القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالعاب on line games

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .




السيدات والسادة الكرام :ننصح باستخدام متصفح Mozilla Firefox الوحيد القادر علي التعامل مع تقنيات المنتدي الحديثة والدخول اليه بسهولة .

المواضيع الأخيرة .        أحدث الديانات.المارادونية.  الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 13:37 من طرفHamdy A        دعوة للاستافدة من منافع الطب البديل .  الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 13:33 من طرفHamdy A        أسبابه غير معروفة وعلاجه مجهول..   السبت 12 أغسطس 2017 - 17:52 من طرفAhd Allah         الجميلة والوحش مدبلج للعربية كامل  الجمعة 11 أغسطس 2017 - 10:05 من طرفAhd Allah         900 بحث حول القرآن والعلوم الطبية .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 21:15 من طرفMagdy        ظاهرة عبدة الشيطان .  الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:03 من طرفHamdy A        السرطان وأمراض العيون مجهولة السبب والعلاج ؟ !  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:58 من طرفHamdy A        أمراض خطيرة مجهولة الاسباب.  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:21 من طرفHamdy A        ارتفاع درجة حرارة الجسم مجهولة الأسباب  الإثنين 17 يوليو 2017 - 0:14 من طرفHamdy A        طريقة غريبة لعلاج الصداع النصفي في موزمبيق   الخميس 13 يوليو 2017 - 2:12 من طرفام خالد

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

  الطب البديل . بديل لماذا ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1314

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


1:مُساهمةموضوع: الطب البديل . بديل لماذا ؟   الأربعاء 27 أبريل 2016 - 16:53

(الطب البديل).. بديل لماذا؟
جاءت الحضارة الحديثة بخيرها وشرها، وسيطر الطب الغربي الحديث على الساحة البشرية خلال عدة عقود من الزمن، ولا أحد ينكر فضل هذا الطب وفوائده العديدة من خلال تطور
 وسائل التشخيص والعلاج لعدد كبير من الأمراض وحل كثير من المشكلات الصحية؛ إلا أنه نظر إلى الجسم البشري باعتباره مجموعة من الخلايا والأنسجة تعمل بأسلوب ميكانيكي
 وكيميائي من خلال المركبات الكيميائية لهذه الخلايا، وعلى ذلك يتم اختيار الأساليب العلاجية القائمة على العقاقير والجراحة تحت شعار رفض كل ما لا يقاس أو يشاهد، ومن سلبياته
 استخدام العقاقير المصنعة كيميائيا ذات الفاعلية الشديدة وذات الآثار الجانبية الخطيرة، وهو نظام طبي انعزالي لا يتعاون مع الأنظمة الطبية الأخرى بل لا يعترف بها ويشكك فيها، وهو
 قاصر على معالجة الأمراض بالعقاقير الكيميائية حتى الأمراض النفسية والعقلية والعصبية عالجها بالأدوية النفسية والمهدئات التي شاركت في شيوع ظاهرة الإدمان التي تكتسح العالم اليوم بلا هوادة.
ولم يقدر الطب الحديث الطب الوقائي حق قدره إلا في السنوات الأخيرة، لأن الحضارة الغربية عمليا لم تهتم إلا بصحة الجسم فقط، وكانت نتيجة ذلك: مجتمعات تعج بما تخلفه الخمر
والمخدرات من أمراض، وما تنشره الفاحشة من أوبئة فتاكة، وما يتركه القلق والتوتر النفسي من اختلالات خطيرة في وظائف الجسم البشري، رغم وفرة المستشفيات والمراكز الطبية الحديثة.
 يذكر التقرير الشامل الذي أعدته هيئة مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) في أمريكا: إن التكاليف الطبية السنوية لعلاج أهم ستة أمراض مزمنة (أمراض القلب، السرطان، السكتة الدماغية،
 البول السكري، أمراض الرئة المعوقة للتنفس، وأمراض الكبد)، والتي تشكل نسبة 73 % من إجمالي الوفيات على مستوى أمريكا، يبلغ مجموعها 425 بليون دولار.
ويضيف تقرير المركز أن هذه الأمراض الستة يمكن الوقاية منها إلى حد كبير. وإليكم الإحصائيات المذهلة للمركز: لم ينفق على الوقاية من المرض عام 1994 سوى 287 مليون دولار،
 وهو ما يشكل نسبة 0,7% من إجمالي ما أنفق سنويا على الشخص الواحد في هذا البلد حوالي 1,21 دولار للوقاية من تلك الأمراض. وهو مبلغ لا يكفي حتى لشراء المخزون الأسبوعي
 من مضادات الأكسدة المقوية لجهاز المناعة الذي يكفي شخصا واحداً(1).

