القانون الحديث المفقود في الطب

أول بحث طبي شامل من نوعه في العالم يكتشف الاسباب الحقيقية للمرض بانواعه المختلفه ويتوصل الي كيفية نشأة المرض وكيفية تطوره بالجسم البشري. وكذلك الي كيفية وافضل طرق العلاج السريع والفوري.وايضا الي كيفية الوقاية من المرض نهائيا. ولاول مرة في العالم الأسباب ا
 
البوابة والاخبار.الاخبارالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله اكبر : السيدات والسادة :. بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالي وبالقرآن الكريم ومن خلال فك شفرات بعض الايات الكريمة التي تتحدث عن المرض وأصوله في الجسد البشري وبعد تطبيق مدلولها عمليا أربعة وعشرون عاما . فنحن يشرفنا وبكل فخر ان نعلن علي العالم اجمع عن اكتشاف قوانين طبية جديدة تكتشف الأسباب الحقيقية وراء اصابة الانسان بالمرض واسرار وغموض المرض باشكاله وانواعه المختلفة تلك الاسباب المجهولة التي لم تخطر من قبل علي قلب بشر اكتشفت بعد البحث والتنقيب في دهاليز وغرف الامراض المختلفة علي مدي أكثر من أربعة وعشرون عاما . وبالتالي وبناء عليها سنلقي الضوء علي جميع النظريات والقوانين الطبيه المعمول بها حاليا علي مستوي العالم وجميع اساليب وطرق العلاج والطب المختلفه التي تتبعها شعوب العالم وتحليلها تحليلا كاملا وبكل شفافية لمعرفة مواطن الضعف ومواطن القوة والخطأ والصواب في كل نوع واسلوب منها كالطب التقليدي والطب البديل باشكاله وانواعه المختلفه بما فيها الرقية الشرعية والاعشاب والابر الصينيه والحجامه والطاقة بانواعها وغيرها وذلك لدراسة ومعرفة اوجه التقصير في هذه الطرق والاساليب العلاجيه ولمعرفة أسباب الفشل الدولي الذريع في عدم التمكن من القضاء علي اي نوع من الامراض حتي الان وسنعلن أيضا عن الاسباب الحقيقية وراء تعدد وتنوع اشكال وانواع الامراض التي تصيب الانسان وكذلك عن التفسير العلمي الوحيد والدقيق لكيفية تعامل جميع انواع وطرق واساليب الطب البديل مع المرض ومن اهم اهدافنا: توحيد جميع انواع الطب والعلاج البديل في اسلوب علاجي واحد فقط اكثر فاعلية وفتكا في القضاء نهائيا علي المرض متمثلا في جذوره في الجسد وليس أعراضه الظاهرة علي المريض . ونأمل في الوصول الي ابتكارعلاج واحد فقط يتمكن من علاج جميع انواع الامراض المعروفة خلال اسبوع واحد او اسبوعان علي الاكثر.وبالتالي يمكن لنفس العلاج من وقاية الجسم البشري من الاصابة بأي مرض مستقبلا. وكذلك القضاء علي امراض الاطفال والامراض الموروثة وأمراض الشيخوخة و الوصول الي خلق أجيال قادمه بدون مرض او تشوهات خلقية .






المواضيع الأخيرة .        العصب الحائر. هل يعالج جميع الامراض ؟  السبت 2 ديسمبر 2017 - 16:51 من طرفAhd Allah        الإكتئاب Depression  السبت 2 ديسمبر 2017 - 16:49 من طرفAhd Allah        فنى صحى ممتاز وتسليك مجارى99817153  السبت 2 ديسمبر 2017 - 15:46 من طرفعلاج ادمان        سورة الحشر والحاقه والقصار الشيخ محمد حامد السلكاوى  الأحد 26 نوفمبر 2017 - 9:34 من طرفMagdy        محمد حامد السلكاوى - سورة الواقعه والحديد  الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 10:58 من طرفAhd Allah         سورة الكهف ومريم لفضيله الشيخ محمد حامد السلكاوى  الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 10:05 من طرفAhd Allah        مركز دمحمود سليمان للقلب المفتوح بدون جراحة 01090765669  الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 10:31 من طرفعلاج ادمان        ماهية وكنه المرض .  السبت 28 أكتوبر 2017 - 17:04 من طرفاحمد رفعت        سورة مريم وطه 06.11.2012 الشيخ رافت حسين  الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 0:15 من طرفMagdy        الشيخ رأفت حسين سورة الانبياء -  الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 0:10 من طرفMagdy

شاطر | 
 

 المرض والطب . الجزء الثالث.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

Madany abdallah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 280

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : القانون الحديث المفقود في الطب

العمل. العمل. : باحث في الطب البديــــــل .


1:مُساهمةموضوع: المرض والطب . الجزء الثالث.   السبت 3 سبتمبر 2016 - 22:49


 المرض والطب . الجزء الثالث.
 الله اكبر
بسم الله الرحمن الرحيم
السيدات والسادة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 " الطب " .
توقنا في الجزء السابق عند بداية وقوفنا علي أعتاب أبواب العلاج وولوجنا في قلب عملية الشفاء من المرض وقلنا :
 أن المرحلة الاولي المرضية بأعراضها المرضية التي قد تصل الي أكثر من 60 عرضا مرضيا قد تظل بعض
 أعراضها مصاحبة للمريض لمدة 15 عاما قبل ان تتطور أسباب المرض وتزداد في الكم والحدة وينتقل المريض
 الي الاصابة بأعراض المرحلة الثانية المرضية الاكثر  وأشد خطورة من أعراض المرحلة الاولي بأن هذه الاعراض
 الاولية هي حجر الأساس الذي يقيم عليه المرض المزمن والخطير بنيانه في الجسد البشري . واذا أردنا شفاء ناجح
 وعلاج حكيم  ووقاية  مثالية يجب أن يتم وقف تلك الاعراض المرضية الاولي عن ظهور أعراضها علي المريض نهائيا.

وعندما أنتقل بحضراتكم الي جزئية الطب الناجح والعلاج القويم  وأنسب وأفضل الطرق للوقاية فيجب علينا أولا  أن  نؤمن
 بتلك الأسس وبتلك القوانين ونعمل بموجبها وبناءا عليها ولا نخرج نهائيا عن مسارها ومنهجها .
ونذكر حضراتكم أولا بالأسس والقواعد التي يعتمد عليها المرض في جميع مراحله المرضية الثلاث وهي:
" الاصل المرضي ". والذي ينتج عنه " طاقة حارة مرتفعة " تعمل علي تغيير خصائص معظم او بعض سوائل الجسد
 وافرازاته الطبيعية وتحولها الي سوائل وافرازات ضارة مرتفعة الطاقة " الافرازات والسوائل المرضية " والتي تؤدي أولا
 الي ظهور الخلل العام في جميع الخلايا العصبية ثم يمتد ذلكم الخلل الي الخلايا العضوية ثم ظهور الاعراض المرضية البسيطة
 علي المريض وتبدأ معها معاناة المريض ورحلته مع المرض . ولقد أسلفنا بأن المرض يظهر علي المريض في أحد أشكال
 ومظاهر ثلاث  مراحل مرضية وأهمها علاجيا هي المرحلة الاولي والتي يتكأ علي اكتافها جميع اعراض المراحل المرضية التالية
والتي هي ايضا تعتبر العمود الفقري لبنيان المرض في الجسم البشري .
و قد أسلفنا بأن أعراضها  تظهرعلي المريض بداية من سن البلوغ وحتي بلوغه الثلاثون عاما تقريبا وبداية المرحلة الثانية .
وهذه المرحلة هي أفضل وأنسب وأسرع مراحل العلاج من الاعراض الحالية والوقاية من الاصابة بالامراض المستقبلية
علي الاطلاق .والتي يعتمد عليها سلامة المريض ووأد اسباب ومسببات المرض بأشكاله وأنواعه المختلفة في مراحلها الاولي .
 ويجب أن نعلم جميعا علم اليقين بأن جميع أنواع العلاجات المعروفة والمعمول بها وتستخدمها البشرية ولها تأثير شفائي وعلاجي
 فعال وناجح للمرض فانها لابد أن يتوفر فيها أحد تلك الاسس والقوانين العلاجية وتتعامل مع المرض باحدي هذه القوانين .

 القانون الاول :
" وقف نشاط الاصل المرضي في جسم المريض "
وهذا القانون  للاسف  خارج عن النطاق العلاجي للطب الحديث نهائيا وهو محور ارتكاز جميع أنواع العلاجات البديلة المعروفة غير
 التقليدية والذي تعتمد عليه اعتمادا كبيرا في عملية الشفاء من العرض المرضي .كالعلاج باللمس والرقية الشرعية والابر الصينية
 والعلاجات بالطاقة .وغيرها.
القانون الثاني :
 "معادلة الطاقة الحارة الموجودة بالجسد والتخفيف من حدتها وتحويلها الي طاقة معتدلة مناسبة لطاقة الخلايا والاعضاء الطبيعية.
وبالتالي لابد من تنشيط الخلايا وانحسار الاعراض المرضية .ويلعب الطب الحديث علي هذا الوتر في بعض أنواع من العلاجات.
 كما تعتمد عليه ايضا بعض العلاجات البديلة .
القانون الثالث:
 هو قدرة العناصر العلاجية علي تقوية الجهاز المناعي وتنشيطه ليتمكن من طرد "الافرازات والسوائل المرضية"
الغريبة ذات الطاقة الحارة وابعادها عن الخلايا المريضة وطردها الي خارج الجسد  . وكثير من العلاجات البديلة الشعبية التي تلعب
 علاجيا علي هذا الوتر وتستخدم تلك الفلسفة العلاجية . أما الطب الحديث للاسف فانه لا يستخدم هذا السلاح نهائيا بل ويعتبر
أعراض تنشيطه أعراضا مرضية وبالتالي يستخدم المضادات لوقف هذا النشاط عند ظهوره علي المريض
وكان ذلكم الخطأ الاكبر والمهدد لحياة المريض .ولنا موضوع خاص بتلك القضية والجزئية الهامة باذن الله تعالي .
 السيدات والسادة .
فتلك هي الاسس والقوانين التي يجب أن يراعي توفرها في العلاجات الطبية  بصفة عامة هذا اذا اردنا علاجا ناجعا ومفيدا سواء في
 عملية علاج  المرض الحالي محل شكوي المريض أو في حالات الوقاية من المرض بصفة عامة ويجب أن لا تخرج جميع أنواع
 العلاجات عن نطاقها .

وبدلا من الولوج في تلك القوانين والعمل بمقتضاها فقد وجدنا أن العقول البشرية قد تمخضت وابتكرت قانونا علاجيا آخر من بنات
 أفكارها  ليس له اية ثمار أو نتائج شفائية او علاجية تذكر وكان أضعف الايمان وأضعف العلاجات .
 وذلك باستخدام المضادات التي تعمل علي معادلة تلك الافرازات والسوائل المرضية الحارة الموجوده بالخلايا المريضة
موضعيا وبالتالي التخفيف من حدة احتقان والتهاب تلك الخلايا وتعويض الخلايا ما تم فقده نتيجتها من افرازات
حيوية طبيعية هامة للخلايا . ويلعب الطب الحديث علي هذا الوتر في معظم
انواع العلاجات التي يستخدمها اعتمادا اساسيا .ويعتمد عليه كذلك بعض ضعاف المعالجون بالطرق البديلة .
والخطأ في هذا الاسلوب ونقاط ضعفه تتمثل في عودة العرض المرضي مرة ثانية بعد فترة قصيرة وبمجرد انتهاء مفعول
المضادات المستخدمة وانتهاء تأثيرها الحيوي في الخلايا .وذلك لوجود الثلاثة الاقطاب وعدم التأثير عليهم علاجيا وهم الاصل
 المرضي في حالة نشاط دائم في الجسد. ووجود الطاقة الحارة القاتله دون رادع . وانتشار بقية الافرازات والسوائل المرضية في
 سائر انحاء الجسد مخالطة لافرازات الجسد وسوائله الطبيعية لتصيب المريض بعد فترة بمرض جديد آخر.

 واذا أمعنا النظر في اسلوب القرءان الكريم العلاجي وفلسفته الشفائية فاننا سنجد ان جميع العلاجات التي أوصي بها كانت
 مواد حاملة لتلك القوي العلاجية الاساسية الثلاثة الاولي..ومن هنا ايها السادة  الكرام ومن خلال تلك الابواب والثغرات الثلاثة
 استطاعت جميع أنواع العلاجات البديلة المعروفة أن تهدم جزءا من جدار المرض داخل الجسد ولعبت علي أوتارها جميع أنواع
 العلاجات كل بطريقته واسلوبه و مع اختلاف انواع  وأشكال تلك الطرق والاساليب العلاجية الا انها في النهاية كان الهدف للجميع
 هدف واحد وبالتالي كان لها هذا الاثر العلاجي الكبير و الفعال مجهول الهوية والغير معلوم فلسفته العلاجية أو الشفائية لعلماء العالم
 أجمع في الطب الحديث والتي قد اتهمها الجاهلون بعلاجات الجهل والدجل كبرا وظلما وعدوانا .
السيدات والسادة الكرام .
ان من مميزات العمل بتلك القوانين العلاجية الثلاثة هو الحصول علي نسبة شفائية فورية وقوية ووقائية غير مسبوقة
 حتي في حالة توفر شرط واحد من هذه الشروط او قوة واحدة من تلك القوي العلاجية الثلاثة في المضاد المستخدم علاجيا .
 ولقد وجب التنوية بأنه  للحصول علي نسبة شفائية قوية وسريعة يجب أن يتوفر في المادة العلاجية شرطان علي الاقل من هذه
 الشروط الثلاثة  ويجب أن نعلم أن قوة المادة العلاجية وسرعة فاعليتها تعتمد اعتمادا اساسيا علي  نسبة ما يتوفر فيها و نسبة
 ما تتمتع به من هذه القوي العلاجية والشفائية الاساسية الثلاثة.
السيدات والسادة الكرام .
والي لقاء في الجزء الرابع
مع التقدير .

الموضوع الأصلي : المرض والطب . الجزء الثالث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Madany abdallah

...............................................................................................
الله اكبر
 اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
 قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه
ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///madany.moontada.net

شاهيناز

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 347

تاريخ التسجيل : 25/10/2012

العمل. العمل. : معلمه


2:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   السبت 3 سبتمبر 2016 - 23:23

طرحت فأبدعت يعطيك الف عافية
جهد مبارك جزاك الله خير
دمتم ودام عطائكم
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Abo Ahmed

التنسيق العام
avatar


ذكر

المساهمات : 386

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


3:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   السبت 3 سبتمبر 2016 - 23:27

ابداعكم دائما متجدد
وعطاؤكم دائما موصول
بارك الله فيكم وأثابكم بما قدمتموه
 وعملكم عند الله وباذنه دائما مقبول .

الموضوع الأصلي : المرض والطب . الجزء الثالث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Abo Ahmed

...............................................................................................
الله اكبر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدي فاِنما يهتدي لنفسه ومن ضل فاِنما يضل عليها وما انا عليكم بوكيـــــــــــل.
 صدق الله العظيم
  أهلآ بك يا زائر
Abo ahmed

باحث في الطب البديل
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Hamdy A

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 1013

تاريخ التسجيل : 31/08/2012

العمل. العمل. : باحث


4:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   السبت 3 سبتمبر 2016 - 23:53

جزاكم الله خيرا
وبارك الله فيكم
على الطرح الرائع والمتميز
دمتم بحفظ الرحمن ورعايته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Ahd Allah

الأدارة.
avatar


ذكر

المساهمات : 1330

تاريخ الميلاد : 20/11/1980

تاريخ التسجيل : 01/05/2012

الموقع : مفخرة الامة العربية والعالم الاسلامي . http://madany.moontada.net

العمل. العمل. : جامعي


5:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   الأحد 4 سبتمبر 2016 - 0:40

أشكر لكم هذا الجهد المتميز والإبداع المستمر
بارك الله فيكم وجعل ما تقدمه من أعمال طيبة ونافعة
في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون .
تقديري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madany.moontada.net

ام خالد

السادة الأعضاء
avatar


انثى

المساهمات : 997

تاريخ التسجيل : 08/09/2012

العمل. العمل. : الطب


6:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   الأحد 4 سبتمبر 2016 - 7:55

ما شاء الله عليك
أفكار منطقية وذكية ومعلومات ذهبية
 وعلوم رائعة ونادرة.
سلمت يداك و بارك الله فيك
ودي وتقديري.

الموضوع الأصلي : المرض والطب . الجزء الثالث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: ام خالد

...............................................................................................
رب اغفرلي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
 ام خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Magdy

فريق الاشراف
avatar


ذكر

المساهمات : 776

تاريخ التسجيل : 24/04/2012


7:مُساهمةموضوع: رد: المرض والطب . الجزء الثالث.   الأحد 4 سبتمبر 2016 - 13:12

ولو أنني أوتيت كل بلاغة،
 وأفنيت بحر النطق في النظم والنثر،
 لما كنت بعد القول إلا مقصراً،
ومعترفاً بالعجز عن واجب الشكر.
وجزاك الله خير الجزاء .

الموضوع الأصلي : المرض والطب . الجزء الثالث.
المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب
الكاتب: Magdy

...............................................................................................


       نورت الموضوع يا زائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرض والطب . الجزء الثالث.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطب  :: الصفحة الرئيسية :: الاعجاز الطبي و العلمي للقرءان الكريم.لأول مرة في العالم .-