القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        أحدث الديانات.المارادونية.  أمس في 13:37 من طرفHamdy A        دعوة للاستافدة من منافع الطب البديل .  أمس في 13:33 من طرفHamdy A        أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..   السبت 12 أغسطس 2017 - 17:52 من طرفAhd Allah         الجميلة والوحش مدبلج للعربية كامل  الجمعة 11 أغسطس 2017 - 10:05 من طرفAhd Allah         900 بحث حول القرآن والعلوم الطبية .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 21:15 من طرفMagdy        ظاهرة عبدة الشيطان .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:03 من طرفHamdy A        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:58 من طرفHamdy A        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:21 من طرفHamdy A        ارتفاع درجة حرارة الجسم مجهولة الأسباب  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:14 من طرفHamdy A        طريقة غريبة لعلاج الصداع النصفي في موزمبيق   الخميس 13 يوليو 2017 - 2:12 من طرفام خالد

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

Abo Ahmed

التنسيق العام
avatar


ذكر

المساهمات : 386

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


1:مُساهمةموضوع: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   الأربعاء 23 ديسمبر 2015 - 21:36

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

اسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث
وكيف سيجتمع الحمام الوديع مع الذئاب ؟
الجزء الثالث
الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
اسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث
مقدمة
وكما ذكرنا سابقا ايها السادة الكرام بان هذا الزنديق قد صدق بالفعل وهو الكذوب عندما قال : استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
فهي كلمة حق ولكن للاسف فان المراد بها الباطل ..ونحن نقول له : وكيف سيجتمع الحمام الوديع مع الذئاب ؟
وفي الحقيقة فهذا الموضوع موضوع شيق وجميل وفوائده متعددة ونتمني ان نستطيع الانتهاء منه في بضع جلسات .
 وسيتطرق بنا الي جزئية هامة جدا وهي معرفة: امكانية الجمع بين القرآن وعلمه  وبين الطب الحديث وعلومه .
وعلينا جميعا ان ننتبه جيدا للقول ( القرآن وعلمه ) والقول ( الطب الحديث وعلومه ) وأن نفرق بين القولين ونعي المعني الصحيح والدقيق للمعنيين .
فالله سبحانه وتعالي واحد أحد وعلمه مهما اختلف وتنوع وتعدد فهو علم واحد ونهج وسبيل واحد لا يخطئ ابدا ولايزيد في شيء او ينقص نهائيا .
أما الطب الحديث وما ادراك ما الطب الحديث فكما تعددت واختلفت وتضاربت أراء علماء الدين الاسلامي حول احكامه الفقهية والدينية
وكانوا سببا مباشرا في التفرقة والاختلاف بين المسلمين وتحولهم الي شيع واحزاب وطوائف.
ففد سار علي نهجهم وعلي خطاهم علماء الطب في الارض جميعا ولكثرتهم تعددت وتنوعت واختلفت بالتالي علومهم ونظرياتهم وأساليبهم الطبية والعلاجية
والتي يطلقون عليها مسمي ( علمية ) مغطاة بهذا الغطاء حتي تكتسب رونقا وجمالا وتكتسب المصداقية التي تفتقدها وتفتقر اليها وبالتالي لتكتسب المشروعية .