الطب الإسلامي أفضل بديل
إننا نحن المسلمين نملك منهجا صحيا فريدا أخذت فيه جوانب الوقاية العناية والرعاية الكاملة؛ فالعبادات والمحرمات والطيبات والسلوكيات الغذائية والأخلاقية جزء من المنظومة الصحية والطبية؛
 لقد أثبتت الأبحاث الطبية أن تشريع الطهارة والوضوء والغسل وسنن الفطرة، والصلاة والصيام، والمحرمات من الأطعمة والأشربة، والسلوك؛ كالاختلاط والعلاقات غير الشرعية بين الجنسين؛
 لذو أثر وقائي فعال لكثير من الأمراض والعلل التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان وتودي به للهلاك. لقد جاء الإسلام العظيم لإصلاح حياتنا بوضع كليات وأسس مناهج الإصلاح في شتى مناحي الحياة؛
في الاقتصاد، والسياسة، والاجتماع والصحة؛ ذلك لأن الحفاظ على النفس أحد الضرورات الخمس التي حرصت الشريعة الإسلامية على تحقيقها وحفظها فوضعت منهجا صحيا شاملا يتكون من: صحة
 الجسم، وصحة العقل، وصحة السلوك الخلقي، والصحة النفسية. وهذا ما يطمح إليه الطب المعاصر الآن، بعدما أقر بفشله في حل كثير من المشكلات الصحية، فنادي عبر منظمة الصحة العالمية لإقامة
 نظام طبي نموذجي يجمع بين عدة نظم علاجية ويعتمد الطب الوقائي كركيزة أساس في هذا النظام، وهذا ما تحقق في الطب النبوي منذ أربعة عشر قرنا حيث كان الطب الوقائي ركيزة هذا المنهج،
 كما أن المتتبع للطب العلاجي في هذا المنهج ليجده ذو خصائص فريدة أهمها: النظرة الشمولية للمريض ولأسباب المرض؛ حيث ينظر إلى الجسد نظرة كلية باعتباره وحدة واحدة مترابطة.
 وقد أشار لذلك النبي في الحديث المتفق عليه: مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. وهو طب إيماني كلي
 فالمريض المسلم يأخذ بأسباب العلاج ويدعو لنفسه ويتضرع لربه ويوقن بأن الشفاء بيده سبحانه. ويتغلب على العوامل السلبية التي تعيق الشفاء مثل الخوف واليأس؛ بحسن توكله وثقته بربه.
كما أن الدعاء للمريض من قبل المحيطين به وزيارته تساعد في تقوية إرادة المريض وطمأنته. و الطب العلاجي الإسلامي باب مفتوح يستوعب كل الطرق العلاجية في الطب الحديث والبدائل الطبية،
 التي لا تتعارض مع الثوابت الإسلامية، ويحض على البحث عن علاجات للأمراض المختلفة، فما أنزل الله من داء إلا أنزل له دواء إلا الهرم. وهو نظام طبي علاجي متكامل يجمع بين النظم الطبية التالية:
العلاج بالنباتات الطبية ممثلا فيما وصفه النبي في الحبة السوداء والكمأة والسنا والحناء وغيرها.
العلاج الطبيعي بشقه الحركي ممثلا في الصلاة والركض والسباحة وغيرها والشق المائي ممثلا في الوضوء والغسل وعلاج الحمى بالماء البارد.
العلاج بالتغذية ممثلا في الصيام والحمية والأطعمة المناسبة في الصحة والمرض.
العلاج بالطاقات الجسدية ممثلا في الحجامة والكي.
العلاج الروحي ممثلا في الاستشفاء بالقرآن الكريم والدعاء.
العلاج الجراحي ممثلا في استخدام المشرط لبط الخراريج والدمامل وما يقاس عليها من عمليات جراحية.
وهو طب أخلاقي إنساني فآداب المهنة وخلق الطبيب مقيدة بآداب وخلق الإسلام ويلتزم فيه بأحكام الحلال والحرام في المأكل والمشرب والملبس
 والعلاقات بين الجنسين، ويراعي فيه جانب القيم والأخلاق حيث يعلو فيه جانب القيم على الجانب النفعي ويحترم فيه جسد الإنسان حيا وميتا.
 منقول .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 997

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


2:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل . بديل لماذا ؟   الأربعاء 27 أبريل 2016 - 20:52

شكرا على هذا الموضوع المميز والمفيد
 و لكم  جزيل شكرى واحترامي  
 بــارك لله فـيـكم وجزاكم الله خيرا

الموضوع الأصلي : الطب البديل . بديل لماذا ؟
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo ammar

السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 243

تاريخ التسجيل : 07/05/2015

العمل. العمل. : الطب


3:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل . بديل لماذا ؟   الأحد 1 مايو 2016 - 21:53

اشكرك جزيل الشكر
علي هذا التميز وعلي تلك الافادة .
وتقبلوا فائق احترامي وتقديري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

samah

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 16

تاريخ التسجيل : 09/07/2012

العمل. العمل. : dddd


4:مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل . بديل لماذا ؟   الأحد 27 نوفمبر 2016 - 21:37

بــارك لله فـيـكم وجزاكم الله خيرا
الف شكر عـلى هذا التميز  الرائـع والمفيد
جعله الله في موازين حسناتكم
وتقبـل الله منا ومنكم صالح الاعمال.

الموضوع الأصلي : الطب البديل . بديل لماذا ؟
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: samah

...............................................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطب البديل . بديل لماذا ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: غرائب وعجائب الأديان وطقوسها حول العالم . :: وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع