القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        علاج السكري بالماء الساخن  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:23 من طرفمختار عبد العزيز        من عجائب تأثير الموسيقى  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:20 من طرفمختار عبد العزيز        الأسوارة الطبية لغز يُربك الوسط الصحي  الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:18 من طرفمختار عبد العزيز        كيفية علاج الامراض بالروائح والعطور والزيوت   الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:17 من طرفمختار عبد العزيز        دانييل يحلق لحية بارت.  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:17 من طرفAhd Allah        حركات فيكي جاريرو  الأربعاء 19 أبريل 2017 - 21:13 من طرفAhd Allah        مقياس الغباء  السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 من طرفAhd Allah        اطفال مصابون بالبهاق   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:38 من طرفMagdy        السكري لدى الأطفال  الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:35 من طرفMagdy        مشاكل النوم عند الأطفال   الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:33 من طرفMagdy

شاطر | 
 

 ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.
avatar






ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الخميس 14 أبريل 2016 - 23:01

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


 ما العلاقة الخفبة التي تربط بين هذه الدراسات الطبية .
 الجزء الثاني .
السيدات والسدة الكرام .
نكمل ما انقطع من حديث في الجزء السابق من موضوع .
 ما العلاقة الخفبة التي تربط بين هذه الدراسات الطبية .

وقد توقفنا عندما طرحنا سؤالا يقول :
ما العلاقة التي تربط المادة محل الدراسة الاولي وهي اللحوم الحمراء بالمادة محل الدراسة الثانية وهي السكريات ؟
ولماذا يشتركان في زيادة مخاطر الاصابة بالمرض كالسرطان ؟ وفي اي مادة أو عنصر يشتركان ؟
فهاتان مادتان مختلفتان تماما في الشكل والتكوين  وفي العناصر  وفي الجذور .ففي أي شيء يشتركان ويتعادلان ؟؟؟
بحيث تكون نتيجة تناولهما نتيجة مرضية واحدة  كالسرطان أو غيره من الاعراض ؟؟؟. فهل من مجيب ؟؟

ولن نجيب نحن الان علي هذا السؤال طمعا في اجابة من أحد السادة العلماء حول العالم  يثلج  بها صدرنا .
والاجابة علي كل حال قادمة طبيعيا في الموضوع . وها نحن منتظرون .

السيدات والسادة الكرام .
ولنرجع الي السؤال السابق لهذا السؤال والذي طرحناه وقلنا فيه :
لماذا تعمل هذه المادة وتلك العناصر علي ارتفاع وزيادة مخاطر ظهور العرض المزمن ؟
ولماذا تعمل مادة  أخري أو عناصر أخري علي الحد من مخاطر الاصابة وظهور العرض المزمن .؟
وقد اسهبنا شرحا لتلك الجزئية في موضوع : العلاقة الخفية بين الغذاء وبين ظهور المرض .
ولا مانع من تكرار بعض المعلومات هنا للارتباط الوثيق بين الموضوعان في المعلومات .
وقلنا في الجزء السابق ردا علي هذا السؤال :
ان هذا السؤال لم يسقط من حساباتهم بل طرحوه مشكورون علي أنفسهم  .
ولكن ماذا فعل السادة العلماء  للوصول الي تلك الاجابة  ومعرفة الاسباب ؟
 لقد أحضروا معداتهم وعتادهم وغاصوا في قلب تلك المواد جميعا آملين ان يجدوا بغيتهم ويصلوا الي الاجابة علي سؤالهم .
وما استطاعوا الحصول عليه بعد ذلكم الجهد الجهيد هو فقط جمع بعض المعلومات حول مكونات تلك المادة وعناصر التكوين
 التي استخلصوها و أطلقوا عليها مسمي العنصر الفعال في المادة أو المادة الفعالة .
 وكان هذا هو الخطأ الاكبر والكبوة العظمي و لكنهم  للأسف لا يعلمون.
أما من وجهة نظرهم فهو العلمية الحقة وهو الصواب المطلق .

السيدات والسادة الكرام .
نعلم يقينا بان السادة القائمين علي الشأن الطبي البشري حول العالم وأولي الامر فيه  اذا لم يكن جميعهم
فمعظمهم لا يبحث الا عن الحق وعن الصواب  وقد كرس حياته باحثا ومنقبا للوصول الي أفضل النتائج
الطبية والعلاجية  كل في اختصاصه والتي تقضي علي المرض  وتنفع البشرية .
و الخطأ الذي ارتكبوه وذكرناه سابقا والذي كان اولي خطواتهم علي طريق الخطأ هو انهم قد صبوا اهتمامهم علي معالجة العرض المرضي
و قد غفلوا تماما عن القواعد والاساسيات التي يرتكز عليها هذا العرض في الجسد . ناهيكم  عن الخطأ الثاني محور موضوعنا الان .
و في الحقيقة فان هذا ليس جهلا منهم أبدا . ولكنهم للاسف معذورون  في ذلك .لأنكم لو علمتم مدي القوة الحارسة للمرض
والتي تدعمه وتمده بالقوة والاستمرارية في الجسد لعذرتموهم أيضا .
وليس ذلك وحسب . بل هناك سر من الاسرار  لم يعلن حتي الان  . وعندما نعلنه ستعلمون وستقدرون ما للمرض
 من قوة ومن سطوة وهيمنه علي الانسان من داخل الجسد ومن خارجه. فستعذرونهم وأيضا ستعذرون أنفسكم معهم .

وعن نفسي أعتقد ان السادة العلماء لو انتبهوا الي تلك الجزئية منذ زمن بعيد وعلموا ما للمرض من جذور ومن أصول
 وقدروها حق قدرها وانه يجب التعامل علاجيا معها مباشرة لقضوا علي المرض بأشكاله وانواعه وقضي أمره
 وانتهي المرض باشكاله تماما وارتاح البشر .ولكن : كما ذكرنا سابقا . كان ما كان حتي يقضي الله أمرا كان مفعولا .

السيدات والسادة الكرام .
لقد ذكرنا في موضوع سابق . بان المرض في الجسد البشري كالشجرة تماما. لها جذور وساق وفروع وأوراق وثمار .
ولكن الفرق بين المرض وبين الشجرة هو أن الشجرة يمكن استئصالها من الجذور وانتهي أمرها في لحظات .
 أما المرض . فللأسف . لن يستطيع انسان  استئصال جذوره من الجسد أو مجرد الاقتراب منها الي ان تقوم الساعة .
وذلك لان تلك الجذور داخل الجسد البشري ماهي الا عبارة عن كائن حي كما ذكرنا سابقا في احد الموضوعات .
طبعا هذا باعتراف القرءان الكريم . وما أثبتته التجربة العملية من جانبنا علي مدي ربع قرن من الزمان .

وقبل أن انتقل الي جزئية أخري يجب أن أنوه الي امر هام جدا بهذا الخصوص وأذكركم .
 بأن الطب بكافة أشكاله وطوائفه وأنواعه  حول العالم ومنذ فجر التاريخ  وحتي الان مازال يتعامل
 مع المرض  علاجيا مع أوراق شجرة المرض( الالام بأنواعها ) وثمارها المزمنة فقط  وغفل عن الاساسيات والقواعد التي تمد الاوراق
 والثمار بالحياة وبالاستمرارية  والتي تتمثل في الافرازات والسوائل المنتشرة في الجسد وهي فروع شجرة المرض
وتتمثل ايضا في الطاقة الحارة وهي ساق شجرة المرض وتتمثل ايضا في الاصل المرضي الذي هو جذور شجرة المرض
  ولم ينتبه اليها نهائيا . أي أنه غفل عن ثلاث مراحل وثلاث ركائز أساسية  للمرض في الجسد البشري .
وتعامل مع ما ظهر له من اعراض نهائية فقط . ونسي ما بطن وما خفي  منها .
فهل يصح ان نقطف ثمار المرض المزمنة أو نقضي عليها  أو أن نقطف الاوراق المؤلمة و نستأصلها
ونترك ما تعتمد عليه وما ينتجها من فروع وأغصان وسيقان وجذور ؟
فاذا ما فعلنا ذلك فسنكون مخطئون لانه سيتم انتاج أوراق جديدة بعد فترة ثم انتاج ثمار جديدة أيضا بعد فترة أخري .
وسيكون هذا اسلوب مكافحة خاطيء وستكون النتائج غير مرضية وليست في صالح البشرية  نهائيا
كما هو واقع الحال الان .

طيب . مالعمل اذن وما الحل مع المرض  اذا كان الامر كذلك ؟
الحل ايها السادة:
هو ان لا نترك تلك الجذور المنتجة للساق والفروع و للاوراق والثمار آمنة مطمئنة داخل الجسد تسرح وتمرح وترسل اشعتها
 الحارقة في الخلايا والاعضاء دون رادع يردعها ويطفيء نارها المشتعلة والمستعرة داخل الجسد .
ولا نترك لها فرصة أو ندعها حرة لانتاج ساق أو فروع  أو أوراق  أو ثمار وهذا علي البشر  باذن الله لسهل ويسير .
وفي  الحقيقة فان هذا الامر  سيحتاج منا الي موضوع آخر منفصل .

السيدات والسادة .
نعود مرة أخري  لمعرفة نوعية  الكبوة وكنه الخطأ الثاني الذي ارتكبه الطب التقليدي أو وقع فيه الطب الحديث
 حول العالم دون أن يدري وذلك بالغوص داخل جزيئات المادة لاستخراج ما أسماه بالمادة الفعالة . وكما ذكرنا سابقا
بان بان الاخطاء للعلم او الطب الحديث قد بدات منذ قام علاجيا  بتقسيم جسم الانسان تبعا للاعضاء الرئيسية
والي اقسام وتخصصات مختلفة وتعامل مع الاعضاء علي اعتبار ان كل  تقسيم أو تخصص مستقلا بذاته عن بقية الاقسام
وعدم التعامل مع الجسم البشري علي اعتبار انه وحدة واحدة وجسد واحد وكيان واحد وان الخطر اذا احدق بعضو
لابد انه موجود ويحيط ويضرب في بقية الاعضاء . ومن هنا بدأت بل وتعددت وتراكمت الاخطاء .

لاننا يجب ان نعلم الاجابة علي هذا السؤال ونستوعبها جيدا قبل ان أنقلكم معي الي الاجابة علي السؤال الثاني
المطروح أيضا عن : لماذا تعمل هذه المادة وتلك العناصر علي ارتفاع وزيادة مخاطر ظهور العرض المزمن ؟
ولماذا تعمل تلك المادة وهذه العناصر علي الحد من مخاطر الاصابة وظهور العرض المزمن .؟

لنصل جميعا الي محطة موضوعنا الاخيرة وهي معرفة الاجابة علي السؤال الرئيسي محور الموضوع :
ما العلاقة التي تربط المادة محل الدراسة الاولي وهي اللحوم الحمراء بالمادة محل الدراسة الثانية وهي السكريات ؟
ولماذا يشتركان في زيادة مخاطر الاصابة بالمرض كالسرطان ؟ وفي اي مادة أو عنصر يشتركان ؟
فهاتان مادتان مختلفتان تماما في الشكل والتكوين  وفي العناصر  وفي الجذور .ففي أي شيء يشتركان ويتعادلان ؟؟؟
بحيث تكون نتيجة تناولهما نتيجة مرضية واحدة  كالسرطان أو غيره من الاعراض ؟؟؟.
 ونرجوا الانتباه  جيدا لو تكرمتم .
واسمحوا لي قبل أغوص بكم في لب تلك الجزئية ان أرجع بكم الي الخلف قليلا لنلقي جميعا نظرة سريعة علي القواعد والاسس
والقوانين والاركان الرئيسية التي بنيت عليها وبموجبها هذه الحقائق وتلك الاحكام  .

والي لقاء لتكملة الموضوع.
في الجزء الثالث.
مع شكري وتقديري.
الادارة .


الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

كاتب الموضوعرسالة

خالد علي

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 63

تاريخ التسجيل : 05/06/2012

العمل. العمل. : باحث في الطب


8:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الخميس 21 أبريل 2016 - 20:57

ما شاء الله عليك
أفكار منطقية  ومعلومات ذهبية ونادرة.
سلمت يداك و بارك الله فيك

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: خالد علي

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

غسان

السادة الأعضاء
avatar


ذكر

المساهمات : 171

تاريخ الميلاد : 19/08/1970

تاريخ التسجيل : 02/07/2015

العمل. العمل. : الخدمات الصحية


9:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الجمعة 22 أبريل 2016 - 0:53

طرحت فأبدعت وجهدكم مشكور
دمتم ودام عطائكم
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Nadia

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 204

تاريخ التسجيل : 20/10/2012

العمل. العمل. : الطب


10:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   السبت 23 أبريل 2016 - 21:24

تلك كلمات نفيسة واحكام من ذهب .
دمتم لنا وسعدتم في الدارين بما قدمتموه لنا من فكر
 ومن فلسفة ومن ابداع منقطع النظير .
مع التقدير.

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Nadia

...............................................................................................
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo ammar

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 243

تاريخ التسجيل : 07/05/2015

العمل. العمل. : الطب


11:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الأحد 24 أبريل 2016 - 1:09

رائعون في فكركم
ومبدعون في علمكم
والكلمات لن تعبر عن مدي اعجابنا بكم 
ولا  الثناء يوفيكم حقكم
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

الحارث

السادة الأعضاء
avatar




ذكر

المساهمات : 205

تاريخ التسجيل : 23/04/2012

الموقع : madany.moontada.ne

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


12:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الإثنين 25 أبريل 2016 - 0:13

نشكركم علي هذا العطاء
وعلى الجهود المبذولة والمعلومات المفيدة
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
 كل التحية والتقدير

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الحارث

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

الهامي بركات

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 63

تاريخ التسجيل : 11/07/2012

العمل. العمل. : vvvv


13:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الخميس 28 أبريل 2016 - 20:17

ابداعكم دائما متجدد
وعطاؤكم دائما موصول
بارك الله فيكم وأثابكم بما قدمتموه
 وعملكم عند الله وباذنه دائما مقبول .

الموضوع الأصلي : ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: الهامي بركات

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

راندا

السادة الأعضاء
avatar






انثى

المساهمات : 520

تاريخ التسجيل : 08/12/2014

العمل. العمل. : الطب


14:مُساهمةموضوع: رد: ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.   الجمعة 29 أبريل 2016 - 13:46

موضوع أكثر من رائع
    أشكركم  على هذا الطرح
    و ننتظر منكم اجمل الموضوعات
    مع خالص احترامى و تقديري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
 
ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية . الجزء الثاني.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: تحليل الدراسات و الابحاث الطبيه الحديثة المنشوره .-