السيدات والسادة الكرام .
هل يستوي الاعمي والبصير ؟ وهل يستوي الظلمات مع النور ؟ وهل يستوي الخطأ مع الصواب ؟ وهل يستوي الظل مع الحرور؟
وهل يستوي الحق مع الباطل ؟ فاذا ما استوت أو تساوت هذه مع بعضها البعض فان علم القرآن الكريم سيتساوي مع علوم الطب الحديث .
فمن اجل ان تهدم حقيقة علمية راسخة ومؤكدة . لابد من وجود حقيقة علمية اخري مضادة لها راسخة ومؤكدة .
وللننتبه ايضا هنا لقولنا : ( حقيقة علمية ) وليس ( حقائق علمية .)
والحق سبحانه وتعالي واحد أحد وبالتالي جعل الحقيقة والصواب لاي أمر أو لاي شيء واحد فقط.
وقد سبق ان ذكرنا قوله تعالي ( وجعلنا لكل شيئ سببا ) اي سببا واحدا فقط .
حتي في عملية الخلق للجن وللانسان نفسه فقد ذكر سببا واحدا فقط حيث قال سبحانه ( وما خلقت الجن والانس الا ( ليعبدون ).
وحتي في خلق الانسان نفسه فقد خلقه من نفس واحدة . قال تعالي :(  يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ )
وفي القرآن الكريم وعندما تناول مسألة المرض بالذكر فقد ذكر كلمة المرض فقط ولم يحدد نوع معين او شكل او مظهر
 من مظاهر المرض نهائيا .فهو القائل : ( ليس علي المريض حرج ) ( ومن كان منكم مريضا او علي سفر ) وهكذا .
 لانه كله في النهاية وان اختلفت المظاهر وأماكن الاصابة فهو يرجع الي اصل واحد ومسبب واحد فقط
فمن اجل ان يتم اسقاط هذا القانون الواحد وأهدمه لابد من وجود قانون واحد أخر اقوي في الفعل وافضل في الاثبات .
ولكن ( واحسرتاه ) علي العلم البشري الذي بات يتخبط في ظلمات مابعدها ظلمات .
فقد تعددت انواع واشكال  الامراض والاعراض المرضية .
وتعددت واختلفت اسماؤها بالانجليزية والاسبانية  والالمانية والعربية والصينية
وتعددت وتنوعت واختلفت وتناقضت المعلومات والدراسات والنظريات البحثية .
وتعددت واختلفت اساليب العلاج والمكافحة الشعبية والمحلية والمستوردة التي يقولون انها : علمية .
وصعد الانسان الي سطح القمر وفشل في اختراق جسده لاتباعه نظريات وعلوم كاذبة  وهمية .
وهذا ليس هجوما ايها السادة  ولكنها الحقيقة المرة والاليمة والواقعية .
وعلي سبيل الترفيه قليلا علي نفسي وعليكم  سأروي لحضراتكم  ثلاثة مواقف قد حدثت معي بالغعل 
ولن انساها تصور لنا مدي العناد والمكايرة  ونتيجتها المؤلمة فالواقعة الاولي : اذكر انه قد حدث لي وقت كنت شابا
وتقريبا قبل سفري الي فيينا في عام 84 فقد اصبحت ذات يوم وفي كتفي الايسر ألم قاتل لم استطيع مقاومته .
ولم أكن قد بدأت في الولوج الي عالم المرض والطب ولا املك اي معلومات علاجية .
فقررت الذهاب الي الطبيب .بعد ان حاولت معرفة سبب هذا الالم فلم افلح ابدا . وعندما جلست أمام الطبيب وسألني مما تشكوا ؟
فقلت له اعاني من الم شديد بكتفي الايسر  ثم انتابني نوبة من الضحك . فسألني : لماذا تضحك ؟
فقلت له : منذ الصباح وانا اتسائل عن السبب في هذا الالم الشديد والان فقط تذكرت السبب .
فقال وماهو : فقلت له :  تذكرت اننب تناولت بالامس ليلا بيضا مقليا  . وهذا هو السبب .
فقال وماذا كنت تتعاطي من علاج عند ظهور هذا الالم ؟ فقلت له : كنت اتعاطي اقراص الفلدين فيسكن الالم فورا .
فامسك صاحبنا القلم وكتب في ورقة شيئا واعطاها لي متمنيا لي الشفاء العاجل. وخرجت .
وبعد خروجي نظرت في الورقة المكتوب فيها العلاج فاذا بها مكتوب فيها كلمة واحدة يالانجليزية : فلدين .
فضحكت مقهقها وانصرفت .
والثانية : . فقد حدث ان دخلت الي المسجد لاصلي احد الاوقات فوجدت طبيبا يجلس علي كرسي للصلاة
وهو مازال شابا . فسألته : ماذا بك يا دكتور ؟ فنظر لي متحسرا وقال : اعاني من الغضروف .
فقلت له ساخرا : الغضروف يا دكتووور ؟ فقال وهو يتألم : اعمل ايه نصيبي .
( فقلت في نفسي : صحيح ان فاقد الشيء لا يعطيه .)
أما الثالثة : حدثت معي  بعد أن بدأت البحث والتنقيب في غرف الامراض بعدة سنوات  وتوصلت الي بعض المعلومات الهامة
 ذات الفاعلية العلاجية و كانت مع  طبيب صيدلي من نفس قريتي ولا تربطني به صداقة ويعاني من مرض بجهازه الهضمي
وكان يكبرني بعامان تقريبا  وكان عمري أنذاك 35 عاما تقريبا  وشاء القدر ان اجتمع به منفردين في مكان ما
واذا به يشكوا لي ممابه من مشاكل مرضية باطنية وعدم سيطرته علاجيا عليها . فقلت في نفسي لعله يعلم ان لي بعض الخبرة
 ويطلب مني العون أوالمساعدة فما كان مني  الا ان عرضت عليه خدماتي مندفعا  شفقة عليه لا اكثر ولا أقل  قائلا له :
 ساحضر لك مجموعة أعشاب ما عليك الا ان تتعاطي منها فقط مرتان او ثلاثة وستنتهي مشاكلك المرضية جميعها من اول جرعة .
واذا به ينظر الي  نظرة  كلها كبرياء وغرور ويرد ردا نزل علي رأسي كالصاعقة قائلا :
أنسيت يا استاذ انني طبيب صيدلي ودارس للاعشاب وخصائصها ؟
فقلت له : لا تؤاخذني  أنا آسف جدا فقد نسيت . وانصرفنا كل الي حال سبيله وانا نادم طبعا علي ما فعلت
 ولكني اعلم جيدا عاقبة هذا العناد وتلك المكابرة  وقلت في نفسي سنري من يضحك في النهاية
ولم يمض بعدها شهران الا وذهب لملاقات ربه وقتله المرض .
عندئذ ضحكت انا ساخرا  وتألمت لاجله كثيرا .

السيدات والسادة الكرام .
ولقد ذكرنا سابقا ايصا: انه اذا تعددت الاسباب لامر او لشيء او لظاهرة واحدة من الظواهر فاعلم ان جميع هذه الاسباب خطأ
ويجانبها الصواب جميعا . لان الحق دائما واحد والسبب فيه ايضا سبب واحد . فهكذا اخبرنا القرآن الكريم  وهذا ما ثبت لدينا .
وذكرنا انفا ايضا ان الكون بما يشمله ويحتويه  من انس وجن وحيوان وطير وحشرات وجماد محكوم بقوانين الهية موضوعه
قبل بداية الخلق ولن بستطيع جن او انس او ملك من الملائكة كسر تلك القوانين ابدا ابدا
.سوي الله سبحانه فهو الذي خص نفسه بكسر تلك القوانين حيثما شاء ومتي شاء ولمن يشاء.كقاعدة خاصة وليس كقاعدة عامة لجميع البشر .
ولا اريد الاسترسال في زوايا الموضوع  فالموضوع قد يخرج بنا عما نحن بصدده وعن المقصود والغاية من الموضوع .
فعندما نمعن النظر جميعا في الفلسفة العامة للطب الحديث سنجد انها مناقضة ومخالفة تماما لفلسفة القرآن الكريم . فبينهما برزخ  فكيف سيلتقيان؟
ولهذه الاسباب  السبعة الاقطاب .استحالة الجمع بينهما في الوقت الحاضر ..

فالطب الحديث : مجموعة علوم بشرية ثانوية متعددة ومتضاربة ومتغيرة
القرآن الكريم : علم واحد الهي اساسي ورئيسي سامي ازلي باقي الي ان تقوم الساعة

والطب الحديث : متعدد ومختلف ومتنوع الاتجاهات والمسالك والطرق والاساليب
والقرآن الكريم : مسلكه واتجاهه واسلوبه وطريقه واحد فقط .

والطب الحديث : متعدد ومتنوع ومختاف النظريات والآراء والعلوم والمبالغات
والقرآن الكريم نظرية واحدة وفلسفة واحدة ورأي واحد وعلم واحد فقط .

والطب الحديث :  متعدد ومتنوع ومختلف الامراض والاعراض المرضية
والقرآن الكريم : مرض واحد فقط .

والطب الحديث : متعدد ومختلف ومتنوع الاسباب للامراض .
والقرآن الكريم : سبب واحد فقط .

والطب الحدبث يعالج اعراضا مرضية ظاهرة متنوعة .
 والقرآن الكريم يوجه مضاده لاصل المرض وجذوره فقط.

والطب الحديث :  متعدد ومتنوع ومختلف العلاجات والمضادات .
والقرآن الكريم : علاج واحد ومضاد واحد فقط .

 فكيف في رأيكم :  سيجتمع الحمام الوديع مع الذئاب ؟
وهل ايها السادة الكرام الي لقاء واتفاق بينهم من سبيل ؟ بهذا الحال وذلك المضمون وذلكم المنوال ؟
فهاتان مدرستان مختلفتان ومتناقضتان  تماما وكل منهما يسير في اتجاه مختلف ومضاد لاتجاه الاخر .
 هذا طبعا في الوقت الحالي وما سبق من عصور .
فايهما الافضل في رأيكم  وأيهما أحق أن يتبع ؟
وللموضوع بقية .
شكري وتقديري.
الموضوع القادم : كيفية الجمع وعقد القران بين الطب الحديث وبين القرءان .
مع شكري وتقديري .

 
  

الموضوع الأصلي : أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Abo Ahmed

...............................................................................................
الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
  أهلآ بك يا زائر
Abo ahmed

باحث في الطب البديل
.


عدل سابقا من قبل Abo ahmed في الخميس 7 يناير 2016 - 18:03 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة

Abo ammar

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 243

تاريخ التسجيل : 07/05/2015

العمل. العمل. : الطب


8:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   الخميس 24 ديسمبر 2015 - 1:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

صلاح الدين

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 160

تاريخ الميلاد : 20/11/1975

تاريخ التسجيل : 01/06/2015

العمل. العمل. : الطب البديل . الحجامة


9:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   الخميس 24 ديسمبر 2015 - 1:23

بوركتم وبوركت جهودكم
وأدامكم الله وأدام فضلكم
ولا حرمنا من عطاؤكم .
مع اطيب الامنيات وارق التحيات .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الزهراء

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 200

تاريخ التسجيل : 09/07/2012

العمل. العمل. : طلب العلم


10:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   الخميس 7 يناير 2016 - 15:43

cat

الموضوع الأصلي : أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الزهراء

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حليمة

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 320

تاريخ التسجيل : 19/05/2015

العمل. العمل. : موظفة


11:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   السبت 6 فبراير 2016 - 13:09

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Suhir

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 303

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


12:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   السبت 2 أبريل 2016 - 16:31

موضوع أكثر من رائع
    أشكركم  على هذا الطرح
    و ننتظر منكم اجمل الموضوعات
    مع خالص احترامى و تقديري.

الموضوع الأصلي : أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Suhir

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Suhir

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 303

تاريخ التسجيل : 17/06/2012

العمل. العمل. : باحثه


13:مُساهمةموضوع: رد: أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.   الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 18:57

أشكر لكم هذا الجهد المتميز والإبداع المستمر
بارك الله فيكم وجعل ما تقدمه من أعمال طيبة ونافعة
في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون .
تقديري.

الموضوع الأصلي : أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Suhir

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسباب استحالة الجمع بين القرآن والطب الحديث.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الفكـــــــــــر المعاصر. والطـــــــــــب .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع