القانون الحديث المفقود في الطـــب

. الهدف الأسمي والرئيسي لنا هو: كيفية الوقاية من المرض نهائيا ؟ @ من موضوعاتنا الحصرية القادمة : ماهية العلاج بالماء لاول مرة في العالم @ الرد علي موضوع : الايمان بالله تحت المجهر. @ ما العلاقة الخفية التي تربط بين هذه الدراسات الطبية ؟ @ اسطورة المهدي والدجال .@ جميع العلاجات الواردة في القرءان الكريم .@ كلمة الادارة حول موضوع : ولاية أمريكية تصدر قانونا يبيح العلاج بالماريجوانا @ المفكر الاسلامي .كيف يفكر ؟ والرد علي موضوع: بشر قبل آدم .@ الرد علي موضوع : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟ .@ المعني في قوله تعالي : " واذا مرضت فهو يشفين . @ الاصل المرضي . خصائصة و أسراره .الجزء الثاني @. الشروط العامة الواجبة للاصابة بالمرض . @ ماهية العنوسة. والاسباب والوقاية.@ المعني في قوله تعالي : وأيوب اذ نادي ربه اني مسني الضر وانت أرحم الراحمين @ السيدات والسادة : نكرر . بأن رسالتنا هذه موجهة فقط الي من يهمه الأمر من السادة كبار العلماء في الطب ومراكز الابحاث الطبية العالمية . وبمعني آخر أكثر وضوحا فنحن نوجه تلك الرسالة الي من يفهمها فقط من أولي الالباب حول العالم . أما بالنسبة للسادة العرب والمسلمون فالافضل لهم أن يظلوا كما عهدناهم نائمون في انتظار أن يوقظهم الغرب فينتبهون . @ اللهم انا بللغنا الرسالة وأدينا الأمانه . اللهم فأشهد . مع الشكر .

 

 لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء
السادة الأعضاء



انثى

المساهمات : 275
تاريخ التسجيل : 22/03/2015
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟   الأحد 2 أكتوبر 2016 - 8:07

  من قلم . الكافر بنعمة الله  :  عبد الكريم سليم الشريف
كاتب عربي من فلسطين مولود و مقيم في القدس.

لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟

لست اشعر بايّ احراج او خجل او خوف من قولي جهرا أنّه يمكن أن اؤمن بما يسمىّ " اللّه" اذا بيّن وجهه لي... لم أعد قادرا على تحمّل المزيد من الدجل و الكذب والافتراءات والنفاق والتملّق والتمثيل الزائف الّذي يستعمله معظم الناس عندما يزعمون أنّهم وآبآءهم مسلمون  وعندما يقومون بتأدية ألصلاة خمس مرّات يوميّا ,و يصومون شهرهم التاسع حسب تقويم ألمسلمين ( الشهر الّذي تم انزال القرآن فيه-حسب آيات القرآن) و يؤدّون فريضة الحجّ و يعطون قطرات شحيحة من الزكاة و يدلون بالشهادة بدون ان تخرج من صميم قلوبهم و ضمائرهم ولا من لبّ اذهانهم و عقولهم , بل يفعلون كلّ هذا من أجل ألتباهي الزائف و الظهور امام الملأ بأنّهم حقّا مسلمون ...

انا مفكّر حرّ و لم أعد اتلقّ ارشادات و تعليمات من أحد أو ايّ مصدر سوى عقلي السليم . و ها أنا اقولها جهرا  أنّني لم اعد مقتنعا بأقكار ألعقيدة ألأسلاميّة الّتي تمّ تشبيع دماغي بها عندما كنت طفلا  ينقصني النضوج التام و عندما كنت اعجز بنفس المقدار عن السؤال والاستفسار والمجادلة والنقاش بكلّ ذكاء و باستعمال الحجج والذرائع القويّة الّتي قد تفحم أفحل علماء ما يسمّونه ب" الدين الاسلامي" ...
باستطاعتي بكلّ بساطة و جرأة صريحة وواضحة أن أقول علنا :لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟
لم يستشرني ذاك "الربّ المزعوم" و لم يعطني الخيار قبل ان يقدم على خلقي (هذا اذا كان " هو" بالفعل خلقني), بل اخرجني الى حيّز الوجود قسرا وقهرا ...
لماذا لم يخيرّني ذاك "الربّ المزعوم" قبل ان يخرجني الى حيّز الوجود ؟؟؟
فليتأكد الجميع أنّه لو قام ذاك " الربّ المزعوم" باعطائي الخيار قبل ان يخلقني لكنت قد قلت له : لا تخلقني ولا تظلمني و لا اريد منك أيّ منّة او معروف أو نعمة, بل ابقني في العدم...
وارد في "قرآن" المسلمين : "ربّ السماوات والارض" ... و كذلك " كلّ في فلك يسبحون" ...و أنا أتجرأ و أقولها جهرا : وماذا ينوبني من الفضاء الخارجي والمجموعات الشمسيّة والكواكب السيّارة و النجوم ,و و و ... طالما أنّني لنّ أعمّر , في افضل و أحسن الحالات, أكثر من مائة عام ؟

و قيل لي أن " اللّه" خلق "أدم" أبا البشر ثم خلق له "حوّاء" لكي تكون له خير ونيس و خير ابليس لأنّها , حسب ألأساطير, أغوته و جعلته يعصي ربّه و يتلقّى بالتالي عقوبة سخط ألربّ عليه بانزالهما من الجنّة الى الارض ...
هذا كلام أفرغ من فارغ في نظري ...
يقال أنّ " اللّه" كليّ المعرفة و كليّ المقدرة ... و استنادا على هكذا كلام فانّ " اللّه" من المفروض ان يكون على دراية بكلّ ما حدث و ما يحدث وما سيحدث في الحياة الدنيا ... صحّ أم لا؟؟؟ و طالما أنّ الامر هكذا , الم يكن "اللّه" على دراية منذ البداية بأنّ مخلوقاته من البشر – بني آدم, سيكونون من اوائل و أكبر مرتكبي المعاصي لما في الدنيا من ملذّات و مغريات ومغويات لا يستطيع الانسان الاحجام عن التورّط فيها؟

وارد في "قرأن" المسلمين : "ألمال والبنون زينة الحياة الدنيا"...و كذلك " و من شرّ حاسد اذا حسد " ...اذن ليس من المفروض أن يكون أمرا عجيبا على "اللّه" عندما يرى "عباده" و هم يقتلون بعضهم البعض من الغيرة والحسد و الحقد والضغينة و الكراهية العمياء, و من أجل المال و النساء و النفوذ , الخ ...

هكذا باستطاعتي أن أقول أنّ "اللّه" هو سبب كلّ المذابح والمجازر و السرقات والمتاجرة بالمخدّرات و بالعبيد وبالنساء لأنّه ( "اللّه" ) هو الّذي خلق تلك المغريات التّي يجري وراءها الانسان كالمجنون لأنّ الانسان في حدّ ذاته خلقه " اللّه" ناقصا و يعاني من نقاط ضعف كبيرة في نفسه وأخلاقه , نقاط ضعف مثل الغيرة والحسد والحقد الاسود والضغينة والشعور بعقدة النقص و حبّ الاستطلاع وحبّ السيطرة و حبّ التحكّم بغيره من الناس الضعفاء الفقراء المساكين المعوزين ...و يقال " أللّه يمهل ولا يهمل" ... و لكن الى متى ؟

الى متى سيظلّ "اللّه" يمهل بعدما صار مخلوقه الانسان مرتكبا كلّ انواع المعاصي والفحش والفجور و القتل المتعمّد والزنا والمذابح والمجازر , الخ, عشرات آلآف الملايين من المرّات و ليس يرتدع عن الاستمرار في ارتكابها حتّى ألآن ؟

هل "ربّ العالمين اللّه" يقف وقفة المتفرّج بينما يذبح الناس بعضهم البعض, ويحصدون ملايين ألارواح البريئة في حروبهم القذرة الّتي يكون في اغلب الاحيان "منتديات الماسون" قد خططّوا لها ثمّ يقوم بتنفيذها عمليّا عملاؤهم واذنابهم من الحكّام ؟

و لماذا يعاقب "اللّه" عمليّة الممارسة الجنسيّة بدون عقد زواج طالما أنّ غريزة الجنس هي من أقوى الغرائز  في نفس الانسان, و تقع مرتبتها قبل مرتبة غريزة الحسد, و بالتالي ألانسان, ذكرا و أنثى, يكون في أمسّ الحاجة الى اشباع غريزته الجنسيّة الّتي تهيج تلقائيّا ؟

ما هذا الهراء ؟؟؟ ربّ العالمين "اللّه" خلق الانسان ناقصا و ضعيفا و مع ذلك يعاقبه في الحياة الآخرة ( اذا كان هناك حياة آخرة) ... و لماذا ارسل "اللّه" ثلاث رسالات سماويّة في نفس الرقعة من الارض, ارض فلسطين ؟؟؟ لماذا جعل من أليهود شعبا مختارا و منحهم دلاله, ثمّ غضب عليهم و ارسل "عيسى ابن مريم"  الّذي يؤمن البعض أنّه تمّ صلبه , و صار له اتباع اتّخذوا اسم " المسيحييّن" ( النصارى) و ثمّ ارسل بعد ذلك "محمّدا" نبيّا يحمل رسالة جديدة اسمها "الاسلام" و جعل للاسلام موطىء قدم في فلسطين ( القدس) ؟

لماذا ارسل "اللّه" ثلاث ديانات في نفس رقعة ارض فلسطين ؟
هل لكي يقتتل المسلمون والمسيحيّون الصليبيّون النصارى واليهود باسم "اللّه " ؟؟؟
ما هذه الالغاز السخيفة ؟؟؟
لقد سبق و حاول البعض اتّهامي بأنّي آخذ لبّ مضمون مقالاتي من "فلسطين الثورة" او "عروبة الخيانة" او كتب التاريخ او "موسوعة ابن خلدون" او ديوان "ابن زيدون",الخ . فماذا باستطاعتهم الآن أن يتّهموني؟؟؟ هل سيتّهمونني  بأنّ مضمون مقالي هذا مأخوذ من كتابات "فريدريخ انغلز" او " كارل ماركس" ؟؟؟ و لكن خير جواب لهم هو كما قال "المتنبّي" ,افحل شعراء ألعرب :
كذا أنا يا دنيا اذا شئت فاذهبي
ويا نفس زيدي من كرائهها قدما
منقول من عرب تايمز

الموضوع الأصلي : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: الخنساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hamdy ahmed
فريق الاشراف





ذكر

المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمل. العمل. : باحث

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟   السبت 8 أكتوبر 2016 - 10:51

موضوع مميز اختي الكريمة
ونرجوا من الادارة الكريمة التعليق .
مع التقدير .
وينقل للقسم المناسب .

الموضوع الأصلي : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Hamdy ahmed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Abo mazen
السادة الأعضاء



ذكر

المساهمات : 405
تاريخ التسجيل : 22/03/2015
العمل. العمل. : الطب

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟   الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 23:06

بالفعل هذا الموضوع وأمثاله لا يجب السكوت عليها
ويجب الرد عليها ليعلم هؤلاد الاوغاد أخوة الشيطان وجهلاء هذا العصر
أي منقلب سينقلبون .
تحياتي.

الموضوع الأصلي : لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟

المصدر : القانون الحديث المفقود في الطب

الكاتب: Abo mazen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا خلقني الله رغما عن أنفي ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القانون الحديث المفقود في الطـــب