القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالعاب on line games

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Madany abdallah
الأدارة.







ذكر

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 01/05/2012
الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب
العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .

1:مُساهمةموضوع: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   الجمعة 19 أغسطس 2016 - 1:55

 سألت الله  قبل أن يسألني .
الجزء الاول .
 الله أكبر
بسم الله الرحمن الرحيم .
السيدات والسادة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد .
اذا كان رب العزة سبحانه وتعالي سيسألني وسيحاسبني عن نفسي فقط وعما اقترفته يداي خلال سنوات حياتي
فانني سأسأله وأحاسبه عن العباد جميعا مؤمنهم وكافرهم وأبيضهم وأسودهم منذ بداية الخلق والي أن تقوم الساعة .
 نعم أيها السادة . سأسأله عن كل آية وعن كل كلمة وعن كل حرف جاء في قرءانه الكريم ونزل به
 الروح الامين علي أشرف الخلق وامام الانبياء وخاتم المرسلين .محمد بن عبد الله  
عليه وعلي آله وعلي أصحابه وأتباعه الطيبين الطاهرين الصلاة والسلام الي يوم الدين .
وأعدكم بأني سأكون رحيما به ولن أرهقه أوأثقل عليه بكثرة أسئلتي وسأتغاضي عن جزئيات كثيرة هامة 
 في حياة العباد ولن أحاسبه الا عن جزئية واحدة  وهي جزئية :" الرحمة "  فقط .
وما ارجوه من الله سبحانه وتعالي هو ان يمهلني عمرا حتي أنتهي من سؤالي هذا 
 ونعلم جميعا ماذا ستكون اجابة رب العزة علي تلك الاسئلة .وماذا سيقول سبحانه في ذلكم الحساب .

 وفي الحقيقة فعندما عقدت العزم علي ذلك فقد راودني سؤال : وهو متي سأقابله ؟ وكيف سأنفرد به وأسأله ؟
وما كاد هذا السؤال يراودني ويهز أوتار عقلي حتي وجدت الحي القيوم يهمس في اذني قائلا : 
عبدي : ها أنا ذا محيط بك وأقرب اليك من نفسك  فماذا تطلب مني ؟
 وبعد أن عدت الي وعيي واستعدت رشدي من هول المفاجئة وسرعة الاستجابة 
سألته قائلا : 
ربي ومولاي : أين هي الرحمة التي قد وعدت بها عبادك ؟ وأكدت عليها في جميع الكتب السماوية 
و في كثير من الآيات . والتي قد اقترن اسمك العظيم الأعظم بها ؟ والتي ما من  نبي أو رسول ارسلته
 الي البشرية الا ويؤكدها ويلقي بالثناء وبالشكر عليها .؟
فهل في اندلاع الحروب والقتل بين البشر شيء من الرحمة ؟
وهل في الظلم  المتفشي بين العباد شيء من الرحمة ؟
وهل في البغض والحقد والكراهية  بين العباد أي معني يشير الي الرحمة ؟
 وهل في  الحزن  والهم الذي تعيشه البشرية  شيء من الرحمة ؟
 وهل في التعاسة و الشقاء  والفقر شيء من الرحمة ؟
وهل في المرض العضال الذي يصيب العباد شيء من الرحمة ؟
وهل في  معانات وعذاب الانثي  في حملها بالجنين 9 أشهر ليولد بعد ذلك مريضا أو مشوها 
أو ميتا شيء من الرحمة ؟ 
وهل في الذل والهوان الذي يحيط بعبادك شيء من الرحمة ؟
أليس يا رب تلك مخلوقاتك التي خلقتها ومقدراتك التي قدرتها علي العباد واقترنت بالبشر وسيطرت وطغت 
عليهم منذ النشأة وحتي قيام الساعة ؟
 أليس يا رب هذا اختيارك ؟ وأليس يا رب تلك مشيئتك وارادتك ؟ فأين هي في ذلكم كله :" الرحمة "
  التي وصفت بها نفسك ؟ والتي وعدت بها عبادك .؟

فأجابني ربي سبحانه قائلا : عبدي . هذه بالفعل مخلوقاتي كما خلقتكم .
ولكني  كما خلقت الحرب والقتل فعنهم نهيتكم . وخلقت السلام والوئام والأمان وفرضته عليكم  .
وكما خلقت الظلم وحرمته عليكم . خلقت كذلك العدل والاحسان وبهم أمرتكم . 
وكما خلقت البغض والحقد والكراهية  ونهيتكم عنهم . خلقت الحب والعطف والوداد  وأجرتكم عليهم .
وكما خلقت الحزن والهم وجعلته مكروها . خلقت الفرح والسرور والغبطة ورضيتهم لكم .
وكما خلقت الشقاء والتعاسة والفقر ونهيتكم عن أسبابها . خلقت الراحة والسعادة والغني وفتحت لكم أبوابها .
وكما خلقت المرض وجعلته مذموما . خلقت الصحة والقوة والسلامة وفضلتها وجعلتها محمودة .
وكما خلقت المنكر والفساد  وجعلته محرما . خلقت الصلاح والمعروف والاكمل وجبلتكم عليهم  .
وكما خلقت القبح و جعلته مذموما خلقت  الحسن والجمال وأحببتكم فيهم .
وكما خلقت الذل والهوان وأنكرتهم خلقت العزة والكرامة وفضلتهم لكم .
 فكما خلقت الشر والضر والفشل في الدنيا  والآخرة وجعلت لهم اسبابا ونهيتكم عنها .
 خلقت الخير والنفع والنجاح في الدنيا والآخرة وأمرتكم  بأسبابها . 
 نعم عبدي :
 لقد خلقتها وجعلت لها أسبابا .و لم آمركم بشرورها ولم أفرضها فرضا عليكم  أو اقدرها عليكم قدرا محتوما وما 
أمرتكم الا بالابتعاد عنها وان لا تسلكوا مسلكا اليها . وأن لا تتخذوا اليها سبيلا أو سببا .وأن لا تطرقوا لها بابا.
وما كانت كتبي ورسلي الا لتوضح  لكم أبواب وسبل وأسباب الشر والضر والشقاء وكذلك أبواب وسبل وأسباب
 الخير والنفع والسعادة. وتبين لكم الخطأ من الصواب. وتفصل لكم بين الحق وبين الباطل وتفرق لكم بين الهدي 
 والطاعة وبين الضلالة والمعصية. ووهبتكم عقولا مفكرة . وبصائر نيرة . وألبابا عامرة . ثم تركتكم أحرارا .
 ليكون في النهاية الاختيار اختياركم والارادة ارادتكم وليكون بعد ذلك حسابكم وعقابكم ان اسأتم الاختيار او اثابتكم 
ان أحسنتم . فكما اخترتم الحرب والقتل . كان يمكنكم اختيار السلام  والأمان .
وكما اخترتم الظلم والطغيان كان يمكنكم اختيار العدل والاحسان .
وكما اخترتم  الحقد والبغض والكراهية كان يمكنكم اختيار الحب والعطف والحنان .
وكما اخترتم الحزن والهم كان يمكنكم اختيار الفرح والسرور .
وكما اخترتم الشقاء والفقر كان بامكانكم اختيار السعادة والغني .
وكما اخترتم المرض كان يمكنكم اختيار الصحة والسلامة .
وكما اخترتم التشوه والفساد . كان يمكنكم اختيار الكمال  والاصلاح.
 وكما اخترتم المعصية و المنكر كان يمكنكم اختيارالمعروف  والطاعة .
وكما اخترتم الذل والهوان كان يمكنكم اختيار العزة والكرامة .
فذلكم ليس اختياري بل هو اختياركم . ولا ارادتي بل هي ارادتكم  ولا بمشيئتي بل جميعه بمشيئتكم .
وتذكر يا عبدي قولي : " ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس "
 أي ان الفساد والشر والضر بدرجاته وأنواعه وأشكاله المختلفة قد خلقته دفينا مكنونا ليس له أي اثر في الوجود
وما أظهرت لكم سوي الكمال والجمال والابداع والحسن المطلق في كل شيء حولكم وفي أنفسكم حتي يتحقق
 الهدف الاسمي من خلقكم وهو عمار الارض وعبادتي علي أكمل وجه وفي أبهي صورة .
وما ظهرمن الشر والفساد وانكشف وتجلي لكم الا باتخاذكم اسبابه وطرقكم لأبوابه وباتباعكم لقوة الشر والطغيان
 وبما اقترفتموه من آثام وما أقدمتم عليه من المنكر فكان جزاؤكم ما عانيتم . بسبب تجاهلكم لوصاياي وتعليماتي
 وارشاداتي واتباعكم لوساوس الشيطان قوة الشر والطغيان. ومن جنس ما اقترفت ايديكم .
 وتذكر يا عبدي قولي :
" ان الله لا يظلم مثقال ذرة "" فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره "
"ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك ""ولا تلقوا بايديكم الي التهلكة ".
عبدي :  فأنا الذي خلقتك وسويتك وعدلتك وفي الصورة الحسنة والمناسبة لك صورتك وركبتك .
أنسيت يا عبدي  قولي : "
" يا أيها الانسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك "
 أي انني خلقتك وبيدي سويت خلقك وعدلتك في ابهي وأفضل صورة ممكن ان يكون عليها الانسان سواء كنت 
ابيضا أم اسودا أو احمرا كنت او أصفرا .دون أدني تشويه أوخلل لتلك الصورة. وما اصابك من خلل او تشويه
 لتلك الصورة ماهو من صنعي ولا هو بارادتي أبدا أبدا.
فكيف أقول لك انني سويتك وعدلتك وفي أفضل صورة لك خلقتك ثم أجعلك مشوها أو قعيدا أو أعمي
أو أصيبك بالامراض القاتلة طفلا أو شابا  ذكرا كنت أم أنثي .
عبدي : وهل سأكذب عليكم او أناقض نفسي ؟
 فما كان هذا التشويه والخلل الذي اصابك وذريتك الا بسبب تجاهلك لوصاياي وارشاداتي وتعاليمي
التي فيها سعادتك لا شقاؤك وفيها قوتك وسلامتك لا ضعفك ومرضك وفيها حبي لك ورضائي عليك
لا غضبي منك و سخطي عليك .واتبعت وساوس الشيطان عدوك اللدود الذي لا يغني عنك من الله شيئا .
اتبعت من يأمرك بالفحشاء وارتكاب المنكر والبغي والظلم والبغض والكراهية والفساد والمعصية .
اتبعت من لا يريد لك السلامة ولا السعادة والذي يريد لك التعاسة ويطلب لك الشقاء .
فهنيئا لك عبدي باختيارك وهنيئا لك عبدي  بما ارتضيت .
عبدي : أنسيت قولي :
" ان الشيطان للانسان عدو مبين " ونسيت قولي: " ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا "
 ونسيت قولي:" ان الشيطان يعدكم الفقر والله يعدكم الغني "
فهل اتخذتموه عدوا كما امرتكم ؟ وهل اجتنبتموه كما أوصيتكم ؟ كلا . فقد اتخذتموه جليسا .
 واتخذتموه ونيسا وأتخذتموه وليا وهاديا ومرشدا .
من اراد منكم الغني فانه يتبع وساوس الشيطان فيفقره
ومن اراد منكم السعادة ويتبع وساوس الشيطان فانه يشقيه.
 ومن اراد منكم النجاح ويتبع وساوس الشيطان فنهايته الفشل والخسران.
  ومن اراد السلام واتبع اساليب الشيطان فلن يجد سوي الضغائن والاحقاد والعدوان .
 ومن اراد  العدل والاحسان عن طريق الشيطان فلن يجد سوي الظلم والطغيان .
ومن اراد الحب والعطف عن طريق الشيطان فلن يجني غير الكراهية والنفور.
ومن اراد الفرح والسرور عن طريق الشيطان فلن يجد غير الهم والحزن.
ومن اراد منكم  الصحة والسلامة عن طريق الشيطان فلن يجد سوي الشقاء والمرض.
ومن أراد البناء والتعمير عن طريق الشيطان فلن يجد غير الهدم والتخريب والتدمير .
 ومن اراد الكمال والاصلاح  عن طريق الشيطان فلن يجني غير النقص والفساد. 
ومن أراد منكم العزة والكرامة بواسطة الشيطان فلن يجني غير الذل مع الهوان .

عبدي : 
ان من رحمتي بكم أن وجهتكم وأرشدتكم الي طريق السعادة في الدنيا وفي الآخرة .
ومن رحمتي بكم أن بينت لكم الاصلاح والخير والطاعة واظهرت لكم الفساد والضر والمعصية. 
ومن رحمتي بكم أن أمرتكم بما ينفعكم . ونهيتكم عما يضركم .
و من رحمتي بكم انني لم أجعل لقوة الشر والفساد في الارض سلطانا عليكم . الا اذا استعنتم انتم
 بها وارتميتم في احضانها . وطلبتم اللجوء اليها .واستمعتم الي نصائحها .
ومن رحمتي بكم أن فتحت لكم أبوابا للتوبة وللغفران .
عبدي :
 فأنا قوة الخير والتعمير والاصلاح .من رحمتي بكم وكرمي عليكم أن خلقتكم أولا ووضعتكم في الجنة .
من لجأ الي قوتي واستعان بي وارتمي في احضاني وأتخذ أسبابي أعنته . ولن يجد عندي سوي الخير 
والسعادة والفلاح والغني .
 والشيطان قوة الشر والتدمير والافساد . وهو الذي اخرجكم من الجنة عندما خضعتم لاوامره وارشاداته .
 فمن لجأ الي قوته واستعان به وأتخذ أسبابه خذله . ولن يجني سوي الشر والشقاء والفقر مع المرض .
 وتذكر ياعبدي قولي :" وجعلنا لكل شيء سببا "

السيدات والسادة الكرام .
في الحقيقة : فقد أصابني الذهول وصعقت من هول المفاجئة .
 فلم اكن اتوقع ابدا ان تكون اجابة الحي القيوم علي سؤالي علي هذا النحو وعلي ذلكم المنوال نهائيا.
 فقد كنت اتوقع ان يقول لي مثلا : ان في ذلكم ارادتي  كاختبار لعبادي . كما هو معروف بين الناس .
 أو يقول لي تلك هي مشيئتي لأعلم  الخبيث منكم من الطيب كما يقولون .
أو يقول لي : تلك ارادتي لأظهر لكم طلاقة القدرة في الخلق كما هو شائع بين الناس .
أو يقول أنا الملك العزيز الجبار الذي لا يسأل عما يفعل كما يقول البعض .
أو يقول لي تلك ارادتي ومشيئتي فقط دون أن يذكر سببا أو مبررا لعمله ذلك .
ولكنه لم يذكر لي أي سبب أو مبرر من هذه الاسباب أوالمبررات نهائيا .

وبعد استعادة رشدي ولملمة شتات فكري .وجهت اليه وجهي قائلا :
ربي ومولاي :
اسمح لي بشيء من الاستفسار حول هذه العبارة : 
عبدي :
فأنا قوة الخير والتعمير والاصلاح .من رحمتي بكم وكرمي عليكم أن خلقتكم أولا ووضعتكم في الجنة .
من لجأ الي قوتي واستعان بي وارتمي في احضاني وأتخذ أسبابي أعنته . ولن يجد عندي سوي الخير 
والسعادة والفلاح والغني .
 والشيطان قوة الشر والتدمير والافساد . وهو الذي اخرجكم من الجنة عندما خضعتم لاوامره وارشاداته .
 من لجأ الي قوته واستعان به وأتخذ أسبابه خذله . ولن يجني سوي الشر والشقاء والفقر مع المرض .
 وتذكر ياعبدي قولي :" وجعلنا لكل شيء سببا "
ربي ومولاي :
 اني أري في هذا الكلام  معاني كثيرة تحتاج الي ايضاحا. وفيه اسرار دفينه سألح عليك لفهمها الحاحا .
أليس يا رب انت الذي  بيدك الخير والنفع وبيدك الشر والضر لعبادك ؟ أليس من أسماؤك " النافع" 
و من أسماؤك "الضار" ألم تقل يارب في كتابك :" قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ؟ فما علاقة
 الشيطان في ما يصيب البشر من الشر ومن الضر طالما انهما لا يصيبا الانسان الا بارادتك ؟

فأجابني سبحانه وتعالي قائلا. عبدي :
السيدات والسادة الكرام .
والي لقاء في الجزء الثاني .
مع شكري وتقديري.

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Madany abdallah


الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net
Ahd allah
الادارة.









ذكر

المساهمات : 1223
تاريخ الميلاد : 20/11/1980
تاريخ التسجيل : 01/05/2012
الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net
العمل. العمل. : جامعي

2:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   الجمعة 19 أغسطس 2016 - 15:38

 كل الحب والتقدير لكم، يا من  استقينا منكم العلوم
  عزيزاً كريماً، لا ينخدع أبدا بالقشور وبالمظهر،
 بل يبحث دائما عن الجذور ويغوص في الجوهر،
رعاكم الله وسدد خطاكم .

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Ahd allah
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
Eman
السادة الأعضاء





انثى

المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
العمل. العمل. : الطب .

3:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   الجمعة 19 أغسطس 2016 - 18:45

عجزت الكلمات عن التعبّير عن مدى والامتنان .
.لتلك الابداعات التي لن  ينساها  إنسان.
 فكلمة شكراً ما تكفي والمعنى أكبر منها.
 لأعبر لكم عن مدى شكري وتقديري.

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Eman



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Abo ammar
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 07/05/2015
العمل. العمل. : الطب

4:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   السبت 20 أغسطس 2016 - 2:46


الف شكر عـلى هذا الفكر المميز و الرائـع والمفيد
بــارك لله فـيـكم وجزاكم خير الجزاء يوم لا ينفع مال ولا بنون
الا من أتي الله بقلب سليم .

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Abo ammar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net
Magdy
فريق الاشراف



ذكر

المساهمات : 662
تاريخ التسجيل : 24/04/2012

5:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   السبت 20 أغسطس 2016 - 3:19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصدق في المعلومات اسلوبكم
والاخلاص مع الله ومع الناس طريقكم
أعزكم الله ورفع من شأنكم وزادكم علما.
تقديري.

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Magdy




       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام خالد
السادة الأعضاء







انثى

المساهمات : 992
تاريخ التسجيل : 08/09/2012
العمل. العمل. : الطب

6:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   السبت 20 أغسطس 2016 - 19:25

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصدق في المعلومات اسلوبكم
والاخلاص مع الله ومع الناس طريقكم
أعزكم الله ورفع من شأنكم وزادكم علما.
مع التقدير.

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: ام خالد


ربنا اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلام
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمل. العمل. : الصحافه

7:مُساهمةموضوع: رد: سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.   الإثنين 22 أغسطس 2016 - 14:38

طرحت فأبدعت يعطيك الف عافية
جهد مبارك جزاك الله خير
دمتم ودام عطائكم
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الموضوع الأصلي : سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: احلام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سألت الله قبل أن يسألني .الجزء الاول.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب :: الصفحة الرئيسية :: وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا .-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع