القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

شاطر | 
 

 ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
Madany abdallah
الأدارة.







ذكر

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 01/05/2012
الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب
العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .

1:مُساهمةموضوع: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الأربعاء 13 أبريل 2016 - 12:54

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

                ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟              
الله أكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة الكرام .
ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟
السيدات والسادة  .
 سنحاول بالطبع الايجاز بقدر الامكان فهذا الموضوع قد لا انتهي منه في عام كامل ولابد أن يقدر السادة العلماء ثقله العلمي وحجم معلوماته  .
وفي الايجاز  دائما وعموما لابد وأن تسقط بعض المعلومات وبعض التوضيحات  وهذا شيء طبيعي
ولكننا سنحاول تدارك الامر بقدر المستطاع . ولطول الموضوع فقد اضطر الي كتابته والانتهاء منه في عدة  جلسات
أو عدة أجزاء فأرجوا المعذرة .
فتلك أربعة دراسات قام بها مجموعة من السادة العلماء علي أعلي مستوي علمي وطبي حول العالم .فبعضها قد أعتقدوا من خلالها أن
 المادة محل البحث والدراسة  في الاولي مثل اللحوم الحمراء وفي الثانية مثل السكريات  تعمل علي زيادة مخاطر الاصابة بمرض السرطان .
ونحن لا نعترض علي هذا الاعتقاد . بل ونؤكد لهم بأن اعتقادهم هذا صحيح 100%

والبعض الاخر قد اعتقد من خلال دراسته أن المادة محل البحث والدراسة مثل القهوة لها فوائد صحية و تعمل علي الحد والاقلال من مخاطر الاصابة بمرض السرطان . ونحن أيضا لا نعترض علي هذا الاعتقاد . بل ونؤكد لهم بأن اعتقادهم  صحيح 100%.

والدراسة الاخيرة قد ربطت بين مرض السكري والاصابة بالسرطان . وهذه ايضا لا اعتراض عليها بل ونؤكد لهم بأن اعتقادهم هذا صحيح 100%
 وسنترك هذه الاخيرة الي اخر الموضوع للتعقيب عليها ومعرفة نوعية و ماهية العلاقة التي تربطها بتلك الدراسات السابقة.
وكيف يتسبب السكري في الاصابة بالسرطان او أي عرض مرضي مزمن آخر وما الفلسفة في ذلك .

واليكم هذه الدراسات علي سبيل المثال لا الحصر .

  الاولي :اللحوم تزيد أيضاً من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة
قال باحثون أمريكيون يوم الاثنين أن الذين يتناولون مقادير كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يواجهون مخاطر اكبر للإصابة بأنواع عديدة من السرطان وبينها سرطان الرئة وسرطان القولون والمستقيم.

وهذه أول دراسة كبيرة تظهر صلة بين اللحوم وسرطان الرئة. وتظهر أيضاً أن الذين يتناولون مقادير كبيرة من اللحوم يواجهون مخاطر اكبر للإصابة بسرطان الكبد والمريء وأن الرجال يزيدون مخاطر إصابتهم بسرطان البنكرياس بتناولهم اللحوم الحمراء.

وكتب الدكتور اماندا وزملاء له في المعهد الوطني الأمريكي للسرطان في تقريرهم الذي نشر في "دورية المكتبة العامة للعلوم" الطبية قائلين "اي خفض في استهلاك اللحوم الحمراء والمصنعة قد يؤدي إلى خفض احتمال السرطان في أماكن متعددة."

المزيد من الموضوع . [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

.................

 الثانية : دراسة حول العلاقة بين سرطان البنكرياس والسكريات .
أظهرت دراسة سويدية أن من يكثرون من تناول المشروبات الغازية أو يضيفون السكر إلى القهوة أو الشاي يصبحون أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس.
وتوصل الباحثون في معهد كارولينسكا إلى هذا الاستنتاج بعد أن درسوا الأنظمة الغذائية لحوالي 80 ألف رجل وامرأة بين عامي 1997 و2005. وقد أصيب 131 شخصا
من عينة الاختبار بسرطان البنكرياس خلال فترة إجراء الدراسة. ويعتبر المرض من الأمراض الفتاكة التي يصعب علاجها.
وقال المعهد في بيان إن الباحثين قادرون الآن على إثبات أن احتمالات الإصابة بسرطان البنكرياس مرتبطة بكمية السكر في الغذاء. فالعينة التي أكثرت من تناول المشروبات الغازية أو العصائر مرتين أو أكثر في اليوم كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس
بنسبة 90% مقارنة مع من لم يتناولوا قط تلك المشروبات.
المزبد : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

...................

 الثالثة:  دراسة امريكية عن القهوة وفوائدها الطبية.
إنّ البروفيسور بيتر مارتن مدير معهد دراسات البن بجامعة فاند ربيلت الأمريكيه يقول "بدأنا ندرك فوائد مئات العناصر في القهوة"،
وأضاف أنه ظهر أن البن بفضل مكوناته الكيميائية له فوائد صحية مثل مقاومة تليف الكبد وبعض أنواع السرطان والربو وأمراض القلب والشلل الرعاش .
 في إشارة إلى فوائد تناول قدحين إلى أربعة أقداح من القهوة في اليوم قال البروفيسور "أن احتمالات الإصابة بهذه الأمراض لدى الذين لا يشربون القهوة
 أكثر منها لدى الذين يشربونها باعتدال"وكانت أغلب الأبحاث على البن خلال العشرين عاما الماضية قد تركزت على مادة الكافيين وهو العنصر الفعال في القهوة ،
 وينشط الكافيين الجهاز العصبي المركزي واستخدم لزمن طويل في صناعة الأدوية المخففة للألم والحد من الشهية المفرطة ومقاومة النعاس ونزلات البرد والربو.
 ومن أضراره تعود الجسم عليه والأرق والتوتر وارتفاع ضغط الدم ولا يعتبر استخدام البن لأغراض طبية جديدا فقد كان يستخدم لإزالة السموم من الجسم منذ قرن
 تقريبا ويستخدم في تخفيف آلام مرضى السرطان عندما تفشل عقاقير أخرى. فى الواقع لقد حيرت القهوة العلماء ، فتارة يكتشفون لها فوائد جمة وتارة أخرى يحذرون منها ، إضافة إلى الدراسات الحديثة التي أكدت أن القهوة لا تزيد ضغط الدم,
 أثبتت دراسة جديدة أن لها آثارا حيوية متعددة في تقليل خطر تشكل الحصوات في المرارة.
اقرأ المزيد:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

   ..................

  الرابعة:  دراسة  تربط الاصابة بسرطان الامعاء بمرض السكري
 نشرت الدراسة التي اجراها مركز ابحاث السرطان البريطاني ومجلس الابحاث الطبية في دورية علم امراض السرطان والعلامات الحيوية والوقاية.
 واختبر العلماء مستويات السكر في الدم في عينات اخذت من نحو عشرة الاف رجل وامراة تتراوح اعمارهم بين 45 و79 عاما ثم فحصوا حالتهم الطبية بعد ستة اعوام.
 ووجد العلماء ان الاشخاص الذين يعانون من السكري واولئك الذين يعانون من خلل في عملية تكسير الجلوكوز التي قد تؤدي للاصابة بالسكري اكثر عرضة للاصابة
 بسرطان الامعاء. وكان هذا الاتجاه قويا لدى الرجال اكثر من النساء.
 وأظهرت الدراسة ان الاشخاص الذين يعانون من مرض السكري يواجهون على الارجح خطرا اكبر ثلاث مرات من الاشخاص الاخرين للاصابة بسرطان الامعاء.
 وقال البروفسور كاي تي خاو الذي قاد الدراسة ان "الدراسة تظهر ان ارتفاع مستويات السكر حتى عندما تكون اقل من المستويات التي يعاني منها مرضى السكري
 يمكن ان ترتبط بزيادة خطر الاصابة بسرطان الامعاء." ويؤدي عجز الجسم عن تكسير السكر بالطريقة الطبيعية الى الاصابة بالسكري.
 ويبدو ان مستويات السكر العالية التي تنجم عن ذلك قد تؤدي ايضا الى زيادة خطر الاصابة بسرطان الامعاء.
 واضاف "هناك حاجة لاجراء المزيد من الابحاث لكن نتائج دراستنا من المؤكد انه ستكون مهمة في وضع استراتيجيات للوقاية من المرض."
 ويعتقد البروفسور خاو ان كلا من السكري وسرطان الامعاء ربما يشتركان في العوامل المسببة لهما. ومن المعروف بالفعل ان الاغذية الغنية بالالياف وممارسة
 التمرينات الرياضية بانتظام تساعد في الحماية من المرضين.

المزيد : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

.....................
الله أكبر.
 بسم الله الرحمن الرحيم .
ولنبدأ اولا بالدراستان الاولي والثانية  لنري مالعلاقة بينهما وما فلسفتهما ونكمل ما سقط منها من معلومات .
وما نود اضافته لتكتمل المعلومات وتظهر الحقائق المفقودة بخصوص هذان الاعتقادان مع اختلافهما في النتائج الظاهرة .
بان هذان العاملان وما في مرتبتهما أي جميع المواد والعناصر الغذائية المشابهة لهما في المقومات والعناصر والطاقة
لها نفس التأثير في زيادة مخاطر الاصابة وسرعة الظهور للعرض أو في الفوائد الصحية والحد من مخاطر الاصابة بالمرض .

وللتوضيح أيضا : فاننا عندما نذكر مسمي المرض فاننا مسمي مرضي معين بل نعني جميع انواع الاعراض المرضية المزمنة والخطيرة
وعندما نذكر مسمي السرطان فاننا لا نعنيه بعينه بل نعني أيضا جميع انواع الاعراض المرضية المزمنة و المشابهة له في الحدة وفي الخطورة .

وهذا هو الفرق في العلم وفي المعلومات وفي القوانين بيننا وبين هؤلاء السادة العلماء .

ونلفت انتباه حضراتكم بأن هؤلاء السادة بقدر ما نبغوا وأبهرونا بنتائجهم الممتازة الا انهم قد سقطوا للاسف أو اسقطوا انفسهم في بئر عميق ومظلم  ولا يجدون للخروج منه سبيلا .
فالخطأ الأول الذي وقعوا فيه : هو تركيزهم الشديد علي مواد غذائية معينة واسقاط بقية المواد الغذائية المشابهة لها في التكوين والمقومات والطاقة .
والخطأ الثاني: هو تركيزهم أيضا الشديد علي مسمي مرضي معين او عرض مرضي معين واسقاط من حساباتهم جميع أشكال الاعراض المرضية المشابهة
 له من حيث الحدة والخطورة .

السيدات والسادة الكرام .
وهنا سؤال يطرح نفسه ؟
لماذا تعمل هذه المادة وتلك العناصر علي ارتفاع وزيادة مخاطر ظهور العرض المزمن ؟
ولماذا تعمل تلك المادة وهذه العناصر علي الحد من مخاطر الاصابة وظهور العرض المزمن .؟
فهل سقط هذا السؤال منهم ؟ طبعا لا .
فماذا فعل السادة العلماء  للوصول الي تلك الاجابة  ومعرفة الاسباب ؟
 لقد أحضروا معداتهم وعتادهم وغاصوا في قلب تلك المواد جميعا آملين ان يجدوا بغيتهم ويصلوا الي الاجابة علي سؤالهم .
وما استطاعوا الحصول عليه بعد ذلكم الجهد الجهيد هو فقط جمع بعض المعلومات حول مكونات تلك المادة وعناصر التكوين
 التي أسموها بالعنصر الفعال في المادة أو المادة الفعالة .

فهل في تلك المعلومات التي جمعوا الاجابة الكافية علي السؤال ؟
لقد نسوا للاسف ان تلك النتائج والمعلومات قد طرحت عليهم  نفس السؤال مرة أخري وما زال يحتاج الي اجابة واضحة وصريحة .
وهذا السؤال هو :
ما فلسفة تلك المادة او العنصر في زيادة ورفع مخاطر الاصابة بالمرض ؟ وما فلسفة الاخري في الحد من مخاطر الاصابة بالمرض ؟
فهل من مجيب ؟؟؟ طبعا لن يجيب أحد .
واذا أجاب أحدهم فسيقول : ان هذه المادة تعمل علي تنشيط الغدد الفلانية والتي تعمل علي  افراز الهرمون الفلاني  ويذكر أي  اسم بالانجليزية
الناقص انتاجه في الجسد وبالتالي مرض الجسد . وعندما تنشط الغدد وتفرز الهرمون تنتهي المشكلة .
 والله كلام جميل .  وماذا تريد يا عم أكثر من ذلك ؟ الراجل شرح لك الامر في كم ثانية وانتهي الامر .

لا أيها السادة فلم ينتهي الامر أبدا . .بل قل: لقد بدأ الامر .
ومن يجيب علينا بمثل هذا الكلام التافه فقد وضع نفسه بين فكي كماشة وراهن بعلمه.
لان هذا الكلام كلام أهبل ولن يؤمن به رجل عاقل ورشيد نهائيا  لانني سأعود واسأله سؤالان : الاول :ما سبب توقف تلك الغدد أصلا عن افراز ذلك الهرمون ؟؟
والثاني : كيف تقوم المادة بتنشيط تلك الغدد وكيف تتعامل معها ؟ فهل سيجيب؟؟؟
وان اجاب فسيقول : والله العوامل والاسباب كثيرة .مثل انواع الطعام . والحرارة والبرد. والتدخين والخمور والاكلات السريعة . وعدم اتباع نظام غذائي
وهكذا . تلك الاسطوانة المشروخة التي عفي عليها الزمن .

 ومن يؤمن بالطب الصيني فسيقول : عند انسداد مسارات الطاقة في الجسد فالطاقة الكونية لا تستطيع الدخول لحفظ توازن الطاقة داخل الجسد
 وبالتالي يحدث خلل في نظام الطاقة العام في الجسد  وتبدأ بعض الخلايا في الضعف وعدم القيام بواجبها من أعمال حيوية .
 وهذا الكلام ايها السادة : لن يصدقه الا رجل  سازج وأهبل وعبيط . لانه لا وجود لمثل هذه المسارات أو القنوات المزعومة أصلا بالجسد .

واذا كان الامر كذلك فلماذا لم يبتكروا علاجا أو عقارا لمنع غلق تلك المسارات وانتهي الامر ؟؟

وللموضوع أيها السادة الكرام أجمل بقية .
لنطرح علي السادة العلماء هذا السؤال  الاكثر اهمية  وننتظر منهم الاجابة .
والسؤال هو: ما العلاقة التي تربط المادة محل الدراسة الاولي وهي اللحوم الحمراء بالمادة محل الدراسة الثانية وهي السكريات ؟
ولماذا يشتركان في زيادة مخاطر الاصابة بالمرض كالسرطان ؟ وفي اي مادة أو عنصر يشتركان ؟
فهاتان مادتان مختلفتان تماما في الشكل والتكوين  وفي العناصر  وفي الجذور .ففي أي شيء يشتركان ويتعادلان ؟؟؟
بحيث تكون نتيجة تناولهما نتيجة مرضية واحدة أو ظاهرة مرضية واحدة وان اختلف مكان الاصابة بها في الجسد ؟؟؟.
فهل من مجيب ؟؟
والي لقاء في الجزء الثاني .
السيدات والسادة الكرام .
شكري للجميع  وتقديري .

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Madany abdallah


الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة
خالد علي
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
العمل. العمل. : باحث في الطب

8:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الخميس 21 أبريل 2016 - 20:59

ما شاء الله عليك
أفكار منطقية  ومعلومات ذهبية ونادرة.
سلمت يداك و بارك الله فيك

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: خالد علي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غسان
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 170
تاريخ الميلاد : 19/08/1970
تاريخ التسجيل : 02/07/2015
العمل. العمل. : الخدمات الصحية

9:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الجمعة 22 أبريل 2016 - 0:55

طرحت فأبدعت وجهدكم مشكور
دمتم ودام عطائكم
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: غسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nadia
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 20/10/2012
العمل. العمل. : الطب

10:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    السبت 23 أبريل 2016 - 21:26

تلك كلمات نفيسة واحكام من ذهب .
دمتم لنا وسعدتم في الدارين بما قدمتموه لنا من فكر
 ومن فلسفة ومن ابداع منقطع النظير .
مع التقدير.

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Nadia


لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Abo ammar
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 07/05/2015
العمل. العمل. : الطب

11:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الأحد 24 أبريل 2016 - 1:07

رائعون في فكركم
ومبدعون في علمكم
والكلمات لن تعبر عن مدي اعجابنا بكم 
ولا  الثناء يوفيكم حقكم
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Abo ammar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
الحارث
السادة الأعضاء





ذكر

المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 23/04/2012
الموقع : madany.moontada.ne
العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .

12:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الإثنين 25 أبريل 2016 - 0:16

نشكركم علي هذا العطاء
وعلى الجهود المبذولة والمعلومات المفيدة
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
 كل التحية والتقدير

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الحارث



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
الهامي بركات
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 11/07/2012
العمل. العمل. : vvvv

13:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الخميس 28 أبريل 2016 - 20:15

ابداعكم دائما متجدد
وعطاؤكم دائما موصول
بارك الله فيكم وأثابكم بما قدمتموه
 وعملكم عند الله وباذنه دائما مقبول .

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الهامي بركات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلام
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمل. العمل. : الصحافه

14:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.    الأربعاء 4 مايو 2016 - 21:15

ولو أنني أوتيت كل بلاغة،
وأفنيت بحر النطق في النظم والنثر،
لما كنت بعد القول إلا مقصراً،
ومعترفاً بالعجز عن واجب الشكر.

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: احلام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما العلاقة الخفية بين هذه الدراسات الطبية ؟ الجزء الاول.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: تحليل الدراسات و الابحاث الطبيه الحديثة المنشوره .-