار بل سعينا خلفه وركضنا وراءه نرجوه ونتوسل اليه ان يهبنا من علمه وأن يرزقنا من فضله .
هذا العالم الغربي متراكم المشاكل ومعذب الفكر والذي لايملك القرآن وتعاليمه فهو شديد الجهل بدونه
 والذي هو أصلا في اتظار فارس من المريخ ليرفع عنه معاناته ويأتيه بالعلاج السحري لمشاكله وأمراضه ويخبره بعلما قد عجز عجزا وفشل فشلا يفوق الوصف
 في محاولاته المستميتة لمعرفته أو الوصول اليه .وسيظل الغرب منتظرا لذلك الفارس المريخي الي أن تقوم الساعة
 والعرب طبعا معهم ومن خلفهم تابعون ومنتظرون .
فمن هنا ولعدم وجود قوانين مرجعية واساسية صحيحة وقويمة امام العالم الغربي يستند اليها وينطلق فكريا وعلميا منها  كان لابد له من اختلاق وابتكار الاسس والقواعد التي يستند اليها من بنات افكاره العلمانية والمادية ونسي انه قد يصيب وقد يخطيء واذا أصاب في أمر فستكوه اصابة مرهونة بفترة زمنية محددة وعليه بعد ذلك أن يفكر في الامر من جديد ليجد حلا جديدا.  واعتمد اعتمادا كبيرا في جزئية الطب والعلاج علي ماهو موجود من ظواهر ومحسوس وملموس من مواد داخل الجسد وبالتالي فانه لايتعامل مع  تلك الظواهر وماهو موجود وملموس الا بنفس الفلسفة ونفس المنطق المادي والعلماني . وبما ان العالم الغربي هو ربان سفينة الانقاذ الطبية العالمية فكان يجب ان يعلم انه عندما يقع في الخطأ فانه يجر العالم أجمع شرقه وغربه خلفه الي نفس المستنقع وبالتالي يغرق الجميع  ويدفن الجميع في الوحل والطين .
السيدات والسادة .
هذا الموضوع يجعلنا نتسائل : كيف يفكر العلماء ؟ وما العلاقة التي تربط العلماء والمفكرون في مشارق الارض ومغاربها ببعضهم البعض ؟
 ففي موضوع ( القرآن والسرطان ) للمفكر العربي علي منصور . وجدنا أنه ترك الجزء الاول من الآية الكريمة وترك أيضا الجزء الاخير منها
واقتبس فقط الجزء الاوسط فقط الذي لا تكتمل علميته ومعلوماته الا بالاشتراك مع الجزئين الاول والاخير والذي تم اسقاطهما
 وبالتالي فقد أدلي صاحبنا بدلو كان فارغا أصلا وجانبه الصواب نهائيا .
وهنا في موضوعنا هذا والذي أتي الينا من أقصي بلاد الغرب : فقد وجدنا أيضا ان السادة العلماء والباحثون قد تركوا أسباب المرض ومسبباته وهو الجزء الاول
وله الافضلية والاسبقية بالبحث والدراسة وتركوا أيضا الجزء الاخير وهو أفضل وانسب مواد وطرق العلاج . وراحوا يبحثون في الجزئية الوسطي التي لا ولن تفيدهم شيئا وهي كيفية الكشف المبكر للورم السرطاني أي بعد أن تكون قد وقعت الواقعة وبعد أن يكون قد تربع الورم في جسد صاحبه .
فما هي العلاقة التي تربط الفكر الغربي بالفكر الشرقي ؟
وعندما نلقي نظرة علي موضوعنا فسنجد انه يقول :
( أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أجراها طاقم من جامعة أركنسو (UAMS)
 أن الكلاب تستطيع التفرقة بين عينات بول مرضى سرطان الغدة الدرقية وبين عينات بول الأصحاء ).
وانظروا جيدا الي هذا الاهبل الذي يضع العينات البولية الي الكلب فستجدون انه يطير فرحا وسعادة عندما يجلس الكلب مقابلة العينة المصابة.
اذن هو يعلم مسبقا بان هذه العينة مصابة . فماذا أضاف اليه الكلب من معلومات وما الجديد الذي اضافه له ؟
ولنفرض ان هذا الباحث كان يجهل ان هذه العينة مصابة والكلب أكد اصابتها له  . فماذا هو فاعل بعد ذلك للعلاج ؟
 عجبا ! وألف عجبا ! فهل الحيوان يملك عقلا وحسا وفكرا أقضل من الانسان ؟ وهذا الكلام يعني ان علي الناس ان تنتظر الاصابة ووقوع المصيبة أولا ثم يأتي دور السيد الاستاذ والخبير الامريكي ( فرانكي ) للكشف علي بول المريض لمعرفة هل تمت الاصابة بالمرض ام لا . واني لاتسائل :   وهل في معرفة ذلك تحل المشكلة ؟ ويتم علاج المريض ؟ وهل هو يملك وسيلة للعلاج أصلا ؟ أم ان المريض مع ذلك وهو تحت رعايتكم الطبية الفائقة يموت بعد عدة أشهر أو بضع سنوات ؟
 واين الانجاز العلمي في ذلك ؟
 فالانجاز العلمي الصحيح اذا اردتموه فهو يكون في ثلاث حالات فقط :
الاولي : ابتكار ما يمنع الاصابة بالسرطان نهائيا . هذا قبل الاصابة
والثانية : هو ابتكار علاج نهائي للسرطان بلا عودة . وهذا بعد وقوع الاصابة .
والثالثة : ابتكار علاج يمنع اصابة الانسان بالمرض نهائيا . بداية من الصداع والبرد والزكام والقولون وصولا الي المزمنات باشكالها المختلفة.
فهذه هي فقط الحالات الثلاث التي يطلق عليها مسمي ولقب الانجازات والتي يجب ان تفكر فيها العقول  وتنفق من اجلها الاموال .
 وتوفر لها الادوات والمعدات والامكانيات .
وبهذه المناسبة سأهديهم فكرة لعلهم يستفيدوا منها ولاوفر عليهم الوقت والجهد والاموال .وخوفا من ان ألقي ربي دون أن أترك لهم خيطا من نور يهتدون بهديه.
فاذا كنت تريد ايها الباحث أوالمفكر حقا ان تمنع اصابة الانسان بجميع اشكال وانواع المرض المعروفة نهائيا .
فعليك بالعمل جاهدا الوصول الي علاج واحد يمنع اصابة الانسان نهائيا بأعراض القولون والصداع والبرد والزكام  فقط .
فاذا ما وصلت وابتكرت هذا العلاج فقد قضيت علي المرض بانواعه في عقر داره وانتهي أمره نهائيا والي الابد .
فهذا هو مايجب ان نطلق عليه لقب : الانجاز العظيم . ويستحقه عن جدارة .
واردف يقول :
وعن الإنجاز الجديد، قال الدكتور دونالد بودنر لشبكة BBC news: “خلال السنوات القليلة القادمة سيبدأ المجتمع الطبي في تطوير تلك الخاصية”، مشيراً إلى أن الخطوة القادمة ستكون العمل على تطوير أنف إلكتروني يستطيع فحص السرطان.
هههههههه
يا خيبة أمل المجتمع الطبي الذي سيعمل علي تطوير تلك الخاصية ..وماذا سيستفيد منها المجتمع الطبي أو العالم  أصلا ؟
وهل المطلوب من العالم أجمع أن يقيم الافراح والحفلات  ويرفع الزينات ويغني ويرقص احتفالا وابتهاجا بقدوم الانف الالكتروني . أم ماذا ؟
ولماذا انف الكتروني أصلا طالما  الكلب يؤدي المهمة التي تطلبها . أم انك غاوي مصاريف ونفقات وخلاص بلا أدني فائدة تعود علي العالم في مقابلها ؟
السيدات والسادة .
 كم كنت أتمني ان يتم ابتكار و اكتشاف وانتاج وتعميم هذا العلاج الذي تبلورت لدينا بعض الافكار وبعض المواد حوله والتي نستخدم بعضا منها في تجاربنا وانا علي قيد الحياة حتي أجني  ثمار عرق وجهد وكفاح  25 عاما قضيتها من عمري . ولكن. يفعل الله سبحانه وتعالي ما يشاء ويقدر  وعلي كل حال اريد أن أقول لكم كلمة و للتلريخ ..( فاذكروهـــا )
ايها السادة : انتبهوا .. فأصل المرض أخطر مما تتخيلون وأقوي مما تفعلون وأعتي مما تعدون وأدهي مما تعتقدون .فأحذروه .
 وان لم تواجهوه بنفس سلاحه فلن تغلبوه . وان فعلتم ذلك فسوف تدمروه .
مع شكري وتقديري .
الادارة.

 
  


الموضوع الأصلي : الانف الذهبية . ومرض السرطان .

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Madany abdallah


الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة
Hamdy ahmed
فريق الاشراف





ذكر

المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : باحث

8:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 23:32


أعزكم الله وأفاض عليكم من نعمه وأسبغ عليكم من فضله
 فنحن في أمس الحاجة الي المزيد من علمكم .

الموضوع الأصلي : الانف الذهبية . ومرض السرطان .

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Hamdy ahmed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غسان
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 170
تاريخ الميلاد : 19/08/1970
تاريخ التسجيل : 02/07/2015
العمل. العمل. : الخدمات الصحية

9:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 23:39

سيعجز اللسان عن التعبير وسيعجز العقل عن التفكير
في الكلمات التي قد توفيك حقك من التقدير .

الموضوع الأصلي : الانف الذهبية . ومرض السرطان .

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: غسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام كريم
السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 967
تاريخ التسجيل : 07/06/2012
العمل. العمل. : معلمه

10:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 23:56



أطال الله في عمرك وأنار بصيرتك وسدد يالحق خطاك .
وكلل الله سعيك بالنجاح والفلاح باذن الله .



الموضوع الأصلي : الانف الذهبية . ومرض السرطان .

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: ام كريم


لا اله الا الله محمد رسول الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخنساء
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 22/03/2015
العمل. العمل. : الطب

11:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 12:20

قد نلت ما ترجوه من سهر الليالي
وقالت لك الدنيا  قد حققت  آمالي
فغدا ستبتسم لك النجوم . والقمر
وتاج العلم سيأتي لك غدا به خبر


الموضوع الأصلي : الانف الذهبية . ومرض السرطان .

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الخنساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Angam aly
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 1
تاريخ الميلاد : 20/11/1980
تاريخ التسجيل : 28/05/2015
العمل. العمل. : الطب

12:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   السبت 14 نوفمبر 2015 - 22:43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راندا
السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 509
تاريخ التسجيل : 08/12/2014
العمل. العمل. : الطب

13:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأحد 15 نوفمبر 2015 - 18:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
اسماعيل سلام
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 14/08/2012
العمل. العمل. : xxx

14:مُساهمةموضوع: رد: الانف الذهبية . ومرض السرطان .   الأحد 15 نوفمبر 2015 - 19:01

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانف الذهبية . ومرض السرطان .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: الفكـــــــــــر المعاصر. والطـــــــــــب .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع